المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
استفتاء لتقريرمصير (مدير تنفيذي)..!ا
استفتاء لتقريرمصير (مدير تنفيذي)..!ا
11-09-2010 12:21 PM

إليكم.

الطاهر ساتي
[email protected]

استفتاء لتقريرمصير (مدير تنفيذي)..!!

** (تيس أم الحسن).. حتى منتصف الألفية الفائتة، كان أشهر أنعام الريف الشمالي لمدينة دنقلا، ولأن التيوس في تلك الديار كانت بمثابة استثمار ناجح، لم تكن أم الحسن راضية عن تيسها، بحيث لم يكن لوجودها - في حظائر الأغنام - ذات جدوى تلاقحية..نعم تميزعن بقية تيوس الريف بقوامه الفاره وشعره الكثيف وصوت رخيم ثم شراهة في الأكل تفوق حد الوصف، ومع ذلك لم يكن يتقن دوره في حفظ النوع من الانقراض..بتلك المواصفات، نجح تيس أم الحسن أن يلج إليى عالم الأمثال النوبية، كما كلب السرة تماماً، أي يشبهون به كل إنسان - مكتمل العافية - وعاجزعن عمل أي شيءٍ يفيد الناس والحياة، حيث يقولون بنوبية صريحة :(زي تيس أم الحسن، فلاحتو في الأكل واللبلبة).. أو تلك هي نص الترجمة..!!
** المفوضيات التي فرختها نيفاشا، لتبتلى بها العامة ومواردها، لا تختلف أدوارها في حياة الناس والبلد عن دور تيس أم الحسن بكثير شيءٍ..نعم تلك مفوضيات ترهق الميزانية العامة وتهدر ماء وجه الوطن والمواطن بمد قرعتها للمانحين، دولاً كانوا أو منظمات، ومع ذلك هي محض قوام فاره وضجيج إعلامي ثم شراهة في الأكل والاستنزاف، بلا أية جدوى إصلاحية، وتقريباً هي ذاتها مواصفات تيس أم الحسن..خذ عندك - مثلاً – سيئة الذكر المسماة حينها بمفوضية الانتخابات، والأموال التي أهدرت فيها، ثم انظر إلي ( الخلاصة)..أهدرت الدولة والعالم المليارات في مفوضية الانتخابات ليسيطر المؤتمر الوطني على كل الشمال، كما فعل في ليلة الثلاثين من يونيو ذاك، ولتسيطر الحركة الشعبية على كل الجنوب، كما فعلت نهار التاسع من نيفاشا تلك..وكأن لسيطرة هذا هنا وتلك هناك، تم كل هذا الإهدار.. وما كان يجب يهدر المال في السيطرتين، ولكنه قدر الله وإن الله مع الصابرين، و..(البتجي من خج الصناديق بيشيلها المواطن البائس)..!!
** ثم..كأن تلك المفوضيات أعدت خصيصاً للفساد المفسدين ، إذ سابقاً نجح مختارالأصم في أن يخص مركزه التدريبي - بلا منافسة وبلا عطاء - بمال وفير من أموال مفوضية الانتخابات التي كان سيادته رئيسها، وفعل ذلك بلا حياء - و بلا احم أو دستور - عملاً بأحكام مادة الأنانية التي تنص (الماسك القلم ما بيكتب نفسو شقي)..وصار مركزه التدريبي - بفضل تلك المادة وفي لحظة غياب الضمير اليقظ - من تجار الانتخابات..نعم كما للحرب تجار وانتهازيون، فللانتخابات أيضاً تجارواستغلاليون..ورغم الضجيج الصحفي على تلك الحادثة، لم يتحرك ساكن بحيث يقول للأصم : أخطأت، فترجل عن قيادة المفوضية.. لم يقلها أحد، بل رد الأصم على الصحف بنبرة حادة تفيد معناها : (كل المعاي ديل عندهم مراكز شالت قروش، وأنا عملت زيهم، فيها شنو يعني .؟.)..هكذا برر الرجل فساده و سوء استغلاله للمنصب العام والمال العام في حديث موثق بصحيفة الأخبار التي تصدر تحت سمع وبصر أجهزة الدولة الرقابية، وهو قول يلمح بأن نهج (من يحاسب من) رسخ في مفاصل الدولة..وسلام على الدولة والدنيا معا لو رسخ هذا النهج في تلك المفاصل..!!
** ذاك نموذج فساد بمفوضية الأصم الغابرة ..والمفوضيات - كما سيناريوهات السياسة السودانية وأحداثها - تعيد نفسها وفساد القائمين على أمرها، بدليل ما يحدث حالياً بمفوضية الاستفتاء..رئيس مفوضية الاستفتاء، البروف محمد إبراهيم خليل، يعترف للرأي العام بتعيينه لابنته في منصب المدير التنفيذي للمفوضية - بلا منافسة وبلا إعلان صادر عن المفوضية بحاجتها لملء تلك الوظيفة - ثم يرفض أن تسمي الصحف تصرفه هذا بالمحسوبية، بل ويتحدى من اتهموه بالمحسوبية، فتأمل يا صديقي القارئ..مكابرة وقوة عين .. يعترف بالمحسوبية ثم يتحدى الذين يصفونه بها..إن لم يكن ما حدث محسوبية، فما المحسوبية في قاموس اللغة العربية يا بروف ..؟..لماذا لم تطرح هذه الوظيفة لكل أبناء وبنات بلادي - بمن فيهم ابنتك - ليتنافسوا في شغلها بشهاداتهم وخبراتهم بلا وساطتك و( سواطتك )..؟.. بما تتميز إبنتك عن بنات جيلها وكل أبناء البلد ..؟..أي ما قدراتها الخارقة التي بها سيطرت على هذه الوظيفة و مزاياها ، غير أنك رئيس المفوضية والدها ..؟.. والأدهى والأمر أن الناطق الرسمي باسم المفوضية يبرر قبح فعل البروف خليل بقبح آخر ، إذ يقول بلا حياء : البروف لم يعين ابنته، بل نحن إخترناها للمنصب ده بالإجماع .. هكذا قالت بطانة السوء..فتأملوا بالله عليكم هذا التزلف والكذب والنفاق و( كسير التلج )..ولكن ليس في الأمر عجب ، إذ مبلغ همه - وهم الإجماع الذي شارك فى هذا الإختيار غير المشروع - لايتجاوز جمع السحت، مالا وفعلا وقولا ، كأنهم خالدين في الدنيا ..فليهنأ البروف خليل وابنته بالمنصبين، الرئاسة والإدارةالتنفيذية ..ولن نزعجهما بالنقد ، أو كما يطالبنا إعلام خادم الفكي.. يلا ، استفتوا أهل الجنوب عن مصير جنوبهم بنزاهة .. أكرر بنزاهة ، أي ليس كإستفتائكم لأنفسكم في تقرير مصير ( إبنة رئيس المفوضية ) ..!!
...........
نقلا عن السوداني


تعليقات 10 | إهداء 2 | زيارات 1910

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#45645 [امير محمداحمد - ابوظبي]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2010 11:13 AM
الجماعه ديل ما سمعمو بساركوزي رئيس فرنسا لما عين ابنه في منصب حكومي فرنسا كلها قامت عليه حتى قدم ابنه استقالته من المنصب واعتذر هو شخصيا ومازالت الحمله مستمرة عليه في الصحف .


#45220 [عاطف]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2010 09:44 AM
اذكر فى بدايات الانقاذ وفى احدى الحوارات مع السيد الرئيس ذكر بانه رفض ان يسكن فى فى احدى الفلل الرئاسية التى شيدت فى عهد الرئيس نميرى لانها تفوق حد المعقول وانها لاتشبه شعب بلادى وانه اختار فلة متواضعة وخصص تلك الفلة لضيوف البلاد , وفى احدى الروايات بان وزير الرى حينها شريف التهامى ارسى احدى العطاءات لبعض الترميمات بخران الرصيرص لشركة تخص نجله فقامت الدنيا ولم تقعد بقيادة وكيل الوزارة حينها عصام الصديق صاحب فكرة البكور ومهندس تقديم الساعة من التوقيت الطيعى مما دعى الوزير للاستقالة اين نحن من تلك الايام التى كان يحدث فيها الناس عن وطنيه واخلاص وعفاف اهل الانقاز .


#45111 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2010 11:40 PM
الطاهر ساتي
نعم الصحفي أنت
أشيد بمقالك
لكن عندي لك نصيحة لوجه الله تعالى: ما تركب أي طيارة قريب، حتى لو كنت طيارة رش:o :o :o


#45051 [محمد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2010 07:13 PM
والله ما قصرت معاهم تب...واصل فضحهم أجمعين..والله بقينا نشك في السودانيين كلهم..النزاهة و الأمانة راحت بفعل هؤلاء الكيزان..الله يجازيكم


#44993 [mukhtar]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2010 03:25 PM
الاستاذ الفاضل الطاهر ساتى , ظللتم كل يوم وكدأبكم تكتبون مقالات محكمة التفاصيل وبليغة العبارات, لكشف الكثير و المستور عن كل ما يحدث في هذا البلد الذى يعاني معظم اهله الشرفاء الغلابى كل الوان واصناف العذاب ,الا هؤلاء اللصوص الخونة الذين يظنون انهم اذكياء لا لشئ الا لانهم بلا شرف او ذمة ولانهم لم يستحوا ففعلوا كل ما شاؤا وكل الحياة دار زوال فغدا كلنا الي الله صائرون حينها سيعلم هؤلاء ما اغترفت اياديهم حينها لن ينفع الندم
ولكن علينا ان نعلم ان ما يتم الكشف عنه من فساد لا يتعدي نقطة من بحر من الفساد. وانه يجب عليكم البحث عن المزيد منه ,وهناك الكثير مما علمتوه لم تبوحوا به لاسباب كثيرة .
اقترح عليك هذه المرة التحدث في حج المؤسسات هذا الذى طل علينا في زمن العجائب هذا.


#44982 [هاشم عبد الماجد خالد]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2010 03:03 PM
انا من زمان شاكى فى الاصم وفى كرشوا الكبيرة دى
وفى برنامج بعد الطبع قال شيخ على عثمان من اليوم
داك وانا شاكى فى التمساح الكبير لكن ما كان عندى دليل
اليوم مما عرفتة الزول لحس قروش كتيرة صدقت توقعاتتى
الاصم كرشك دى البس ليها جلابية وصلعتك البس ليها طاقية


#44954 [أبو ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2010 02:12 PM
من يسمع القرار الأول لثورة الإنقاذ وبقية فرياتهم يتأكد أن كل شيء عندهم بالمقلوب ، فذكروا أنهم أتوا لمحاربة الفساد والرشاوى التي مارسها الأحزاب فهاهم أرادوا أن يريحوا العباد من ذلك بالسطو على المال ... يعني من الآخر ..!!
أليس كل ذلك من أجل المال فالنسرق المال ونريح الجمل والجمال ..
ياتجار الدين يا أفاكين ليس بينكم ودين الإسلام السمح أي علاقة فأنتم مشوهين منفرين حتى لمن كان يؤمل الدخول للإسلام ...
الحمد لله التكنلوجيا جعلت من اليسير التوثيق لك الجرائم التي قام بها أهل الإنقاذ من سرقات ومحاباة وتعذيب ورشاوى وعقود ليوم الحساب .... وغداً لناظره قريب .


#44922 [mohammed mansour]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2010 01:24 PM
الأخ / العزيز الطاهر

التحية لك و لكل الشرفاء من أمثالك .... وفقكم الله لفضح بؤ ر الفساد و المفسدين في هذا البلد المغلوب على أمره ؟؟؟
ولكن لدي سؤال مشروع ألم يكن السيد البروفيسور محمد إبراهيم خليل هو نفس الشخص الذي كان رئيسا للجمعية التأسيسية ( البرلمان) في فترة الديموقراطية الثالثة ؟؟؟ ولا دا زول تاني؟؟ وكيف له بعد تولي منصب كبير أن يأتي و يمارس محسوبية ووين في مفوضية تقرر مصير وطن كامل يكون أولايكون ؟؟ الناس ديل و الله العظيم ماجادين ؟؟ إنني أقول للسيد الأستاذ / الدكتور ( البروفيسور محمد إبراهيم خليل ) لقد أتيت شيئا إدأ و الله العظيم وهي كبيرة من الكبائر في فامة شخصكم (الضعيف ) قولا وفعلا ... هذه هي المحسوبية في أبشع صورها تعيين كريمتكم في مفوضية أنت على قمة إدارتها ؟؟؟ إن هذا الفعل إذا قام به أي شخص اخر يعتبر كبيرة من الكبائر أما أنت يا بروف فقد إرتكلت أم الكبائر و عار في حقكم الأدبي و الإجتماعي و الأكاديمي .

قبل شهر تقريبا فامت لجنة توظيف لإختيار موظف اشغل وظيفة في الخارجية بدولة كوريا الجنوبية لحدي هنا و الخبر عادي ..... أما الغير عادي هو إختيار كريمة وزير الخارجية لشغل المنصب و هنا قامت الدنيا و لم تقعد مما دفع الوزير للإستقالة و فامت االنيابة العامة بإستدعاء أعضاء اللجنة و قدمتهم لمحاكمة عاجلة ؟؟؟؟ هل سمع بذلك البروفيسور أم لا؟ أرجو صادقا من كريمته الإستقالة اليوم قبل الغد ؟؟؟؟؟


#44907 [ود المحس]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2010 12:59 PM
رحنا فطيس في بلد الكيزان الشؤم يا ساتي ، الله يورينا فيهم اليوم الذي لا ينفع به مال وبنون ، وكثر الله من امثالك افضحهم ولكن الفضيحة ما بتجي عليه
هي لله هي لله لا للسلطة ولا للجاه ( كلها كذب ونفاق ) والشعب الغلبان علي امره ساكت والسكوت علامة الرضا ، شوف ايام زمان كان زادو تعريفة في اي حاجة الشوارع يولع واليوم الزيادة بالاف والشعب ساكت وعشان هم ساكتين بيستاحلو الى يجري لهم


#44906 [محمد احمد فضل]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2010 12:54 PM
الطاهر ساتي نشكرك علي شجاعتك وهكذا الصحفي الصادق تمليك الحقيقة للشعب الفضل !


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة