المقالات
السياسة
الأمة في خطر
الأمة في خطر
11-20-2015 05:37 PM


تعاني البلاد من مشاكل كثيرة بعضها آخذ برقاب بعض ولا يظهر في الأفق القريب أن حلولا جذرية وخطة إستراتيجية لحلحلة هذه المشاكل وأن حكومتنا عجزت وأصابها البلى ولا تستطيع بطبيعة الحال أن تواجه كل هذه المشاكل ... ولعل الحوار الذي انطلقت فعالياته قبل أكثر من شهر سوف ينقذ البلاد من التردي في الهاوية ..
وبعيدا عن المشاكل السياسية والاقتصادية والأمنية نجد أن مشاكلا تغشي هذه البلاد من الحين للآخر وهي مشاكل مقدور حلها وفي ذات الوقت أن تركها تستفحل دون علاج تشكل خطرا يهدد المجتمع بالأنهيار, ففي خلال أسبوع واحد ظهرت علي السطح ثلاث قضايا كانت كفيلة أن تعلن الحكومة الاستنفار الكامل بل أعلان الطواري لما في هذه القضايا من المساس بالأمن القومي ، أول هذه القضايا ما كشف عنها الدكتور محمد صديق محمد وهو المدير السابق لهيئة الطاقة الذرية بأن جهات سمحت لدولة أسيوية كبري بإدخال (60)حاوية مواد خطرة إلي السودان أثناء تشييد سد مروي وتم دفن محتويات (40)حاوية قرب السد وتم رمي محتويات (20)في العراء !! هذا الخبر وحتى لحظة كتابة هذا المقال لم يصدر بشأنه أي بيان من أي جهة رسمية !!
مهما كانت المبررات فان هذا التصرف يعتبر قمة الاستخفاف والاستهتار بحياة الناس لا سميا أن ظاهرة الأورام السرطانية قد استفحلت بصورة تهدد كيان الأمة , ومن أراد أن يتأكد فليذهب إلي مستشفي علاج الأورام بالخرطوم ... ونحن لا نملك أزاء هذا الصمت المريب إلا مناشدة وزارة العدل بفتح تحقيق في الموضوع هذا أضعف الإيمان ...
القضية الثانية هي المزرعة التي تبيع الفراخ المسر طن للناس ولا يعرف علي وجه اليقين كمية الفراخ التي استهلكت وذهبت إلي بطون المواطنين ، هذه المزرعة يملكها ويديرها شخصية عامة مرموقة كانت ومازالت مؤتمنة علي إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة !!وبالرغم من التناول الإعلامي الكثيف للقضية إلا إننا لم نجد بيانا شافيا من الجهات المسئؤلة لا يكفي أن تقدم الجهات المسئولة علي وقف إنتاج الفراخ من المزرعة وإبادة الكمية التي كانت جاهزة للتوزيع لا بد من تحريك أجراءات قانونية ضد المتسببين في هذه الكارثة .... وحتى مالك المزرعة لم يكلف نفسه بمجرد حديث يبين المسألة ...وزارة العدل وجمعية حماية المستهلك ووزارة الصحة لم تحرك ساكنا ، أليست هذه قضية فساد مشهود !!
ماذا لو أن مثل هذه القضية حدثت في البلاد التي تحكمها حكومات ديمقراطية تحترم شعبها وتسهر علي مصالح مواطنيها ؟ ... لله درك ياعمر القائل ( لو أن بغلة عثرت في العراق لخشيت أن يسألني الله عنها لماذا لم تسوي لها الطريق ) !! يا للحسرة فان أحفادك ومدعي الأسلام يا عمر ضربوا بمقولتك الخالدة عرض الحائط , دعك من البغلة فان الإنسان الذي كرمه الله أهدرت كرامته ولا حياة لمن تنادي !!!
يأهل الحوار أنصحوا الحكومة وذكروها بمسؤولياتها الوطنية والدستورية فالأمة في خطر لا يبقي ولا يذر.والقضية الثالثة هي المتعلقة بالمخدرات فقد توالت ضبط حاويات بها شحنات مخدرات وقد أفادت شرطة الجمارك انها تمكنت من احباط محاولة تهريب شحنة مخدرات جديدة عبر ميناء بورتسودان وهي العملية الثانية التي تضع فيها السلطات يدها علي حاوية مخدرات بالميناء خلال اسبوعين والخامسة خلال عام هذه الكميات من المخدرات كافية لتدمير البلاد فلولا جاهزية قوات شرطة الجمارك لوقعت كارثة تهدد الامة في شبابها وكبارها ، ولا يدري أحد كم من الحاويات المحملة بهذه السموم دخلت البلاد ولم تفلح الشرطة في ضبطتها ... ازاء هذه القضايا الشائكة ماذا فعلت الحكومة حماية للبلاد والعباد ..؟
هذا قليل من كثير ، الأدوية الفاقدة للصلاحية والتي تباع جهارا نهارا والمواد الغذائية التالفة وهلمو جرا ... مثل هذه القضايا متوقعة ولا يثير دهشة الرجل العادي فضلا عن الحكومة ولكن الخطر الآ تتحرك الحكومة بجدية وبقوة لمحاصرة مثل هذه القضايا وقطع دابرها ان حكومتنا السنية درجت علي ستر القضايا التي تثيرالرأي العام ظنا منها انها بذلك تحمي البلاد والعباد بينما في الحقيقة ان التستر علي مثل هذه القضايا والتقليل من شأنها تهوينا يؤدي الي استفحالها بحيث يصعب مواجهتها ، علي الحكومة ان كانت هنالك حكومة رشيدة وعاقلة وواعية ان تعلن بصورة واضحة ان هنالك ظواهر تهدد أمن المجتمع فعلي الجميع التكاتف لمواجهتها وان تبسط الأمر اعلاميا بيانا لخطورتها واتقاء لشرها قبل وقوعها ... هذا هو الطريق والآ فالدمار ، الدمار
بارود صندل رجب - المحامي
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2969

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1373288 [وطن الجدود]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 09:38 AM
يأهل الحوار أنصحوا الحكومة وذكروها بمسؤولياتها الوطنية والدستورية فالأمة في خطر لا يبقي ولا يذر

وهل للاكَّالة اخلاق وقيم تدفعهم للخوض في مثل هذه المواضيع ذات السمؤ الاخلاقي؟!!

[وطن الجدود]

#1372767 [محمد نور]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2015 10:07 PM
ان كانت هنالك حكومة رشيدة وعاقلة وواعية ان تعلن بصورة واضحة ان هنالك ظواهر تهدد أمن المجتمع فعلي الجميع التكاتف لمواجهتها وان تبسط الأمر اعلاميا بيانا لخطورتها واتقاء لشرها قبل وقوعها ... هذا هو الطريق والآ فالدمار ، الدمار
اعجبنى فى المقال عبارة ( ان كانت هنالك حكومة) وهذا اعتراف ضمنى

[محمد نور]

بارود صندل رجب
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة