المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
السودان وكارثة اسمها الصادق المهدى او متلازمة الفشل
السودان وكارثة اسمها الصادق المهدى او متلازمة الفشل
03-03-2013 09:38 AM



تعافى السودان وانطلاقته لن تتم بازالة حاكم مستبد كان او عادل ديمقراطيا كان ام عسكريا مالم تتغير طبيعة القوى المساندة للحكم باشكاله المختلفة او معارضة ونعنى هنا طبيعة الشعب ومفاهيمه العامة والخاصة والتى للاسف مابرحت تراوح مكانها ان قسينا بالحكم وان عدلنا فهو تطور يحاكى مشية السلحفاة مما جعل الدهشة تفقد جوهرها فى الحياة السياسية بعد فقدتها فى الحياة اليومية.
فبعد ملايين الكلمات عن الصادق المهدى ودوره الكارثى فى الحياة السودانية منذ الستينات من القرن الفائت اى على مدى نصف قرن حملتها اوارق الصحف واحاديث العامة والخاصة بمجالسهم وسرادق احزانهم وافراحهم .

ولنا عدة مقالات تفصيلية وقد نشرت بالراكوبة واهمها(ديناصورات لاتتطور ----ولاتنقرض) اسهبنا بتفاصيل ادرته للازمات خلال ترؤسه مجلس الوزراء ثلاث مرات منتهاها الفشل الزريع وانعدام الانجازات اولاها باحد تجليات الطائفية وسيطرة ال البيت بالحزب بازاحة الاحق والاكثر خبرة وفرضة وقد بلغ الثلاثين عاما فقط واخرها مسؤليته المباشرة عن نجاح انقلاب البشير بسبب ادارته السيئة لمذكرة القوات المسلحة.وماسبقها من ازمات وزارات متعددة لعب فيها دورا رئيسيا" واحرها تحالفه مع الترابى والجبهة القومية الاسلامية واما فضائحه بالعمل المعارض ومفاوضاته الفردية مع النظام وقصة التعويضات وخرمان المقاتلين منها والرفاق وتوزيعها لال البيت والاستيثار باغلبها جعلت منه مبتزا سياسيا للمؤتمر الوطنى وليس.معارضا جادا".
رجل ابتلى به هذا البلد الطيب كجرح غائر يذداد تعتقابالسنوات مثبتا لعنة الاقدار بوطن طيب منذ تاريخ انجابه وتصريحاته الاخيرة حول احقيته بقيادة المعارضة للحكم اخر تجليات عقله المافون بالتقدير السى للذات فاكاد اقسم انه لونجح فى ذلك لتمنى اكثر السوانيين كراهية لنظام الانقاذ وحاكمية بقاءه مائة عام اخرى ودعوا الله مبتهلين لحفظ حياة البشير مئة اخرى يرقص على ندى جراحهم قرابينا ضد عودته ديناصورا لم يتطور من تجاربه وهابه الفناء عزابا لبنى جلدته.
ومن الطبائع التى يجب تغيرها هى الهبة لكل زائر بقض النظر من توسده بالقلوب مكانا ضيقا مما يتسسب فى القراءة السيئة للحال والمنعة السياسية فيظن سؤا انه ملك البلاد بعد ان ملاء الافئده المستقبلة له ونسى طبيعتها وجوهرها الفراغى لانعدام الاحداث وموات الدهشة حضورا يحكى حب الاستطلاع والشمار بلغة الجيل الصاعد...
ولو اجريت انتخابات بذات المنطقة المستقبلة له ورغم جماهيرية الاستقبال لما نال صوتا غير صوته والمعتتين من جيله واجيال له بالقرب لاحقة نزير الشؤم بانتهازية المواقف وبيع الاوطان دراهم معدودة وهو فيه من الذاهدين اثباتا من تاريخ تجاربه الفاشلةومفاوضاته الفردومفاوضاته الفردية للديكتاتوريات من نميرى للبشير.


[email protected]


تعليقات 22 | إهداء 0 | زيارات 1760

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#601456 [elsadig]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2013 02:39 PM
يبدو أن "الزعامات" إياهامن المراغنة والمهداويين قد كونوا كتيبات إليكترونية وإعلامية للدفاع عنهم بكل شراسة. لماذا لا وحكومة الإنقاذ قد تباهت بنجاحها في شراء الذمم "كبيرها وصغيرها" وأسيادها ومسيوديها. لذلك فمن حق الميرغني والصادق أن يجندوا من يدافع عنهم.


والله مصيبة هذه السودان أن يكون زعمائه هم الصادق والميرغني والنميري والبشير وأن يأتمر العسكر بأمر البلاد وقدغيب الله عقلهم وهم جهلة لا يدرون أنهم جهلة..

والمصيبة الثانية أن يوجد من يداف عن الصادق الذى قتل الأمل فينا وتنقل من فشل لآخر ومن نقض للعهد مع المعارضين. ولا زال البلاد تعاني من فشله . فشله في أن يحمي الديمقراطية! وفشله في مشكلة جنوب السودان! وفشله في أن يحافظ علي حسب الأمة العريق!
أين هو من محمد أحمد وكارزميته؟ ومن عبد الرحمن ورؤيته البعيدة ؟ ومن عبدالله التعايشي ومقدرته السياسية بالرغم من همجيته وجهله!!!.


#601235 [إبن السودان البار ***]
5.00/5 (3 صوت)

03-04-2013 12:03 PM
حقيقة الصادق المهدي المرة ؟؟؟
إذا كنت من الذين يعبدون الأفراد ويقدسون زعماء الطوائف الدينية فلن يروق لك هذا الموضوع ؟ وإن كنت تقدس السودان وترابه فستوضح لك هذه الحقائق الكثير ؟؟؟ ثورة الإمام المهدي تاريخ يفتخر به كل سوداني ولكن أن يستقل أحد أفراد أسرته هذا التاريخ ويتاجربه للكسب الشخصي له ولأسرته وطائفته علي حساب السودان فهذا خط أحمر وغير مقبول لكل وطني محب للسودان ؟؟؟
الصادق المهدي أحد أبناء أغني اسرتين في السودان مالاً وجاهاً ؟ والأسرة الأخرى يعرفها الجميع وهي أسرة الميرغني الذي دخل السودان ممسكاً بلجام حصان كتشنر ؟؟؟ هذين الأسرتين قواهم وحماهم الأنجليز وملكوهم الأراضي الشاسعة والمشاريع وإغتنوا بفحش وكونوا طوائف من الجهلة المغيبين دينياً واستعبدوا أعداداً هائلة منهم ليخدمونهم في مزارعهم وقصورهم بدون أجر أو حقوق مخالفين بذلك أبسط حقوق الإنسان في القرن 21 ؟؟؟ فعل الإنجليز ذلك حتي يساعدوهم في حكم السودان ؟؟ فأجادوا هذا الدور بكل تفاني وإخلاص ؟؟؟ وعندما رحل الإنجليز وانزل العلم البيريطاني أجهش السيدين بالبكاء تحسراً علي ذهابهم ؟؟؟ هاتين ألأسرتين لعبوا دوراً كبيراً في تخلف السودان وما زالوا يلعبون دوراً كبيراً في حماية حكم الكيزان الفاسدين حفاظاً علي مصالحهم وسمحوا لأبنائهم بمشاركة الكيزان الفاسدين بالإنضمام للحكومة ودعمها وألظفر بجزء صغير من الكيكة المصنوعة من دماء السودانيين ؟؟؟
الصادق المهدي منذ صغره يبوس يده الغفير والوزير ويؤشر او يأمر ليطاع ؟؟؟ تعلم في عدة أماكن لأنه كان يستطيع تغيير مكان دراسته كما يريد في السودان بكمبوني المسيحية ثم بمصر كلية فكتوريا ثم باوكسفورد ثم بأميريكا ؟؟؟ ويغير تخصصه كما يريد مرة زراعة ولم يكملها ومرة اقتصاد وسياسة وفلسفة ؟؟؟ نُصب رئيس وزراء وهو في عمر29 سنة وتم تغيير الدستور لخاطره والذي ينص علي ان أصغر عمر لهذا المنصب هو 30 سنة وذلك مباشرةً من كرسي الدراسة الي رئيس وزراء حتة واحدة ؟؟؟ في سابقة تسجل في موسوعة جنس للأرقام القياسية والغرائب والعجائب ؟؟؟ شخص تربي بهذا الشكل قطعاً سيكون سلوكه فيه نوع من الغرابة ؟ لا أعرف ماذا يسميها علماء النفس ؟؟؟ وفي رأيي إنه مقروراً ويتوهم ان اي كلام يقوله لا بد أن يجد الإستحسان والإحترام ؟؟؟ كيف لا وطائفته مكونة من الجهلاء وأفراد أسرته ونسابته والمنتفعين من بقايا الإدارة الأهلية منذ زمن الإستعمار؟؟؟ وكل من حوله حتي لو متعلمين لا يجرأون علي مجادلته أو توجيهه أو نقده فهو ولد سيد ليكون سيد ؟؟؟ والسيد يأمر أو يؤشر ليطاع ومن يتطاول عليه يعتبر زنديق خارج عن الملة يفصل فوراً إن لم ينكل به ؟؟؟
لنحكي بعض نوادره ومحنه التي تدل علي شخصيته العجيبة وغريبة وتفضحها ؟؟؟
* اشار له أحد المقربين منه بأن الحزب ليس به انتلجينسيا أي متعلمين ؟؟؟ فجمع طلاب من المنسوبين للأسر الأنصارية بلندن وبدأ يخطب فيهم ؟ تجرأ أحدهم وإنتقده هو شخصياً ؟؟؟ فلم يرد الصادق علي نقده وإنما أسكته وقال له أشكرك علي شجاعتك ؟؟؟
* يدعي الديمقراطية وألتداول السلمي للسلطة وينسي أنه أول من خالف هذا المبدأ بأن كون جيش من المرتزقة بتمويل من المعتوه القذافي ودخل السودان غازياً ليخلف أعداداً هائلة من الضحايا ولا يعرف كيف نفد بجلده من هذه الجريمة النكراء دون مسائلة أو محاكمة عادلة والإقتصاص لضحاياه الأبرياء ؟؟؟ أذكر منهم الفنان والرياضي الموهوب وليم أندريا أحد أفراد فريق كرة السلة السوداني الحائز علي البطولة العربية بالكويت رحمه الله ؟؟
*عندما لجأ لإريتريا مع بعض أفراد من أنصاره المسلحين ومكونين ما يسمي بجيش الصادق المساهم به مع بعض الحركات المسلحة والتي كانت تنوي إسقاط الحكومة بقوة السلاح في ماسماها ( تهتدون ) وعندما وجد أنه لا فائدة من ذلك هرب مرة أخري للسودان ليتصالح مع الكيزان تاركاً المعارضين وأفراد جيشه الذين تعرضوا للجوع والعطش في صحاري إرتيريا ؟؟؟ وعندما تمكن أفراد جيشه بعد معاناة شديدة من الوصول للسودان ثائرين ليعتصموا بدار طائفة الأنصار بأمدرمان مطالبين مقابلته لمسائلته عن كيف يتركهم مهملين ويهرب ؟؟؟ تخبي منهم ورفض مقابلتهم ؟؟
* عندما كان بالسلطة عين زوجته مديرة لسودانير في منصب يحتاج لخبرة ومعرفة عالمية مكثفة في شؤون الطيران ؟؟؟ أسنده لسيدة أتت رأساً من الحنانة الي هذا المنصب الخطير دون سابق خبرة أو دراسة ؟؟؟ وللمقارنة محمد بن راشد حاكم دبي بتمويل من مجموعة من البنوك أتي بأكبر خبراء طيران بأنجلترا بمرتبات قياسية وحوافز مجزية ؟ فطوروا طيران الأمارات لتنطلق بسرعة الصاروخ وتتفوق وتخيف كل شركات الطيران العالمية التي سبقتها بمئات السنين في هذا المجال ؟؟؟ وكذلك عين الصادق إبن عمه مبارك الفاضل في وزارة التجارة بعينها ليعيس فيها فساداً ويغتني ببيع قطن السودن الذي كان يقدر سعره ب100 مليون دولار باعه لتاجر هندي أسمه باتيا يحمل الجنسية الإنجليزية ب 60 مليون دولار وهذه الصفقة وصفتها إحدي الصحف البيريطانية بصفقة القرن ؟؟؟ وعندما قام المرحوم محافظ بنك السودان( بليل) بشكوي مبارك بهذا التصرف الإجرامي الي رئيس الدولة الصادق قابله بعدم الرضي ؟؟؟ إذ كيف يسائل إبن العز والقبائل حتة محافظ ؟؟؟ وبعد أن إغتني مبارك من عمولته المهولة الحلال ! من هذه الصفقة الأسطورية تنكر لعمه الذي علمه السحر وإنسلخ من طائفته وأصبح وجيه وكون حزب خاص به ( حزب مبارك الفاضل الخاص ليمتد )؟؟؟
* في ايام حكمه حدث فيضان سببته أمطار غزيرة دمرت أعداداً كبيرة من المنازل بأمدرمان وكل المناطق حول العاصمة وتشرد الآلاف من الذين تهدمت منازلهم ؟؟؟ وكان وقتها جالساً في القصر يقرأ في كتاب سليمان رشدي الشهير( آيات شيطانية ) ؟؟؟ أتي اليه أحد المسؤولين ليخبره بهذه الكارثة ؟ فصدم ذلك المسؤول عندما قال له الصادق بكل برود : انت في الفيضان والا تعال شوف دا بيقول في شنو !!! أشارة لما يقوله إبراهيم رشدي في حق الإسلام ؟؟؟ كان المسؤول يتوقع ان يأمر الصادق بطائرة هيلكوبتر حتي يستطيع أن يتجول بسرعة ويتفقد رعيته كما يفعل كل رؤساء الدول في مثل هذه الكوارث حتي من باب التمثيل لتلميع شخصيتهم ولكن ود العز واصل القراءة في كتاب إبراهيم رشدي ولم يكترس؟؟؟
* في أحد الأعياد كان يخطب في جمع غفير من الأنصار رجال طائفته المخلصين ومعظمهم جهلاء من غرب السودان ؟؟؟ وكان علي صهوة جواد أبيض ويلبس بنطلون رياضة ابيض( ترينج ) وجزمة رياضة وعراقي اي جبة انصارية؟؟؟ وفي نظري هذا لبس عجيب ومتناقض لا يلبس في مثل هذه المناسبة الدينية التي لها قدسيتها وإحترامها ؟؟؟ وفي تلك الخطبة كان يشرح لجمع الجهلاء انه مكة أصل اسمها كان بكة ؟؟؟ وعرفت هذه المعلومة القيمة من فضيلته ؟؟؟ لكني أجزم بأن معظم ابناء غرب السودان الجهلاء الفاغرين أفواههم ويستمعون لهذا الخطيب المفكر الفذ لا يعنيهم هذا الشرح المفيد في شيء وهم عطشي يحتاجون الي مياه شرب عكرة من الآبار ؟؟؟
* وسمعته مرة في أحد أيام حكمه يتحدث في التلفزيون وينصح روسيا والصين ويقدم لهم الدروس في كيفية تحسين إقتصادهم معتقداً أن إقتصادهم يديره شخص واحد كعبد الرحيم حمدي ؟؟؟
* السفير السوداني في مصر كان أيام حكم الصادق مستاءاً جداً من الإتفاقيات المجحفة في حق السودان مع مصر ؟؟؟ وفي التحضير لزيارة الصادق لمصر قام بتحضير عدة فايلات وأجندة لمناقشة الإتفاقيات الغير متكافئة ومجحفة في حق السودان لعرضها علي الصادق وفي باله أنه وحزبه غير منبطحين لمصر ولا يرضون الظلم للسودان ؟؟؟ وفي المناقشات لسؤ حظ السفير والسودان أنه وجد الصادق يدافع عن المصريين والإتفاقيات المزلة أكثر من المصريين أنفسهم ؟؟؟ صدم السفير وظهرت عليه علامات الغضب والأمتعاض ؟؟؟ وبعد رجوع الصادق الي السودان تم نقل السفير الي السودان من غير رجعة لمصر وهذا ما حكاه السفير المندهش الي الآن بنفسه ؟؟؟

• في أول يوم له من إستلامه للسلطة طالب بالتعويضات وكان وزير المالية آنذلك من اتباع طائفته فصرفت له في الحال وأكتفي بهذا الإنجاز العظيم حتي سرقت منه السلطة وهو لاهي في أحد بيوت الأعراس بواسطة البشير الذي لاحقاً عرف نقطة ضعفه وحبه للمال فأغدق عليه بالتصدق عليه بحفنة من دولارات المنكوبين وتعيين أبنائه في مناصب رفيعة وإسكاته ؟؟؟
* يعتبر نفسه أنه مفكر كبير وكذلك يعتبره كثيراً من أنصاف المثقفين الذين يعتقدون ان الفكر هو حزلقة في الكلام وإضافة تعابير لغوية جديدة ( محاور ، ومربعات، أجندة وطنية ، صحوة إسلامية، وسندكالية، تهتدون، وهلم جر ) وأقول لهم الفكر له نتائج ملموسة تفيد الإنسانية جمعاء وليس كلام منمق وتعابير جديدة والسلام يمكن لأي مدرس لغة عربية إبتداع أحسن منها ؟ المرحوم شيخ زايد بن سلطان حاكم الأمارات السابق الذي تخرج من جامعة الصحراء ذات الحرارة اللافحة وشظف العيش له فكر وطني مثمر له نتائج لا تخطأها العين وأحد أفكاره انه قال ( لا فائدة من البترول أن لم يفد انسان الأمارات ) وفعلاً سخر كل أموال البترول لصالح شعبه الذي غدا من أسعد شعوب العالم وتفوق في عدة مجالات حتي في الرياضة العالمية فدولة حديثة التكوين لا يتعدي عدد سكانها عدد سكان حارة بالثورة تشارك في بطولة العالم لكرة القدم وتحرز كأس دورة الخليج الكروية قبل عدة أيام في الوقت الذي فيه الهند التي تشكل تقريباً ثلث سكان العالم ليس لها أي نجاحات في الرياضة وفي الأولمباد الأخير لم تحرز أي مدالية ولم يرد إسمها حتي في الوقت الذي برز فيه إسم الأمارات بعدة مداليات ؟؟؟ وفكر صادقنا الهمام متمركز حول نفسه وأسرته وطائفته وكرسي الرئاسة ؟؟؟ ولم يخطر علي باله إستخراج بترول أو ذهب وهلم جر عندما كان بالسلطة وانما فكر في تعويضاته ورفاة أبن عمه ؟؟؟
ومن هذه النشاة الفريدة والهالة والقدسية التي تربي فيها الصادق ونوادره الكثيرة والتي آخرها زيارته لمصر ليصلح بين الأخوان ومعارضيهم ؟؟؟ وبذلك عرض نفسه والسودان لإساءة بالغة لا ترضيه ولا ترضي شعبه المغلوب علي أمره والذي يفعل فيه حلفائه الكيزان ما أرادوا من قتل وتنكيل وسرقة لقوته وأمواله والتفريط في أراضيه قاتلهم الله مع الكهنوتية تجار الدين حلفائهم المخلصين؟؟


#601162 [Abuzaid Musa]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2013 11:19 AM
الأخ سهيل. للأسف الشديد ما انت إلا امتداد للمؤامرة
الكبري ؟؟؟ وإذ لم يكن كذلك .... فالرجاء إيضاح السمات
والميزات التي يتحلي بها القائد الجديد ؟؟؟؟ قد نختلف في
أشياء كثيره ( ولكن ليس هكذا ) التهجم علي الرموز الوطنية
مرفوض التحيز لجهه معينه أو قبيله مرفوض وذلك أن أردت
مخاطبة الأحرار فاعلم أن ( ثورات كل الامم استنبطت من
صلب تاريخها وبه ثارت وله انتصرت لذا وجد ليبقي لا
ليفني!!!!!!!!!!))))


ردود على Abuzaid Musa
United States [حنين] 03-04-2013 06:04 PM
يا زول انت بصحك تقول مؤامرة كبرى ،،، مستحيل ان تكون غايبة عنك الحقيقة فهي واضحة كالشمس بان الرجل كارثة ولاينكر الحقيقة الا من هو مغيب ،،، ثانيا هو في وطن عشان يكون هناك رموز وطنية ،، يارجل احترم عقول الناس ودع عنك هذا الكارثة ،،، مع تقديري


#601151 [الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2013 11:13 AM
اخوانا الانصار ومؤيدي الصادق المهدي، يحجوننا بأنه مفكر اسلامي ويؤمن بالديمقراطية ،،وكاتب وقائد ووووو.... هذه الاشياء هي ليست الاشياء التي دعتهم لتأييد الصادق المهدي وتقديسه .... وانما لانه من بيت المهدي ...ليس الا ...والصادق المهدي اذكى من ان يعتمد على هذه الاشياء التي يشاركه فيها الاخرون ولكنه متمسك بإمامة الانصار التي تميزه عن الاخرين وتجعل الانصاري العادي والانصاري الدكتور والانصاري البروفيسور يسبحون بأسمه. وليس لديهم دور في حزب الامة غير هذا الوضع الامعي الازلي. اخرجوا من هذا المستنقع ولا تشاركوا في هذا الجرم التاريخي.


#600913 [ناجي]
5.00/5 (1 صوت)

03-04-2013 08:31 AM
جماعة الصادق المهدي فقدوا المنطق وكلهم شغالين نبذ في الكاتب ومافي واحد الله فتح عليه عشان يناقش الكاتب في الحقائق المطروحة والموضوع اصبح عندهم مكابره ساكت ،،، واحد يجيك طاير ويقول ليك ناقش افكار الصادق المهدي ،،، طيب ياعزيزي انحنا الصادق المهدي ده سلمنا البلد عشان افكار بس افعاله في البلد قدام عيونه وليس لها علاقة لا بافكاره ولا كلامه وللاسف لابتسر عدو ولا حبيب ومافي واحد قادر يدافع عنها بالمنطق وكل كلامكم دفاع عن شخص الصادق المهدي وكان الناس بتنتقد الامام في شخصه


ردود على ناجي
United States [محمد الدسيس] 03-10-2013 02:57 PM
السيد ابوزيد موسى
ما هي المؤامرة التي انت تتحدث عنها ؟
القائد الجديد يجب ان يكون صادق مع قواعده
لا يذج بهم في السجون وبعد ذلك يتم التفاوض مع الحكومة الفاشية الخائنة لوطنها

United States [إبن السودان البار ***] 03-04-2013 02:22 PM
أتحدي أي أحد من كتاب الراكوبة الكرام يقدم لي فكرة واحدة مفيدة للسودان من أفكار الصادق المهدي ؟؟؟ نفذت أو لم تنفذ ؟؟؟ وله الشكر الجزيل ؟؟؟


#600826 [north kodofan]
5.00/5 (2 صوت)

03-04-2013 01:13 AM
ما اختلفنا حول شخصية الصادق المهدى كانسان عفيف مثقف وليهو عشرات الكتب والمدونات وكولها عين العقل.. بس بنختلف فى توليه لمناصب قيادية دايماً ما يفشل فيها.. اولاً مسألة نواب البرلمان الشيوعيين والطعن الدستورى فى الستينيات.. خلافاته مع عمه الهادى حول الامامة وزعامة الحزب.. خلافاته مع المحجوب حول منصب رئيس الوزراء.. ضياع الديموقراطية الثانية وانقلاب نميرى.. المرتزقة.. شق المعارضة ومهادنة الديكتاتور نميرى.. مشاكسات ومكايدات حزبية فى الديموقراطية الثالثة.. بدل دعم الجيش فى مواجهة التمرد انشأ قوات المراحيل القبلية الموالية لحزبه فى غرب السودان وبدأت الصدامات القبلية.. التخاذل فى تأييد اتفاقية الميرغنى- قرنق الكانت حتحقن دماء السودانيين بدون تقرير مصير وما كان يوسف كوة والحلو حيتمردوا فى جبال النوبة او عقار فى النيل الازرق او داؤود بولاد فى دارفور وينضموا لقرنق.. بدل يعمل لمصلحة البلد ويقرب الهوة بين الفرقاء السياسيين ويسعى لوقف الحرب انصاع للاسلاميين الاصلاً عايزين جهاد ودولة اسلامية ومقاتلة الكفار فى مناطق الهامش.. انقلاب الانقاذ سبب مباشر لتلكؤ وفشل وهشاشة الحكم.. قيادة التجمع المعارض ثم شق صفوفه.. مهادنة الشموليين الى يومنا هذا بل يشاركهم الحكم عبر نجله.. تخذيل المعارضة واصراره على منصب القيادة فى كل شئ.. التخبط فى اصدار القرارات.. يقول الشئ اليوم ليأتى وينكره فى اليوم التالى.. وووووووو

الامام ده لو اعتزل المناصب السياسية و اتفرغ للكتابة والمحاضرات حيستفيد الناس منه اكتر من خذلانه وبطلانه البيعمل فيه ده


#600800 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2013 12:18 AM
الأخ سندكالي

عندما إنقلب قادة الدولة على جورباتشوف

خرج الشعب الروسي ووقف أمام الدبابات ( دبابات حقيقية مش خرد الكباري)

وطالبوا باعادته وناضلوا حتى فشل الانقلاب

ليس حبا في شخصه

ولكن حبا في الحرية

واحتراما لاختيارهم

وانعتاقا من العسكر وفرض الرأي

ودحرا للايدولوجيات ( الماخايلة)

لقد أشبعكم حسين خوجلي ومحمد طه كذبا ومن ورائهم كل العصابة وشيخها

وافتروا على الديمقراطية ...وابتلعنا الانقلاب

ووقف الشعب مشدوها ،مترجيا ، واملا... ومنهم شامتا



الديمقراطية في كل العالم لا يحميها رئيس وزراء

تحميها قوات نظامية منضبطة ، احزاب مسوءلة ، وشعب حر


#600787 [د. الصادق الطيب]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2013 11:43 PM
السفيه نبذ الباشا (مثل سوداني معروف). للاسف بعض الجهلة مثل هذا السخيف يكتب بلا عقل ولا تفكير. او قد يكون دمية في يد احد المنحطين. من انت حتى تكتب عن الصادق المهدي. اين الموضوعية في ما تكتب. قاتلك الله اين ما كنت.


ردود على د. الصادق الطيب
United States [حقاني] 03-05-2013 12:31 AM
أشك في الدال و النقطة .. فاختلاف الراي لا يفسد للود قضية و السيد الصادق ليس بمقام الانبياء حتي يرفع القلم عنه .. وكل ابن آدم خطاءبما فيهم امامك .. ومن السفه ازدراء رأي خصمك .. فنصف رأيك عند اخيك .. ويكفي امامك تكوين ثلاث حكومات بعد 85 لم نخرج منها سوي بتسليم البلد علي نقالة الي جماعة المؤتمر اللاوطنيفي 89 .

United States [ناجي] 03-04-2013 07:26 AM
والله ما سفيه الا انت يامن سلمت عقلك لمن هو بشر مثلك ،، قال ايه السفيه نبذ الباشا ،،، المشكلة انك عايش للساعة في زمن الباشوات وسيدي وسيدك

United States [مواطن] 03-04-2013 01:42 AM
هل الصادق المهدي نبيا ومنزها حتى لا ينتقده الآخرون ؟
مثل هذه الجهالة وتقديس آل المهدي هي التي أقعدت السودان
وأورثته التخلف ..


#600716 [حسن]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2013 09:29 PM
من أين يطلع علينا أمثال هذا الكاتب ... وهم يقدحون في رجل بقامة وطن
رجل أحب وطنه ولا يمكن أن ينكر ذلك الا متعامي أو فاقد للبصيرة
وما اٍنتفاع أخي الدنيا بناظره .. اٍذا استوت عنده الانوار والظلم
هذا الرجل لا يمكن أن يتكلم أحد في نزاهته ... وعفة يده ولسانه
وعمله الدؤوب من أجل وطنه وأهله ...واٍحتماله لكل أصناف الجور من بني جلده
من أجل قيام وطن يكون التداول السلمي فيه للسلطة والقانون علي الجميع
رجل ديمقراطي أكثر من أهل الديمقراطية نفسها...
و هو لا يهمه أن ينتخبه الشعب ( وقد كان ذلك عدة مرات ) ولكن كل همه عمل نظام انتخابي
حر وشفاف ... وعمل دولة المؤسسات ... وبعد ذلك يأتي الشعب بمن يريد
عذرا حضرة الامام .. لما يقوله هؤلاء فيك ... فهم لا يعلمون ماتكنه في دواخلك من عمل الخير لهم وللوطن ... وقطعا لن تقول لهم: اّذا أتتك مذمتي من ناقص .....
بل تقول لهم : اٍن أكلوا لحمي وفرت لحومهم ... واٍن هدموا مجدي بنيت لهم مجدا
هذا عهدنا فيك ... مسامح .. وتعمل في ثبات من أجل وطن يسع الجميع .. ومن أجل تقدم ورخاء الوطن وأهله...
حفظك الله لوطنك ولاهلك


ردود على حسن
United States [المطبعجي] 03-04-2013 07:40 AM
رجل بقامة وطن ،،، ياااااااااارااجل

رجل ديمقراطي اكثر من اهل الديمقراطية نفسها ،،، واااضح ان كرسي رئاسة حزب الامة المكنكش في الامام مش الامام المكنكش في الكرسي اكثر من اربعون عاما-- انا مش عارف الكراسي دي بجيبوه من فين دي كراسي لصقه

وكل همه عمل نظام انتخابي حر وشفاف ،،، والدليل ابنائه واحد في الامن والثاني في القصر الجمهوري

وإن هدموا مجدي بنيت لهم مجدا ،،، اها كنا فين وبقينا فين - كل شي تمام والبلد اصبحت جنة بفضل الامام

بالله بصراحة كده ده رايك ولا شغلك -- لانه ما ممكن يقنع انسان راشد


#600660 [ضل الدليب]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2013 08:01 PM
آن الاون لدراسة تاريخ المهدية بما فيها فترة المدعو عبدالله التعايشي التي دقت اول مسمار في نعش السودان وكل ما يحصل في السودان الان من كوارث بسبب هذه الثورة اللعينة بما فيها انفصال الجنوب بمحاولة فرض الاسلام بالقوة كما عملو مع الاقباط
اوجرائم دارفور سببها ما فعله التعابشي بالقبائل العربية
ولا اعرف لماذا يحتفي الناس بهذه الثورة وهذا الكذاب المدعي للمهدية محمد احمد الدنقلاوي عليه اللعنه وذالك الزنديق الذي ورث الزندقة من والده عبدالله التعايشي
ولماذا لانرى اللمان يحتفون بهتلر وقادة هتلر ومعاركه وكلها كانت ضد الدول العظمى روسيا وفرنسا وانجلنرا التي سحقها جميعا واجتاح بلادها لولا تدخل امريكا بينما نحتفى نحن بمن قام بتعذيب وقتل ونهب اموال وهتك اعراض السودانين ما قام به الجهادية وقبيلتي كانت من المتضررين من هذه الثورة فبعد مسانده وتقديم العون للمهدي المزعوم في قدير من قبل جدنا ادم امدبالو كان جزاءه جزاء سنمار حيث حبسه وفتله المهدي بعد دخول البيض ولم يتوقف عند هذا فكان اول عمل قام به التعايشي( بعد ان قتل المهدي الكذاب الذي كان غارقا في ملذاته من النساء محولا بنات زعماء القبائل والمسؤلين في الخرطوم الى اماء يشبعنا نهمه وشبقه الجنسي) تجريد حمل بقيادة (……)النور عنقرة والكلب حمدان ابو عنجة الذان كانا عبدين عند الزبير باشا رحمة هم وسيدهم التعايشي لابادة شعب جبال النوبة وحمل من بقي ليباع فكان سعر العبد ارخص من شوال العيش وقتها
ولانرى الذين اتبعو ولازالو يتبعون ال المهدي الا ارازلنا الذين باداو الراي من الجهلاء والرعاع الذين يجب يعيشو في الكنف ولايسمح لهم بالحكم


ردود على ضل الدليب
United States [بحري نفر] 03-04-2013 12:08 AM
انا علي قناعه انو الصادق...ابوكلام ...متيم بحب السلطه من عمره كان 30 سنه و انقلاب نميري و البشير ..كان هو في السلطه....وناطح عمه الهادي علي الحزب و تسبب في تقسيم الحزب....و برضه عمه احمد...زهجنا من احزاب الاسر و كان السودان ملك لهم...الله يخلصنا من هذه الاحزاب البغيضه.....


#600650 [shah]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2013 07:37 PM
أراد السودانيون الصادق زعيما للأمة ...ورضى هو وقنع بأن يكون زعيما لحزب الأمة ... وللأبد.


#600543 [ناديه فضل المولي ادريس]
5.00/5 (2 صوت)

03-03-2013 05:07 PM
نفس جينات الصادق المهدى الوراثيه انتقلت بالميللي لولده عبد الرحمن وبتو مريم.


#600507 [يحيي العدل]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2013 04:14 PM
إذا أتتك مذمتي من ناقص ............

لا بأس أن تدخل التاريخ أيها الكاتب .

ولكن عليك البحث في كلمة الديموقراطية ودراسة معناها .

ولا تنسي أن تكون أمينا فرب العباد يسألك يوم الوقف العظيم ( هل إستأثر الصادق المهدي بجل التعويضات كما تزعم وهل لديك الدليل ؟)

نحن نقول لأمثالك الذين أعماهم الحقد والجهل :
دعوا الصادق المهدي لحزبه وللأنصار فهم عاقلون وإختاروا قائدهم بإرادتهم فماذا يضيركم ؟
الشارع أمامكم فاخرجوا واتركوا الأنصار واحسبوهم من المتخاذلين .
الأنصار بقيادة الأمام يدركون ما يعملون ولا ينتظرون من أمثالكم توجيها .


ردود على يحيي العدل
United States [المطبعجي] 03-04-2013 07:50 AM
يازول انت زعلان كده مالك -- الصادق المهدي شخصية عامة ولم يأتي لرئاسة البلاد ممثلا لحزب الامة ولا للانصار بل لكل الشعب السوداني وعليه يتم نقده ومن حقك مناقشة الكاتب فيما ذكره دون عصبية تفقدك المنطق


#600468 [د.ياسر]
5.00/5 (2 صوت)

03-03-2013 03:19 PM
الصادفق المهدى رجل بﻻ تاريخ وهو احد مصائب السودان وتاريخه كله خزﻻن بدا بغدره باﻻمام الهادى المهدى واستمر فى مسيرة الغدر والخزﻻن ...استلم السلطة عدة مرات واضاعها واضاع الديمقراطية وشوهها وضاعت دماء الشهداء سدى وظل ينافق حكم العسكر من اجل الحصول على وظائف ﻻبنائه...ان ابنته ارجل ومه وتاريخها مشرف اكثر منه بملاين المرات


ردود على د.ياسر
United States [متسكع] 03-03-2013 08:54 PM
وكمان دكتور اشك فى الدال و النقطة


#600466 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2013 03:18 PM
اتمنى على الذين ينتقدون الصادق المهدي أن يتعرضوا لافكاره

فالرجل قد طرح نفسه عن طريق كتبه وندواته واوراقه ومو'تمراته الصحفية.

هو ليس فوق النقد

ولكن الى الآن لم اقرأ لأحد ..وضع هذه الأفكار على الطاولة .. وفندها وناقشها

إما أنها لا يأتيها الباطل من فوقها ولا من تحتها

أو لعجزهم عن نقدها واضعافها ..فيلجو'ن الى شخصنتها


إن ألهجوم عليه لا يدحض أفكاره .. بل بالعكس يو'كد صحتها


امض يا إمام فالهجوم على شخصك دليل عافية أفكارك

هكذا الحال دائما حين يعجز المنطق

وإلى عاد أخاهم هودا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره أفلا تتقون ( 65 ) قال الملأ الذين كفروا من قومه إنا لنراك في سفاهة وإنا لنظنك من الكاذبين ( 66 ) قال يا قوم ليس بي سفاهة ولكني رسول من رب العالمين ( 67 )


ردود على Amin
United States [ناجي] 03-04-2013 07:58 AM
أنت بتتكلم عن الصادق المهدي ولا محمود محمد طه عشان تقول لي افكاره ،،، يا اخوي أنت بتتحدث عن رجل دولة والزول ده لدينا 50 عام من افعاله لنحكم عليه تقول لي افكاره ده منطق شنو ده

United States [مواطن] 03-03-2013 10:17 PM
هذه الأفكار لم لم يطبقها امامكم الصادق عمليا عندما كان رئيسا للوزراء
1986 - 1989 ؟ ! هنالك في قاموس السياسة ما يسمى بالنظرية والتطبيق .
النظريات حبيسة الكتب لا فائدة منها في قاموس السياسة .

United States [سندكالي] 03-03-2013 05:21 PM
امامك هذا ظل يطبع الكتب و المقالات و السفر شرقآ و غربآ تارة باسم الوسطية و اخري بالمزايدة بالديمقراطية التي فرط فيها بتنظيره وتوهم الزعامة الذي يتقمصه لاكثر من نصف قرن .. وبعد كل ذلك لم نجني من ورائه سوي التنظير والترقيم أولآ و ثانيآ و رابعآ .. وهلم جر .. والمصطلحات العشوائية اياها .. فتارة هم يتحكمون ثم للتعويضات يتقاسمون ثم يهربون و يهتدون فيعودوا يتراضون و للقصر بانجالهم يتوالون وللمعارضة يخذلون وبالاعتزال ليلآ يصرحون وان اصبح الصبح تراهم
بقيادة المعارضة متشبثون .. فبربك هل من مثل هؤلاء لخير البلاد انت منتظرون ؟؟


#600382 [بدر السما]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2013 01:46 PM
الصادق المهدي شخصية سودانية اصيلة ، وقامة من قامات بلادي ورمز سياسي ومفكرإسلامي لايمكن إنكاره، مثله مثل المحجوب والازهري وزروق ونقد والترابي والميرغني ( على سبيل المثال لا الحصر ) ونعتز بهم كثيرآ . اما من ناحية أداؤه السياسي فنختلف معه إختلافآ كبيرآ جدآ ، ورأي فيه انه جرب حكم السودان وفشل فشلا ذريعآ ووقتها كاد السودان ان يهلك . ارجو ان نحترم رموزنا وإن إختلفنا معهم ................


#600376 [كرهتونا البلد]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2013 01:35 PM
اتفق مع الكاتب في كلمة من مقاله بس ياريت لو كان الكاتب ذكر بقية الديناصورات من نفس الجيل كباقي اضلاع المثلث ، ولعل الكاتب نسى او تناسى لهذين الضعلعين الباقيين وهما الميرغني والترابي وبهم يكتمل مثلث الضياع الوطني وتكتمل لوحة الفساد السياسي .
وعليه نرجو ان يذكر الكاتب في مقاله القادم مساؤي الجميع حتى لا يكون محسوبا على اي ضلع منهم وشكرا .


#600310 [هديس]
5.00/5 (3 صوت)

03-03-2013 12:28 PM
والله ماقلت الا الحق فان هذا الرجل حية بسبع ارواح لن تموت ولن تفوت بل لابد ان تقتل هذه هي الحقيقة لابد ان يقتل حتي يموت وربما ان قتل لن يموت لان الارواح الشريرة تبقي خالدة وهو من بذر بذور المشاكل والدكتاتورية والتهميش حتي استقي منه الانقاذيون اليوم ,هم ابناءهم وابناء المراغنة والمهدوييين ايضاً ساهموا في خلق الفكر العبودي الاستعبادي ونمؤ الشعور بان هناك اناس خلقوا ليخدموا اخرين ليتكم متم اليوم ايها السفلة ا.


#600269 [أنصاري وحفيد انصار]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2013 11:47 AM
اولا ماعندك موضوع السيد الصادق المهدي يعتبر من أكبر الساسه السودانيين فكرا وعلما واخلاقا وتواضعا وكلامك غير منطقي ولو السيد الامام الصادق عاوز يحكم مع اهل الانقاذ لحكم وجرو وراءه لمارجليهم تحفت وعرض عليه مالذا وطاب لكن بعزيمة قوية وإرادة سياسة رفض ذلك وأعلن لن يتبؤمنصب إلا منتخبا .


#600259 [صادميم]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2013 11:34 AM
مقال في الصميم بس عندك مشكلة في الحرفين (ذ) و (ز)


#600240 [SSSSS]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2013 11:16 AM
كاتب المقال قليل الادب


#600197 [Ghazy]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2013 10:36 AM
عندما يكتب مثل هذا الكاتب مقاله اعلاه ويهوم تهويمات يلتف بها حول ترهات نسجها كتاب صحفيون باملآت من زعامات سياسيه قدحا فى الامام الصادق المهدى ودوما يركزون على سيطرته على الحكم منذ الستينات ومسالة التعويضات والتواطؤ فى الانقلاب المشؤوم هذه الاكاذيب لا تغير فى الواقع شيئا فالرجل كتاب مفتوح وتاريخه مشهود ومواقفه موثقه وقد تم الرد مرارا على هذه الترهات والادعاءات الكاذبه ولاجدوى من الرد عليها او تفنيدها وبيننا وبين الصادق المهدى صندوق الانتخابات بعد الاطاحة بالنظام وستجد انه الزعيم الاكثر شعبيه وحزبه سيكون الاعلى حصدا لاصوات الجماهير وهنا تكمن الاجابة عليك وعلى من هم على شاكلتك.


ردود على Ghazy
United States [مواطن] 03-03-2013 05:33 PM
حزب الأمة حزب طائفي اقطاعي كطائفة الختمية .... آل المهدي وآل الميرغني ضيعوا السودان .
وما الكيزان الا بذرة من بذور الطائفية .... الصادق المهدي سياسي فاشل حكم السودان
مرتين وللأسف هو لايعترف بهذا الفشل بل ويدعي أنه ديمقراطي ... الديمقراطي الحقيقي
هو الذي يعترف بأخطائه السياسية ...


سهيل احمد سعد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة