المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

02-17-2013 02:04 AM


نفذت الحكومه ماقررته من ربط لفاتورة المياه بفاتورة الكهرباء فلا يتم بيع الكهرباء لمن لم يسدد فاتورة المياه حتى ولو ليس لديه عداد مياه ولم تلتفت للرفض الجماعى لهذا الاجراء منذ ان كان فكره ولم تكترث لمعارضة جمعية حماية المستهلك الذى ثبت ضعفها وقلة حيلتها فى مواجهة الحكومه ....... وقد صاحب تنفيذ القرار مظالم بينه منها فرض دفع استهلاك الكهرباء قصاد كل عداد كهرباء مع ان المفترض ان تدفع المياه قصاد كل عداد مياه لان هناك من لديه كهربا وليس لديه خدمات مياه فمثلا دكاكين الاحياء ليس لديهم ماء ومع ذلك اجبروا على دفع فاتوره لم يتمتعوا بخدماتها فهل هناك ظلم اكثر من ذلك ؟
ولقد حضرت فى مكاتب الكهرباء نزاع بين مواطنيين من احدى حارات امبده مع موظف الكهرباء حيث اكد المواطنيين ان الحى باكمله لم تدخل فيه خدمات مياه ومع ذلك اجبرهم الموظف بدفع فاتورة مياه حتى يعطيهم كهرباء وحجته ان الكمبيوتر قال كده وكلامهم منطقى ولكنه لايستطيع اقناع الكمبيوتر وذكرنى هذا بحكاية لكن البقنع الديك منو ؟ !! ودفع هؤلاء البسطاء مقابل خدمات لايتمتعون بها واننى من هذا المنبر اناشد هيئة علماء السودانى وهى تسمعنى ان تفتى فى هذه الاموال التى تدخل على الدوله بدون مقابل خدمه هل هى حلال ام حرام ؟ لقد افتت لنا هيئة علماء السودان حتى فى تعليم اولادنا فى المدارس الاجنبيه فنرجوها ان تفتينا فى هذا الامر لان تعليم الاولاد فى المدارس الاجنبيه ضرره محدود اذا كان هناك ضرر فعلا اما هذا الامر فضرره كبير على المسلمين
ولقد شمل القرار الشقق المفروشه وغيرها ومعروف ان الشقق مفروشه اوغيرها تظل لشهور واحيانا سنه بدون اجره وبهذا الربط الظالم يصبح على صاحبها ان يتحملها شاغره بدون اجره وفوق ذلك عليه ان يدفع شهريا لمرفق المياه بلا مقابل خدمه بل هناك عمارات للمغتربين لم تسكن فعليهم من اللآن فصاعدا ان يدفعوا للمياه مادام قد ادخلوا الكهرباء
اما اذا تناولنا الامر من ناحيه قانونيه هناك عقد مبرم مابين مرفق الكهرباء والمستهلك وليس هناك فى هذا العقد مايشير الى الزام مستهلك الكهرباء لدفع فاتورة المياه والا حرم من الكهرباء كما ان قانون الرقابه على السلع رقم القانون 1229 بتاريخ 18 /12/1977 ينص على عدم الاشتراط لبيع سلعه ببيع سلعه اخرى واذكر اننا حاكمنا عدد من التجار فى الثمانينات لاشتراطهم على المشترى لشراء الشاى ليبيعوا له السكر (وكان هذا اثناء ازمة سكر) فاذا بنا بالحكومه نفسها ترتكب المخالفه فمن يحاكم الحكومه ؟!!
ان فى هذا الامر تضييق على المواطن فالكهرباء منتجه اما المياه فمتاحه فقد يكون مستهلك الكهرباء لديه مصدر آخر للمياه مثل بير فى منزله فليس عدلا ان يدفع للمياه
ونخلص الى ان الامر يحتاج الى مراجعه ويكفى الانسان السودانى مايعانيه فى سبيل لقمة العيش وهو لايتحمل معناة اخرى فى سبيل جرعة ماء
محمد الحسن محمد عثمان
قاض سابق
[email protected]





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 776

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#587832 [بكري النور موسى شاي العصر]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2013 07:53 PM
شكرا مولانا فقد صدقت وهذا هو

الحال والظلم الذي نعانيه انا كاتب

هذا التعليق املك بئر في بيتي اسقي

بيتي وجيراني وجيراني الجنب كافي

شري خيري ولكن بالرغم من ذلك ادفع

اجرة الماء مع 5 عدادات كراعي في

رقبتي والا كهرباء مافي

افتينا يا مولانا في هذا.


#587346 [المتفائل]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2013 10:11 AM
دي حركات التجار
ربنا أنت أعلم بحالنا فيسره لنا


#587342 [ابوعديلة]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2013 10:09 AM
مبدئياأنا من مؤيدى ربط فاتورة الماء بالكهرباء لأن هناك اعدادا مقدرة من المواطنين وبعض الهيئات والشركات لاسيما الحكومية منها لاتقوم بتسديد فاتورة الماء وانا اعتقد ان هذا الأجراء هو أجراء صحيح مع ادخال بعض التعديلات ومراعاة كل حالة على حدى ,لأنه من الظلم والله أن يقوم زيد من المواطنين بتسديد قيمة استهلاكه من المياه بينما عبيد الذى قد يستهلك أضعاف أضعاف مايستهلكه زيد ولا يقوم بتسديد قيمة أستهلاكه.هل هذه عدالة؟
ثانيا ان ربط تسديد فاتورة المياه من نافذة الكهرباء فيه قفل لكل تلك المكاتب الوهمية والتى هى فى الأصل مملوكة لبعض متنفذى النظام الفاسدين ولتى تدعى بأنها تقوم بتحصيل فاتورة المياه من منازل المواطنين, لكنها تحول جلها لمصلحتهاالذاتية.
بعدين فاتورة الموية والكهربا مامربوطين مع بعض من زمن الأنجليز, فشن جد فى الموضوع؟


ردود على ابوعديلة
United States [عبدالواحد المستغرب أيما إستغراب!!] 02-17-2013 12:53 PM
والله الواحد منا لما يجد أمثال ابو عديله وهم يظنون فى النظام خيرا و يبحث عن العدل شبرا شبرا الواحد (بطنوا بتطم وقفة ليمون ما بتخلصوا من حاله الطمام! وبيسأل الله مخلصا أن ياخدو وياخدنا معاه عشان يرتاح ونرناح من علمو الغزير!!! والله لا كسب الوراك المواقع اللالكترونيه ياابوعديله..والشىء الما فاهموا ابو عديله إن النظام بإضافة قيمة إستهلاك المياه لفاتورة الكهرباء هدف الى إهالة التراب على الفساد الذى تم فى السنوات الماضيه و (فقه ستره من نوع جديد!!)وغدا سوف يعطى حق التحصيل لمحظى آخر جديد وسيظل مبلغ ال25جنيه معلقا فى رقبة المواطن !!.


#587293 [عبدالواحد المستغرب أيما إستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2013 09:21 AM
والله يا مولانا قلنا الكلام ده وود عووضه قال لينا أطلعوا من البلد وطلعنى مجنون!!وهذه الحكومه تتشدق بالاسلام والشريعه والشرع و ماالى هنالك من هرطقات وهم نفسهم يعلمون بأنهم أبعد ما يكونوا عن أى ديانه ناهيك عن الاسلام!!والخالق عز وجل خلق الخلق والهمها فجورها وتقواها وهذه الشرزمه اهملت التقوى ونحتها جانبا وإنغمسوا من أخمص أقدامهم حتى شعر رأسهم فى الفجور ولم يعد يهمهم من أى إتجاه تأتى مرتباتهم وإمتيازاتهم التى يطعمون بها أبنائهم وقد صدق الكوده وإن كنا قد قلنا بمثل ما قاله منذ سنين فجميع الذين يتحكمون فى السلطه يتنافسون فى تملك القصور وفاره السيارات ويقضون عطلاتهم فى المنتجعات مع اسرهم ولهم حسابات فى البنوك العالميه مع العلم أن جميعهم لم ينحدروا من أسر غنيه وبالتالى لم نسمع عنهم إنهم ورثوا شروا نقير من أبآئهم او أجدادهم بل هم كانوا من أسر مدقعه فى فقرها وسبحان الله الذى جعل (الاسلام!!) مدخلا للفساد حتى يرتع آئمة مسلمينا وقدواتنا ويقودونا الى جهنم زمرا!!.


ردود على عبدالواحد المستغرب أيما إستغراب!!
United States [عبد الهادى مطر] 02-17-2013 04:56 PM
التحية ليك ياعبد الواحد ولكل من يقول كلمة حق فى وجه منافق كذاب مثل ابو عديلة الذى يعتبر ظاهرة من ظواهر الانقاذ التى استشرت خاصة بعد تكوين كتيبتهم الاكترونية المدحورة!!!فهم الذين يعملون بمبدأ:اكذب اكذب اكذب حتى يصدقك الناس!!!لكن خاب فألهم فلم يصدقهم احد.


#587171 [سوداني مظلوم]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2013 06:02 AM
هي بقت علي دي بس يامولانا؟؟؟
طيب رايك شنو في عداد الكهرباء البتدفع تمنو وبرضو الحكومة شهرياً تشيل رسوم إيجار!!!
أللهم لاتسلط علينا من لا يخافك ولايرحمنا


محمد الحسن محمد عثمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة