المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان توقيع شباب التغيير بهولندا على ميثاق الفجر الجديد
بيان توقيع شباب التغيير بهولندا على ميثاق الفجر الجديد
03-08-2013 12:02 PM

بيان توقيع على ميثاق الفجر الجديد

image


- التنظير لسيناريوهات ما بعد الثورة يجب أن لا يلهينا عن بناء اكبر تحالف لهزيمة البشير و لصوصه.

- اتفاق الحد الأدني لإسقاط النظام يشابه اتفاق الحلفاء على هزيمة هتلر.



بعد رحلة معاناة طويلة لشعبنا لمدة قاربت ربع قرن من الزمان وصل نظام البشير إلى نهاياته المنطقية من الفساد المطلق و التخبط المنفلت في ادارة او بالأحرى عدم ادارة شئون الدولة السودانية مما أدى بها التشظي الجغرافي بانفصال الجنوب الحبيب، و الانهيار التام في كل المجالات حسب تقييم المؤسسات الدولية مثل منظمات الشفافية الدولية و معايير الحكم الرشيد، حيث تربع وطننا الحبيب في ذيل قائمة الدول في الموقع 178 من دول العالم تعقبه فقط دولة الصومال لغياب الاحصائيات.



و لقد اعيت شعبنا الحيلة و هو يحاول ان يبتدع اساليب جديدة لمقارعة النظام و آلته القمعية المدعومة بـ 70% من ميزانية الدولة المخصصة للامن و الدفاع و تشويه الوعي، عبر الفضائيات و الصحف التي تسبح بحمد انجازات وهمية تصور الهزائم كانتصارات، و الهروب الجماعي للكوادر إلى المهاجر المختلفة كسياسة للدولة التي يتشدق وزير ماليتها بتصديره للقونقليز و الاطباء في مسرح العبث المسمى حكومة المؤتمر الوطني.



و في هذه العتمة المطبقة بزغ علينا ميثاق الفجر الجديد ليلقي بحجر ثقيل في بركة معارضة السلطة الساكنة، فصار اول وثيقة تحوز على اجماع سياسي و من قوى الهامش لاسقاط النظام منذ انفصال الجنوب عن ارض الوطن، اهمية الاتفاق تكمن إلى انه حدد بوضوح واجب المرحلة و ضرورة العمل من أجله بكل الوسائل من كل حسب قدرته أو موقعه، و لم يدخر الميثاق وسيلة سلمية أو عسكرية او سياسية إلا و تطرق إليها، و جمع معظم القوى السياسية و الحركات المسلحة على اختلاف مشاربها و مرجعياتها الفكرية حول حد ادنى مشترك و هو ضرورة اسقاط المؤتمر الوطني لانقاذ البلاد، كما اتفق الحلفاء على اسقاط هتلر على اختلاف مرتكزاتهم و انظمتهم لخطورته البالغة على العالم ككل.



على الرغم من اتفاقنا و تأييدنا لمجمل تحليل وثيقة الفجر الجديد إلا اننا نود ان نلفت النظر للاشكالات الكبيرة التي اوردها الاتفاق، و على سبيل المثال لا الحصر، عدم تمثيل الشباب و المرأة و الشخصيات المستقلة فيه، أيضا في تقسيم السلطة بعد اسقاط المؤتمر و حصرها على الموقعين على الاتفاق فقط، مع ان التوقيع مثلا لا يعني بالضرورة البذل في اسقاط السلطة التي ستتهاوى تحت معاول شباب السودان الذي ضاق بها ذرعا، و اصبح مشردا و منبوذا داخل ارضه ووطنه، و قد تبين خطل هذا الافتراض حيث سارعت القوى السياسية التي وقعت على هذه الوثيقة الهامة الى التنصل من جوهرها بعد أول تكشيرة انياب من نمور الأمن الورقية التي ستثبت الايام هشاشتها في اول معركة حقيقية كما اثبتت ذلك انتفاضة الاخوة الجنوبيين ابان مقتل الزعيم قرنق، او بعيد دخول قوات الراحل خليل ابراهيم إلى امدرمان.



واهم من يعتقد ان معركة اسقاط النظام في الخرطوم ستتم بدون تضحيات جسام، و يذهل رجال الامن إن اعتقدوا أنهم سيفلتون من العقاب في معركة الإجهاز على النظام و رموزه، فلكل بيت و اسرة سودانية دم في اعناق رجال الامن، ان الاجراءات المشددة في المطارات و المعابر السودانية على النقد الاجنبي، و التحركات المحمومة لرموز النظام بين طهران و السعودية لإستجداء المال و الدعم، و الاعتراف المدوي للناطق الرسمي للجيش الانقاذي بنفاذ الذخيرة بعد تدمير مصنع اليرموك، يوضح بجلاء ان النظام في اضعف حالاته بعد ان امضى عقودا في بناء سجن ضخم للشعب السوداني تبين في النهاية انه نعش له يُدًّقُ فيه كل يوم مسمار جديد و لن يستطيع منه هروبا بعد عزلته الدولية و الاقليمية.



نحن في الشباب السوداني للتغيير بهولندا اذ نوقع على وثيقة الفجر الجديد، ندعو رفاقنا في الوطن و في المهاجر المختلفة إلى دعمها و الانضمام إليها و تطويرها لتستوعب كل قوى شعبنا الحية، واخذ كل ملاحظات الاحزاب والتنظيمات فى الحسبان والالتزام بوحدة المعارضة فى الحد الادنى من الاتفاق، كما ينبغي الاجماع على عقد المؤتمر القومي الدستوري بعد كنس الدكتاتور و لصوصه لترسيخ حكم و سيادة القانون ، واجب المرحلة كما اسلفنا هو التركيز على الانتفاضة الجماهيرية الشعبية المتلاحمة مع زخم الحركات المسلحة، و لتكن وثيقة الفجر الجديد هي الاطار الجامع الذي سيوحدنا في معركتنا الظافرة ضد قوى ظلامية فاشية عنصرية متدثرة بالاسلام و الاسلام منها براء استباحت بلادنا لربع قرن من الزمان



ع/ حركة الشباب السوداني للتغيير بهولندا

نصر الدين حسين دفع الله – المنسق العام

6 مارس 2013


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1013

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#605534 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2013 11:46 PM
ان كان للسلطة رجال يبذلون لاجلها كل غال وثمين .. فللعزة رجال يفدونها بالروح يحملون قلوبهم على اكفهم بكل الشموخ لا يميلون لهذا الحزب او ذاك لايطلبون سلطة او سطوة او منصب او ذكرى خالدة في ضمير الوطن بل تحيا العزة للانسان والسودان نحن عازمون لتحقيق العزة قبل نهاية 2013
لا تهمنا شعارات الانظمة التي لا تحقق عزتنا ومرحبا بكل وثيقة تحقق عزتنا وعزة بلادنا
فمطالب العزة لا ولن تتوقف لن تتخاذل لن تنهزم ،اذ نحن على ثقة باننا سنستمر وسنطالب بها كل نظام اي كانت صيغته او صورته
العزة للانسان ـ العزة للسودان
لا للجهل ـ الفقر ـ المرض ـ الظلم ـ الاستبداد ـ الاستعباد ـ الفساد ـ بيع البلاد ـ الانحناء ـ عدم الرد على الاعتداء ـ قبول اساءة الاعداء ـ الغلاء ـ قهر الضعفاء ـ استضعاف الشرفاء ـ النصب والاحتيال ـ اغتصاب الاطفال ـ مصادرة المقال .. قيض من فيض .. لا والف مليون لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا
للعزة رجال .. للعزة نساء .. للعزة شباب .. كلما غابت الشمس تجدد الامل بالشروق الجديد لن تغيب شموس العز ما دام فينا ابن الوطن العزيز
تنظيم العزة 2013 المرحلة السلمية ( مقتطفات من فكرالعزة للسودان ) بقلم اشرف شفيق


#605203 [ودالجزيرة]
5.00/5 (1 صوت)

03-08-2013 02:13 PM
أنضم الى وثيقة الشرف والشرفاء أوقع على الوثيفة

ودالجزيرة


#605167 [كوكلب]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2013 12:55 PM
لا مجال لمجال لمشاركة اي تنظيم في السلطة بعد اسقاطه ان يشارك مشاركة فعالة في اسقاطه


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة