المقالات
السياسية
مصفوفات أديس ومُكافحة العنف ضد النساء
مصفوفات أديس ومُكافحة العنف ضد النساء
03-18-2013 05:04 PM

تتّجه أعين وأفئدة مُحبّى السلام فى العالم أجمع وبخاصّة فى السودان وجنوب السودان ، إلى العاصمة الإثيوبيّة أديس أبابا ، حيث تجرى إجتماعات اللجنة الأمنية المُشتركة بين البلدين ،بحضور وزيرى دفاع البلدين ، وسط حالة من " التشاؤل " على حد عبارة المُبدع الفلسطينى أميل حبيبى فى روايته ( المُتشائل)، لكون هذه الإجتماعات - بالذات - معنيّة بفتح الطريق - أو إغلاقه - أمام الجهود المبذولة إفريقيّاً وعالميّاً لحل القضايا العالقة بين الدولتين . الفشل فى تحديد و(( تفعيل )) حزمة ( الآليات )، سيمضى بالملف بتعقيداته المُختلفة ، فى طريق فرض الحلول الجزائيّة من (الخارج)، وحتماً ، لن يكون ذلك فى مصلحة الطرفين . ولهذا لن نبالغ إن قلنا أنّ هذه الإجتماعات هى فرصة نادرة وقد لا تتوفّر مرّة ثانية ، والأوجب أن لا يهدرها الطرفان ، قبل وقوع الفأس فى الرأس .
ذات الأعين والأفئدة المُحبّة للسلام ، إذ تحتفى بالإنتصار التاريخى الذى حقّقته البشريّة يوم الجمعة الماضية ( 15 مارس 2013 ) متمثّلاً فى التوافق العالمى على ( إعلان حقوق المرأة ) الصادر عن لجنة لصنع السياسة بالأُمم المتّحدة،الذى ينص على (( مكافحة العنف ضد النساء )) ، تنظر لأوضاع النساء فى السودان وجنوب السودان نظرة مُشفقة على الواقع المُزرى الذى تكابده النساء فى البلدين ، وهو نتيجة حتميّة وحصاد طبيعى للحروب والنزاعات ومُجمل السياسات والممارسات التى تحط من قدر النساء فى البلدين .
الصحافة المهنية والمُحترفة والمُنحازة للسلام وقيمه السمحاء - بحق وحقيقة - فى البلدين ، مُطالبة بأن لا تكتفى بمُجرّد نقل الأخبار " الماسخة " ( الماجرى ) " فقط " عن إجتماعات أديس و ( مصفوفاتها ) بالصورة التقليديّة والنمطيّة المعهودة ،التى " ملّها الناس "، إنّما هى مُطالبة بتوسيع رؤيتها لتشمل تغطيتها للأخبار قضايا ( النوع الإجتماعى ) بحيث لا يغيب أو يُغيّب " قسراً " ملف (مكافحة العنف ضد النساء) عن مداولات الإجتماع ، وتحديد ( الآليّات ) اللازمة لذلك ، أسوة بالآليّات الأُخرى ، بغرض تعزيز أوضاع النساء و "تمكينهن " وفى رصد وتوثيق أوضاعهنّ فى البلدين ، وبخاصّة فى مناطق النزاع الحالية والممكنة ..وبهذ تكون الصحافة قد سعت وأسهمت بدورها التنويرى و" التوعوى " فى مكافحة العنف ضد النساء، لتجنيبهنّ ويلات الحروب والنزاعات المُسلّحة... المطلوب ان لا تغيب عن أجندة إجتماعات أديس أبابا الحاليّة واللاحقة (قضايا النوع الإجتماعى ) . وهذا هو المطلوب من لجان التفاوض ومن صحافة البلدين .


فيصل الباقر
[email protected]




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 562


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


فيصل الباقر
فيصل الباقر

مساحة اعلانية

تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة