المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
برقية مستعجلة الي فخامة أمير قطر
برقية مستعجلة الي فخامة أمير قطر
03-14-2013 03:42 PM

برقية مستعجلة الي فخامة أمير قطر
مكرر السادة رؤساء وملوك الدول العربية
كما تعلمون فخامتكم فان العلاقات القطرية السودانية تعمقت منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي حين وجد السودانيون في قطر كل ترحاب وعملوافي كافة المواقع من صحفية وإعلامية واقتصادية وطبية وامنية. كما بادرت دولتكم بالاستثمار في السودان في كافة المجالات.
لقد ظللتم سيادتكم تتابعون بعين ساهرة الاوضاع المأساوية التي يرزح تحتها الشعب السوداني, وتسعون دون كلل او ملل لحلها, وتبذلون كل ما في وسعكم لاحلال السلام والامن والاستقرار في ربوع السودان, مما اسفر عنه توقيع اتفاقيات السلام في الدوحة. الا اننا نؤكد لسيادتكم ان هذه الاوضاع نتاج للممارسات التي ينتهجها النظام القمعي في الخرطوم, الذي يحكم بقوة الحديد والنار.
فخامة الامير ..
رغم تقديرنا لمجهوداتكم لاحلال السلام والاستقرار في ربوع السودان, الا اننا انزعجنا كثرا حين علمنا بدعوتكم للسيد عمر البشير للمشاركة في القمة العربية التي تعقد بالدوحة في الـ26 من شهر مارس الجاري. انتم لا شك تعلمون ان عمر البشير ارتكب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب وابادة بشرية. ومارس اغتصاب الرجال والنساء والاطفال في دارفور وفي دور الامن وفي المعتقلات, ويجلد ويذل النساء. قتل الابرياء في مجازر بورتسودان ودارفور وكجبار والنيل الازرق وجبال النوبة. حرق دور العلم كما في جامعة الخرطوم. كمم الافواه ومنع حرية الصحافة, قضي علي كل المشاريع الرائدة التي ورثناها من الحكم التركي والاستعمار البريطاني وسرق كل موارد البلد وبني لنفسه واتباعه القصور الشاهقة في السودان والخارج. وحين عم القحط والفقر والجوع واضطر بسطاء الناس للاستيلاء علي قوت اطفالهم, صار يقطع ايدهم وارجلهم من خلاف, ويدعي استهتارا انه يطبق الشريعة الاسلامية.
هذه الجرائم البشعة دفعت الرأي العام الدولي ممثلا في مجلس الامن الي إصدار أمر القبض عليه وعلي وعدد كبير من عصابته وتقديمهم للمحكمة الجنائية الدولية لمحاسبتهم لارتكابهم جرائم في حق الشعب الأعزل.
هل يشرف قطر ان يدنس ارضها الطاهرة هذا المجرم الملاحق دوليا؟!
اننا في مؤتمر البجا وكناشطين حقوقيين نناشدكم باسم العلاقات الاخوية بين الشعبين واحتراما للقرارات الدولية بالقاء القبض علي هذا المجرم وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية.
لقد سجل لكم التاريخ مواقفا رائعة حين تضامنتم مع الثورات التي يجتاح العالم العربي, والتاريخ يحبس انفاسه ليشاهد تضامنكم مع الشعب السوداني حين تأمرون بالقبض علي هذا المجرم وتسلمونه للمحكمة الجنائية في لاهاي وهو مقيد بالحديد.
قف.....
يجب الا يفلت هذا المجرم الدولي من العقاب, لا تدعوا الفرصة تفوت...

محمد صلاح الدين الحلنقي
الناشط الحقوقي بمدينة مانشستر
د. ابومحمد ابوآمنة
رئيس المكتب القيادي لمؤتمر البجا


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1692

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#611060 [نوارة]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2013 12:44 PM
ههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههه
ههههههههههه
هههههههه
ههههه
ههه
هه


#610152 [MAHMOUDJADEED]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2013 05:15 PM
البشير بيزور قطر بمناسبة وبدون مناسبة دون أن يتعرض لمجرد اللوم فقط وانتوا دايرين أمير قطر يعتقله وهو ذاهب لقمة عربية وبدعوة رسمية منهم ؟!!. أنتوا عايشين وين ؟!!.


ردود على MAHMOUDJADEED
United States [Mohd] 03-16-2013 03:26 PM
يذهب البشير ليؤدي فروض الولاء الطاعة لسيده لامير قطر الذي زرع الاخوان وانتهوا من السودان والان يدمرون في ليبيا وتونس ومصر
وذهب ليأخذ اوامر جديدة بقتل وتفتيت ما تبقى من البلد
ليس له جهات كثيرة كي يسافر لها

البشير عدو نفسه وعدو شعبه

عدو نفسه بحمايته للمجرمين ونشر الفساد

وعدو شعبه ببيع بلده الى الاخرين وكأنه خالد في هذه الفانية

ونهايتك بشعة


#610149 [Gashrani]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2013 05:11 PM
السادة الكرام / مؤتمر البجا

إن البشير رغم فظاعاته أرحم مليون مرة من أمير قطر الذي تستنجد به ففي بلده حُكِم على شاعر بالمؤبد لمجرد أنه كتب قصيدة شعرية ينتقد فيها حكام الخليج. أنتم الآن كمن يستجير من الرمضاء بالنار.


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة