المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هوغوشافيز أسد الميركوسور والسيلاك
هوغوشافيز أسد الميركوسور والسيلاك
03-08-2013 03:15 PM


سحر دول امريكا اللاتينية وجبال الانذيز يتبدا للعالم ليس بمجهول العالم بالقارة سبب بعدها من مراكز التاريخ ونعنى بها افريقيا وعصورها الفرعونية وحضارتها الاخرى ولا اسيا وتاريخ حضارتها الصينية والهندية وطرق تجارتها الموغلة بالقدم ولا وشرقها الاوسط ارض الانبياء والنبؤات
سحرها يتعمق اكثر للعارفين بها وتعمق كلما ذادت المعرفة فهى غابات الامازون ونهرها والتى تعج بمخزون بئي عظيم ورئه يتنفس عبرها العالم وارض جبال الانديز احدى اعلى مستويات ارتفاعا بالعالم وشعوبها الهندية التى مازال بعضها يعيش بمعزل بمستوطنات تثير دراستها دهشة علماء الاجتماع. واساطيرهم وطقوس الحياة والمماة لديهم وحضاراتهم المنسية
والشعوب بهذهه الدول خليط من بقايا الاستعماريين والمستكشفين الاسبان والبرتقاليين باعداد ونسب مقدرة والهنود الحمر السكان الاصلين وكم هائل من الافارقة نتاج تجارة الرق ابان عهود الاستعمر واستخدامهم كمزارعين بمزارع الموز والسكر والبن وقد مثلت الشريحة الغربية الصفوة السياسية الحاكمة الى مابعد ثمانينات القرن الحالى
ولدولها ثقافات وفلكلور مؤثر وشعوب محبة للحياة ويتبداء ذلك بازياء ملونة ومهرجاات سنوية ورقات مشهورة تعدت احدود كالتانجو والاسامبا مميزه سريعة وموسيقى سريعة الايقاع واشعار فى الحب والثورة مفعمة بالاحاسيس الانسانية العميقة مرسخة قيما علياء من الفداء والتضحية.
وعرفت دولها الاستقلال المبكر من الاستعمار وبرزت شخصيات وطنية وقارية كسيمون بوليفار من بوليفيا حاملا لواء تحرر القارة باكملها وشخصيات وطنية يسارية شكلت نقلة بمسار تطورها السياسى والتاريخى كسلفادوراليندى من شيلى ومن ثورييها الذى اصبحوا تميمة سحر ثورى بالعالم ارنستوتشى غيفارا وحركة الدرب المضى ببيرو واتدا ثوريا الى نيكارغوا وثوارها السانديستا وقائدهم التاريخى مانويل اورتيجا وهنا نلاحظ التداخل السياسى والثورى مابين امريكا اللاتينية ودول الكاريبى وامريكا الوسطى لتطابق الظروف الاقتصادية والسياسية بطريقة ما.والدور الكبير الذى لعبته الثورة الكوبية بقيادة كاسترو بالمنطقة
ومثل الصراع مابين الدولتيين العظميين مناخا لصراع سياسى عنيف بالمنطقة من انقلابات دموية وديكاتوريات قاسية امتدت بداية القرن من شيلى البرازيل الارجنتين بوليفيا نيكارغوا كوبا حتى ثمانينات القرن السابق ثم تحولت الى ديمقراطيات بقيادة احزاب راسمالية الهوى باغلبها ماعدا كوبا التى ظلت باشتركيتها مبشره بها وملهمة ثوريين جدد بالقارة اصبحوا اكثر اثارة والهاما بالعالم.
ويعتبر شافيز اسطورة هزت عرش العالم بنهاية القرن السابق فبعد محاولة انقلابية فاشلة عاد على صناديق الاقتراع الشعبى خيارا ديمقراطيا شفافا ونزيها بعد غرس فى وجدان شعبه وعقله مبادى فى الحرية والاشتراكية وخقوق الانسان واقعا معاشا" وفلسفة تتطور مع التجارب وبرامج تنفذ على مستوى الشارع والمواطن البسيط فانتجت الهاما لكل مثقفى المنطقة وشعوبها وثوريها مما شكل نقطة انحراف جزرى وايجابى عن وسائل التغيير المسلع ونمط البرامج والاهداف رافعة التطور الاقتصادى الذى يهتم بمشاكل التنمية للمواطن البسيط....فساهمت رسالته بتغيير جزرى بالبرازيل وانتخاب داسيلفا ومن بعده نائبته وتغيرا ببوليفيا بانتخاب اول رئيس من الشعب الاصلى لبوليفيا ايلوموراليس وامتدت رياح التغيير لتحرك وتغير اغلب رئاسات الدول المجاوره مع كولومبيا والتى مازالت ترزح السياسة فيها والانتخابات وشعبها تحت سيطرة كارتيلات المخدرات واندية القمار والمراقص والمخابرات الامريكية وصنيعاتها المحلية ارث ودعته بقية دول المنطقة وماكان يعرف بدول الميركوسور وقد لعبت دورا مبدئيا" ونبيلا" بعدم الاعتراف بحكومة انقلاب ضد شافيز انتجتها المخابرات الامريكية فاضحة بالعالم تشدق الامبريالية فى احترام خيارات الشعوب الديمقراطية
وساهم شافيز بتوسيع منظمة الميركوسور الى منظمة سيلاك لتشمل دول حوض الكاريبى عازلة اميركا وكندا وحيدتين بدول القارتاين الامريكتين وبعد توسعها لتشمل بقية دول امريكا ماعدا كندا وامريكا او بمايسمى بدول ال سيلاك ......مشكللا" ضربة اقتصادية وتهديدا لم يتمكن من صنعه السوفيت بمجدهم.
رحل شافيز ولكنه ترك ارثا من مبادى ومنظمات ستكون الهاما" لشعوب مازالت ترزح تحت منظمات مافونة وسيطرت كارتيلات تحالف المخابرات الامريكية والمخابرات المحلية وعصابات المخدرات واندية القمار والمراقص بالعالم ومازالت تسوق امثلة يجب الاقتداء بها.
بصناعة مماثلاث من المدن البراقة والقنوات الفضائية بالمنطقة واستقلال منظمات مشبوهة كجامعتنا العربية لتنفيذ مخططاتها مع بريق كذب فاتن يسمى فتنة بالحريات وحقوق الانسان من قبل رافعات لم تحملها يوما او تعمل بها.

- - - - - - - - - - - - - - - - -



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1015

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#605426 [صخر]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2013 09:06 PM
رحم الله شافز الذى كان نصيرا للفقراء وانحاز لهم وبنى مجد فنزويلا قويا واوجد منها بلدا ديمقراطيا وحزى كثير من الدول اللاتينية مسار فنزويلا ورئيسه المصادم هيجو شافيز وساهم فى بناء مؤسسات اقتصادية موازية للبك الدولى لتلك الاقتصاديات الناشئة بدلا من مؤسسات استعمارية كصندوق النقد والبنك الدولى -
لقد عاد الى العالم بريق عظماء كجمال عبدالناصر ونهروومنديلا واوجد لنفسة مقعدا بين هؤلاء العظماء كذلك بنى منظمات شعبية لدول امريكا اللآتينية كالنسخة الاولى من منظمةدول عدم الانحياز
اما جامعة الدول العربية التى تحدثت عنها فهى ولدت ميته وهى تخصى حكومات الدول العربية العاجزة عن تحقيق امانى شعوبها وترتهن بأمللآت الدول الاستعمارية الغربية وعلى المرء ان يبصق عليها وفى قراراتها فى السنوات الثالثة الماضية حيث استحوذ عليها اشباه الرجال واقزام الدول العربية


سهيل احمد سعد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة