المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان هام من حزب الأمة القومي حول تدهور الخدمات الصحية
بيان هام من حزب الأمة القومي حول تدهور الخدمات الصحية
02-19-2013 03:50 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
ألله أكبر ولله الحمد

حزب الأمة القومي

الأمانة العامة

بيان هام

كفلت كل الشرائع العيش الكريم للإنسان الذي كرمه الله والذي لاتكتمل كرامته دون إكتمال صحته وعافيته وسهولة الوصول والحصول عليها.
إن موءشرات تدهور الخدمات الصحية لا يمكن حصرها وعلي سبيل المثال ،

إزدياد مُعدّل وفيات الأطفال والأمهات

وإنتشار الأوبئة كالملاريا والبلهارسيا والسل

وزيادة حالات السرطان والفشل الكلوي

وتكاثر حالات الإيدز

وإرتفاع أسعار الأدوية بدرجة مُخيفة،

وصارت مناظر التسول بالروشتات في المساجد والطرقات والمكاتب شاهدا علي فشل الدولة في مجال الصحة ،

إضافة إلي هجرة الكوادر الطبية الموءهلة وبالآلاف إلي خارج السودان بسبب سوء بيئة ومناخ العمل الذي أصبح طاردا.

إن سياسة حزب الأمة القومي تدعوا لوضع الصحة في أولويات هموم الدولة

ولا يمكن للحزب أن يقف مكتوف الأيدي إذاء هذه الكارثة التي حلت بها،

ومن منطلق المسئولية الإنسانية والتاريخية والوطنية

أن يكون الصرف علي الصحة مقاربا لما أوصت به الصحة العالمية (15% من الميزانية العامة للدولة)،

مع تحسين بيئة ومناخ العمل ( مباني ومعدات وبنية تحتية ونظام علاجي متفق عليه ومواكبة التطور وكوادر مدربة وموءهلة )

وتحسين شروط خدمة العاملين

والتوزيع العادل للخدمات الصحية في كل السودان دون تمييز.


إن حزب الأمة القومي وإلتزاما بمبادئه سوف

يناهض كل السياسات التي تدعو ا إلي تشريد العاملين وهجرة الكوادر

والقرارات التي تعمل علي تفكيك وتجفيف الموءسسات الصحية القائمة (مستشفي جعفر إبنعوف للأطفال)،

أو الإجهاز عليها بالخصحصة أو التجفيف وغيرها من الوسائل.


سيدعم حزب الأمة القومي جهود الأطباء والعاملين في الحقل الصحي من أجل إيقاف هذه السياسات التدميرية للخدمات الصحية بكل

الطرق القانونية والمشروعة،

وسيظل حزب الأمة القومي سندا قويا ومُدافعا عن حقوق المواطنين حتي ينالوها كاملة غير منقوصة.



17/ فبراير /2013م الموافق 7/ ربيع الثاني 1434ه


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 662

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#590423 [حقانى الثانى]
0.00/5 (0 صوت)

02-20-2013 03:34 PM
يا قيادة وكوادر حزب الامة ... والله انا من الناصحين وليس من الكارهين لكم .. ونصيحتى اليكم ان تقللوا من البيانات الا فى الحدود التى تكونوا مجبرين فيها على توضيح امر او ازالة شبهة عن الحزب او فى الاحداث الجسيمة التى تمر بالبلاد . اما البيانات التى تتحدث عن تردى الاوضاع الصحية والتعليمية والخدمية وغيرها فهى معروفة للقاصى والدانى ولو ان الحزب سيصدر بيان عن كل مرفق متردى فانه سيحتاج يوميا لعشرات البيانات .... هذا من ناحية ومن ناحية اخرى ورد فى البيان عبارات كثيرة فيها تعهد بمناهضة السياسات المذكورة دون ان يرى المتلقى اى نوع من انواع هذه المقاومة ومثال ذلك ( ولا يمكن للحزب أن يقف مكتوف الأيدي إذاء هذه الكارثة التي حلت بها،)او مثل ({ان حزب الامة يناهض كل السياسات التي تدعو ا إلي تشريد العاملين وهجرة الكوادر ) او ( سيدعم حزب الأمة القومي جهود الأطباء والعاملين في الحقل الصحي من أجل إيقاف هذه السياسات التدميرية للخدمات الصحية بكل الطرق القانونية والمشروعة، )ما الداعى للدخول فى مثل هذه التعهدات وما هى الاوراق التى يمتلكها الحزب حتى يدلى بمثل هذه البيانات ؟؟؟ ان كان الامر للتوضيح فأن المواطن الواطى على الجمرة لا يحتاج الى من ينبهه اليها وان كان الامر اعلان موقف لرفض مثل هذه السياسات فالكل يرفضها اما ان كان الغرض من اصدار البيان هو اثبات ان الحزب موجود بالساحة ومواكب للاحداث فهذا من المفترض ان يكون معلوم بالضرورة ومحاولة اثبات ذلك حتما ستؤدى لنتيجة عكسية .. اخشى ان تتقاصر قامة حزب الامة وتصل للمستوى الذى يحتاج فيه الحزب لاطلاق صيحة - اى صيحة - حتى يثبت انه موجود او انه حى يرزق ..

اخيرا .. عودوا بالحزب التليد للعهد السابق الذى كان الناس ينتظرون صدور بياناته بلهفة ويتناولوهابالدراسة والتحليل وليس بالاستهتار والسخرية التى هم محقون فيها .

احمد لكم هذه المرة ان البيان لم يكن ممهورا بأسم (ابراهيم على)الذى هو سكرتير خاص للسيد الامام وليس سكرتير سياسى وليست له اى صفة تنظيمية بأجهزة الحزب ...


#589009 [fadeil]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2013 08:40 AM
حزب الأمه حزب تنظيرات ليس الا والدليل علي ذلك ابان جكمه ، فقد كثرت في عهده الببغاوات التي ظل يرددها قبادييه ( ينبغي وينبغي وينبغي ) وهذه كانت أس البلاء لهذا الوطن الشامخ .


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة