المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سيقان البيانو ..!ا
سيقان البيانو ..!ا
11-07-2010 02:41 PM

هنــاك فرق.

سيقان البيانو ..!

منى أبو زيد

في كتابه (أمريكا التي رأيت) قرأ سيد قطب مزاج وذائقة الأمريكان الفنية وبدائية أحكامهم التي تختبئ تحت معاطف التحضُّر .. فالرئيس الأمريكي هو قدوة قادة العالم الجدد .. والسيدة الأمريكية الأولى هي ملهمة سيدات البلاد الأُول .. وكلاهما خاضع لمزاج النقد العام وبدائية الأحكام ..! ولعلّ أصدق مثال على شراسة الحروب الفنية التي تخوضها زوجات الرؤساء الأمريكان مع نُقاد الموضة والأزياء .. حكاية وجدتها في كتاب (نانسي ريجان .. فضيحة في البيت الأبيض) .. ذلك الكتاب الذي ملأ الدنيا وشغل الناس قبل بضعة عشر عاماً ..! الحكاية تضمنت وصفاً دقيقاً للتداعيات النفسية المُدمرة لمقال (واحد) كتبته إحدى الصحفيات - أظنها مؤلفة نفس الكتاب - عن منظر سيقان (نانسي ريجان) عند ارتدائها ثوباً قصيراً في حفل عشاء رسمي.. تأثير تلك الكلمات كان أكبر من تداعيات عشرات المقالات الصحفية التي انتقدت سياسات حكومة (ريجان) الخارجية واتهمتها بالتخبط والانهيار ..! وهكذا .. بينما استطاع زوجها رئيس البلاد – نفسه - أن يتجاوز تداعيات حرج مزاحه المُخجل بشأن قصف الاتحاد السوفيتي عبر ميكرفون الإذاعة الرسمية .. ثم تمكن من الإفلات من تداعيات آثار (حرب نجومه) على العلاقة مع السوفيت .. ثم نجح في أن ينجو بحالته النفسية من اتهامات عجز الموازنة دون أن يطرف له جفن – بينما حدث هذا - أرقد ذلكم المقال الذي شبّه ساقيها المُقوّستين بسيقان البيانو سيدة البلاد الأولى طريحة الفراش لأسابيع .. وبات نقطة سوداء في ذكرياتها المؤلمة .. فتغيم عيناها وتُشرق بالدمع .. وينتفض جسدها قهراً كلما خطر ببالها ..! وعندما جاء أوباما إلى سدّة الحكم وقفت الرقابة الفنية القاسية على أناقة زوجته ميشيل جنباً إلى جنب مع الرقابة السياسية لأداء إدارته ..! وبينما كان العالم يحتفي بأول رئيس أمريكي أسود، كان خبراء الموضة والأزياء في شغل شاغل بألوان وخامات وموديلات فساتين السيدة الأولى التي ستزين إطلالتها في المناسبات العامة ..! وهكذا .. وبفضل المزاج الأمريكي الذي يُؤلّه حُراس الموضة، أصبح التحدي الفني الذي يواجه زوجة الرئيس الأمريكي، أكبر وأعظم تعقيداً ووقعاً من التحدي السياسي الذي يواجه زوجها.. حتى أن خوف السيدة الأولى من خطورة المقارنة بين أناقتها وأناقة سابقتها – هو اليوم - أشد وأكبر من خوف زوجها من مقارنة أدائه بمنجزات الرئيس السابق ..! إنها أمريكا (ورشة العالم) – كما قال سيد قطب - وأشهر دُور الموضة والأزياء السياسية التي يلبس العالم أجمع من صيحاتها .. خوفاً وطمعاً ..!

التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1441

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#44191 [حامدابوعبدالمجيد]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2010 05:19 PM
مساء الخير عليكم
الفرق بين الثقافه اللاتينيه والانجلوسكسونيه الاهتمام بالمظاهر والشكل عند الامريكان والانجليز عكس الفرنسيين ويظهر ذلك عندنا فى حفلات التخريج
لذلك الانسان يعيش حسب المتاح والموجود دون الالتفات للصغائر والشكليات فالكرعينها زى ساق البيانو لو فكرت فى الماعندها ساقين او فقدتهم لاى سبب او لغم او شلل حتحمد الله على بتاعات البيانو مليون مره وكلنا كالقمر له وجه مظلم المهم كيف نتعايش مع المتاح والموجود فى انتظار المريود كرعين مارادونا مثلا واذ ماجن الحمد لله على البيانو برضو بيطرب

...............تصبحوا على وطن


#44188 [سوداني 100%]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2010 05:14 PM
انها الدولة العظمى التى تهتم بسفاسف الأمور والتى تحكم العالم الآن شئنا أم أبينا، والتي تتشدق بأنها راعية الأمن والسلم الدوليين، ولكن لكل بداية نهاية


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة