المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
شرطة المرور .....الاعلام ينصحك العنوان
شرطة المرور .....الاعلام ينصحك العنوان
11-08-2010 11:27 AM

شرطة المرور .....الاعلام ينصحك

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

كانت الهيئة القومية للكهرباء في يوم ما تتحصل فواتيرها بطرق تقليدية مكلفة للهيئة ومرهقة للعمال حيث يصعدون إلى أعمدة الكهرباء ويقطعون التيار «بزردية» ويعيدونه بعد أن يدفع الزبون بنفس الطريقة «سلم وزردية وحبل وبوكس به عدة أشخاص» مضيعة للوقت لكلا الطرفين وما تدخل مكتب من مكاتب الهيئة إلا وتجد «شمطة» واحتجاجات على قراءة العداد صحيحة وغير صحيحة والهيئة تهدد وتتوعد السارقين للكهرباء ولا يجدي تهديد.

هدى الله المهندس مكاوي محمد عوض مدير الهيئة السابق ـ جزاه الله ألف خير ـ جاء بهذا البرنامج، الدفع المقدم، الالكتروني وأراح المواطنين راحة تامة وأعاد للهيئة كل ديونها ورفع التحصيل إلى قمته وليس هناك كيلو واط واحد غير مدفوع القيمة.

هذه مشكلة وجدت عاقلاً أو عقلاء ووجدوا لها الحل المبريء للذمة مع الله ومع مسؤوليته الوطنية. لماذا لا يجلس عقلاء وزارة الداخلية إن كانوا يريدون إحقاق حق ويبحثون عن حل شبيه بحل الكهرباء الحكم فيه أجهزة وبرامج لا تفرق بين هذا وهذا وتقوم بواجبها كما برمجت له.ما الذي يمنع شرطة المرور من استخدام الأجهزة الحديثة من كاميرات ورادارات وبرامج تحصل كل ما هو مطلوب من المواطن بالتمام والكمال وترصد مخالفاته كلها مهما كان قدره ووظيفته بدلاً من هذه السيوف المسلطة على الضعفاء فقط.هل هناك من يريد أن يحق حقاً؟

لماذا المواطن هو دائماً الضحية للسلطة وهو دائما المخطئ؟

بالأمس خرجت عدة صحف عنوانها الرئيس تجميد والي الخرطوم العمل باللائحة التي أضرت بالمواطنين وأعاقت دولاب العمل وأعلت نبرة التذمر بين المواطنين وأدخلت الحافلات في إضراب غير معلن. بعد ذلك يأتي السيد اللواء عابدين في نشرة العاشرة من التلفزيون القومي ليقول إن اللائحة تحت المراجعة ولم يبدأ العمل بها بعد وفي نفس اليوم وفي قناة النيل الأزرق وفي برنامج « عدد خاص» الذي يقدمه البروف البوني والأستاذة منى أبو زيد كان موضوعه التسويات المرورية واللائحة الجديدة قال إن ناس المرور اعتذروا عن المشاركة يا ربي لماذا اعتذروا؟ أترك الإجابة لك أخي القارئ. في هذا البرنامج أخرج عدد من السائقين المستطلعين الإيصالات الجديدة يا سعادة اللواء الذي لا يمتثل لتوقيت استخدام اللائحة ويعمل بها قبل أن يأمره رئيسه بذلك كيف سيكون حاله مع قائمة المخالفات التي فوق المئة؟ يا سيدي اللواء هذا الواقف على الطريق له من الدخل 20% ماذا تنتظر منه؟ إذا ما استمرت الجهات العليا في وزارة الداخلية وفي الدولة تتعالى على هذه الأمور وتعتبرها أصغر من أن يتحدث فيها الكبار أخشى عليهم من عواقب يصعب بعد ذلك حلها على الكبار والصغار.« والنار من مستصغر الشرر».

إن هذا الشارع يغلي كقدرة فول عليها طوبة وتحتها موقد وأنبوبة غاز.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1148

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#44665 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2010 09:19 PM
هل تعني ان يتم دفع المخالفات الكترونيا تفاديا \"للرشاوي\"؟
لا خلاف ان المخالفة المرورية جريمة يجب ان بعاقب عليها مرتكبها... هذا اولا ,,, ثانيا دور المرور ليس تحصيل المخالفات بل دور ادارة المرور الاساسي التوعية و منع المخالفات قبل وقوعها و ليس ترقب المخالفات و \"تمني\" حدوثها حتي يتم اخذ المعلوم... و الاهم ان يتم تسهيل اجراءات المرور مثل استخراج الرخص و ترخيص السيارات و فحصها هذه يجب ان يتم تيسير اجراءاتها و تخفيض الجبايات الباهظة عليها حتي يستطيع المواطن ان يلتزم بالقانون... الاهم من كل ذلك ان المخالفات التي \"يتربص \" لها رجال المرور و يقيمون لها \"الكمائن\" و كانهم في حرب عصابات مع عدو لدود - هذه المخالفات معظمها من المخالفات التي لا تهدد حياة المواطن مباشرة و لكن يسهل ضبطها و تنائ الشرطة عن المخالفات التي تهدد الارواح من سرعة زائدة و تخطي خاطئ و قيادة باستهتار مما نراه في الشوراع و لا تابه له شرطة المرور لانه يكلفها مشقة قيل و قال و تعب و قومة نفس بل تكتفب بان تلبد و تحرر مخالفات \"باردة\" في امور علي اهميتها لا تشكل خطرا و لكنها \" مضمونة\"
الدولة التي يتنعم مسؤولوها بكل موارد البلاد و ليس لديهم فكرة عن دخل المواطن غير المتنفذ و غير المنتمي للحزب الحاكم يجب ان يلم مسؤولوها بحال الناس و دخلهم و تكلفة حياتهم البائسة حتي يكون ما يفرضونه من رسوم خدمات و اتاوات و جبايات و مخالفات علي الاقل متناسبا مع دخل المواطن اذ لا يعقل ان تدفع كل دخلك قيمة مخالفة مرورية نتجت عن عجزك عن دفع الرسوم لخدمة نتجت عنها المخالفة


#44613 [majed]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2010 06:35 PM
هدى الله المهندس مكاوي محمد عوض مدير الهيئة السابق ـ جزاه الله ألف خير ـ جاء بهذا البرنامج، الدفع المقدم، الالكتروني وأراح المواطنين راحة تامة وأعاد للهيئة كل ديونها ورفع التحصيل إلى قمته وليس هناك كيلو واط واحد غير مدفوع القيمة.

ان الله لايهدى الى اكل اموال الناس بالباطل يا استاذ ان البرنامج الذى اتى به المكاوى هذا لم يريح المواطنين بل عذبهم فكيف بالله يدفع المواطنون اموالاهم مقدما لقاء هذه الخدمة والكهرباء مقطوعة بالساعات من الاحياء والتيار الكهرباء يتلف فى الاجهزة الكهربائية من ثلاجات وغيرها اشتاراها المواطن الغلبان الله وحده يعلم كيف انه دبر امر الحصول عليها ان برنامج الدفع المقدم ليس انسانيا بكل معنى الكلمة بمعنى انه لا يمكن لاحد ان يستغنى عن الكهرباء فى بلد كالسودان ان فى منازل الناس ادوية السكرى وادوية منقذه للحياة وهناك من لديه حلة ملاح يريد لياكل منها يومين او ثلاثه وليس فى يده ما يشترى به كهرباء مكاوى الملعونه هذه لكم ان تتخيلوا كم سيخسر هذا المسكين ان الطريقة لااقول المثلى هى العدادت بالرغم من بعض عيوبها وارجو من الاستاذ ان يسال العمال المهندسين فى ادارة الكهرباء عن الاعطال التى تحدث فى عدادات الدفع المقدم التى اتى بها المكاوى من جنوب افريقيا ستعرف انها تفوق الاعطال التى كانت تحدث فى العدادات السابقه نرجو ان يعاد النظر فى خدمة كهرياء الدفع المقدم فى السودان الكهرياء يجب ان تكون خدمية فى القامام الاول وليس للربح


ردود على majed
Sudan [zoal] 11-09-2010 11:02 PM
يازول دا كلام شنو البتقول فيهو دا .. اتق الله واحمد ربك علي النعم


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة