المقالات
السياسية
واقع المراه السودانيه بين المعاناه والتهميش !
واقع المراه السودانيه بين المعاناه والتهميش !
03-10-2013 03:33 AM




المراه عانت كثيرا بفعل سياسات (الافقار-التهميش -الحرب -الاغتصاب –التهجير) فكل ازمه من تلك الازمات كانت نتاج حال و معطيات لسياسات الحكومه تتعامل ,ليس وفقا لمبدا الحقوق الانسانيه ولكن وفقا لفرضية الضروره السياسيه التي تجعل من المراه موسما للاتجار السياسي الرخيص ,ومواسم للتذكر عند ساعات العوزالسياسي كما تتذكرها في مواسما الفرح السياسي ,وفقا لبرامج وقوانين سياسيه تدعي تكريم المراه في ظاهرها ولكنها تمارس ابشغ سبل الاستغلال السياسي حقيقة ومضمونا .
فالمراه السودانيه تعتقل لانها لاتمتلك حرية التعبير ,وهناك في المعتلات شهدن "مالم تمارسه القوات الامريكيه في غوانتاناموا" ,تعذب المراه وتكوي بالناروتحرق ,لاادري اي شريعة تلك التي تبيح كل المحظورات.
اما عن قضايا الاغتصاب فحدث ولاحرج ,فالاغتصاب يمارس ليس في المعتقلات ولكن حتي في مناطق الحروب في دارفور وكردفان والنيل الازرق.
كما اشار الي ذلك تقرير امنستي 2004والذي ورد فيه " شُرِّد مئات الآلاف من الأهالي من ديارهم في هجمات رافقها ليس القتل فحسب، وإنما أيضاً اغتصاب النساء على نطاق غير مسبوق. واستخدمت مليشيات الجنجويد الاغتصاب كسلاح لإذلال المجتمعات التي هاجموها ومعاقبتها، فكثيراً ما كانوا يمارسون اعتداءاتهم هذه في العلن، ويختطفون بعض النساء ويأخذوهن إلى معسكرات المليشيا ليعشن هناك لشهور في حالة من العبودية الجنسي".
وعندما يذهبن لتدوين البلاغات لاتسمح الشرطه بذلك وذلك لاخفاء اثار الجريمه ,والنساء في معسكرات النزوح يواجهن مخاطر الاغتصاب ,لانهن يجدن انفسهن مجبرات لجلب الحطب ,والذي غالبا مايكون من مناطق بعيده وعندها يتعرضن للتحرش والاغتصاب .
وهنا اتعجب كيف استنكر العالم كله قضية الاغتصاب التي تعرضت له تلك المراه الهنديه في حادث البص الشهير ,وتقديم كل المتهمين للعداله ,واعقد مقارنه بين ماتتعرض لها نسائنا من حلقات اغتصاب يومي ,فتح العالم ملفاتها في المحكمه الجنائيه في لاهاي ومازالنا في انتظارتحقيق العداله .
انها رساله ليتذكرها العالم في اليومي العالمي للمراه ,لانني اريد ان اذكر السودانيين والعالم بحقوق المراه السودانيه وواقعها المخذي.
فواقع المراه خصوصا في مناطق الحرب ومايتعرضن له من فقد لافراد اسرهن كالزوج ,او الابن ..الخ ,يجعلن العبئ عليهن ثقيلا ,لان معطيات الواقع وحال الازمات التي يتعرضن لها يجعلهن قويات الشكيمه والباس ومن هنا اقدم التحيه لحواء الدارفوريه التي كرمتها مشيل اوباما كاشجع امراه علي وجه الارض للعالم الماضي 2011,كما ابعث التحايا ايضا الي:
• امهاتنا ولاخواتنا في المعسكرات
• ولكل النساء في يومهن العالمي
• ولرائدات العمل النسوي وللناشطيين الحقوقيين المتهمين بحقوق المراه
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 343



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


محمد سعيد حامد جادين
مساحة اعلانية

تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة