المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لماذا لا يتنحى البشير عن السلطه للجبهة العريضه؟!ا
لماذا لا يتنحى البشير عن السلطه للجبهة العريضه؟!ا
11-09-2010 11:43 AM

لماذا لا يتنحى البشير عن السلطه للجبهة العريضه؟!

تاج السر حسين
[email protected]

واضح أن جنوب الوطن ذاهب نحو الأنفصال بعد أن امن قادته عملية الأستفتاء تماما وحرموا المؤتمر الوطنى من تزوير ارادة المواطن الجنوبى كما فعلوا فى صناديق الأنتخابات، وبعد أن تأكدوا من عدم تخلى البشير وحزبه من مشروع الدوله الدينيه رغم فشله وأنهياره!

واذا كان المؤتمر الوطنى فى السابق يسخر من ضعف المعارضه ولا يعترف بوجودها على الأرض فأن الأمر قد تغير الآن وبسرعة لا تصدق وذلك بظهور معارضه قويه متمثله فى الجبهة العريضه المعارضه التى يقودها نفر لا يشك فى وطنيتهم ونزاهتهم وأخلاصهم لوطنهم وتمتعهم بالكفاءة والخبره .. ومنذ ان عقدت الجبهه مؤتمرها الأول فى الفتره بين 22 – 24 اكتوبر المنصرم، وقبل أن تظهر ادواتها الأعلاميه من راديو وموقع الكترونى وقناة فضائيه وجدت الجبهة العريضه تاييدا ودعما ومسانده من عدد كبير من السودانيين، داخل السودان وخارجه، بعد أن ظن البعض بأنها جبهة تعمل فى الخارج وحده .. وما علموا بأن هذا الشعب السودانى العظيم مفجر الثورات ومعلم الشعوب، قد يمرض لبعض الوقت لكنه لا يموت .. قد يصبر ويتمهل ويمنح (مراهقوا) السياسه الفرص لعلهم يراجعون مواقفهم ويتخلوا عن عنجهيتهم، لكنه عندما تشتد المواقف ويتعرض الوطن للخطر، يصبح كله على قلب رجل واحد وأمراة واحده، لا تنفع معه الأغراءات ولا شراء الأصوات ولا اموال قارون.

والآن أستشعر الشعب السودانى العظيم الخطر الذى يهدد وطنه كله شمالا وغربا وشرقا، بعد أن اصبح الجنوب العزيز دوله قائمة بذاتها تنتظر الأعلان عن نفسها فى 9/ يناير/2011 ولا يمكن أن تعود الا بمعجزه والا اذا شعر القاده والمواطنون الجنوبيون بأن تغييرا حقيقيا قد وصادقا قد حصل فى هيكل الدوله السودانيه القديمه وقضى على (دولة بنى أميه) الأسلامويه الشموليه الديكتاتوريه الظالمه، وبعد تقديم ضمانات حقيقيه تؤكد بالا خداع أو استهبال أو غش سوف يحدث من جديد.

وأقل شئ يؤكد ذلك ويجعل المواطن الجنوبى يطمئن هو أن يزول هذا النظام وأن يسلم السلطه دون اللجوء الى عنف أو حرب أو قتال.

للأسف فى هذا الوقت الذى اصبحت فيه (الوحده) مستحيله نلاحظ للنظام يجرى ترقيعات ومعالجات لن تفيد ولن تقدم أو تؤخر شيئا، سوى أن كانت تلك المعالجات فى شكل لجنه ضمت (سوارالدهب) الذى كان من قبل على رأس لجنه دعمت ترشيح البشير رئيسا للجمهوريه واعلنت انفصال الجنوب منذ أن ظهرت النتيجه مثلما ضمت السيد (محمد عثمان الميرغنى) الذى سوف يحمل نفسه مسوؤليه المشاركه فى أنفصال الجنوب بلا داع، وهو صاحب الأتفاقيه التى اجهضتها الأنقاذ بانقلابها المشوؤم وكانت تلك الأتفاقيه قادره على تحقيق الوحده والسلام ، ومن عجب نلاحظ للمؤتمر الوطنى يهدر الأموال فى اقامة حفلات الطرب من خلال الجاليات التى يسيطر عليها فى المهجر والتى تغنى (لوحده) لن تتحقق بدلا من أن تقيم سرادق الحزن والعزاء، وأن تناصح تلك الجاليات بعضها وأن تقول كلمة الحق وهى ان هذا النظام لا يمكن ان يحقق وحدة أو انفصالا آمنا .. ولا حل الا فى ذهابه غير مأسوف عليه.

والفرصه الآن متاحه امام (البشير) لأتخاذ قرار تاريخى بأن يسلم السلطه لهذه الجبهة العريضه المعارضه التى ضمت كافة اهل السودان والتى لا ترقب فى الحكم الا لفتره انتقاليه مؤقته تنظم فيها الأمور وتعيدها الى نصابها وبعدها تعود الديمقراطيه بصوره سليمه وصحيحه تراجع فيها الأحزاب القائمه دساتيرها واللوائح المنظمه لعملها وجعلها تتمتع بديمقراطيه حقيقيه، وتمنع اى حزب من استخدام شعارات دينيه من اجل خداع المواطنين والوصول للحكم كما فعلت الأنقاذ.

وأن تقبل بالنظام الفدرالى الذى يعطى الأقاليم صلاحيات حقيقيه لحكم نفسها بنفسها ويخلصها من هيمنة المركز مثلما قبلت من قبل باتفاقية نيفاشا رغم نواقصها.

وعلى البشير أن يتخلى عن العناد والمكابره، فقد ثبت فشل دوله بنى أميه الأسلامويه فى السودان التى لم تجلب سوى الخراب والدمار والتشتت والتشرزم والأنفصال والفساد المالى والأخلاقى، وقننت للظلم والتفرقه بين السودانيين من منطلق القبيله والجهويه والمعتقد الدينى.

وعلى كل حادب على السودان واهله من الدول الصديقه والشقيقه ان ينصحوا البشير لأتخاذ هذا القرارمهما كان صعبا، فالتغيير قادم فى السودان لا محاله ومهما طال الزمن، فبدلا من أن يحدث ذلك التغيير بعنف وبعد حرب تفقد الوطن الملايين من ابنائه وأن تشرد ملايين أخرى كما حدث فى الجنوب ودارفور، عليه أن يتنحى عن السلطه بصوره سلميه، لهذه الجبهة التى ولدت باسنانها وانضم لها خبراء ومفكرون وسياسيون ومهنيون فى جميع القطاعات وهم قادرين على تضميد الجراحات وعلى الحفاظ على باقى الوطن موحدا .. وحتى اذا اختار الجنوب الأنفصال كما هو متوقع فسوف تؤسس معه علاقه جوار سلمى آمن دون طمع أو تسويف ربما يدفع هذا الجزء العزيز أن يعود مرة أخرى ويلتئم مع شقه الشمالى الذى لم يكن الصراع والأختلاف معه، بل كان مع الأنقاذ والمؤتمر الوطنى ودولة (بنى أميه) الأسلامويه التى لا تتماشى اخلاقياتها وقيمها مع قيم أهل السودان كله لا الجنوب وحده.

نعترف أن النظام قد أدلج وسيس المجتمع السودانى كله، وبدل ثقافة الشعب ومفاهيمه، واصبحت المصلحه الذاتيه تعلو على مصلحة الجماعه، رغم ذلك لا زال هناك كثير من الوطنيين الشرفاء الذين ينتظرون التغيير رغم العنف والأرهاب الذى ظل النظام يمارسه ضدهم منذ اول يوم اغتصب فيه السلطه، ولم يغير النظام من اسلوبه أو يتيح مساحة من الحريه والديمقراطيه الا للذين فى اعينهم غشاوه وبالقدر الذى يخدع به العالم ويقنعه بأنه يتيح تلك المساحة من الحرية والديمقراطيه المدعاة.

والدليل الماثل امامنا هو اعتقال عدد النشطاء الدارفوريين الذين كانوا يقيمون فى الخارج وهذه سانحه ندين فيها هذا الفعل غير الأخلاقى أو القانونى، وأنه لأمر مؤسف أن يحرم الضحايا من التعبيرعن انفسهم والتوثيق للعنف والقتل والأغتصاب الذى تعرض له اهلهم باتهام للتعاون مع المحكمه الجنائيه التى يتعامل معها العالم كله حتى الذين يجاملون نظام السودان.

آخر كلام:-

لماذا لا يتنحى البشير عن السلطه .. وهل لابد من أن تأكيد العباره التى تقول \" ما أخد بالقوه لا يسترد الا بالقوه\"؟


تعليقات 8 | إهداء 5 | زيارات 1342

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#45618 [قرفان من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2010 10:06 AM
قال يتنحى قال !!!!!!!!!!!! انت بتحلم ولاشنو؟؟ والله الكيزان لو حسوا مجرد احساس


انو فى شىء بيهدد كراسيهم يولعوها وعلى وعلى اعدائى ____ البشير مستعد


يحرق السودان كله فى سبيل تمسكه بالسلطة ____ السلطة بضم الصاد وليس فتحها




#45476 [mostsfa]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2010 08:42 PM
الكيزان ديل مافي اي زول في السودان بثق فيهم ولا هم اصلا اهلا لثقه ولا ينتمون للرجوله بشئ اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك اللهم انهم ظلمو عبادك في الارض اللهم شتت شملهم واخزهم يا رب العالمين


#45427 [Raghib Sundus]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2010 06:11 PM
حـافـظ الـمـعـراج .. أنـت تـتـكـلـم عـن الـهـواء الـطـلـق .. دلـنـا عـلـى الـهـواء الـطـلـق كـي نـعـيـش فـيـه .. والـسـب والـشـتـم هـو ثـقـافـة الإنـقـاذ وأهـلـهـا ومـن وآلآهـا .. أنـسـيـت مـقـدار الـسـب والـشـتـيـمـة الـتـي تـتـوارى عـنـهـا الـنـسـوة خـجـلاً والـتـي كـالـهـا أهـل الإنـقـاذ لـمـن خـالـفـهـم الـرأي حـيـنـمـا كـانـوا يـستـمـتـعـون بـالـهـواء الـطـلـق وحـدهـم وحـرمـوه عـلـى الآخـريـن لـيـردوا عـلـيـهـم الـرد الـمـفـحـم .. ولا زال الـســان الـقـذر لأهـل الإنـقـاذ يـلـهـج بـالـسـب والـشـتـيـمـه .. وأقـربـهـا تـصـريـح وزيـر الـخـارجـيـة فـي حـق حـزبـي الأمـة والإتـحـادي عـنـدمـا وصـفـهـم بـالـسـجـمـانـيـن .. ألـم يـكـن لـديـه رد مـفـحـم غـيـر هـذا وهـو يـقـف فـي مـنـبـر مـثـل هـذا ..أم أن الـسـلـطـة أعـمـتـه فـخـال نـفــسـه يـخـطـب فـي رعـاع الإنـقـاذ فـي سـوق لـيـبـيـا بـأمـدرمـان .. عـنـدمـا تـحـتـرم الـسـلـطـة نـفـسـهـا وتـعـمـل ألـف حـســاب لـخـاطـبـهـا فـإنـهـا تـجـبـر الآخـريـن أن يـنـتـقـوا مـفـرداتـهـم أمـا إذا كـانـت هـي نـفـسـهـا كـشـا مـشـا فـسـنـفـصـل لـهـا مـن قـمـاشـهـا عـلـى مـقـاسـهـا .


#45233 [الحافظ المعراج ]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2010 10:12 AM
كثير من الناس يعجز عن الرد المفحم ،فتراه يطلق الإساءات و الإتهامات يميناً و شمالاً ، و مثل هؤلاء لا يستطيعون العيش في الهواء الطلق و لا يرغبون أن يخالفهم أحد الرأي ، والسودان وطن لجميع السودانيين فما تراه أنت صحيحاً ، قد أراه أنا خاطئاً و العكس صحيح ، و قد يري آخر رأياً مخالفاً لكلينا و هذه سنة الحياة ، و الذي أعطاك الحق و العقل أن تؤيد هذه أو تلك الجهة لم يحرمني أنا من هذا الحق و الذي يحدث الآن في السودان أمر يهم الجميع و لا يستطيع كائن من كان أن يلهيني عن الأدلاء برأيي في هذا الأمر مهما تناثرت الأقوال البلهاء التي تحاول تحطيم النفوس بإطلاق الإتهامات و غيرها من الإساءات .


#45152 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2010 06:00 AM
لن يتنحى الا بالمدافعة والمخاشنه وسيقبر معه الاسلام السياسى وان اتاه المدد من جميع الحركات الاسلاميه ==حماس والجهاد والشباب الصومالى واخوان مصر اتباع حسن البنا واسلاموى اندونيسيا ابوبكر عشير ومسلمى ماليزيا الاقتصاديين ومنافقى الامارات واليمن ودبى وشيعة الايات العظمى = جميع من استحلوا دماء واموال واعراض الشعوب السودانيه


#45043 [حامدابوعبدالمجيد]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2010 06:18 PM
مساء الخير عليكم
اخى الحافظ عليك الله تصريح راس البلد ورئيسها بان انفصال الجنوب خصوصا فى ظل مشاكل ابيي والترسيم سيكون اسوا سيناريو ويمكن يعيد البلد لى الحرب مره تانيه ودفارات التجنيد فى سوق ليبيا وابو حمامه تشهد على كلامى
وبعدين الحكومة هى من دفعت خليل الذراع العسكرى للمؤتمر الشعبي للقتال والسبب مامحتاج نظريات كلو اقتتال على السلطه وقالها الترابى صراحة انتم تنظرون للجنوب ونحن ننظر للغرب السودانى ومافتنه الكتاب الاسود الا دليل على تورط المؤتمر الشعبى فى حرب دارفور يعنى مشكلتكم من دقنو وافتلو فى الجنوب فى الغرب اتحملو مسؤوليتكم التاريخيه وماتولولو عندنا كلو واحد وطنى ولا شعبى سيان فكر واحد واغلب المنتمين لي بتاعين مصالح خاصة دنيويه والا مالداعى للتمسك بالسلطه عشرين عام فى ايدى اشخاص بعينهم ورئيس ممنوع من السفر وحضور المؤتمرات الدوليه ومسموح له فقط بالدوحه ومطلوب للجنائيه زمان النميرى الله يرحمو كان داير يرجع البلد بعد خبر الانقلاب وصدام عليه الرحمه قتل اباء احفاده من صلب بناته وصرح بانو اصبعو ذاتو لو فكر فى السلطه بجزو من حدو اللهم جنبنا فتنة السلطان والمال واحشرنا مع الفقراء والبسطاء من الناس والموضوع موضوع وقت بس المقابر قاعده بس التوقيت متى وكل شئ له اخر ونهاية حتى المؤتمر الوطنى المقدس
......................تصبحوا على وطن


#44946 [الحافظ المعراج ]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2010 02:05 PM
دأب بعض الكتاب علي شحذ أقلامهم ببعض المقالات الراتبة و التي تحاول تصوير الوضع في السودان أنه آيل للسقوط المدوي و الذي سيخلف دماراً كبيرا و كثير من الموتي و الضحايا ، و يري هؤلاء فيما يري النائم أن الخلاص لهذه البلاد يتمثل في جبهة حسنين العريضة و الوطنية ، هذه الجبهة برغم وسم قادتها بالوطنية و النزاهة و العفة و لكنها ملطخة بحركات دارفور المتمردة و العنصرية خاصة حركة العدل و المساواة المنحدرة من بطن صغير من قبيلة صغيرة ، كل فرد أو تنيظم في هذه الجبهة المسماة عريضة له غرض يريد تحقيقه بمساعدة الأخر فإذا ما تم الأمر تناحر الجمع في الغنيمة و عندها يدرك الناس أنما الأمر أمر هوي و سلطة و مال و لا مصالح وطنية و لا يحزنون ، و يدرك الجميع أن كل القوي السياسية المكونة لما كان يسمي بالتجمع الوطني الديمقراطي و الذي أستغلته الحركة الشعبية الإنفصالية المخادعة في تنفيذ أهدافها و من بعد لفظته و تركت قادته و أحزاب هائمين كمن يبحثون عن الماء في الصحراء ، يدرك الجميع أن هذا التجمع في مؤتمره بأسمرا عام 1995 أنه أقر بتقرير المصير لجنوب السودان و لعلم الكاتب أن الميرغني كان رئيس لهذا التجمع لذلك الأمر ليس فيه جديد ، و العالم كله و الشعب السوداني كذلك يدرك أن هذه الحكومة كانت و ما زالت شجاعة و أستطاعت أن توقف أطول حرب في القارة الأفريقية ، قد نختلف أو نتفق معها فيما آلت له البلاد بعد ذلك من مصير و لكنها لا تتحمل المسئولية لوحدها ، و الأمر لم يكن أن يصل إلي ما وصل إليه لولا تعنت و إضمار الحركة الشعبية للشر المتمثل في الإنفصال رغم أن الكل و علي رأسهم الحركة الشعبية يعلم أن الأولوية للوحدة و ليس الإنفصال و لا تحدثني عن الأمر بيد المؤتمر الوطني الشريك الأكبر الذي كان بإستطاعته التنازل عن بعض المبادئ في سبيل تحقيق الوحدة ، الأمر هنا ليس في يد المؤتمر الوطني الأمر في يد الشعب السوداني ذو الأغلبية المسلمة و الشعب يرفض أفكار الحركة الشعبية جملةً و تفصيلا إلا شرزمة قليلة معجبة بأفكار بعض البشر و كأنها قرءان منزل، الحركة الشعبية بمساعدة بعض أبناء الوطن الذين وضح أنهم لا يفهمون كثيراً في السياسة الداخلية و الدولية و لا يعرفون سوي مصالحهم و بمساعدة الدول الأجنبية صاحبة الأغراض ،كانت تلعب علي كل الحبال ، فهي تلعب دور الحكومة و في نفس الوقت المعارضة و أستخدمت كل أساليب الحكم و المعارضة و أساليب الضغط علي شريكها في الحكم لتحقق هذا أو ذاك الغرض و كانت في كل مرة لا تراعي إلا مصلحتها الضيقة و لا تكترث كثيراً بحلفائها أو حتي عضويتها من أبناء الشمال . الآن الأمر في السودان سواء آرادت حكومة السودان أو لم ترد أمر تدوال للسلطة عبر الإنتخابات الرئاسية و البرلمانية التي تتم خلال كل أربعة سنوات ، و لمن أراد أن يحكم السودان عليه أن يعد عدته للإنتخابات القادمة و أن يقنع الشعب الذي هو صاحب القرار الأول و الأخير ببرامجه الإنتخابية ، و أرجو إلا يحدثنا أحد عن تزوير و سرقة للسلطة و غير ذلك من الشماعات التي دأب البعض علي تسلقها ، لذلك لن تقنع جبهة حسنين المطعمة بحركات دارفور الكرتونية كأذرع عسكرية الشعب السوداني أنها تعمل من أجل خلاصه و إنقاذه ، الشعب السوداني له عقل كبير و يستطيع أن يميز الذي يصلحه من ذاك الذي يرديد له الخراب و الدمار ، أذن التغيير لن يأتي إلا من الداخل و سوف يكون تغييراً إيجابياً فيه مواصلة للبناء و التطور علي جميع الأصعدة السياسية ، الإقتصادية و الأمنية بعدما يدرك الجميع أن مصالح الوطن أكبر من مصالحهم الشخصية و الحزبية الضيقة ، أذن لا داعي للبكاء علي اللبن المسكوب فالجنوبيون لا يرغبون في العيش معنا و نحن لا نرغب أن تحكمنا مفاهيم أقلية حتي و لو أعجب بها البعض من أبنائنا في الشمال و الديمقراطية تعني حكم الأغلبية علي الأقلية و مراعاة مصالح الأقلية مهما صغرت .


ردود على الحافظ المعراج
Saudi Arabia [قرفان خالص] 11-09-2010 08:20 PM

ايها الحافظ المعراج..

انت واحد من حارقي البخور النتن الرائحة ..ومروجي سلعة السلطان البائرة

الفاسدة ...قد انتهى عهد التشويش والاكاذيب فالشعب قد فهم الاعايبكم القذرة التي

خدعتم بها الكثيرين ايام يونس مخمور وليالي برنامجكم سيئ الذكر ساحات العداء ..

فواقع الحال يغني عن السؤال ولكنك وامثالك من الامنجية تؤدون في عمل مقابل

اموال طائلة تدفع لكم من اموال فقراء وتعساء بلادي ...

وهذا بالطبع لن يعفيكم من المحاسبة في يوم جرد الحساب الكبير الذي سيقيمه شعبي

بعد مسح عصابتكم من الوجود نهائيا وللابد ..

جبهة عريضة يجب تايدها

جبهة عريضة يجب تايدها

جبهة عريضة يجب تايدها

سوداناااااااااااااااااا فووق

جبهتااااااااااااااااااافووق

Saudi Arabia [حامدابوعبدالمجيد] 11-09-2010 06:33 PM
اخى سلام
فهم اهل المؤتمر للسياسه وينو وامسك معاى الخيط ده بن لادن والغنوشى ومحاولة اغتيال حسنى ودعم حماس بالسلاح والمال
ولمن يصنفوهم بالارهاب يجرى قوش بطائرة سي اي ايه خاصة للولايات المتحده ويسلمو كارلوس ويفكو بن لادن عكس الهواء ومعاهو الغنوشى والكثير من العائدين من افغانستان لامريكا ويتعاونو تعاون لمن الامريكان ذاتهم قالو بدونا اكتر مما نطلب منهم وبرضو فى القائمه والسياسه فهمها لمن يفهم خيار بين السئ والاسوأ اما المجتمع الدولى عندو خيار وفقوس ومتناقض ومزدوج المعايير ده سببو الكفة الواحده للدوله القويه لمن يجى توازن رعب جديد ننطو زى مادايرين وقولو امريكا قد دنا عذابها وعلى ان لاقيتها ضرابها والله جراده امريكيه ماتضربوها والشفا ده فرتقو فوق راسكم منو وقف معاكم شفتو ليكم فلسطينى طلع علشان اطفال دارفور ولا مصنع الشفاء ولا لافته ساكت اترفعت فى فلسطين علشان السودانييين الضربوهم فى مصر ولا الضربهم السيل والله فلسطين بى احتلالهم ده عيشتهم وقرايتهم احسن مننا مليون مره وهم ذاتهم بى اختلافهم ومشاكلهم خلو قضيتهم فلسطينيه بحته ومشكلتهم مافى حل ليها غير المقاومه والنار والسلاح ده استعمار مالعب يلمو رجالهم باختصار وسلاحهم ويكافحوا ويجاهدوا ويحرروا وطنهم
تصبحوا على وطن


#44928 [أبو ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2010 01:35 PM
مقولة صادقة ... ما أُخذ بالقوة لا يرد إلا بالقوة وقدرددها البشير في عدة مواقع .
الزمرة الحاكمة لا ترعوي وحتى اللحظة لا تعترف بحجم الدمار الذي أصاب الوطن من تفتيت لأجزائه وتجويع وتشريد لأبنائه ..
كيف يسلمها ..!! أسمعتم بحرامي تطوع بإرجاع مسروقاته يوماً ... ؟
لا وألف لا .. الكل منهم مدرك حجم الجرم الذي إغترفه وماهو المصير الذي ينتظره .
كلهم جبناء والشجعان منهم توسد تراب الجنوب في تلك المحارق أما من البقية فهؤلاء أولاد المصارين البيض وغير مستعدين لحمل قصبة ..
دعم الجبهة الوطنية العريضة واجب وطني والتبرع بالمال لها فرض على كل سوداني مخلص يتوق للحرية والإنعتاق من هذه الشرذمة التي تشابه إنسان ماقبل التاريخ لتتمكن من تنفيذ خطتها بإنشاء منابر إعلامية وقناة تلفزيونية لمحاربة المضللين والأفاكين وتجار الدين الظلاميين .


تاج السر حسين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة