المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

02-17-2013 08:44 AM



أن سلسلة المداهمات التي حدثت للعديد من طاقم مؤتمر البجأ وجبهة الشرق أو من زعماء وفقهاء البجأ عبر ايقاعهم في حوريات جهاز الامن والتي حدثت في المعمورة وبورتسودان ماهي الا امتداد لعملية القتل السياسي من قبل حكومة الاسلاموفيا برعاية ابناء قوش،وبراي ان تكرار تلك العمليات في عده مدن سودانية تدل ان هناك مخطط كبير بدأ ضد زعامات البجأ ومؤتمر الشرق،والناظر لجميع الطعم المستخدم في جميع العمليات هي حوريات الامن وليس فساد مالي،فاهلنا في الشرق عليهم مراجعة انفسهم قبل ان يقتلوا جميعاَ سياسياَ عبر استخبارات قوش وابنائه، فالعودة الى ادغال الجبال خيار صعب وفيه العديد من اساليب الانتحار ولكن نحاول جاهدين اصلاح مالم يتم اصلاحه عبر السبل السياسية وان نترك التفرقة التي شاعت عبر الاوساط السياسية مابعد عودتها من المعارضة بفضل اغراءات السلطة والسلطان،التي ابتدعها سلطة الانقاذ من اجل ايقاع معارضيها فيها؟ بالاضافة الى القتل السياسي موضوع مقالنا هذا.
فاساليب الحكومة الحالية ليس في صالح استقرار البلاد وانما عبر فوائد كبيرة ديمغولجية ترغب في حصدها مهما كانت النتيجة،فعملية القتل السياسي المبتكر حالياَ ذات نتائج وخيمة على الوطن الذي يتمزق حالياَ بين ايدي ابنائه الذين اصبحوا بوابة للاستعمار من اجل تنفيذ ماربه وماهي هذه الحكومة الا جزء من ادوات التقسم الحالي.والله الموفق.
د/ احمد محمد عثمان ادريس


ahmedo5@hotmail.com



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1023

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#587284 [صديق شيطورة]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2013 09:11 AM
عندهم فكرة قيام دولة البجهه ليس مطالبين بتحسين وضع شعبهم


ردود على صديق شيطورة
United States [بت الشرق] 02-17-2013 05:41 PM
يا حليل رجالات السياسة فى شرقنا الحبيب المجاهدين امثال طه بلية وغيرهم من البجا ياحليل زمن الناس يجاهدو لتحقيق قييم ومبادىء وعدالة اجتماعية اما السياسيين الذين يستخدمهم المؤتمر الوطنى يلعبهم بالرموت كنترول على مسرح السياسة مصيرهم فضائح تلك التى زكرهاالكاتب


د . أحمد محمد عثمان ادريس
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة