المقالات
السياسية
في انتظار رئيس وزراء..!!
في انتظار رئيس وزراء..!!
03-10-2013 04:02 AM


ابان انعقاد مؤتمر الحركة الاسلامية انتفض عضو محترم منافحاً عن والي شمال دارفور محمد يوسف كبر..الرجل الغاضب وصف الوالي بالخليفة السادس واحتج على الاصوات التي نادت بتجريده من منصب أمين عام الحركة الاسلامية..لائحة الحركة الاسلامية الجديدة منعت الولاة من ترؤس الحركة الاسلامية..لكن ذات اللائحة صنعت هيئة قيادية في المركز لتنسق اعمال الحركة الاسلامية.

من قبل صرح والي شمال دارفور « ان طلب مني الحزب الحاكم الاستقالة فلن احك رأسي» ..المعلم السابق ادرك من اين تؤكل كتف المركز..دون ضوضاء انسحب الخليفة السادس من الامانة العامة للحركة الاسلامية ..الا أن الملاحظ ان كبر بات عميد ولاة السودان واطولهم عمرا في الولاية العامة..بعض الولاة ناكفوا المركز وحكوا رأسهم في كثير من المنعطفات..من بين هؤلاء والي جنوب دارفور عبدالحميد كاشا ووالي القضارف المستقيل كرم الله عباس..انتهي هؤلاء الرجال بالعودة الى حقل الزراعة المطرية.

هنالك ضوء في اخر النفق..تمكن المجلس التشريعي بالولاية الشمالية من سحب الثقة من ثلاثة وزراء بسبب ضعف الاداء..صحيح ان الصراع بين الوالي والمجلس التشريعي في دنقلا ليس جديدا..نواب الشمالية كادوا يوما ان يعصفوا بالوالي الراحل فتحي خليل..ونادوا بعزل معتمد دنقلا.

كثير من الوزراء المركزيين في الخرطوم يستحقون سحب الثقة مع التقريع على الرؤوس..بعض الوزراء يستعين بصديق لمعرفة صلاحياته الوزارية..رغم هذا يقف المجلس الوطني في محطة الاستماع الى تقرير وفي افضل الاحوال بيان إحاطة لتبرير الفشل..المشكلة ان الدستور لم يمنح البرلمان اصلا سلطة تعيين او محاسبة الوزراء المركزيين..غاية ما يملكه نوابنا التوصية بالإعفاء..إن أراد الجهاز التشريعي أخذ بالتوصية وان شاء حفظها في الادراج.

الان المشكلة الرئيسية التي تؤرق مضاجع النواب تتمثل في قلة مخصصاتهم الدستورية..عدد كبير من النواب المحترمين ربما يشرف السجن بسبب ارتداد شيكات في السوق..أحد النواب المحترمين أكد ان زعيم نواب الاغلبية يصرف من جيبه لحل مشكلات اخوته النواب..لا فرق بين اي نائب والدكتور غازي في المخصصات المالية..مستشار الرئيس السابق يحل المشكلات لأنه (لاحق)..النواب يتحدثون عن مستحقاتهم وينسون واجباتهم.

في تقديري ان الوقت مناسب جدا للحديث عن برلمان فاعل يستطيع ممارسة سلطاته في الرقابة على السلطة التنفيذية..لن يحدث ذلك الا باستحداث منصب رئيس وزراء يكسب ثقته من داخل البرلمان ..رئيس الجمهورية في كل مكان يتمتع بوضع سيادي باعتباره منتخباً من كلية انتخابية أكبر..لهذه الوضعية لا تستطيع البرلمانات التدخل في سلطاته الا في حالات استثنائية..في الغالب أن الرئيس إن حدث ذاك الوضع الاستثنائي فانه يفضل الاستقالة كما يحدث في الديمقراطيات الراسخة.

تجربة مصر وفرنسا في الحكم المختلط بين الرئاسي والبرلماني تستحق السودنة.
اخر لحظة




تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1982


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#607855 United States [ابوداؤود]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2013 03:56 PM
الناس فى شنو وانت فى شنو يا سيد عبد الباقى ؟
لا رئيس وزراء ولا زيادة مخصصات الدستوريين ستحل مشكلة البلد , واحسن حل لهؤلاء النواب ان يتقدموا باستقالاتهم ان هم فشلوا فى اداء دورهم الرقابى وتاكد حينها ان الشعب السودانى سيدفع لهم ديونهم من عرقه عرفانا لموقفهم . خلاف هذا فليدخلوا السجون كما دخل ارباب الاسر المنتجة الذين غرر بهم د. السعيد عثمان محجوب فى بواكير الانقاذ وبنى قصرا مشيدا فى الصافية على عرقهم وسجنهم . لن نزرف دمعة عليهم وان كنا نعرف ان العربات التى تتحدث عنها بيابة عنهم ستصادر وتباع (وفى عذا خير) حيث انها مرهونة للبنوك ولا يترتب عليها سجن ولا يحزنون . فرضية السجن (التى تحدثت عنها سابقا) من عندك خدمة لحملتك التى تنسى جماهير الشعب المقهور وتقف مع خائنى الشعب ...
فضها سيرة وقف مع الشعب المقهور الذى لا يعانى من اقصاد العربات بل من لقمة العيش !!!!


#606766 United States [Zoul sakiit]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2013 12:37 PM
We understand nothing


#606665 United States [Abu Adeela]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2013 11:20 AM
وزراء مركزيين وولائيين , ولاة , معتمدين, نواب برلمانيين وهيصة فارغة دى كلها أسماء لمسمى واحد هو (العطالة المقنعة) . فما تقول لى ياأستاذ الظافر حكم مختلط وتجربة فرنسية وأخرى مصرية وما عارف شنو داك , فاللعب كله فى يد أربعة خمسة أشخاص قاعدين فوق ومدورين الشغلانة على كيفهم وعلى مراجهم. فلستوب .


#606583 United States [حقوق المواطنة]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2013 10:19 AM
النظام الرئاسي هو من ضمن الثوابت لنظام الانقاذ ، كل رموز النظام والدستوريين يريدون أن يتستروا خلف الرئيس، والفساد محمي ، في ظل النظام الرئاسي للإنقاذ لا توجد مسئولية تضامنية كما في النظام البرلماني وهذا المبدأ مهم جدا وهو إذا أخطأ وزير ما فإن على الحكومة تقديم استقالتها ككل. وكذلك فإن الوزراء في ظل النظام البرلماني مسئولين أمام البرلمان وللبرلمان الحق في سحب الثقة عن الحكومة.
ولكن التجربة البرلمانية في الديمقراطيات الثلاث التي مرت على البلاد من ضمن سلبياتها هي عدم الاستقرار وكثرة تشكيل الحكومات والمناكفات.
لذلك أوافقك الرأي أ / عبد الباقي أنه يجب البحث عن رئيس وزراء ويجب وإخضاع كل التجارب السياسية للتقييم حتى يتم المفاضلة ما بين النظام البرلماني أو المختلط الفرنسي.


#606567 United States [taj alsafa]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2013 10:03 AM
كلامك هذا يمكن أن يكون حمال اوجه اذا اقترن بمقالك الأخير المنشور في الراكوبة، وذكرى لكل لبيب يفهم بالأشارة - وبدونها كمان. أعمل حسابك المي حار و لا لعب إنقعوي!


عبد الباقى الظافر
عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية

تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة