المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
وثيقة الفجر --اهملتها المعارضه واستفادت منها الحكومه !!
وثيقة الفجر --اهملتها المعارضه واستفادت منها الحكومه !!
02-24-2013 02:22 PM


الازمه وكيفية خلقها او تمريرها والعمل على تاجيجها ثم العمل على معالجتها وفوق كل ذلك الاهم هو كيفية الاستفاده منها وترويجها وتسخيرها لاستدامة اثارها لاطول فتره ممكنه اعلاميا .
هذا التفكير او النهج لا اريد التعميم ولكن هى السمه المشتركه لدى كل الجماعات او الاحزاب التى تنضوى تحت ما يسمى الاسلام السياسى وهذه شواهد معاشه فى حال وطننا السودان فى ظل حكم جماعة الاخوان المسلمين مع التعديل والتبديل فى الاسم مواكبة للعصر وظروفه –المهم التواجد والتحكم والتمكين .
وبالتالى سوف تشهد المنطقه الواقعه فى الحزام الربيعى (الربيع العربى ) نفس السناريوهات مع تعديل بسيط اذا لم يتداركوا الامر منذ البدايه او كما يفعل الاخوه ثوار مصر الشقيقه حاليا وبعض التململ فى تونس الخضراء .
وبنفس النهج عملت الحكومه والحزب الحاكم للاستفاده من بعض بنود وثيقة الفجر الجديد والترويج والتهويل ولم تخلوا مناسبة من ذكر اهوال الوثيقه والتحذير من نتائجها وما ستجره على البقلاد والعباد من مصائب وتغيير للهويه وتدمير للاقتصاد وتغيير للقبله او كما يقول نافع – فبمناسبه او بدونها تجد كل اركان النظام وتابعيهم يحشرون موضوع الوثيقه حتى صارت ممله ولكنها سخرت فى الاتجاه المطلوب وتم الترتيب لذلك بكل دقه حيث تم التعميم على المساجد والمدارس والجامعات والمؤسسات بان يكون الحديث عن الوثيقه من ضروريات المرحله .
الجماعه فى المعارضه والذين تصدوا للقضيه وتوافقوا على الوثيقه توقفت الوثيقه عند حد التوقيع ولم تجد مجرد النقاش الهادف والتفاعل من مكونات المجتمع داخليا او خارجيا (وبفعل فاعل ) من قبل بعض المحسوبين او المدعين للمعارضه –ثم اين الاجماع الوطنى او التوافق الوطنى من اجل الخلاص كان الاجدر الاتفاق على اسم او كيان يجمع كل اطياف المعارضه ومن ثم العمل على وضع النهج والوثائق .
ثم ماذا بعد – واين وصلت الوثيقه من حيث التوافق او الرفض وهل تم حصر الموافقين عليها وتفعيل دور كل فصيل للتنفيذ على ارض الواقع –وماهى البنود المختلف عليها من البعض وماذا تم من نقاش واقتناع واقناع .
عليه نجد ان الحكومه عملت على ما لم تقم به المعارضه حيال وليدهم الكبير من حيث الرعاية والاهتمام .والاستفادة من قوة الوثيقه وتاثيرها الواضح على اركان الحكم - ولتدارك الامر يجب على فصائل المعارضه لملمة الامر قبل فوات الاوان و ان تعمل على الترويج واثراء النقاش فى كل موقع تطاله ولتبدا من الداخل بواسطة من وقعوا او استحسنوا ومن ثم الخارج والمجال متاح بالخارج من حيث المكان والزمان والحضور كما ان عليها المبادره بالاعلان عن الجهات التى تحفظت على بعض البنود وتاسيس مجلس شورى او هيئه للمعارضه تكون نواة لحكومة ظل تستقطب كل الشباب المتطلع للبناء والنهوض بالامه السودانيه ولمناقشة كل ما يهم الوطن بكل حرية وشفافيه وان تكون الاولويه لخلق منبر حر وفاعل يعبر عن المعارضه وبصوره رسميه لمخاطبة المجتمع الدولى وتغطية الاحداث الهامه وفضح ممارسات النظام


وفساد اجهزته ومحاسيبه .
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان ---آميـــــــــــــــــــن

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 633

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد حجازى عبد اللطيف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة