المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
قصف خارج نطاق الصلوات الخمس .. إستراتيجية الدفاع بالنظر .. وجراد تيتاوى الإسرائيلي!
قصف خارج نطاق الصلوات الخمس .. إستراتيجية الدفاع بالنظر .. وجراد تيتاوى الإسرائيلي!
02-25-2013 08:07 AM

إيفى ديختر ، وعوزى كنعان وحسناء الموساد الإسرائيلى القنبله تسيبى ليفنى أكاد أن أجزم الأن إنهم يحتسون فى إحدى حانات تل أبيب نخب الإنتصار الهائل الذى كبد فيه جيش جرادهم الجرار دولة الصمود والتحدى جمهورية الكيزان خسائر فادحه فى المعدات والمنتجات الزراعيه باهظة التكاليف ممثله فى قضاءه على معظم زروعات العروة الشتويه وذلك بحسب مقال صادر عن الفيلد مارشال الدكتور محى الدين تيتاوى القيادى النافذ والباحث المتخصص فى شأن الجراد الإسترتيجى ! أما بنجامين نتنياهو فلربما يحتاج الأن لطن من النشادر لإفاقته من الغيبوبه التى ألمت به من أثر الإفراط فى الضحك والذى كاد أن يؤدى بحياته ! أرييل شارون المسجى على فراش الموت الإكلينكى زهاء الخمس سنوات يكفى أن يُنقل له مقال تيتاوى المنشور على صفحات هذا الموقع نقلاً عن صحيفة الإنتباهه لتدب فيه الروح من جديد ويعود قارئاً مواظباً للصحف السودانيه والتى هى بالمناسبه مصدر معلومات مفتوح لجهاز الأمن الإسرائيلى وذلك بحسب أحد الإعراب الذين هادوا صاحب قناة العربيه والتى هى العبريه فى الحقيقه ، ونقلاً عن صحيفة رأي الشعب السودانيه والتى أشارت للتعاون السودانى الإيرانى فى مجال التصنيع الحربى قادت هذه المعلومات فيما بعد لقصف مصنع اليرموك وذلك بعد صلاتى العشاء والشفع والوتر بحوالى الساعتين تقريباً نزولاً عند تعليمات وزير دفاع السودان ! خطيره للغايه تلك هى المعلومات التى وردت فى مقال الدكتور الفذ محى الدين تيتاوى ، وخطيره للغايه تلك الإتهامات التى ساقها الرجل فى معرض تحليله الإسترتيجى لهذا الهجوم الغادر ، ويتساءل سيادته وبجديه تامه عن القصور الذى شاب أجهزة الرصد والتتبع وينحى باللائمه فى هذه الحاله على وزارة الزراعه ودول الطوق التى لم تبرق الى جمورية الكيزان بقرب وصول أسراب الجراد الإسرائيلى وقرب دخوله المجال الجوى السودانى ! وبحسب الخبير تيتاوى وكإجتهاد فردى خاص تكرم به سيادته على السلطات فقد ألمح الى أن طول المسافه والمقدره مسبقاً بحوالى الألفين كيلومتر (قًيست عند قصف مصنع اليرموك) قد أنهكت قوات أسراب الجراد فبلغت أهدافها فى الولايه الشماليه (فترانه) بعض الشيء الأمر الذى خفف من حجم الأضرار الناجمه عن الهجوم المباغت ! أسراب الجراد التى أقلعت من عدة قواعد إسرائيليه إتخذت مسارها الجوى بمحاذاة البحر الأبيض المتوسط وحلقت على علو منخفض لتجنب رصد رادارات وزارة الزراعه فى دولة جيبوتى وكذلك منظومة الرصد المتطوره التى تملكها دولنا العربيه والإسلاميه بخاصه مصر والمملكه العربيه السعوديه . قبالة سواحل البحر الأحمر تعرضت مراصد وزارة الزراعه والغابات والرى ووحدات الرش بالطلمبات السودانيه لعمليات تشويش متقدمه وبتكنولجيا لا تتوفر إلا لدولة بنى صهيون وذلك بفضل سربيى (حُباره) مزود بتقنيه عاليه وقادره على التشويش المؤثر حتى على أجهزة التنفس الصناعى فى غرف إنعاش المستشفيات . أسراب الجراد المهاجمه وهى من طراز جراد 16 وجراد إستيلث كانت تتقدمه القاذفه الرهيبه (أُم سيسبان !!) والقادره على ضرب النخيل والفول والسنمكه من أرتفاع 90 ألف قدم ! تساند هذه الأسراب الفتاكه والقوه الجويه الغاشمه من جراد تل أبيب عدد إتنين (أب جلكوك!!) كقوات خاصه مهمتها الإنقاذ والتدخل السريع حال حدوث إشتباك جوى مع المبيدات السودانيه . وبوجود وحدة متخصصه من فرع قيادة الإسناد الإسرائيلى أقلعت ثلاثه من حاملات الوقود العملاقه من طراز (أبو الرِهيو!!) لتزويد سرب الجراد المهاجم بالوقود فى الجو .. إن دولة بنى صهيون الغاشمه دائماً ماتكون جبانه فى إستهدافها لمقدرات الأمه وبالذات لدولة بنى كيزان بغية هزيمة الروح المعنويه للمقاومه العربيه والإسلاميه الباسله وتصديها الدائم للمحاولات الجبانه من قبل اليهود لوأد المشروع الحضارى التعبوى والجماهيرى والذى ينادى بالزحف لتحرير فلسطين . وكما كان هجومها الغادر والجبان على السياره السوناتا فى بورتسودان وفى وقت صلاة العشاء دون أي مراعاة للمشاعر والشعائر الدينيه المقدسه للأمه فقد كررت إسرائيل فعلتها الدنيئه مره أخرى بقصفها لمصنع اليرموك وطائراتها الجبانه طافيه الأنوار ! تعود هذه المره لتباغتنا وعلى حين غره بهجوم جبان غادر إستخدمت فيه أسراب الجراد هذه المره . حسناً ... الى الرعديد الجبان الذى يأتى فى الظلام رئيس وزراء دويلة بنى إسرائيل نرسل الأتى نصه إنه من الدكتور محى الدين تيتاوى وإنه بسم الله الرحمن الرحيم ... نحيطكم علماً أنكم فى النهايه لمن الأخسرين ، وإن أمر الله فيكم نافذ طال الزمن فى ذلك أم قصر فإن دويلتكم الى زوال ، والأن وقد أمدكم الله بجراد وبنين وقال الله تعالى إنكم لتعلون فى الأرض مرتين ! والملاحظ إنكم قد علوتم فى أجواءنا سته مرات ! فأرجوك ثم أرجوك إنكم وفى حال أن قررتم زيارتكم لأراضينا وإستهداف إنساننا وسوناتاتنا التى هى من صنع جياد ومهاجمة مصانعنا التى تنتج الذخيره وسببتم لنا بذلك هزيمه فى مفو بولاية النيل الأزرق لنقص الذخيره والأن بتم تستهدفون بلادنا فى فومها وبصلها وعدسها وبلحها إما أن تخبرونا بذلك مسبقاً لتأمين البلح بالذات والذى نحتاجه فى صناعاتنا التحويليه ليساعدنا فى الترفيه والتسريه عن شعبنا الذى نود له أن يكون (مُلطط!) حتى لا (يزهج!) أو أنزلوا لنا أرضاً كحال شرفاء العصور الوسطى والقتال مان 2 مان فلدينا كتيبه من السواطير الجاهزه للمنازله غير ذلك فأهبطوا مصر فإن لكم فيها ما طلبتم وبالذات أمور (مرسى ) اليومين دى خربانه إلحقوا جوطوا الشغله وتموا المقصر أو يا مولانا أدخلوا معانا فى الإسلام عديل كده ! إن فعلت ذلك أنا أعدك بشرفى بأن أزوج بنتكم المطلوقه تسيبى ليفنى لخليفتى فى أمانة إتحاد الكتاب والصحفيين الأمير ود الدكيم التاسع عشر ! بدل ماهى تسيب ده وتنط فى ده وتقوم بدور الجنس مقابل المعلومات ولافه ساكت . والله من وراء القصد وهو يهدى سواء السبيل و( العسلام لعيكم ولحمة الراح وبركاتو) أو كما قال اللنبى (إنتهى) ! . واللهم إنا إذ نقول ذلك لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه ولا حول ولا قوة إلا بالله .. جراد إسرائيلى !!؟ خاف الله فينا يا راجل .


ياسر قطيه
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1515

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#596251 [Ahmed mohd. tahir]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2013 03:45 PM
طوفان كيزان افنب واباد محصول سنين


#595940 [قفة]
5.00/5 (2 صوت)

02-26-2013 11:53 AM
مقال لذيذ وشر البلية ما يضحك ونحنا بلاوينا كترت وحسبنا الله ونعم الوكيل


#594893 [مندي]
5.00/5 (2 صوت)

02-25-2013 12:29 PM
خطير والله أضحكتنا ونافست الفاتح جبرة


#594740 [ادم على ادم فضل الله]
5.00/5 (2 صوت)

02-25-2013 10:39 AM
ياقطيه الجراد دا من فصيلة قعيد ابسوك لكن لسع جايهم جراد من فصيلة ام جركم الكبار والله مقالك رائع جعلنى اضح مع نفسى كتير واحزن لما وصل لة الحال فى بلادنا اذا هذا هو امين اتحاد الصحفين بهذه السزاجه فما بال الاخرين لاحوله ولاقوى الا بالله العلي العظيم تف عليك ايها الكيزان لقد فضحتونا


#594658 [عبد الرحيم سعيد بابكر]
5.00/5 (2 صوت)

02-25-2013 09:32 AM
ولن يخاف فينا الله.. "ولن تلك زمخشرية" أخي ياسر...ضحكنا وبكينا من مقالك..كيف آثر الدكتور tتاوي أن يفترض..أن الشعب السوداني طول 24 يابسات تلك أضحى بهذه الضحالة..إذا كان هذا هو نقيب "بعض" الصحفيين..كيف يكون الفرد منهم الأقل كفاءة..
شكرن مرتين على مقالك السمين زي الجراد "ساري الليل"..طفت بنا على محطات متنوعة من الخذلان تذكرنا عهد التيتاويين..هل يمكن افتراض أن الراجل كان يهزر ساااكت!!


ياسر قطيه
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة