المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الصراع السني الشيعي مابعد مقتل الشهيد صدام واثر المد الشيعي
الصراع السني الشيعي مابعد مقتل الشهيد صدام واثر المد الشيعي
02-27-2013 10:12 AM


أن الصراع الذي يدار سواء أكان خفي أو علني مابين ايران والعديد من البلدان العربية والاسلامية السنية بالاصل هوصراع ديني وزاد ابعاده مابعد مقتل الشهيد صدام بواسطة قوات الاحتلال وبمساعدة فلول الشيعة العراقية التي انقلبت اخيراً على المستعمر،أن اصل مفهوم تصدير الثورة لدى الفكر الخميني هو نشرها بعده بطرق واساليب مختلفة والتي منها اسلوب القوة لو تطلب الامر ذلك بالاضافة الى استعمال المادة والتي نجدها في السودان واليمن وأثيوبيا وارتريا بحكم وضع تلك الدول الاقتصادي الحالي،لذا نجد أن المد الشيعي انتشر فوراً بعد انتصار الثورة الاسلامية وانتهاء حكم الشاة في ايران رغم التواجد الكثيف والمزارات العديدة في العراق،الا أن الاخير كان بعيداً كل البعد عن احداث الشيعة ابان الحقبة الصدامية لان الاخير كان يدرك تماماً مآراب الشيعة،اما مابعد مقتل الشهيد صدام ودخول القوات المحتلة اصبح العراق اكبر مركز للشيعة خارج ايران حيث المزارات كما اسلفت الذكر ومنه يتم التشييع والتفويج الشيعي لجميع انحاء العالم حتى استطاعوا الوصول الى الصومال وباكستان ويؤغندا وكينيا ونيجيريا والسودان(في منطقة أم دم بشمال كردفان والكربة بشمال السودان والنيل الابيض واجزاء من الخرطوم والجزيرة)لارتباط الشيعة بالعديد من العبادات الخاصة بالطرق الصوفية لذا لم يكن هنالك أي استغراب في تواجد الشيعة بالسودان،أن انتقال الصراع ما بين السنة والشيعة الى خارج ايران جعل أو خلق مايسمى بالصراع الديني الذي أحتدم ووصل الى مرحلة الكراهية( ان لم تستطع قتل السني فادعس في ظله)،وقد يقول قائل منكم ان الاعداد صغيرة لاتستاهل هذا الزخم الاعلامي لكن اقول لهؤلاء أن المد الشيعي في تزايد كبير بل هو بالاصح في انتشار بسبب كمية أو ضخامة الاموال(المادة) المتدفقة من اجل هذا الهدف والتي تدفع مقابل التشييع في زمن كما اسلفت اصبحت المادة فيه كل شيء،وسنرى في الايام المقبلة ما سيحدث في السودان من صراع سني شيعي وذلك بعد أن يقوي عودهم.
وإذا رجعنا الى الاحداث الدائرة في اليمن في مدينة صعدة اليمنية بالاضافة الى أحداث الحدود السعودية اليمنية ومناوشات الحوثيين ذات الطابع الشيعي تأخذنا الى منحي آخر هو عزم الاخير على نشر الفكر الشيعي ولو عن طريق القوة(الاحتلال) واقامة مناطق شيعية او تكوين كنتونات شيعية موالية لايران في اليمن مروراَ بافريقيا والعالم العربي فاحداث صعدة اخيراً خير شاهد على تلك التجاوزات مع العلم بان هنالك تمركز شيعي عربي ضخم في لبنان وسورية وأخيراً العراق، كما ان الاحداث الاخيرة بمصر مابعد الثورة وماتبعها من اعتقالات طالت جميع ابناء تلك الفئة يدل على ان هذا التيار ينتشر بسرعة فائقة في ظل رفض سني لهذا المبدأ وبخاصة في المغرب والاردن ، كما لا ننسي تمددهم في اماكن الاضطرابات والحروب كباكستان والصومال الجريح كما اسلفت الذكر من قبل،لذا نقولها وبالفم المليان دون أي عيب أو خوف ان فقدان العالم العربي للمناضل أو الشهيد صدام حسين(يرحمه الله) يعتبر خسارة كبيرة وبداية لزمن المد الشيعي بمعاونة امريكا باطناً .
تحذيرات من داخل السودان:
رغم التحذيرات التي اطلقها الدكتور عبد الحي يوسف عبر منبر جامعة الخرطوم وهو يحذر فيها من خطورة التواجد الشيعي في السودان الا حكومة السودان غير مبالية بذلك،وبالاصل وفد هذا التجمع عبر بوابة السلطة والسلطان في السودان وقام بفتح العديد من المؤسسات والشركات الوهمية والتي في باطنها المد الشيعي،وفي ظاهرها الاستثمار في السودان،حيث رأيت بعيني ما تعيشه هذه الفئة من رفاهية ورغد في العيش وهم يمتلكون سيارات (البرادو) آخر موديل بعد ان كانوا لايملكون قوت يومهم(قد يعارضني الكثيرين حول هذا النقطة التي اصريت على كتابتها لكشف المستور).
الوجود الشيعي في افريقيا :
ان الوجود الشيعي الضخم في افريقيا اكبر مما يتصوره القاريء الكريم حيث نجد المد اجتاح السودان ومصر مابعد الثورة ونيجيريا وارتريا ودول المغرب العربي بشمال افريقيا واثيوبيا والصومال مابعد انهيارها،نتيجة للدعم المادي الكبير في ظل حكومات غير مبالية بمستقبل هذا التواجد الذي يمكن ان يجتاح السلطة والسلطان وليس حاله كونه كيان ديني فقط.
الجامعة الدولية الاسلامية الدولية بطهران :
شيد هذا التجمع الاكاديمي لرفد المد الشيعي وخلق كوادر شيعية عربية افريقية اسلامية تقود هذا المشروع الضخم الذي خطط له الامام الخميني، حيث تقوم الجامعة بتقديم المنح الجامعية المجانية لجميع الراغبين في الدراسة هناك والتي تصل الى مرحلة الماجستير والدكتوراه، ناهيك عن مرحلة البكالوريوس،بغض النظر عن الاقسام التي توجد فيها،كما انها تمنح زوجات الطلاب المتزوجين تذاكر مجانية ذهاب واياب مرة واحدة في العمر بجانب السكن العائلي،حيث لاحظت تواجد العديد من طلاب الصومال واثيوبيا في تلك الجامعة.
مؤسسة البلاغ الاسلامية :
اضف الى الجامعة الدولية الاسلامية بطهران ايضا هناك مؤسسة البلاغ الاسلامية التي تقوم بتوزيع الكتيبات ذات الطابع الشيعي،في جميع انحاء العالم،وبجميع اللغات، بجانب ايضا منظمة الشهيد الايرانية ،حتى تستطيع أن تكمل ما بدأ من الجانب الأعلامي.
الكنتونات الشيعية المتوقعة في الوطن العربي:
ان المد الشيعي الحالي في دول الخليج العربي لا يعترف بوجودها الحالي ومكوناتها السياسية ويعتبرها جزءاَ لا يتجزأ من مكونات الدولة الشيعية والمد الشيعي الكبير المزمع انشائه حالياَ(وما دولة الكويت ومملكة البحرين والامارات العربية وسلطنة عمان وقطر واجزاء من الاحساء وسيهات والقطيف واجزاء من الشرقية في السعودية)الا امتداد لهذا المشروع،لعل القاريء الكريم يشك في صحه هذا الخبر بيد ان الوضع الحالي يثبت صحة ما اوردته ،حيث النيران التي تشتعل في مملكة البحرين وضجات مجلس الامة الكويتي وبعض الاضطرابات من قبل التجار الايرانيين مابين الفينه والاخرى في دولة الامارات العربية المتحدة،والمناوشات الشبة يومية في الشرقية والقطيف بالسعودية ما هي الا جزء من هذا المخطط الضخم الذي يدار من قبل الشيعة من اجل تمكين دولة الشيعة الكبرى.
المد الشيعي في الغرب :
كما لا ننسى المد الشيعي في اوربا عموماَ والولايات المتحدة الاميريكية الذي يمؤل عبر التجار الشيعة،كما نجد ايضا كان لديهم الهمة والهم الكبير للعمل من اجل بناء مساجد خاصة بهم في الدول الاسكندنافية،رغم قلتهم الا انهم ظلوا يعملون كانهم اغلبية من اجل تسجيل تواجد ديني كبير عبر تلك الدور،في مقابل الدور السني المتزايد في تلك الديار.
الصراع الاعلامي السني الشيعي ومواجهة هذا المد :
ان المد الاعلامي الشيعي عبر القنوات الشيعية المخصصة لهم كبيرجداَ، حيث انهم يمتلكون اكثر من (10) قنوات فضائية متخصصة في الجانب الشيعي وعلى راسها قناة العالم، والتي لايمكن ايقافها او تحجيم دورها الا بمضادات سنية كالتواجد السني التي تبنته الحكومة السعودية في عهد الملك فهد(يرحمه الله)وبعض دول الخليج الاخرى،ومانجد ايضا عبر عده قنوات سنية اخرى.
ان دور السعودية في مواجهة المد الشيعي خارج دول الخليج كان اكبر،وخاصة ببناء المساجد السنية في امريكا ،والغرب،وافريقيا، ولكن ننتظر دور أكبر من جانب المنظمات الاسلامية والمجهود الشعبي السني حتى نستطع مجابهة هذا المد.
حكومات واحزاب شيعية موالية :
الناظر للخارطة السياسية العربية للمد الشيعي نجد ان هناك العديد من الحكومات الموالية لهم في العالم العربي سواء اكان اخذت به(العراق،سوريا)،أو وقفت في خندق واحد معه في الصراع العالمي(السودان،حكومة اسماعيل هنية المقالة( حماس))،أو احزاب اخرى(حزب الله الجناح السياسي والعسكري للشيعة).
ومن هذا المنبر نوجه رسالة هامة وعاجلة الى الحكومات العربية الاسلامية السنية بعدم دفن رؤسهم في الرمال حتى لا نفيق ونجد انفسنا داخل وحل الشيعة كتيار مضاد وحكومات موالية لهم داخل الجسم العربي والاسلامي ويبدأ الصراع مرة اخرى كما انتهى من قبل،وهنا لا ينفع الندم عندما يقع الفاس على الرأس لذا( على الحكومات في العالمين العربي والاسلامي،أن تعي الدروس والعبر من دمار العراق).

د. احمد محمد عثمان ادريس
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1391

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#597766 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2013 11:13 PM
الراجل دا متأكد انو دكتور ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ عجيبة والله في تخبط شديد جدا في الافكار وعدم ترتيب اعتقد انو مادرس اصول البحث العلمي وكيفية كتابة التقارير الخبرية على كل الراجل ما قال شيء خاص


#597475 [Alczeeky]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2013 04:44 PM
دا كلو هين لكن (ومن هذا المنبر نوجه رسالة هامة وعاجلة الى الحكومات العربية الاسلامية السنية) بالغت عديل كدا.... وقد استجابت الحكومات السنيه الي ندائكم وسوف تقوم بارسال جيش عرمرم من الارهابين لقتل كل الشيعه ومن ولاهم... والله اكبر.... ياخ اتلهي وماضيع زمنا الفينا مكفينا..... اهبل وكمان دكتور... دي دكتوراه في العبط ولاشنو


ردود على Alczeeky
United States [يهمنا الدفاع عن السنة] 02-27-2013 08:23 PM
المكرم / alczeeky


يظهر عليك انك تعيش في كوكب آخر بعيداً عن الحقيقة كاهلك في الانقاذ




(ومن هذا المنبر نوجه رسالة هامة وعاجلة الى الحكومات العربية الاسلامية السنية)


عيش ما يعانيه السني في ديار الشيعة فالاهواز العربية شهرياَ يقتل مابين خمس او عشر اشخاص بسبب السنة.


ما يحدث في الشرقية في السعودية ، واليمن وجنوب لبنان وسوريا ومملكة البحرين من مجاز خارج اطرالاعلام ناهيك عما تسمعة انت


بام اعينني رايت مالم تشاهد من مجازر ولكن يظهر عليك مصاب بضعف الرؤية ،


ماجاء في المقال يعبر عن حاله موجوده في الواقع



شاهد القنوات الفضائية الخاصة بهم تجد الرغبة في سرعة الانتشار


يسكنون في الخليج في مناطق معينة وما يلبسوا ان يكون الحي 75% منه تابعا لهم


من اي المال ؟؟ ولماذأ التجمع بهذه الطريقة


افهم قبل ان تسجم وتندم يا ...........................


#597201 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2013 12:51 PM
ماذا اذا تمدد الفكر الشيعي في أوربا ؟؟؟

ما المشكلة في ذلك??

هلا دعوت الى كلمة سواء بيننا .. فالمشترك بيننا أكثر بكثير من الخلاف




وخليك من الذين يخافون على ملكهم


#597145 [أبو سارة]
5.00/5 (3 صوت)

02-27-2013 12:20 PM
الــغــريب في هذا المقال أن كاتبه يحمل لقب ( د . ) ولا أدري في أي مجال ؟؟؟ وما أكثر حملة ( د. ) في بلادنا بعد ( ثورة التعليم العالي ) !!! عنوان غريب , وموضوع أغرب . والأغرب من ذلك أن هذا الرجل لا يتجاوز الحقائق فقط - ولكنه يقفز قفزا من فوق الحقائق !!! مجموعة من التناقضات تفتقر للمنطق ,,, أفكار فطيرة بائسة بؤس صاحبها يعوزها الدليل والحجة والبرهان ؟؟؟ صدام حسين الذي منحته لقب ( شهيد ) (( كما منحت أنت لقب د. )) من الذي تحالف مع أمريكا ضده ؟ من الذي غزا الكويت ؟ من أين إنطلقت الطائرات والبوارج ؟؟؟ .

المد الشيعي في أوروبا ؟؟؟ !!!
سيارات البرادو ؟؟؟ !!! سيارات الإنقاذ .

يا رجــــل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!!!!!!


ردود على أبو سارة
United States [اركا بركة] 02-27-2013 04:42 PM
يظهر عليك ليس في جانب أهل السنة والكتاب




هل تعلم ما يفعله هؤلاء؟؟


تشيعت احد اقارب مسئؤل بريطاني وذهبت الى ايران.


دافع عنهم بجديه وربنا معاك وبتفرق مابين الخميس والسبت بعدين يوم يرمون في جهنم الدنيا

United States [مواطن] 02-27-2013 03:59 PM
أولا : الشهيد ليس لقبا يمنحه الناس
ثانيا : تعريف الشهيد في الاسلام حسب ما جاء في الحديث الصحيح فيما معناه :
( الشهيد هو من مات في سبيل دينه أو ماله أو عرضه أو نفسه أو أرضه )
وحسب هذا الحديث فصدام حسين شهيد لأنه دافع عن وطنه ضد الغزو .
ثالثا : لقد اصبح ظهر العرب ودول الخليج خاصة مكشوفا للفرس بعد أن تم تدمير
العراق وليست لديهم القدرة العسكرية الكافية للدفاع عن وجودهم فالولايات
المتحدة التي توهم العرب أنها تدافع عنهم قد انسحبت من العراق بعد هزيمتها العسكرية
هناك وارتحلت الى قواعدها في الكويت لمراقبة الموقف هناك في العراق فالصراع
الدائر الآن في العراق بين حكومة نوري المالكي المدعوم من ايران والولايات المتحدة
وبين بقية أطياف الشعب العراقي المنتفض الآن ضد المالكي .الولايات المتحدة وايران
لا تريدان أن يعود العراق حرا مستقلا قويا ..فقط يريدان أن يكون العراق هكذا مدمرا
لا حول له ولا قوة .... هذه الحالة لن تدوم طويلا فمن مصلحة العرب وخاصة دول الخليج
بحكم قربها من ايران أن يدعموا انتفاضة العراقيين للتخلص من أذناب الفرس والأمريكان
فالعراق جمجمة العرب وجبل النار الذي يحميهم من التغلغل الفارسي ..


#597119 [محمد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

02-27-2013 12:09 PM
انا ماشيعى لكن مانراه من افعال السنة كيزان وسلفيين وتكفيرين يفجرون المسلمين فى المساجد اخير منهم الشيعة بى مليون مره ثم من يمتطون عربات البرادو الفارهة معروفين للسودانيين من حرامية الكيزان وزويهم وليس غيرهم


د. احمد محمد عثمان ادريس
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة