الطيب مصطفى واللعب بالنار
11-11-2010 08:24 PM

الطيب مصطفى واللعب بالنار

محمد حسن العمدة
[email protected]

في مقال احدث ضجة كبيرة للقيادي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم بالقوة في السودان حديث لا يخلو ابدا من اتهامات واضحة لبعض رموز وقيادات الحزب بل في بعضها اتهام واضح بالعمالة عن طريق اثارة الشك في بعض القيادات والقاء اللائمة بما يحدث للنظام الان من مذلة واهانة علي حسب تعبيره على هذه القيادات التي وصفها بحمائم ( طيبة ) ورغم انه لم يذكر اسماء بعينها الا انه اشار بالكثير من الاحداث التي شهدها اُناس معينون معروفون للجميع كما لمح بما نقلته صحف اخرى من اخبار لخيانة احد رموز النظام وتبعيته لامريكا التي يعتبرها الشيطان الاكبر الذي اصبح يهش على الاغنام من قيادات النظام على حسب تعبيره !! الرجل لم يترك وصفا مغلظا في الحدة الا ونطق به تجاه من يعتبرهم سبب الاذية ... لدرجة انه اعاد الى الاذهان تصريحات مساعدة وزيرة الخارجية التي وصفت احد القيادات بانه رجل امريكا الاول في السودان ونسب الخبر لصحيفة اجراس الحرية كانه يريد ان يخلي مسئوليته او ان يرضي احد الاطراف ممن يعاتبونه علي حدته واولي القربى اولى بالمودة ...
جاء في المقال الذي يبطن به الطيب مصطفى اتهاماته الاتي :
هل تعلمون أن «أجراس الحرية» صدرت قبل عدة أشهر «قبل الانتخابات» بمانشيت يقول إن جيندي فريزر مساعدة وزيرة الخارجية للشؤون الإفريقية أيام الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن صرحت بأن أحد من يتولون التفاوض اليوم ــ وأشارت إلى اسمه صراحة ـ هو رجل أمريكا في السودان؟!
دعونا لا نصدقها.. لكن ألا ينبغي أن نأخذ حذرنا ونستبعد ـ لمجرد الشك ـ من ثار حوله كلام؟!
حديث الطيب مصطفى لا يمكن تصنيفه من ضمن الراي والراي الاخر بل هي اتهامات واضحة وصريحة لقيادات داخل المؤتمر الوطني بالخيانة صحيح انه لم يذكر اسما ولكنه تحدث بالكثير من الغمز واللمز والوصف لاشخاص معينين قاموا بمهام محددة مثل قيادة مفاوضات نيفاشا والاشراف علي مفاوضات تقرير المصير الجارية الان واستدلاله بتصريحات مساعدة وزيرة الخارجية الامريكية بوصفها احد القيادات النافذة جدا بالمؤتمر الوطني برجل امريكا في السودان ... تعتبر تصويب مباشر لمن يخاطبهم ويقصدهم بمقاله
هذا اتهام واضح بالخيانة كنا نتوقع احد الامرين في مثل هذه الاتهامات اما ان يجري المؤتمر تحقيقا وسط قياداته للتاكد من اتهامات الطيب مصطفى فالرجل المتهم بدون ادنى شك لا يزال يشغل مهام وطنية حساسة قد تهدد الامن القومي واذا صحت الاتهامات فالواجب التحرك لابعاده ومحاكمته
او ان اتهامات الطيب مصطفى ليست صحيحة وبالتالي يعد مخالفا لقوانين الدولة وتحديدا المتعلقة بالنشر ويجري عليه مثل ما جري من قبل ومع صحف اخرى اتهمت بنشر الاخبار الكاذبة والاساءة للدولة وتهديد الامن القومي لان الامر يعتبر امر فتنة ..
للاسف كل ذلك لم يتم وانا شخصيا لا اشك في معلومات الرجل فهو قريب جدا من اعلى مستوى في البلاد الا وهو رئيس الجمهورية فمصطفى خال عمر حسن احمد البشير وذو محبة قوية لابن اخته كما تعبر عن ذلك الكثير من كتاباته والخال والد كما يقال واعتقد ان ابن الاخت يسر كثيرا لخاله على الاقل للترويح عن النفس من ضغط مشاغل الدنيا وعظمة المنصب الذي يشغله ...


تعليقات 3 | إهداء 1 | زيارات 2651

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#45833 [بدرالدين عبد المولى]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2010 11:30 PM
اظن ان الطيب بدا يقول الحقائق التىهى ظاهره للعيان وكلام الطيب مصطفى الناس ما تديهو الشوك واذكركم ببعض ما اشار له
تكلم بصراحه عن ضروره فصل الجنوب والان كل اعلام الدوله يسعى لتامين الانفصال
تكلم عن ان امريكا ستعترف بنتائج الانتخابات ايا كانت وحصل
تحدث عن وزراء يحملون جنسيات دول اخرى وحسب مقالكم هو حاصل
ولا تستغربوا ان حدثكم يوما بان لاسرائيل سفاره فى الخرطوم لها اكثر من عشره سنين استغرب لماذا لا يكتب الطيب عن البضائع الاسرائيليه فى السودان


#45813 [سوداني 100%]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2010 10:05 PM
هو الموضوع فضل فيهو لعب بالنار، اللعب بالنار انتهى من زمان والجماعة ديل انبطحوا للأمريكان والرجل القلت عليهو انو رجل امريكا الأول هو من يعول عليهو المشير الشرير في عدم تسليمه للمحكمة الدولية


#45811 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2010 09:50 PM
انقل الكلام من التلميح الي التصريح فالرجل المعني هو رئيس السودان الفعلي السيد علي عثمان محمد طه وهذا يقودنا الي ماتردد عن الصراع الشايقي الجعلي علي حكم السودان وهذه احد وجوه الصراع بدات تتكشف عمر البشير يقبع في قفص يسمي القصر الجمهوري وهو شبه الاقامه الجبرية وخال البشير حتما سيموت بغيظه متاسفا علي جنته العنصريه وسوف ينساهم التاريخ واتمني الا يغفر الله لهم سؤاتهم


محمد حسن العمدة
محمد حسن العمدة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة