الشكية لغير الله مذلة
03-09-2013 03:12 PM


إذا سألتم عن الإهتمام الذي يلقاه المرضى ورغم الحالة المرضية التي لا تحتمل التلكؤ سوى كان من الأطباء أو المسئولين كل في منصبه ... من الآخر كدا لا توجد (مسولية) وإن وجدت في هي لا تمت للمهنة بصلة لما بها من فظاظة في التعامل وخشونة في الردود إلا من رحم ربي، ومن المواقف التي جعلتني أكره نفسي لأنني أعيش في (السودان)لانه لا يوجد مبرر لتحمل مثل هذه التفاهات التي يلاقيها المرء فك معظم ضروب الحياة اليومية.. ذهبت إلى الصيدلية و(المدام) في حالة ولادة ذهب لصرف روشته تتعلق بمتطلبات (الولاده) فإذا بالشاب الموجود داخل الصيدلية يأتي بعد أن طرقت شباك الصيدلية ورغم وجودهم بالداخل إلا أنه تباطأ في المجي لكن حضر وليته لم يحضر لانه كان يحمل الطعام في يده وقال:(قاعد أفطر) .. وهذا الفطور الذي يتحدث عنه داخل الصيدلية وبين كراتين الدواء وذهب دون مراعاة للمكان الذي يعمل به وحساسية من ياتون لصرف روشتة دواء استفزني الموقف ونسبة للعجلة طرقت مرة أخرى زجاج الشباك فحضرت فتاه هذا المره بعد أن ذهبت للمدير الطبي وحضر بعد أن شرحت له الموقف ورأى الغضب بادياً عليّ وطرقنا مرة اخرى الشباك وحضرت هذه المره (فتاة) فسالها أن تعطيني فورماً لاملأه عند الطبيب ثم أحضر مرة أخرى حتي أخذ مابالرشتة رغم أنها لا تستاهل كل هذا الضجيج لا من الناحية الطبية ولا المادية لكن لله في خلقه شئون وأجبت باإيجاب وبعد أن ذهب المدير الطبي قال لي لا توجد هذه الحقنة في منتهية من (يومين) وأمشي تاني إشتكيني للمدير الطبي، أمسكت الشباك وأسمعتها درس في الأخلاق وذهبت كما طلبت للمدير الطبي وحضر مرة اخرى و(سمع) ما(سمعت) وبكل بساطة ختم لي الروشتة وقال لي إذهب وأحضرها من مستشفى (م.د) أو (م.ص) وعدت إلى الطبيبة مرة أخرى فأبدلتها بحقنة لضيق الزمن والعجلة لها ...(الله غالب) .............. أحد المسئولين بنفس المستشفي والذي تقدر قيمة حجز غرفته الخاصة (وهذا يجب أن يكون الشئ الطبيعي) في مثل هذه الحالات) لمدة (24) ساعة فقط (750) جنيه وأي يوم زيادة يحسب اليوم بـ (200) جنيه رغم أن قيمة الغرفة كانت (750) جنيه ولمدة (72) ساعة في زمن ليس بالبعيد رغم أن المسبب الرئيسي لكل ذلك بسبب الحالة الصحية للمولود الجديد الذي يحتاج إلى الرعاية الطبية بقسم الأطفال حديثي الولادة بعد أن قرر له حقنة مضاد حيوي صباح ومساء لمدة خمسة أيام بعد غسيل المعدة الذي يجرى له على رأس كل ساعتين ويحتاج إلى الرضاعة كل ساعتين فهل يعقل أن تذهب والدته إلى المنزل وتاتي على راس كل ساعتين، المهم في الموضوع وبحسب كلام الزول المسئول بأن قيمة هذه الغرفة يحددها المجلس التشريعي لولاية الخرطوم ويذهب (70%) من قيمته للإخصائيين، وبعد أن دار حوار بيننا فحواه أن كل جزء من المستشفى يتبع لجهه محددة وأن كل المسئولين بالداخل مجرد (ديكور) لا يملكون من الكلمة شئ أو كما قال (الفاتح جبره).. أيها المسئولين سيسألكم الله يوم لا يظلم عنه أحد ولا عفو ولا مغفرة لأن ماتفعلون مع سبق الإصرار والترصد ولكم راع وكلكم مسئول عن رعيته



[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 946

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




صديق يوسف
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة