المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مصفوفات أديس ومُكافحة العنف ضد النساء
مصفوفات أديس ومُكافحة العنف ضد النساء
03-18-2013 05:04 PM

تتّجه أعين وأفئدة مُحبّى السلام فى العالم أجمع وبخاصّة فى السودان وجنوب السودان ، إلى العاصمة الإثيوبيّة أديس أبابا ، حيث تجرى إجتماعات اللجنة الأمنية المُشتركة بين البلدين ،بحضور وزيرى دفاع البلدين ، وسط حالة من " التشاؤل " على حد عبارة المُبدع الفلسطينى أميل حبيبى فى روايته ( المُتشائل)، لكون هذه الإجتماعات - بالذات - معنيّة بفتح الطريق - أو إغلاقه - أمام الجهود المبذولة إفريقيّاً وعالميّاً لحل القضايا العالقة بين الدولتين . الفشل فى تحديد و(( تفعيل )) حزمة ( الآليات )، سيمضى بالملف بتعقيداته المُختلفة ، فى طريق فرض الحلول الجزائيّة من (الخارج)، وحتماً ، لن يكون ذلك فى مصلحة الطرفين . ولهذا لن نبالغ إن قلنا أنّ هذه الإجتماعات هى فرصة نادرة وقد لا تتوفّر مرّة ثانية ، والأوجب أن لا يهدرها الطرفان ، قبل وقوع الفأس فى الرأس .
ذات الأعين والأفئدة المُحبّة للسلام ، إذ تحتفى بالإنتصار التاريخى الذى حقّقته البشريّة يوم الجمعة الماضية ( 15 مارس 2013 ) متمثّلاً فى التوافق العالمى على ( إعلان حقوق المرأة ) الصادر عن لجنة لصنع السياسة بالأُمم المتّحدة،الذى ينص على (( مكافحة العنف ضد النساء )) ، تنظر لأوضاع النساء فى السودان وجنوب السودان نظرة مُشفقة على الواقع المُزرى الذى تكابده النساء فى البلدين ، وهو نتيجة حتميّة وحصاد طبيعى للحروب والنزاعات ومُجمل السياسات والممارسات التى تحط من قدر النساء فى البلدين .
الصحافة المهنية والمُحترفة والمُنحازة للسلام وقيمه السمحاء - بحق وحقيقة - فى البلدين ، مُطالبة بأن لا تكتفى بمُجرّد نقل الأخبار " الماسخة " ( الماجرى ) " فقط " عن إجتماعات أديس و ( مصفوفاتها ) بالصورة التقليديّة والنمطيّة المعهودة ،التى " ملّها الناس "، إنّما هى مُطالبة بتوسيع رؤيتها لتشمل تغطيتها للأخبار قضايا ( النوع الإجتماعى ) بحيث لا يغيب أو يُغيّب " قسراً " ملف (مكافحة العنف ضد النساء) عن مداولات الإجتماع ، وتحديد ( الآليّات ) اللازمة لذلك ، أسوة بالآليّات الأُخرى ، بغرض تعزيز أوضاع النساء و "تمكينهن " وفى رصد وتوثيق أوضاعهنّ فى البلدين ، وبخاصّة فى مناطق النزاع الحالية والممكنة ..وبهذ تكون الصحافة قد سعت وأسهمت بدورها التنويرى و" التوعوى " فى مكافحة العنف ضد النساء، لتجنيبهنّ ويلات الحروب والنزاعات المُسلّحة... المطلوب ان لا تغيب عن أجندة إجتماعات أديس أبابا الحاليّة واللاحقة (قضايا النوع الإجتماعى ) . وهذا هو المطلوب من لجان التفاوض ومن صحافة البلدين .


فيصل الباقر
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 731

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




فيصل الباقر
فيصل الباقر

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة