الهلافيت..!!
03-19-2013 09:22 AM


بالمنطق




* وما سُميَّ عادل إمام (هلفوتاً) في الفيلم الذي يحمل مفردة عنوان كلمتنا هذه إلا لأنه كان كذلك..
* وما كتبنا كلمةً إبان زيارة (المخلوع) حسني مبارك لبلادنا بالعنوان هذا نفسه إلا لأننا- نحن الصحفيين- عوملنا كما يُعامل (الهلافيت!!)..
* ولأن منا من أبى أن يمشي في طريق (الهلفتة) إلى نهايته فقد انسحب (احتراماً لنفسه!!)..
* وأذكر من الذين انسحبوا هؤلاء- ومنهم كاتب هذه السطور- رئيس تحرير «الرأي العام» آنذاك أستاذنا إدريس حسن..
* أما (المحترمون) من زملائنا المصريين فقد كانوا يرافقون رئيس بلادهم (الحجل بالرجل)..
* فاشقاؤنا بشمال الوادي صاروا يرفضون لأنفسهم أن (تُهلفت) في وقت قلت فيه حساسية إخوان لهم- جنوباً- إزاء الصفة هذه..
* ولعل ما حدث من تلقاء حارس المريخ الحضري بمطار لواندا- قبل أيام- خير دليل على صحة هذا الذي نقول قياساً إلى زميليه الذين رضيا بـ(ملطشة) مداها الزمني سبع ساعات بالتمام والكمال ومعها (حبسة!!)..
* وعند هذه الفقرة من كلمتنا يتلقى جوالي اتصالاً- في مصادفة عجيبة- يقول فيه من رفض إفصاحي عن اسمه: (والله بقينا ملطشة يا أستاذ)..
* أما (الملطشة) هذه التي أشار إليها مهاتفي فكانت (تأخيراً) لساعات عدة بمطار دولة ما إلى أن جاء من (الداخلية) ما يفيد بأن المذكور (سوداني صالح!!)..
* والسوداني (الصالح) هذا- من وجهة النظر (الأمنية) الخارجية هذه- قد يكون محض (هلفوت!!) في بلده..
* فهو لا تُقضي حوائُجه- إن لم يكن ذا مال أو ظهر أو سطوة- إلا بـ(إذلال!!)..
* ثم هو- إن كان حاله كذلك- عرضة إلى أن (يُطرد) إبنه من المدرسة..
* وعرضة إلى أن يُجرجر إلى المحاكم بسبب (الضرائب!!)..
* وعرضة إلى أن يُحبس جراء رسوم (النفايات!!)..
* وعرضة إلى أن يموت له عزيز- أو هو نفسه- إن لم يكن بجيبه (مال العلاج!!) في حال المرض..
* وحين أشرنا إلى حكاية المشافي هذه (بالذات)- يوم الأول من أمس- ما كنا ندري أن هنالك (حالة) تؤكد الذي نقوله هذا في تلكم الحظات..
* فقد أبرزت صحف البارحة مأساة إمرأة ماتت بعد أن رفض المشفى إجراء عملية قيصرية لها ما لم (تسدد الرسوم!!)..
* وعندما يرضى الغالبية من شعب ما بـ(الهلفتة)- تحت مسمى (المقسوم)- يكون مصير أفراده مثل الذي نتحدث عنه هذا..
* ولن تتوقف ممارسة (الهلفتة) على (الهلافيت) ما لم تُستنهض في الأنفس (عزة نفس) طالت لحظات (نومها!!)..
* أي أن (يحترم!!) كل واحد (نفسه) مثلما فعل عصام الحضري قبل أيام..
* و(عزة نفس) الحضري هذه- بالمناسبة- مستمدة من ممارسة جمعية لإحترام الذات في مصر(الثورة) الآن..
* فعلى خلفية (أخونة!!) نحو (13) ألف وظيفة قيادية- خلال فترة وجيزة- استشعر المصريون خطراً على (آدميتهم!!) فانتفضوا صائحين: (ولماذا ثرنا إذاً؟!)..
* فنقترح على إخوتنا المصريين إذن- عقب نجاح ثورتهم (الثانية)- أن يهدونا آلاف النسخ من فيلم (الهلفوت!!)..
* فعل وعسى أن يكون بمثابة (المرآة!!) لكل واحد منا !!!!!!!!!

آخر لحظة



[email protected]


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 4637

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#614381 [يحي البطري]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2013 11:59 AM
مافيش نوم ابدي حيصحوا الااذا كانوا ميتين ماخدين منوم ظنا منهم ان الجماعه علي الشريعه


#613930 [قوقور بي روابة]
4.00/5 (1 صوت)

03-19-2013 11:04 PM
المثل بيقول (البيحني ظهره يركبوه الرجال ) و للأسف الشعب السوداني كله بلا إستثناء يحني رأسه للأقوي فالشعب قد فد أنحني منذ أن 24 سنة و حتي الآن ما قادر قول بم و القادة بتاعينا محنيين رؤوسهم للأقوي و لا يستطيعون أن يقولوا لا منتهي (الإنبطاح) و إذا كان زعماؤنا منبطحين فماذا نفعل نحن؟؟؟؟ حالنا أصبح كحال أبو الأولاد الذي رباهم علي الخوف و الخنوع و قول نعم في الصاح و الغلط و عند الشدة لم يجد من يقف معه من أينائه؟؟ لأنه لم يعلمهم مواجهة الظلم و الخداع ولمظاهر السيئة؟؟؟؟مهمة الحكام هي تربية شعوبهم علي فضائل الأخلاق و الشهامة و الرجولة و أن يعلموهم متي يقفوا في وجه الظالم و كيف ينصروا المظلوم و كيف يحافظوا علي سلامة الوطن ؟؟؟ لكن للأسف حكامنا من ضيق أفقهم لا ينظرون أبعد من أقدامهم و إنما يخدمون أجندة لا علاقة لها بالوطن و لا بالمواطن ؟؟؟

من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بمتيت إيلام


1 لا افتخار إلا لمن لا يضام *** مدرك أو محارب لا ينام
2 ليس عزما ما مرض المرء فيه *** ليس هما ما عاق عنه الظلام
3 واحتمال الأذى ورؤية جانيـ *** ـه غذاء تضوى به الأجسام
4 ذل من يغبط الذليل بعيش *** رب عيش أخف منه الحمام
5 كل حلم أتى بغير اقتدار *** حجة لاجئ إليها اللئام
6 من يهن يسهل الهوان عليه *** ما لجرح بميت إيلام
7 ضاق ذرعا بأن أضيق به ذر *** عا زماني واستكرمتني الكرام
8 واقفا تحت أخمصي قدر نفسي *** واقفا تحت أخمصي الأنام
9 أقرارا ألذ فوق شرار *** ومراما أبغي وظلمي يرام
10 دون أن يشرق الحجاز ونجد *** والعراقان بالقنا والشآم
11 شرق الجو بالغبار إذا سا *** ر علي ابن أحمد القمقام
12 الأديب المهذب الأصيد الضر *** ب الذكي الجعد السري الهمام
13 والذي ريب دهره من أسارا *** ه ومن حاسدي يديه الغمام
14 يتداوى من كثرة المال بالإقـ *** ـلال جودا كأن مالا سقام
15 حسن في عيون أعدائه أقـ *** ـبح من ضيفه رأته السوام
16 لو حمى سيدا من الموت حام *** لحماك الإجلال والإعظام
17 وعوار لوامع دينها الـ *** حل ولكن زيها الإحرام
18 كتبت في صحائف المجد بسم *** ثم قيس وبعد قيس السلام
19 إنما مرة بن عوف بن سعد *** جمرات لا تشتهيها النعام
20 ليلها صبحها من النار والإصـ *** ـباح ليل من الدخان تمام
21 همم بلغتكم رتبات *** قصرت عن بلوغها الأوهام
22 ونفوس إذا انبرت لقتال *** نفدت قبل ينفد الإقدام
23 وقلوب موطنات على الرو *** ع كأن اقتحامها استسلام
24 قائدو كل شطبة وحصان *** قد براها الإسراج والإلجام
25 يتعثرن بالرؤوس كما مر *** ر بتاءات نطقه التمتام
26 طال غشيانك الكرائه حتى *** قال فيك الذي أقول الحسام
27 وكفتك الصفائح الناس حتى *** قد كفتك الصفائح الأقلام
28 وكفتك التجارب الفكر حتى *** قد كفاك التجارب الإلهام
29 فارس يشتري برازك للفخـ *** ـر بقتل معجل لا يلام
30 نائل منك نظرة ساقه الفقـ *** ـر عليه لفقره إنعام
31 خير أعضائنا الرؤوس ولكن *** فضلتها بقصدك الأقدام
32 قد لعمري أقصرت عنك وللوفـ *** ـد ازدحام وللعطايا ازدحام
33 خفت إن صرت في يمينك أن تأ *** خذني في هباتك الأقوام
34 ومن الرشد لم أزرك على القر *** ب على البعد يعرف الإلمام
35 ومن الخير بطء سيبك عني *** أسرع السحب في المسير الجهام
36 قل فكم من جواهر بنظام *** ودها أنها بفيك كلام
37 هابك الليل والنهار فلو تنـ *** ـهاهما لم تجز بك الأيام
38 حسبك الله ما تضل عن الحقـ *** ـق وما يهتدي إليك أثام
39 لم لا تحذر العواقب في غيـ *** ـر الدنايا أما عليك حرام
40 كم حبيب لا عذر في اللوم فيه *** لك فيه من التقى لوام
41 رفعت قدرك النزاهة عنه *** وثنت قلبك المساعي الجسام
42 إن بعضا من القريض هذاء *** ليس شيئا وبعضه أحكام
43 منه ما يجلب البراعة والفضـ *** ـل ومنه ما يجلب البرسام


#613762 [سودانى غيرمنفرج الأساريربتاتا]
4.50/5 (3 صوت)

03-19-2013 05:01 PM
شد ما يزيد من اكتئابى وعدم انفراج اساريرى استخدام بعض الكتاب عبارة: بلا...بلا "بطيخ" .. لماذا ياتى ذكر البطيخ (بكسر حرف الذال) فى هذا السياق.. ماذا عسانا ان نفهم او نعرف عن البطيخ اللى كلنا نعرف عنه كل جميل .. من اين جاءت هذه العباره اساسا فهى من الدخيل على الفاظ اهل السودان..
هل اصبح البطيخ صعب الحصول عليه كما الحريات (حمراء كانت او لون زينب)!!! لارتفاع اسعارو ..
مهما كان الذاكر للبطيخ فى هكذا سياق ان كان مكتئبا وغير منفرج الأسارير بسبب ما هو فى ذهنه من منغصات فليس هناك من سبب لذكره للبطيخ وهو فى تلك الحاله من عدم الأنفراج الأساريرى الا ان يكون فى حالة شوق الى "شقة من بطيخة برلسية قانية ألأحمرار خارجة لتوها من "البراد - ثلاجة" .. يا جماعه يا كاتبين ومتحدثين حاصة الذين هم من اهل القيادة والرياده ذات التاثير الواسع الحضور المتنوع المرتكزات حضارية التوجه والأسناد ألأستراتيحى : تذكروا انكم جزء لا يتجزأ من النظام التعليمى التربوى للمجتمع باسره.. الدارسون من كباركم وصغاركم يلتقطون دون وعى حاضر) مما يسمعون او مما تفع عليه عيونهم مما تكتبون وتستخدمون من الفاظ وعبارات . انتقوا عباراتكم وتخيروا الفاظكم فانتم يفترض ان تكونوا قدوة لهم.. ما يرسخ فى اذهان الصغار ليصعب التخلص منه فى الكبر .. هل يستقيم ان يقال امتعاضا مما رشح من اقوال لا تليق بالكبار من الناس (بلا تحت جزمتى .. بلا الحسو كوعكم .. بلا بطيخ!!!!)


#613709 [ضل الدليب]
3.50/5 (2 صوت)

03-19-2013 03:50 PM
القصة ما قصة يخوت
القصة قصة شعب
جائع داير يموت …
قص البلد المكتح
وباني فوقو العنكبوت…
قصة الايدز والملاريا
القالو ازمة بنكنوت…
قصة الكلى لما تفشل
من شراب موية البيوت…
قصة السيل البيطفح
فات خلاص حد السكوت…
قصة الوطن المجّرح
وكل يوم خاشيهو بوت…
ايه الغرق بين فرح الوطن وفرح الحبيبة وبسمتا ?
وايه الفرق بين الرفد
وبين الضياع والشلهتة ?
وايه الفرق بين الرسم في الامتحان والشخبتة ?
وايه الفرق بين الرسوم بين القلع والهمبتة ?
وايه الفرق بين المقابر والضمائر الميتة ?
وايه الفرق بين ميتة دايمة ولا ميتة موقتة ?
وايه الفرق بين العرس والقرمصيص والكبرتة ؟
وايه الفرق بين البري بين الكلام والعكلتة ?
هل جينا في الزمن الخطا
هل جينا في زمن الضجيج والسلبطة
هل جينا بالشعر الطوال خشينا عهد الزعمطة
هل نحن عاجزين عن مواجهة المصائب والمحن
هل نحن اقوام من هلافيت الزمن
هل نحن كالابطال ندفع في الثمن
ام نجن اذيال الحكاوي الانتهن
ام نحن اصحاب المبادئ ياام ضفاير قودي الرسن
هل نحن جادين غي الوطن
هل نحن اخوان في الوطن
هل نحن اخوان في المحن
من نحن…يا هذا الزمن


#613705 [البطنو طاااااااااااااامه]
5.00/5 (2 صوت)

03-19-2013 03:37 PM
الهلفوت اكتشف انو الضبع عباره عن شويه كراكيب ودا حالوا هلفوت (مفتح)نحنا بنشوف فى الكراكيب وماقادرين نكركب
الهلفوت قال انو خدم 15 سنه جمع فيها 225 جنيه والضبع فى يوم واحد بيحصل ليهو مبلغ 2000 جنيه ودا حالو هلفوت (تفتيحه)
الهلفوت زعل واتضايق لما الولد عبدو اخد شغلانتوا وضربوا دا حالو ما طلعوهوا الصالح العام (مقرم)
الهلفوت دافع عن صاحبوا لما قتلوهوا وشترى الكلاش وانتقم (جنجزيد وكدا) دا حالوا ماابادوا اهلوا
الكلام كتير وتقولوا هلفوت والله نحنا الهلافييييييييييييت


#613667 [محمد الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2013 02:59 PM
يا أستاذ صلاح عووضه رجاءً لا تفلق رأسنا تلميحاً وتصريحاً بكتابتك المستمرة عن الحرية وتضرب لنا الأمثال ألا تعلم أن كبت الحريات من لوازم الانضباط وهو من شروط الأدب ولأخلاق ( أم مبسوط من الذي يحصل في الشقيقة الكبري مصر اليومين دول) وأن الحرية التي تطالب بها هي في نظر البعض عمل مشين وفعل غير لائق بل تصل إلي الجريمة وعند آخرين من دون ذلك لا تعلمهم هي خروج علي القيم وعلي الدين وانفلات وميوعه ( وحزب البهجة أيام الديمقراطية المؤودة خير مثال عند هؤلاء) لذلك ولكل ما ذكرنا نقترح عليك يا أخي التدرج في زرع مفاهيم الحرية الرشيدة وأن تبدأ ببيان أن حرية الرأي والاختلاف والقرار والتفكير والإقدام في النطاق الأسري يجب أن يكون مكفول وهو ليس تمرداً علي سلطان الأبوة وكبير الأسرة ومن ثم تنتقل إلي مؤسسات التعليم وصولاً إلي التعليم الجامعي وأن ترسخ في الأذهان أن حرية التعبير والرأي والاختلاف لا تؤدي إلي ضربك وأحياناً إلي قتلك . الخلاصة التدرج مطلوب في تثبيت مفاهيم الحرية (والصبر علي كبارنا في أحزابنا العريقة وهي ترسخ لمفهوم الحريات داخلها فالكبير كبير حتى لو بلغ الثمانين وأصابه الخرف فهو بلا شك يمارس أرقي مثال للحرية ) فلماذا الاستعجال لذلك أرجو أن تكون مقالاتك القادمة تحت عنوان مدارج السالكين إلي طريق الحرية القويم . قال إيه حرية قال يا أخي خليك منطقي ودع الناس تعيش بأمان وسلام بلا حرية بلا بطيخ .


#613650 [abdelrahim]
4.00/5 (2 صوت)

03-19-2013 02:38 PM
الشعب السوداني وأسف لقول هذا ولكنها الحقيقة أصبح كرووور لان الهلفتة درجة من متقدمة الكروروة، فالذل والاهانة مرة من الحكومة ومرة من الحضري


#613625 [Fax]
4.00/5 (1 صوت)

03-19-2013 01:51 PM
يا أستاذ عووضة العالم يوم الاربعاء 20/03/2013 سيحتفل بعيد ( السعادة ) والسودان في ظل هذا النظام (افتراضياً) من ضمن هذه الدول ولو من باب ( معاكم معاكم ) لذا نرجو أن تخفف علينا شوية من أخبار النفايات والهلافيت والجلافيط.
مع فائق شكري وتقديري


#613607 [عبد الله]
5.00/5 (2 صوت)

03-19-2013 01:31 PM
للاسف يا استاذى فكلنا هلافيت
طالما الحكومة تفعل فينا ما تريد ولا نملك حتى الاعتراض فنحن جميعا هلافيت لا نستحق الا ان نطأطئ لها راسنا


#613580 [ابو عديلة]
5.00/5 (1 صوت)

03-19-2013 01:06 PM
نعم صرناهوان وملطشة لكل من يسوى ولايسوى . فطالما لانجد كمواطنين سودانيين الأحترام فى بلدنا ووطننا ورضينا نحن بذلك , فلا نلومن غيرنا كالحضرى مثلا إذا مارفض هذا الأذلال لنفسه.
من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت إيلام .


#613529 [أبو الدقير]
5.00/5 (1 صوت)

03-19-2013 12:28 PM
شكرا لك يا أستاذ لقد عودتنا دائما أن نقرأ خلف لوحة ما تكتب...فالهلفوت لن يبقى طويلا حبيس هلفتته وخاصة بعد أن عرف نقاط ضعف من هلفته.


#613474 [ود شريف]
3.50/5 (3 صوت)

03-19-2013 11:38 AM
صدقت فحقا نحن هلافيت لاننا نسكت وامراة تموت لانها لاتملك حق العملية وحتما هلافيت لاننا نقوم بواجبات الدولة وليس لدولة واجبات اتجاهنا فنحن ندفع النفايات ونحن نحفر السايفون ونحن نشترى عامود الكهرباء والاسلاك والعداد وندفع الفاتورة مقدما ونحن تباع مؤسسات الدولة ولاندرى لمن بيعت ومن قبض الثمن نحن ندفع الضرائب وكمية من الجبايات والزكاة ونحن صاغرون نحن نرى دولتنا تتفتت ونحن صامتون فنحن هلافيت وجبنا وفاقدى كرامة وعزة نفس فمتى نصحى من غفوتنا التى طالت ونخاف ان تاتى بعد فوات الاوان


ردود على ود شريف
United States [اخوي] 03-19-2013 03:15 PM
بعد سداد قيمة العداد كاملة غير منقوصة نظل ندفع اجرة شهرية للعداد حتي متي ؟ الله اعلم اكيد الي ان تقوم الساعة وسيظل خصمها مستمرا مدي الحياة ان شاء الله ليس حياتنا نحن فقط انما حياة انجالنا وانجال انجالنا ونقول لمن لم يخلق بعد ستخلق وانت مطلوب رسم عداد كهرباء في متوالية لا تنتهي واحتمال بعد 2000 عام يصل سعر اجرة العداد 5 مليون جنيه ؟؟؟؟ اين العدل يا من شعاركم ربط قيم السماء بالارض .


#613433 [مورود]
4.00/5 (3 صوت)

03-19-2013 11:06 AM
صبرنا علي السخينة ما نفع !! صبرنا علي لحس الكوع ما نفع !! صرنا هلافيت تحت الكرعين و المراكيب ما نفع !! تبقي فقظ ان نرقص عرايا بالشوارع كبغايا الاندلس ..


#613408 [راكب الفيل]
2.00/5 (1 صوت)

03-19-2013 10:52 AM
ياخي ديل عملونا ملطشه في كل شي


#613399 [taj alsafa]
5.00/5 (1 صوت)

03-19-2013 10:43 AM
يا ود اخوي عووضة اذكر من مشهد مسرحية قديمه يسأل القروي زميله العائد من المدينة أن يصف له الأسانسير. اجابه بانك ان اردت تكون في الطابق الرابع ما عليك الا ان تدخل غرفة صغيرة وتضغط الرقم 4 يقوم الطابق الرابع ينزل ليك! اها نحن في الغرفة المغلقه نضغط على الارقام21اكتوبر و6ابريل راجيين ينزلوا لينا بلا حول لنا و لا قوة. والحال هكذا هل تحشرنا في زمرة الهلافيت؟؟؟ أفدني افادك الله.


#613393 [ابو طربوش]
3.00/5 (1 صوت)

03-19-2013 10:37 AM
نعم اصيحنا هلافيت بسس ضعفنا وهواننا ورضينا بالذل والاذلال في كل مناحي حياتنا
فاين الحل؟؟؟


#613386 [المشتهي الكمونية]
4.00/5 (3 صوت)

03-19-2013 10:31 AM
أن أكون هلفوتا أفضل من أن أكون كوزا ، لأنني على الأقل أظل هلفوتا في نظر الكيزان فقط ، أما الكيزان في نظري فهم أدنى كثيرا من درجة الهلافيت ، يعني مجرد جرابيع أو حشرات أوهوام أو قاذورات تحولت بقدرة قادر إلى حكام لبلاد السودان


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة