مضحكة.. مضحكة..
03-11-2013 04:43 PM

صدي

٭ دعا رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي إلى إعادة هيكلة تحالف قوى المعارضة وتغيير اسمه بإعتباره أصبح مضحكة على حد تعبيره.. وعاب على التحالف عدم فاعليته وشدد على أهمية وضوح الرؤية حول البديل الديمقراطي وأعلن استعداد حزبه للحوار مع المؤتمر الوطني.
٭ وقال المهدي في مؤتمر صحفي أمس إن حزبه سيسعى لإبرام اتفاق محدد حول البديل الديمقراطي ووسائل تحقيقه تعبوياً وحركياً دون اللجؤ للعنف على ان يقود ذلك العمل الى هيكل فعال وان نبحث هذه القضايا في ملتقى جامع يقيم تجربة قوى الإجماع خلال الفترة الماضية ويعمل على إصلاح المرحلة القادمة.. وزاد المهدي (إن تحقق ذلك فإن حزبنا يرحب بالعمل الجماعي معهم وأن تعذر فلكل حادث حديث). وأشار الى أنهم كحزب يملكون القدرات التي تؤهلهم للعمل بمفردهم والتحرك بطريقة فردية تجاه القضايا.
٭ وشدد المهدي على ضرورة إجلاء الملابسات والأخطاء التي صاحبت اتفاق كمبالا والعمل على إبرام اتفاقيات ظل للسلام العادل تستجيب للمطالب المشروعة في الثروة والسلطة واللامركزية في ظل سودان موحد.
٭ وقال إن وثيقة كمبالا تحفظت عليها كل القوى السياسية لما فيها من سلبيات وأن حزبه قدم حولها نقداً موضوعياً يمكنهم من المواصلة في المستقبل في التحالفات الأخرى مع الحركات الشبابية.. قال المهدي إنهم يواصلون الحوار مع قوى التغيير كافة لا سيما الشبابية من أجل الاتفاق على معالم نظام جديد وتحقيقه بوسائل بعيدة.
٭ واشترط في الحوار مع الحكومة ان يتضمن قضايا أساسية وهى تتمثل في السلام والالتزام به كهدف استراتيجي ووضع دستور قومي بمشاركة كل الاطراف وبسط الحريات العامة وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين كافة.
٭ هذا ما اورده الصحافي سامي عبد الرحمن تلخيصها لما دار في مؤتمر صحفي لرئيس حزب الامة السيد الصادق المهدي يوم الاربعاء السادس من مارس.. لصحيفة المجهر السياسي الصادرة يوم الخميس السابع من مارس.
٭ وقفت عند التلخيص كثيراً وعند الوصف الذي اضافه السيد الصادق المهدي لتحالف المعارضة ( مضحكة) وحزبه كان ضمن هذه (المضحكة) منذ أن عاد الى البلاد في رحلته تهتدون.. وقفت وحزنت كثيراً.. حزنت على حال المعارضة برمتها وعلى ما ينتظم حراكها.
٭ السيد الصادق في كل لقاء يعبر عن مشاعره بطريقة من فش غبينته خرب مدينته.. فمرة يقسم أحزاب المعارضة على خشب رخيص وطرور.. وصندل وتقسيم معروف وآخر ما وصل اليه أنها اصبحت (مضحكة) وفي هذا تتمدد مساحات الحيرة عند أهل السودان.. المتطلعين الى التغيير والى الاستقرار والى السلم.. تتمدد حيرتهم وهم يتلفتون الى الحكومة ولا يجدون بصيص أمل ويتلفتون الى المعارضة ولا يجدون بصيص أمل أيضاً.
٭ صدقوني عندما حاولت أن أعبر عما يجول في خاطري تداخلت الأصداء.. أصداء الأحداث والموضوعات وأصداء حالتي النفسية الخاصة والتي أصبحت لا تنفصل عن الحالة النفسية لعموم أهل السودان. في تلك اللحظة أحسست بأنني أهوى الى قاع سحيق من السأم والملل ولما لم تكن هناك محطات ما بين القمة والقاع فقد جاءت الوقعة مؤلمة وقاسية..
٭ شعرت بأنني أحاول الهروب من التقاط الصدى.. الداوي للحال السوداني تلفت وقررت أن أهرب.. أهرب الى أي نوع من الكلمات.. الانشغال الجانبي.. تجاوز الواقع.. ولكن هيهات.. ليس هناك فكاك.
هذا مع تحياتي وشكري

الصحافة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2453

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#608433 [Ghazy]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2013 10:52 AM
لقد سئم السيد الصادق المهدى مناورات احزاب قوى الاجماع الوطنى والتى اسميها انا القوى المعاديه للانصار فهم يتحالفون مع حزب الامه تحالفات مرحليه مستفدين من قاعدته الجماهيريه التى يعتبرونها دابتهم للتغيير وما ان يتحقق التغيير وتستعاد الديمقراطيه وينعمون بالحريه ينبرون لحزب الامه شتما وذما ومعاكسه ومناكشه ودوننا تجربة الديمقراطيه الثالثه التى كان عدد الاضرابات فيها اكثر من ايام الحكم والامام الصادق لايريد تكرار التجربه البائسه ولا تجربة التجمع الديمقراطى الفاشله لان اليمقراطيه هذه المره لابد ان تكون مستدامه والا راح السودان شمار فى مرقه وهذه الاحزاب التى تتطاول على حزب الامه وتزعم انه عرقل انتفاضة الشباب اين شبابها هى لماذا لم تخرجه ليزيح النظام من الحكم ويطيح بحزب الامه من المعارضة؟ كم ندوة اقامتها هذه الاحزاب وكم حشد خاطبه قادتها؟ وحزب البعث الذى مات فى العراق وانتحر فى سورياوالذى يطالب باخراج حزب الامه من المعارضه كم عدد عضويته فى السودان؟


#608332 [كاره الظلم]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2013 09:37 AM
كلما تمر الأيام كلما تتخلص الأجيال من الأوهام ... الصادق المهدي وهم من أوهام الزمان ... قال جده :( و قد رأيت الرسول يقظة لا مناما و أجلسني على الكرسي في حضرة أبو بكر الصديق و ... و عبد القادر الجيلاني و قال لي أنت المهدي المنتظر و ... و من كذبك فقد كفر و دمه و ماله حلال .......) و أهدر دم كل من لم يؤمن بمهديته و سبى نساءه و نكح السبايا كملكات يمين ...الوهم من الكيزان للصادق لكل الدجالين للأسف يحتاج لزمن لانكشافه ، لكن لا يأس مع الحياة ، سيعرف الناس أن من يسمون بالسأدة من مراغنة و مهديين و من لف لفهم ، إن همو إلا دجالين آكلي أموال الناس بالكذب ... غدا ستشرق الشمس و ستنبت الزهور في دار فور و سنتقتص للمساكين ، للشهداء ، للمغتصبات ، للمهانين ... حي على الكفاح و اللعنة على كل دجال كذاب أشر ...


#608219 [fatmon]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2013 07:06 AM
الزول ده خلاص خرف وحكاية ولدو مع الجماعة ديل مخلياهو ما عارف يفكر كيف الله يكون في عونه وعونا


#608094 [الانصاري]
5.00/5 (1 صوت)

03-11-2013 11:09 PM
للاسف الشديد فقد وصل الحبيب الامام السيد الصادق لمرحلة انعدام الوزن في الفترة الاخيرة !!!!
فتارة يهدد باعتزال المجال السياسي .. ثم يعود مراهنآعلي التغيير بالجهاد المدني .. ثم يقفز ويرجئ التغيير بالاتفاق علي البديل .. ثم يفاجئنا في عيد ميلاده مرة اخري بالاعتزال و التفرغ للفكر و الكتابة .. ثم يظهر بعد بزوغ اتفاقية الفجر الجديد منكرآ لها مع الادعاء في نفس الوقت انها من بنات افكاره من قبل ولكن الجماعة قاموا بتعديلها .
واخيرآ يعود بنا للمربع الاول متراضيآ للحوار مع المؤتمر الوطني الذي سلب منه السلطة و هو بحفل عرس بليل قبل 24 عامآ .. فكما يقول اصحاب الخيال الواسع ( الحبيب رايحة ليهو زعامة )
ولا حول ولا قوة الا بالله .


#608057 [فاروق بشير]
5.00/5 (1 صوت)

03-11-2013 10:21 PM
تصدقى يااستاذة لو ما كلامك دا كنت مفتكر الصادق مات. وانت ذاتك قايلك متى . وانا لانى كتبت الكلام دا, اذن فانا موجود.


#607951 [البعير]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2013 06:48 PM
اذا الشعب السوداني الفضل مستني تغيير يقوده السيد/ الصادق المهدى ، واطاته اصبحت ، هذا الرجل خزل اقوى معارضة كانت ( التجمع الوطني الديمقراطي ) باتفاقياته مع عصابة الموتمر الا وطني ( اللا بتغني ولا تشبع من جوع ) ، ويجي اليوم يقول علي استعداد للحوار مع العصابة ، ما قبل سنين قاعد تحاور معاهم ماذا استفدته وماذا استفاد الشعب السوداني من اتفاقياتك معاهم مره تهددون ومره ما عارف شنو ( احقوا الواحد يعمل لتهددون دى كسرة ثابتة زى كسرة الاستاذ الفاتح جبره لخط هيثرو)


#607934 [أبوحمزة]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2013 06:32 PM
قبل فترة ليست بالطويلة عند ما طالب حزب البعث بالتباحث حول ضرورة وأهمية وفائدة وجود حزب الامة في التحالف الوطني المعارض وقائدة يكيل السباب ويحبط الشباب وقود الانتفاضة القادمة في كل مناسبة وبدون مناسبة. أذكر حينها ان طالبنا بعقد اجتماعات التحالف في اي مكان غير دار حزب الامة وهذا ما يبغبة حفيد المهدي الذي قاد ثورة الاستقلال الاولى ختر يجفف الساحة من المعارضة الصادقة لتصبح المعارضة كراع بره وكراع جوه.
فهل ترضى عضوية الحزب الذي وقف ضد الديكتاتوريات العسكرية في كل الازمان التي سيطرت فيها الطغمة العسكرية على السلطة وبذلت الرخيص والغالي في سبيل استعادة الديمقراطية وحكم الشعب لنفسه. وهل حزب الامة ملك عضوض لال المهدي.
التحية لقادة المهدية ولقائدها الامام محمد احمد المهدي الذي الب الشعب السوداني ضد المستعمر ولخليفة الامام الذي استشهد في سبيل السودان ثم التحية والتجلة لقادة الحزب الذين وقفوا مع الاستقلال الى نالت البلاد استقلالها.


#607884 [عادل نقد]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2013 05:30 PM
الصادق المهدي يريد تحالف بشروطه هو ..................
لمصلحة من يريد تفكيك ذلك التحالف ويريد تحالفا من احزابا بعينها...............
لمصلحة من يريد الصادق المهدي ان يتم الغاء الفجر الجديدواستبدالها بوثيقة ظل اخرى لماذا لا يتم تطويرها ...............
لمصلحة من يريد الصادق المهدي ان تتوه المعارضه في الاتفاق على وثيقة اخرى...........
بدلا من الكلام لماذا لا يقدم حزب الامه ما يريد كتابة حتى تطلع كل القوى على ماذا يريد قبل قراءة النوايا............


امال عباس
امال عباس

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة