المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تدشين كتاب وقائع الثورة الليبية
تدشين كتاب وقائع الثورة الليبية
03-04-2013 03:40 AM



افتراضي شمال شمال كردفان تحتفل بتدشين كتاب وقائع الثورة الليبية --لمؤلفه حسن محمد صالح الكباشي

كانت المناسبة هي حفل تدشين كتاب الاستاذ حسن محمد صالح الكباشي وقائع الثورة الليبية, وقد سبق ان قام الاستاذ بزيارة مع بعض اخوته من بادية الكبابيش الي ليبيا والي مصراته تحديدا والثوار مازالت قروحهم تنزف وهناك سمعوا من المشاعر والاحاسيس , وشاهدوا من الاثار الحسية للثورة الليبية ما لا يمكن ان يعبر فيه الكاتب والصحفي دون ان يثير فيه فكرة التوثيق والعرض للاخرين , فنشأت فكرة الكتاب , والذي حالا ما اضحي واقعا بفضل الله وعزيمة الكاتب ومعاونة الاخرين الذين شكرهم الكاتب وقد احتضنت مؤسسة ام بادر الشئون الانسانية الدعوة والتوزيع للكتاب معلنة علي لسان سكرتيرها ان دخل الكتاب سيذهب للمشاريع الخيرية
باالامس 3/3تدافع اهالي شمال كردفان رجالهم ونسائهم وشيوخهم الي قاعة رجال الاعمال غرب السلام روتانا ملبين الدعوة لتدشين الكتاب وفي جلسه لم تمل علي مدي 5 ساعات زينها الوجود النوعي من الضيوف حيث كان هنالك زيادة علي الجمع البهي النضر من اهل المنطقة وعلي راسهم الخليفة عبد الوهاب الكباشي والشيخ حمد علي التوم الزعامات الرمزية للمنطقة , جاء الاكاديميون وعي راسهم الدكتور عبدالله علي ابراهيم والدكتور محمد محجوب هارون وكانوا من عناصر المنصة التي قدمت الكتاب وجاء علي راس الصحفيين الاستاذ حسين خوجلى والفاتح التجاني والنور احمد النور وجمع غفير من رؤساء الصحف والصحفيين وكان علي راس رجال الدولة معتمد ولاية الخرطوم والاخ قطبي المهدي والفريق عادل العاجب واحمد كنونه وكيل وزارة الطرق , وزيادة علي الوفد الليبي الذي جاء راسا من ليبيا علي شرف المناسبة
ان الاعتبار لم يكن بالحضور قدر ما كان بما قيل في المناسبة ومهما ما اوتيت من بلاغة الوصف لن استطيع ان اصف حتي مشاعري الشخصية التي هوم بها ما قيل في فضاءات شتي نقلنا اليها ابتداء مقدم الحفل الاخ عثمان البشير الكباشي باسلوب وادب مترابط قل مثيلة ولو اكتفي فقط بما قال في خاتمة ما قال سيظل الغرب هو الغرب مكان تشرق الشمس وحيث يهل الهلال لن يستطيع الاخرون بقصد او غير قصد ان يطمسو له نور ومعددا والوشائج والشبه بيننا وليبيا الذي حول فيها الهالك القذافي كل القيم الي فراغات كاذبه ماعادت ليصدقها احد فالوحدة والاخاء والاسلام صارت بافعال القذافي كلمات بلا معني يلزم الثوار والاخرون جهد كبير ان يعيدو فيها الامور الي نصابها اما الدكتور محمد محجوب هارون فقد ذكرني مدرسة ام روابة الثانوية في السبعينات حينما كان يقف طالبا متحدثا لبقا يجيد التخريج والاستدراك منذ ذلك والوقت ولم يخيب حدثنا فيه يوم ذاك, فقد راته فراسة المعلم نجما يضي دجي كردفان وتعكس ضوؤه الكواكب الاخري . قال لنا الدكتور فيما قال مستلهما مارتن لوثر كنج عندي حلم ان يربطنا مع ليبيا الثورة رباط معنوي ومادي اما المعنوي فهي قيم الدين والحضارة والانسانية , واما المادي فانه لابد للسودان ان يفكر في ان يشرأب نحو العالم بانتاجه وقدراته ولنا في ذلك ان نحلم بطرابلس او بنغازي ميناء لنا و لنا ان نحلم ان الطريق ( بكسر الياء )الذي بخل به علينا اهلنا في الانقاذ ( وهذه من عندي ) نحلم ان يمتد من ام درمان الي جبرة والي حمرة الشيخ ثم الي ليبيا ليكون رابطا يودي ويجيب واعتذر في انه لا يريد ان يفسد علينا ليلتنا باحلامة وعلم جاف قد لا يحسن البعض التامل فيه ثم تحدث الدكور عبد الله علي ابراهيم عن انه يجب انلا لا تنقص قبائل اليسار الشجاعة ان ينكروا خروج امثال القذافي والاسد من صفوفهم والجراة التي اظهروها في الباطل والتعدي علي حياة الناس بصورة اذهلت العالم انه امر يتطلب وقفة تامل , ثم قدم حسين خوجلي ليمتعنا ايما امتاع بقدراته اللغوية والاستعراضات الادبية مذكرا انه يدرك تماما موقفه اليوم للحديث لاهل شمال كردفان والكبابيش وماادراك ما الكبابيش والطاقة والقدرات الكطامنة التي ضنت الدولة ان تفجرها او كما قال وللحقيقة قدر ما قدم حسن محمد صالح كتابا منثورا قدم شاعر الكبابيش عبدالله ود ادريس شعرا قل ان يوجد في حضر اليوم وذلك بعامية اهل كردفان , طوف به علي كل دول الربيع العربي ولو يذكر اهل الشرقية سبق ان قدمنا هذا الشاعر في واحده من مناشطنا هناك وكان حقيقة مبدع . فاجأني الموقف ولم اكن امتلك ادوات التوثيق لانقل لكم اكثر من هذا معتمدا علي ذاكرتي التي تهالكت ولكن اعدكم بتقطية افضل ان تحصلت علي التسجيل


[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1332

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#601839 [مواطن]
3.94/5 (5 صوت)

03-04-2013 08:53 PM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الفرق بين الثوار والعصابات



الدكتور صفوت عرابي
جامعة عين شمس
تطالعنا أخبار ليبيا كل صبح وللعام الثاني... منذ أن ترك الناتو نفاياته تتحكم فيها.... وتعيث فيها فساداً.. ونهبا ً.. وقتلا ً..وتدميرا ً.. وسجونا ً.. وتعذيبا ً.. وتهجيراً.. حتي بات هذا البلد الذي كان بالأمس ملاذاً آمناً.. وحصناً للعروبة ودعماً للجار.. ورمزاً للعزة والكبرياء.. وأصبح وبالا ً علي الجميع.. ولعل مايحدث مع تونس ومصر.. من تصرفات تعطي مؤشرا ً.. علي أن هذه السياسات التي صدرت بها التعليمات من الغرب.. لعملاءه الذين يتحكمون في مصير ليبيا اليوم.. هو يعزلها عن محيطها العربي لصالح الغرب؟!.
وما إفتعال الأزمات وسياسة الإبتزاز الذي يصل لحد الوقاحة.. مع كلأُ من تونس وليبيا.. يؤكد هذا التوجه.
فبعد أن قامت ثورة الفاتح بقيادة الزعيم الراحل معمر القذافي.. كانت دعماً لجيرانها.. وفتحت حدودها ووقعت اتفاقية الحريات الأربع.. بل وهدم القذافي الحدودالتي رسمها الاستعمار بينها.. وبين جيرانها العرب.. وتقاسمت الجرف القاري مع تونس.. وعرضت الوحدة ((الجمهورية الإسلامية)).. مع الرئيس بورقيبه.. وكان يتدفق إلي تونس سنوياً.. مليون سائحا ً ليبياً.. ويعامل سكان الجنوب التونسي معاملة الليبيين..وكذلك مع مصر.. فبعد أن كانت ليبيا قبل للقذافي قاعدة للعدوان.. في عام 1956، 1967.. وشوكة في ظهر مصر.. تحولت بعد ثورة القذافي إلي عمق استراتيجي.. وداعما لمصر..
فسلحت الجيش المصري وفتحت قواعدها للتدريب.. وشاركت في حرب الإستنزاف.. وحرب 1973.. ودعت إلي قومية المعركة.. ووقعت اتفاقية الإتحاد العربي.. الذي مازال شرعيا قائما.. لأنه لا يلغي إلا بإستفتاء.
وضخت المليارات للإسثمار في مصر.. واستقبلت أكثر من 3 ملايين مصري يعملون فيها.. دون قيد أو شرط.. لم تساوم مصر يوما علي معارضين.. حيث كان الملك.. وحكومته لجات كلها إلي مصر.. وكثيرين ولعل من بينهم.. هذا المقرف الذي جاء إلي مصر.. يساوم علي قيادات ثورة الفاتح.. ويحاول ابتزاز مصر.. ونسي أنه لو مصر تسلم من يلجأ إليها.. ماكان هو رئيس المجلس العميل في طرابلس اليوم..!!
ومانراه اليوم من أخلاق الرعاع.. والقبض علي المصريين وسجنهم دون محاكمة.. وتعذيبهم وتلفيق التهم عليهم.. هو خطة ممنهجة لعزل ليبيا.. لتصبح "دويلة" تابعة للغرب " كقطر".
نقول بعد أن كشف هؤلاء الذين نصبهم الغرب الصليبي.. حكاما ً علي ليبيا.. أن هذه الألاعيب.. لا تنطلي علي مصر فمصر أيها الجهلة العملاء.. دولة لها تقاليدها..ومؤسساتها.. وقيمها العريقة.. سوف لن تنجر لهذه الوقاحة.
إن سلوكيات العصابات واخلاق الجواسيس.. لن نسمح لها أن تلوي ذراع مصر.. الحصن الحصين للعرب.. ومصر لن تفرط في شرفها.. ولن تسلم من استجار بها.. إذا أردتم علاقة مبنية علي الإحترام.. فأهلا بكم والعكس صحيح.. واعلموا أن مصر لن تنسي.. من ساندها ووقف معها.. وقاتل معها..
فهي لن تكون جاحده.. ولا تبيع ولا تشتري.. وإن كانت تمر..بظروف صعبة.. لايعني أن يتم التطاول عليها.. ومواطنيها.. ليعرف كلاً منكم.. حجمه الحقيقي.. قبل أن يتكلم عن مصر.
سوف نترحم علي الشهيد.. معمر القذافي.. ولن ننسي له مواقفه اتجاه مصر.. وإن غاب عن ليبيا.. فأننا نعرف أنه غذا.. سيخرج من ليبيا..قذافي اخر يعيد لها.. وجهها العربي الأصيل الذي يعبر عن الشعب الليبي.. ولن يكون عميلا ً.. تأتيه الأوامر من الغرب الصليبي.
أرجوكم كفوا آذاكم عنا.. وعن الشعب الليبي.. قبل ذلك والذي تحتضن منه مصر.. بعد ثورة الناتو.. قرابة مليون مهجر.. أفرجوا عن عشرات الألاف من السجناء.. واوقفوا التعذيب وهذه الاساليب القذارة.. التي تمارسونها ضد شعبكم.. وأحرار ثورة الفاتح.. ونشاهدها كل يوم.
توقفوا يرحمكم الله.. الذي لن يرحم من والوا الكفار جهاراً نهارا ً..((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِين))


#601620 [muhammed]
4.07/5 (5 صوت)

03-04-2013 04:52 PM
ياخى قذافى والثوار كلهم واحد -
لادخل للاديان او العقائد بما حدث فى ليبيا-
القذافى قتل الناس والثوار ايضا قتلوا
وسحلوا البشر باسم الدين - لان غريزة القتل
والرقص حول الدماء متأصلة فيهم
فى الجبنات اكرر الجينات - وسيظل حالهم هكذا الى ابد الابدين
مهما يكن الدين او العقيدة التى يؤمنون بها-
بمعنى انه من المستحيل جعل الضبع ارنبا !


#601076 [زول ساكت]
4.07/5 (5 صوت)

03-04-2013 10:31 AM
مبروك الانجاز الضخم واكتشاف كوكب جديد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


جبريل الفضيل محمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة