المقالات
منوعات
ميتة وخراب ديار
ميتة وخراب ديار
03-10-2013 01:26 PM



في ذات خريف (شديد اللهجة)، زمان أيام كان الخريف.. خريف بالجد، كانت (النقناقة) لا تتوقف عن التنقيط ليل نهار حتى سقّت أساسات البيوت والحيطان، فتهدم منها ضعيف الجالوص وترنّح بسببها سمين المسلّح.. كان هطول الأمطار يستمر لأيام متوالية دون توقف، ولكن في ذلك الجو البديع الذي يحض على فعل الطاعات والتأمل في عظمة الخالق، كانت نسوة من الحي والأحياء المجاورة يتسللن لواذاً، نحو بيت جالوص ( آيل للسقوط) في طرف حيّنا يسكنه (ضابط إيقاع) برتبة (فكي)، ذاع صيته واشتهر بأنه يعمل على قضاء حوائج النساوين بالكتمان، فـ يربط السايب ويفك المربوط ويجلب الغائب و(يغيب) الحاضر ويقلب الهزبر عتود..
في ذات عصرية ورغم أن السماء وقتها كانت مثقلة بالغيوم والطين والخبوب في الدروب حدّو الركب، إلا أن هذا الجو لم يمنع صاحبات الحرقة والحاجات والكُرب من التكأكؤ على راكوبة (الفكي)، فاجتمعن جلوساً على عناقريب مصفوفة بجوار حائط قديم، في انتظار أن يأتيهن الدور للدخول على (الفكي)، ولكن – حكمة الله - ما لبث أن ناء الحائط القديم بما يحملنه من هموم، فمال وانتكأ ثم تهايل فوق رؤوسهن وطمرهن تحته..
طار الشمار وعمّ القرى والحضر، وتسامعنا خبر هلاك شرذمة من النسوة تحت حائط الفكي المنهار، وتكسرت ضلع ومخاريق البقية الباقية منهن، مما استدعى حضور النجدة والإسعاف لانتشال الجثث ونقل المصابات للمستشفى، ثم تطايرت الحكايا عن شماتة الشامتات في الناجيات من المصابات، خاصة وإن من نجت من الموت منهن، لم تنجُ من خطر الإصابة بـ (طلقة) ثلاثية التحريم رماها على وجهها (سيد بيتها)، وانطلق غير مبالٍ باجتماع مصيبتي (الميتة وخراب الديار) فوق أم رأسها المفلوق!
تذكرت هذه الحادثة القديمة عندما طالعت خبر تداولته الأسافير، يفيد بالقبض على أحد المشعوذين ومعه (30) متهماً ومتهمة كانوا في انتظار دورهم لمقابلته.. متّهم ومتّهمة يعني ذكور وإناث – يا أخواتي ما ملاحظات إنو الرجال ديل بقو يزاحموا النسوان حتى على جري الفقرا؟! شيء عجيب يا زول!!
المهم سألوهم عن سبب الريد الوداهم الحفلة، فتفاوتت الأسباب ما بين جلب منفعة ورغبة في المضرّة، إلا أن ما لفت نظري هو إجابة إحداهن بأنها ترغب في (تدمير) زوجها لأنه تزوج من أخرى وسافر لإحدى الولايات معها، وترك لها خمسة أطفال تشقى بتربيتهم وحدها.. الغريبة، أنها لم ترغب في استعادة ودّه القديم ولا حتى التفريق بينه وبين زوجته الجديدة.. بل تدميره مرة واحدة.. غايتو ده نوع جديد من المغصة!!.
(لا يفلح الساحر حيث أتى) و(ما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله) آيتان من الذكر الحكيم تؤكدان على أن الضار والنافع هو الله سبحانه وتعالى، وتدعوان للإيمان بأن الله يدافع عن الذين آمنوا والأبرياء والمظلومين حتى يرد الظلم عنهم، ويسلط في سبيل تلك المهمة جنود لا ترونها قد تكون في صورة (حائط قديم) ينهار فوق رؤوس الساعين للأذية فيفضح نواياهم السيئة في الدنيا قبل الآخرة، أو يكون الجنود بـ لباس البوليس ساعة (كشة) يقطع بها الله سبحانه وتعالى نوايا الغل والتدمير..
الغريبة أن الصحف الورقية منها على الإسفيرية تناقلت قبل يومين خبر كشة أخرى، وتحكي التفاصيل عن محاكمة (75) امرأة تم كشّهن بواسطة شرطة أمن المجتمع، بتهمة ممارسة طقوس احتفالية بـ (الريح الأحمر) وهو للمعلومية اسم الدلع لـ (الزار)، وذلك في أحد المنازل بأحد أحياء أمدرمان العريقة، حيث حضر للمحكمة الكثير من أهل المكشوشات، ومن بينهم بعض أزواج المتهمات بارتكاب جريرة النقزي بإهمال، والذين تابعوا قرار المحكمة القاضي بالجلد والغرامة، حيث تم تنفيذ الحكم عقب إعلانه بواسطة قاضي محكمة الجنايات المعنية..
ثم كان أن صارت عليهن اتنين وردة ووجع عينين، عندما رمى بعض الأزواج يمين الطلاق على زوجاتهن المجلودات.. انتوا مش المتهم لا يحاكم على نفس الجريمة مرتين! غايتو الكلام دا سمعتوا في محاكمة مبارك!!
حسناً يا جماعة، أنا حصل لي شوية (كنفيوز).. الطلاق فوق شنو ؟ لا أدري إن كانت النسوة قد ذهبن لبيت الزار من وراء ظهور رجالهن دون أخذ تصريح، أم أخذن من أزواجهن إذناً مسبقاً لمجاملة جارتهن المزيورة والفك عن أنفسهن شوية من كتمة الظروف؟!!
فإن كانت الأولى فهذا لعمري تهرّب من ذنب الاشتراك في الجريمة بالسكوت عنها، ويستاهلوا ينجلدوا عليها زي حريمهم، وإن كانت الثانية والنساوين مشن بالدس، فهذا يعني بأن الأزواج قاعدين في اضنينهم وغافلين عما يحدث وراء ظهورهم، وبرضو يكون جلدهم أولى!!
محرج:
بعيداً عن المناكفات.. يا أخوانا توعية الغافلات وتعليم الجاهلات ثم العفو والإصلاح أولى من خراب البيوت..

منى سلمان
السوداني



[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1894



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#607620 [المغترب القديم]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2013 12:36 PM
حكاية يقلب الهزبر عتود : هذه الحكاية في السودان موجودة بكثرة ، وعتود أخف وطأة وبعضهم قد يصبح نعجة أو دجاجة ، والسحر في السودان ياما خرب بيوت وجعل الكثير من الرجال بهم من الدياثة ما الله به عليم ، وهذا كله من عدم وجود العلم الشرعي الصحيح المبني على الكتاب والسنة فينتج عنه ضعف الايمان ، وفهم العلم الشرعي الصحيح هو الطريق للبعد عن هؤلاء السحرة الكفرة الدجالين ،فأعلم الناس بالله هم أتقاهم لله ، ولاخير في الناس إلا برفع الجهل الشرعي فتصح العقيدة فيصح العمل ، وما بني على باطل فهو باطل


#607162 [كلمة حق]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2013 10:24 PM
يا أخوانا توعية الغافلات وتعليم الجاهلات ثم العفو والإصلاح أولى من خراب البيوت..
لا فض فوك استاذه منى دائما تتحفينا بالدرر..


#606872 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2013 03:33 PM
السلام عليكم الاستاذه / مني
ما اظن في الوقت الراهن ان هناك زوجه او امرأه لديها عقل لا تعرف ان الريح الاحمر حرام و لااظن ان الحريم الطلقوهن اخدن تصريح من ازواجهم وبعد ذلك تم طلاقن بالجد خراب البيوت شئ محزن ولكن لماذا تخرب المرأة بيتها بيدها وبعد ذلك تندم بعد فوات الاوان علي خراب بيتها كحال المرأة التي ذكرتيها في مقالك التي ذهبت تدعو علي زوجها يعني فيها شنو لو صبرت عليه شويه وخلت مركبها تبحر وخاصة ان لديها منه خمس اطفال افتكر ان انانية كثير من الحريم هي البتوديهم في داهية ارجو من الله ان يصلح حال الجميع ونتمسك بحبل الله وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم


#606862 [أشرف دهب أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2013 03:29 PM
يا أستاذة منى أول حاجة انتي فقعتيني بالضحك ههههههههههههههههههههه

ياخ أنا مما قريت عبارة (وتسامعنا خبر هلاك شرذمة من النسوة) لحد هسي قاعد أضحك و غلبني أواصل باقي الحكاية إلا بعد مجابدة!! لديك حس فكاهي طبيعي و أصيل.

و بس!!!!

حبيت أشكرك على الضحك و الجهجهة الحاصلة لي دي، و واصلي كتاباتك الممتعة


ردود على أشرف دهب أحمد
United States [ابو الكجص] 03-10-2013 05:49 PM
باين عليك مقهور من النسوة يا أشرف والدلالة هي ضحكتك بهستيرياحين قراءة مقطع كوميدي يحكي هلاك هاتن النسوة والبركة في منى فشّت ليك غبينتك وصدقني مابراك ههههههههههههههههههههههههها.


منى سلمان
منى سلمان

مساحة اعلانية

تقييم
10.00/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر.
علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة