المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
إستهداف المسيحيين : لمصلحة من ؟
إستهداف المسيحيين : لمصلحة من ؟
03-04-2013 05:23 PM

وصل عمى البصر والبصيرة بالعقل المُتاسلم المأزوم فى السودان - للأسف - درجة من الغلو والتعصُّب الدينى البغيض، فى التعامل مع الآخر، يصعب فهمها وتوصيفها وإدراك معانيها وعلى الكثيرين من أهل السودان الذين عرفوا أنّ الإسلام الذى شبُّوا وأجدادهم الاوّلين عليه ، هو دين تراحم ومودّة ودعوة بالحسنى.
هاهم دُعاة دولة ( خلافة ) آخر الزمان، يمضون خطوة فى الطريق (غير المُستقيم ) يُسخّرون أجهزة أمنهم الرسميّة و" كتائبهم الجهاديّة " لتنفيذ حملات و" نفرات " " إيمانيّة " "هلاليّة "جديدة لإلغاء الوجود والتواجد " الصليبى " - على حد زعمهم وبؤس تفكيرهم وتدبيرهم - وهم فى حالتنا هذه مواطنين سودانيين كاملى الدسم والأهليّة من معتنقى الدين المسيحى فى السودان ( الفضل ).وقد إختار الدُعاة الجُدد الزمان والمكان، لتبدأ معركة تصفية البلاد من (الآخر والمُختلف) فى قلب عاصمة (الخلافة الإنقاذيّة ) لتمتد عاجلاً أو آجلاً إلى غيرها من ( الأمصار )، بغرض تجفيف أو " تطهير" (بلاد الإسلام ) من الآخر الدينى ،عبر إستخدام عنف الدولة وتمرير حملات التنكيل والإعتقال .. وقد بدأ المُخطط - لمن لا يعرف - قبل وقت طويل ،آثرت فيه- وقتها الدولة - أن تعلن زوراً وبهتاناً - عبر كل موجة و" حملة " أنّها مُجرّد أحداث فرديّة، ولا تشكّل - بأىّ حال من الأحوال - نمطاً أو سياسة مُعتمدة بمباركة وتأييد " أولى الأمرمنهم " وخاتم (أمير المؤمنين ).
تُرى لمصلحة من يتم إستهداف قيادات الصف الأوّل من معتنقى الديانة المسيحيّة فى السودان بينهم قساوسة ومبشّرين و" تُهدم " كنائس وتُغلق مؤسسات صحيّة تابعة لها ومراكز ثقافيّة وتُصادر كُتب وأفلام وإرشيف؟
الذى يحدث من إنتهاك لحقوق المسيحيين فى سودان (الإنقاذ)،هذه الأيّام ، لا يمكن عزله- البتّة - عن المناخ الذى يتم فيه " تفريخ " عناصر الهجوم والعنف المادّى والمعنوى ضد الإسلام الشعبى وموجات هدم الأضرحة والإساءة للرموز الدينيّة الإسلاميّة ومنع الإحتفال بالمولد النبوى الشريف وفتاوى تكفير المُعارضين السياسيين وحملات إغلاق المراكز الثقافيّة ومُنظمات حقوق الإنسان ، فالتطرف الدينى والسياسى عدو الجميع ،و هو - من قبل ومن بعد - بؤس يُنظّر له ويدعمه (فقهاء الظلام ) وما على الأجهزة التنفيذيّة سوى السمع والطاعة. فأنتبهوا يا أولى الألباب !.

مدارات
فيصل الباقر
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 996

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#602327 [ابو عديلة]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2013 12:45 PM
وهل يعتقد هؤلاء المتاسلمون بأنهم بمنأى عن العنف المضاد؟ وربماأعنف .


#601935 [قلام]
0.00/5 (0 صوت)

03-05-2013 01:34 AM
حتى انت يا بروتوس صدقت الحكاية دي

المسيحيين جيرانا من زماان و بمارسوا عبادتهم بدون اي مضايقات

اما القصة الجديدة دي تهدف فقط للكسب السياسي ولا علاقة لها بالمسيحيين و معاملة المسلمين لهم


#601898 [h.gergis]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2013 11:47 PM
سلام و احترام هدفها هذه وكلاء الشيطان ذات فكر شيطانى شرير خلق الحروب و الفقر و الامراض و العطاله عن العمل و تدمير الاقتصاد بما فى ذلك انهيار العمله و تدمير العلاقات الانسانيه
بارككم الله


#601738 [مسلم]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2013 06:47 PM
تصحيح
في الاية
الم يان


#601736 [مسلم]
5.00/5 (1 صوت)

03-04-2013 06:46 PM
لم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون 16 اعلموا أن الله يحيي الأرض بعد موتها قد بينا لكم الآيات لعلكم تعقلون 17 - (الحديد)
( ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين ) الاية 85 ال عمران


ردود على مسلم
United States [Baboy] 03-05-2013 11:40 AM
disaster, people like you dont deserve to reply.
idiot

United States [الكوشى] 03-05-2013 10:07 AM
هل تعلم انت ابعد الناس عن الاسلام


فيصل الباقر
فيصل الباقر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة