المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مؤامرة أمريكية للتضحية بشعوب النوبة والفونج علي محراب الجنوب ؟
مؤامرة أمريكية للتضحية بشعوب النوبة والفونج علي محراب الجنوب ؟
03-12-2013 03:34 AM

واااااااوباماه ؟




1 - خطاب مفتوح ؟

في يوم الخميس 28 فبراير 2013 ، نشر 98 سياسي مسئول ومحترم ومثلهم معهم من منظمات حقوق الإنسان ، ومنظمات المجتمع المدني
في الولايات المتحدة وبريطانيا واستراليا ، نشروا خطابا مفتوحا موجها لمجلس الأمن الدولي .

دق الخطاب ناقوس الخطر فاضحا عمليات الإبادات الجماعية التي يمارسها نظام البشير ضد شعوب النوبة والفونج في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان .


يعيش مليون و200 ألف من هذه الشعوب ، منذ يونيو 2011 ، في معسكرات النزوح البئيسة ، وأمنية كل واحد من هؤلاء البؤساء البقاء حيا حتى اليوم التالي ، بعد أن حُرموا من الإغاثات الدولية والأدوية .

جاء في الخطاب أن هؤلاء النازحين يعيشون ( معيشة ضنكا ) شبيهة بتلك التي وعد بها رب العزة كل من أعرض عن ذكره .

يخطف الموت المئات من الأطفال كل يوم بسبب تفشي الجدري والحصبة . ومثلهم معهم من الشيوخ والنساء نتيجة الجوع وامراض القرن التاسع عشر .

إذا استمر هذا الوضع الكارثي فسوف تنقرض شعوب النوبة والفونج في أقل من عقد من الزمان ، وتصبح كما هنود امريكا الحمر ، أثرا بعد عين .

يقول الخطاب أن نظام البشير يعيد انتاج واخراج كارثة دارفور في الولايتين المنكوبتين . يستمر نظام البشير في رمي القنابل العويرة من طائرات الأنتونوف على معسكرات النزوح ، بحجة وجود متمردين يختبئون في هذه المعسكرات ؛ ليهرب النازحون من هذه المعسكرات للإحتماء داخل كراكير ومغارات الجبال ، ويموتون سنبلة كما السوائم ، جوعا وعطشا ومرضا .

أبرم نظام البشير اتفاقية ثلاثية مع الأمم المتحدة والجامعة العربية والإتحاد الأفريقي في أغسطس 2012 . تضمن هذه الإتفاقية فتح المسارات الآمنة ، لتدفق الإغاثات لأكثر من مليون ومئتي ألف نازح في المناطق المحررة في الولايتين . ولكن وبعد أن تم التوقيع على الإتفاقية ، رفض نظام البشير تفعيل الجانب الذي يليه منها ، ( رغم هلاك آلاف النازحين ) ؛ بحجة احتمال تسرب الإغاثات لقوات الحركة الشعبية الشمالية .

يحذر الخطاب المفتوح من أن يسمح المجتمع الدولي بانقراض شعوب النوبة والفونج ، ويستنكر تقديمهم قربانا تاكله نار الإتفاق بين نظام البشير ودولة جنوب السودان .

تجد الخطاب المفتوح وعنوانه

Global call to ( stop the horror ) in Sudan


على الرابط أدناه :

http://endgenocide.org/global-call-t...orror-in-sudan

2- صفقات شيطانية ؟

التوجيه الرباني يطلب منا أن نذكّر عل الذكرى تنفع المؤمنين .

دعنا نستذكر واقعتين ، من بين عشرات تتعلق بموضوع الصفقات الشيطانية ، ونتدبر من تداعياتهما ونتائجهما السالبة .


3 - الواقعة الأولى ( مظاهرتي ديسمبر 2009) ؟

الواقعة الأولى تحكي ما حدث يوم الأثنين 7 و14 ديسمبر 2009 ؟

في يوم الأثنين 7 ديسمبر 2009 ، قادت الدكتورة مريم المهدي ومعها القائد باقان أموم مظاهرة في أمدرمان تطلب من المجلس التشريعي القومي أجازة مواد في الدستور تسمح :

* باستفتاء حر وشفاف ونزيه في يوم الأحد9 يناير 2011،

* اشاعة الحريات ، والتحول الديمقراطي ، واقامة انتخابات حرة وشفافة في ابريل 2011.

+ نتيجة مباشرة لهذه المظاهرة الشعبية ، وبضغط قوي من إدارة اوباما ، وبعض الدول الخليجية وحقائبها الدولارية الإكرامية ( المحرشة من الإدارة الأمريكية ) ، عقد نظام البشير صفقة شيطانية مع الحركة الشعبية ، أجاز بموجبها المجلس التشريعي القومي بنود الدستور التي تسمح باجراء الإستفتاء حسب طلب الحركة الشعبية .

في المقابل وافقت الحركة على طلب نظام البشير عدم مناقشة المجلس التشريعي القومي ( والحركة ممثلة فيه ) لمواد الدستور الخاصة بالتحول الديمقراطي وبسط الحريات وضمان انتخابات حرة .

بموجب هذه الصفقة ( وحار حار وبعد يومين فقط من المظاهرة ) ، أجاز المجلس التشريعي القومي مواد الدستور المعدلة التي تسمح باجراء استفتاء حسب مزاج الحركة الشعبية وإدارة اوباما ، وامتنع عن مناقشة بقية المواد الداعية للتحول الديمقراطي وبسط الحريات ... رحلتي الأسانسير بين نظام البشير والحركة .

+ في يوم الأثنين 14 ديسمبر 2009 ، بعد أسبوع من المظاهرة الأولى ، قام نفس الجمع بمظاهرة ثانية مطالبة بتفعيل بنود الدستور المعنية بالتحول السلمي الديمقراطي للسلطة ، وبسط الحريات .

في هذه المرة ، لم تجد الدكتورة مريم المهدي القائد باقان أموم على يمينها كما في المظاهرة الأولى ، بعد أن باعها وباع جماهير تجمع جوبا ، في صفقة مع نظام البشير .

+ دخلت الدكتورة مريم المهدي سجن امدرمان ، وتيمانها رضعا ، لكي ينعم الشعب السوداني بالكرامة والحرية ودولة المواطنة المتساوية . بينما كان القائد باقان أموم يحتفل بنجاحه في دق المسمار الأول في نعش السودان الموحد ، وفي كسر شوكة نظام البشير ، بمساعدة إدارة اوباما .

هذا ملخص الحدث الأول ، لعل الذكرى تنفع السودانيين ؟

4- الواقعة الثانية ... ( اتفاقية السلام الشامل ) ؟

في يوم الأحد 10 فبراير 2013 ، نشرت صحيفة ( حريات ) الإلكترونية مقالا للسيد القاضي السابق محمد الحسن محمد عثمان، فضح فيه تواطوء الحركة الشعبية مع نظام البشير ، وبيعها لحليفها التجمع الوطني الديمقراطي ، وعقدها اتفاقية ثنائية وجزئية ( اتفاقية السلام الشامل ) مع نظام البشير ، كان من نتائجها المباشرة :

* اعطاء نظام البشير شرعية اقليمية ودولية ووطنية ،

* تقسيم السودان ،

* تعميق محنة دارفور على حساب حل مشكلة الجنوب ،

* بدء الحروب الأهلية في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان نتيجة برتوكول المشورة الشعبية ( أحد برتوكولات اتفاقية السلام الشامل ) حمال الأوجه .

* تسفيه نظام البشير للمعارضة الشمالية واستباحتها وقمعها ، مستقويا بأتفاقه مع حكومة الجنوب ، الذي أسبغ عليه شرعية دولية .

* الضائقة المعيشية التي يعاني منها الشعب السوداني حاليا ؛ وسقوط السودان الممقسم في حفرة الدول الأكثر بؤسا في العالم .

نقتطف أدناه من مقالة السيد محمد الحسن محمد عثمان .

أفتح قوس :


كنت من الذين يتعاطفون مع الحركه الشعبيه فى صراعها مع مايو ، وكنت من المعجبين بالقائد جون قرنق والذى رفع شعار العداله الإجتماعيه وانصاف المظلومين والمهمشين ! وداومت للاستماع لراديو الحركه الشعبيه الذى كان يمثل لنا متنفسا خلال كتمة مايو ! وبعد الانقاذ تقدمت الحركه خطوات ، فاندمجت مع اختها المعارضه الشماليه تحت مظلة التجمع الوطنى الديمقراطى ، ووقعت على مواثيقه ، وقامت بطرح مشروعها بسودان جديد ……..

ولكن الحركه الشعبيه التى تعاهدت مع التجمع واصبحت جزء منه فوجئنا بها تنزل من قطار التجمع فى اول محطة ، بمجرد تلويح الانقاذ لها بالسلطه . ودخلت فى مفاوضات منفردة مع السلطه . بل اكتشفنا مؤخرا انها هى التى حرضت الحكومه على تجاوز التجمع وعدم اشراكه فى المفاوضات ….. وتصالحت الحركه مع الانقاذ ووقعت معها اتفاقيات نيفاشا . ورغم ذلك لم نفقد الامل فى الحركه ، فقد راهنا عليها فى تحويل مسار سفينة الانقاذ نحو بحر الديمقراطيه ، واعتبرناها ممثلا لنا فى السلطه . وانتظرنا السودان الجديد الذى بشرتنا به .

وكثير من المغتربين انهوا اغترابهم بعد اتفاقية نيفاشا ، وعادوا للسودان املا فى سودان جديد . ولكن الحركه خذلت الجميع فبعد ان احتل قادة الحركة مقاعدهم الوثيرة فى السلطه اكتشفنا انهم يشبهون الانقاذيين فى كل شىء غير انهم اكثر سمرة …… كنا نراهن بانهم سيغيرون الوضع الحاضر ، ولكنهم هم الذين تغيروا . واصبحوا جزءا من الوضع ، وتصالحوا معه ، وصاروا رموزا للفساد ، ونقض العهود . فقد تنكروا لكل مانادوا به من العمل لصالح التحول الديمقراطى ، وقضاء مستقل ، وصيانة حقوق الانسان ، وتخفيف اعباء المعيشه على الفقراء ، والوقوف فى صف المظلومين والمضطهدين والمهمشين . بل لقد وعدوا بالسكن فى الحاج يوسف ليكونوا بجوار البسطاء ليتلاحموا معهم ويصبحوا جزءا منهم ؛ ولكن رايناهم يسكنون مع رفاقهم الجدد فى الاحياء الراقية ، وتطاولوا فى البنيان واصبحت لهم المزارع والمنتجعات ....

وصار قادة الحركه رموزا للفساد سيرتهم على كل لسان .

أقفل القوس .

ولا نزيد .

تجد المقال الكامل علي الرابط أدناه :


http://www.kproxy.com/servlet/redire...uv/p1/?p=97779

5- مؤامرة أمريكية للتضحية بالحركة الشعبية الشمالية ؟

في يوم الأثنين 11 مارس 2013 ، نشرت الأستاذة الأعلامية المتألقة علوية مختار ( صحيفة الصحافة ) تقارير من أديس أبابا والخرطوم تبرز :

+ توقيع دولتي السودان ( أديس أبابا – الأحد 10 مارس 2013 ) على اتفاقية متكاملة لتنفيذ برتوكولات أديس أبابا التسع ، وبجداول زمنية محددة .

+ موافقة دولة جنوب السودان على شرط نظام البشير القبلي بفك الإرتباط ( حسب مفاهيم وشروط نظام البشير ) بين الحركة الشعبية الجنوبية وأختها الشمالية .

+ عقد اللجنة السياسية – الأمنية – العسكرية المشتركة اجتماعا حاسما يوم الأحد 17 مارس 2013 ، لقفل ملف الحركة الشعبية الشمالية ( فكها عكس الهواء ) ، ولحسم قضية فك الإرتباط بين الحركة الشعبية الجنوبية وأختها الشمالية .

+ عقد مجلس السلم والأمن الأفريقي اجتماعا حاسما للبت في موضوع التفاوض بين نظام البشير والحركة الشعبية الشمالية ( أديس ابابا - الأحد 17 مارس 2013 ) .

+ تعليق الوساطة الأفريقية استئناف المفاوضات بين نظام البشير والحركة الشعبية الشمالية ، الي أجل غير مسمى ؛ والتي كان من المتوقع أن تنطلق في أديس أبابا يوم الأحد 10 مارس 2013 .

+ أكد السيد باقان أموم ( أديس أبابا – الأحد 10 مارس 2013 ) أن حكومته سوف تعقد ( تحالفا استراتيجيا ) مع حكومة الخرطوم لمصلحة البلدين ، وأن رؤى الحكومتين متفقتان ومتطابقتان حول كل المواضيع التي كانت عالقة بينهما ؟

كانت إدارة اوباما وراء التطورات الموجبة ( والسالبة بخصوص الحركة الشعبية الشمالية ) التي حدثت في أديس أبابا يوم الأحد 10 مارس 2013 .

في المحصلة ، وتحت الضغط الأمريكي ، قدمت حكومة الجنوب الحركة الشعبية الشمالية قربانا تأكله نيران اتفاقها مع نظام البشير . تماما كما باعت في ماضي غابر ، التجمع الوطني الديمقراطي , وقوى تحالف جوبا ، مقابل ثلاثين قطعة فضة .

تم تعليق المفاوضات السياسية والإنسانية بين نظام البشير والحركة الشعبية الشمالية الى أجل غير مسمى . ولا يزال مليون و200 ألف نازح في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان يعانون الأمرين منذ يونيو 2011 ، وحتى اشعار آخر ؟

كم من المدنيين سيموتوت جراء المجاعة؟


نعم المجاعة ... فقد أكدت منظمة ( أطباء بلا حدود ) أن شهر أبريل 2013 سوف يشهد مجاعة طاحنة في الولايتين ، نتيجة مباشرة لرفض نظام البشير تفعيل الأتفاق الثلاثي المذكور أعلاه .

إذا لم تكن هذه مؤامرة أمريكية ( بتواطوء جنوبي ) للإبادة الجماعية لشعوب النوبة والفونج ، فماذا تكون ؟


صارت ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان


The American Wild West


كما ألمح الخطاب المفتوح المذكور أعلاه ؟

هل التاريخ يعيد نفسه والضحية شعوب النوبة والفونج هذه المرة ؟

واااااااوباماه ؟

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2376

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#608745 [قائد ميداني قطاع جبل مرة]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2013 03:51 PM
الخرطوم 12 مارس 2013- اعفت وزارة الداخلية 46 من منسوبي الدفعة (1011) بقيادة قوات الاحتياطي المركزي من أبناء إقليم دارفور لمخالفتهم الامتثال لقرار توزيعهم للعمل في مناطق داخل الخرطوم، فيما وصف المجندين قرار فصلهم بالتعسفي .وينحدر جميع المفصولين من قبيلة الزيادية بمحلية (الكومة) بولاية شمال دارفور .

وقال قيادي بقبيلة الزيادية – طلب عدم ذكر إسمه- لـ(سودان تربيون) أن وزارة الداخلية وعدت منسوبيها من أبناء القبيلة أثناء المعاينات بتوزيعهم للعمل في مناطقهم عقب تخرجهم من المعسكر الذي إستمر لتسعة أشهر، لكنهم تفاجأوا بتوزيعهم للعمل في محطات القيادة داخل ولاية الخرطوم بالرغم من توزيع أبناء دارفور الآخرين بذات الدفعة للعمل في مناطقهم، مشيراً إلى إن الدفعة كان بها 146 من ولاية شمال دارفور بينهم 46 من أبناء الزيادية.

واوضح أن المجندين رفضوا الامتثال للأوامر، بحجة أن القرار كيدي ويخالف إلتزام إدارة الشرطة بتوزيعهم في مناطقهم.

وكشف ذات القيادي أن نائب دائرة المنطقة بالمجلس الوطني وعدد من قيادات مجلس شورى قبيلة الزيادية إلتقوا بقائد الاحتياطي المركزي لمعرفة الحقائق، وأوضح أن قائد الاحتياطي وعدهم بحل القضية لكنهم تفاجأوا في ذات اليوم بتسليم مدير الشؤون الادارية بقيادة الاحتياطي المركزي أبناء القبيلة أمر فصلهم بحجة أنهم (ملكية) ولم يمتثلوا لأوامر الشرطة، ووجه أفراد الحرس بإخراجهم من داخل القيادة.

وقال أن المفصولين جميعهم يحملون شهادات جامعية وأن قرار فصلهم تعسفي وكيدي وأن رئاسة الشرطة ووزير الداخلية لايعلمان به، وناشدوا الوزير وقيادة الشرطة بمخاطبة قيادة الاحتياطي المركزي بإيقاف قرار الفصل لأنه مجحف، بالاضافة الى أن المفصولين قضوا 9 أشهر بالمعسكر دون منحهم مستحقاتهم المالية، وهدد بتصعيد القضية في حال عدم تراجع قياداة الشرطة عن قرار الفصل .


#608674 [ابو ريتاج/ الرياض]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2013 02:35 PM
الحل شنو ياأبو الفهم؟


#608502 [الكلس]
5.00/5 (1 صوت)

03-12-2013 11:49 AM
ثروت يعيش في احلام , ستاكلها ناشفة المرة دي , هل تعلم اي محاولة لحركة سلفاكير مناوئة لحركة شمال بيعتبر نهاية المطاف لحكم سلفاكير فاذا بها العب غيرها فنعرف ما تقصده انت وامامك


#608490 [وطاويطي]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2013 11:36 AM

طبعا من لغتك عرفناك



#608428 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2013 10:50 AM
السودان بلد عظيم وكبير من ناحية الموارد الطبيعية لكنه بلد قزم من ناحية القادة والسياسيين!!!
كل هم السياسيين هو النظر الى السلطة وليس النظر الى الوطن ومستقبله!!!
توجد استثناءات لبعض السياسيين لكن اتضح ان اسوا تنظيمين فى تاريخ السودان هم الحركة الاسلاموية والحركة الشعبية لتحرير السودان الذين وجد فيهم اعداء الوطن ضالتهم وتقسم وتشرزم السودان فى عهدهم الوسخ القذر وساخة وقذارة تنظيماتهم ووالله انهم غير وطنيين وخانوا الوطن واهله وانصاعوا للاجانب الذين عرفوا نفسياتهم انهم لا يكترثوا للسودان الواحد الموحد المتنوع ولكن يكترثوا للسلطة والثروة!!!!!
الحركة الشعبية والحركة الاسلاموية خونة وعملاء اصلا دى مافيها شك او يتغالطوا فيها اتنين اغبياء!!!!!!
والدليل هو تنفيذ اوامر الاجانب الذين يستخدموا فيهم العصا والجزرة!!!!
انهم عرة اهل السودان!!!!!
وما تقولوا المعارضة الشمالية ضعيفة لو كان الحركة الشعبية صمدت واصرت على السودان الموحد الديمقراطى وطظ فى امريكا او غيرها كان الوضع اتغير!!!!لكن هم قالوا سمعا وطاعة لامريكا(نيفاشا) وطظ فى السودان الموحد الديمقراطى!!!!!


#608297 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

03-12-2013 09:15 AM
صــــــــــــــــــاح أستاذ ثروت ،، فالادارة الامريكية تغض الطرف عن ما يحدث في جنوب النيل الازرق وجبال النوبة وبقية أجزاء السودان لأن ذلك يصب في سياسة تقسيم السودان وهي خطة قديمة جديدة والانقاذ (الاسلامويون) هم خير من ينفذ لها ذلك،،، إن هدف الانقاذ الاساسي في الوصول لاتفاق مع دولة الجنوب ليس حبا في السلام والاستقرار وانما استباقا للزمن لضرب الحركة الشعبية شمال وتجفيف منابعها وأمريكا تنتظر حدوث ذلك لدق عطر منشم بين هذه المناطق والمركز وحثها على المطالبة بالانفصال فقد استفادت امريكا من مشكلة الجنوب ولكننا لا نعي الدروس وللخبرات الوطنية ندوس،،،


ثروت قاسم
ثروت قاسم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة