المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
التعليم غير الحكومي خطوات تنظيم
التعليم غير الحكومي خطوات تنظيم
11-10-2010 10:12 AM

التعليم غير الحكومي خطوات تنظيم

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

التعليم الخاص، المدارس الأهلية، المدارس الشعبية، المدارس الخاصة.

كل واحدة من المسميات أعلاه تحتاج تعريفاً ووصفاً يقوم به أهل الشأن وينزل للعامة جاهزًا لا يُحدث بلبلة ولا خلطاً. غير أننا في ظل «عدم الجودة» العام نجدها كلها تتداول لتقودك الى مدرسة لا تصرف عليها الحكومة وعليك أن تدفع إذا أردت أن تعلِّم ولدك فيها.

من حيث المبدأ لا مانع من دخول القطاع الخاص في التعليم وذلك ليكون هناك تنافس بين القطاعين، هذا من ناحية ومن ناحية أخرى أن الدولة قد لا تكون قادرة على تقديم خدمة التعليم لكل الشعب وهنا يكون خيرًا لها أن تستعين بالقطاع الخاص ويجب أن تقدم له التسهيلات.. في المملكة العربية السعودية تقدم وزارة المعارف للمدارس الأهلية كثيرًا من التسهيلات أولها الكتاب المدرسي كاملاً وبعض الإعانات المالية حسب عدد الطلاب كل ذلك ومدير المدرسة تابع للوزارة ولا علاقة له بصاحب المدرسة ليكون رقيباً كاملاً ومندوبًا دائمًا من الوزارة.. «إذا لم تسطع وزارات الولايات الكتاب هل تعجز عن فرض المدير عليها».

واقع التعليم غير الحكومي اليوم رديء جداً ومتفاوت جداً من مدارس تقدم كل شيء ومدارس لا تقدم بل تتحين الفرص لتعطي الطلاب إجازة حتى توفر مخصصات المدرسين الذين يعملون معها باليومية. أين رقابة الدولة ممثلة في الولايات؟!.

كثير من هذا يوجه لولاية الخرطوم إذ هي التي تفرخ التجارب وتوزعها على الولايات الأخرى بمحاسنها وعيوبها.. لذلك نوجه حديثنا إلى وزارة التربية بولاية الخرطوم عليها ان تهتم كثيرًا بالتعليم غير الحكومي وذلك بوضع الضوابط الصارمة والعقوبات الصارمة وتكون هناك مواصفات لا يُتنازل عنها مثل المباني ومؤهلات المدرسين وطريقة اختيارهم وتصنيف المدارس ورياض الاطفال إلى درجات ولكل درجة رسوم معينة ومراقبة أشد من تلك التي توليها للمدارس الحكومية.

دور وزارة التربية في التعليم غير الحكومي ضعيف جداً وانحصر في مشرف لا يأتي إلا لمامًا «للظروف» الخاصة به ويدخل المدرسة ويخرج ولا يغير شئياً مما وجد «لظروفه وظروف المدرسة».

لا أملك إحصاء بعدد المدارس الحكومية وغير الحكومية في ولاية الخرطوم وليس عيبًا أن تزيد المدارس غير الحكومية على الحكومية إذا ما أحسنت وزارة التربية إدارتها.

إدارات التعليم غير الحكومي الآن أقل الإدارات مهام ويقتصر دورها في التصديق والمراقبة بالطريقة التي ذكرناها آنفاً.. إذا ما أردنا تعليماً محترماً وذا مخرجات محترمة على وزارة تربية الخرطوم وعلى رأسها وزير كان محترماً جداً يوم كنت أعرفه أتمنى أن لا تكون السياسة أفسدته بالمناسبة الوزير الولائي تنفيذي أم سياسي؟ نعود بعد التخريمة إذا أرادت وزارة التربية مخرجات تعليم ممتازة عليها أن تتعب كثيرًا في وضع المواصفات والأسس وطريقة الإدارة ولا تجري هي الأخرى وراء المال كما يجري بعض أصحاب المدارس ويكون مالهم مقابل تحطيم أمة وضربها في أعز مدخلاتها.

تصدقوا علامة استفهام واحدة فقط.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1295

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#45261 [جبريلالفضيل]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2010 11:15 AM
اخى ود المصطفى ما شاء الله عليك مازلت معلما جراحا لمشاكل التعليم الحقيقه اول ما دخلت الراكوبه دحلتها عشانك والظاهر حبك للباسم فى معهد المعلمين زمن مطعم محى الدين ما طلع ساكت اذ اصبحت صحفيا طويل اللسان والرياضيات طبعا ارست اساليب المنطق والاثراء يا احى هذا الموضوع تحديدا يجب انلا يكتفى فيه بعمود راي وانا عندى التصور المتكامل للعلاج وقد تلمست انت فى موضوعك كثير من جوانبه وانا بالمناسبه لحين قريب كنت داخل هذه المعمعه فكنت كالذى حوصر بحريق في داره لكن الله اسعفني --لنتواصل


ردود على جبريلالفضيل
Sudan [احمد] 11-11-2010 01:32 AM
الأخ جبريل
السلام عليكم ورحمة الله
سعيد بقراءة اسمك ايما سعادة. مشتاقين كتير
ارجو ان تكاتبني على الايميل اعلاه ضروري مرت كم سنة؟


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة