المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
نافع على نافع وتقسيم الوطن.. هل صدئت ذاكرتهم أو نسوا ما ارتكبته يداهم !ا
نافع على نافع وتقسيم الوطن.. هل صدئت ذاكرتهم أو نسوا ما ارتكبته يداهم !ا
11-12-2010 10:38 AM

نافع على نافع وهل يتسبب سودانى حر فى فصل جزء من وطنه؟!

تاج السر حسين
royalprince33@yahoo.com

هؤلاء القوم لا يستحون، وليتهم صمتوا بدلا من أن تلوك السنتهم مفردات القبح و(المساخه) .. فحتى الجنوبيين الذين كانوا اعضاء فى المؤتمر الوطنى انسلخوا منه بعد حديث (الحقنه) اللئيم الذى أدلى به وزير الأعلام دون أن يحاسب ويحاكم ويعزل.
بالأمس ومواصلة لتلك الأحاديث المنفلته قال نافع على نافع فى خطابه بحدائق الشعب بالخرطوم: (لا أجد لأي وطني حر 100% سبباً في الدعوة للإنفصال) .. يا سلام !!
ونحن بدورنا نسأله من هو المتسبب الأساسى فى هذا الأنفصال ؟ وهل يتسبب سودانى حر 100 % فى ذلك الأنفصال حتى لو كان السبب تمسكا بدين حقيقة لا كذبا وخداعا وأستهبالا واكل الدنيا باسم الدين؟
وهل صدئت ذاكرتهم أو نسوا ما ارتكبته يداهم ؟؟
الم يقل رئيس النظام فى اول حديث له بعد بيان الأنقلاب بأنهم استعجلوا انقلاب 30 يونيو 1989 المشوؤم من أجل أيقاف اتفاقية الذل والعار وهو يعنى اتفاقية الميرغنى/ قرنق التى كان من المفترض أن توقع فى 4/7/1989، ويومها خرجت الجماهير السودانيه كلها فرحه بذلك الخبر السعيد الذى لم يغضب له الا من كانوا يكيدون للشعب السودانى ويدبرون المؤامرات تحت جنح الظلام.
وهل كانت تلك الأتفاقيه (الميرغنى/ قرنق) تحتوى على حق تقرير المصير، وهل كان الجنوبيون فى حاجه الى تقرير مصيرهم طالما اتفق اهل السودان جميعا مسلمين ومسيحيين ولا دينيين على الخلاص من الدوله الدينيه وتأسيس دولة المواطنه المدنيه التى تساوى بين الناس جميعا؟
مالكم تتهربون الآن من مسوؤليتكم ومن العار الذى سوف يلاحقكم الى يوم القيامه ؟ الم يحاول معكم الراحل قرنق فى نيفاشا شتى السبل للأتفاق على نفس مبادئ مؤتمر أسمرا للقضايا المصيريه، الذى نص على ابعاد الدين من السياسه، و حينما رفض مفاوضكم ذلك البند تمت اضافة بند حق تقرير المصير فى 9/ يناير/ 2011؟
فهل يمكن أن يتسبب سودانى حر 100% فى انفصال جزء من وطنه، ثم يرمى بتلك التهمه الآخرين؟
ام كان ظنكم وقتها قدرتكم على تزوير الأستفتاء كما زورتم الأنتخابات المخجوجه التى اعترف (شيخكم) جريشن بعدم نزاهتها، لكن ادارته سوف تتعامل معها وتقبل نتيجتها التى سوف تؤدى للأنفصال، لأنها اعلنت عن فوز حزب ضعيف محاط بالمشاكل من جميع الأتجاهات؟
وهل فوضكم الشعب السودانى على توقيع الأتفاقات نيابة عنه بعد أن اغتصبتم السلطه ووصلتم لكراسى الحكم على ظهر دبابه؟
اما عن (ابيى) فأنى أسأل، الم تصروا على تدويلها وتحويلها الى لاهاى، التى ترفضون أن يتحاكم امام دائرة أخرى فيها من ارتكبوا افظع الجرائم فى حق أهل دارفور؟
ومتى كان المواطن السودانى يهمكم فى شئ اذا كان من دينكا نقوك أم من المسيريه، بعد أن فرضتم على (ستات الشاى) الأرامل والمطلقات الضرائب والأتاوات فى نفس الوقت الذى كانت تبنى فيه كوادركم القصور العاليه داخل السودان وخارجه؟
اما حديثهم الممجوج عن رفضهم لتمسك الجنوبيين بجنسيتهم وجوازاتهم فى دولة الشمال بعد انفصال الجنوب، فهذا كلام مثل السهام الطائشه ولا يساوى قيمة الحبر الذى يكتب به، فمثل هذا القرار يعنى سحب الجوازات والجنسيه من عدد كبير من السودانيين يحملون جوازات دول أخرى مثل كندا واستراليا وامريكا وبريطانيا وقطر والأمارات والسعوديه ومصر، ومن بينهم قاده ووزراء وتنفيذيين فى نظام الأنقاذ، والجنوب انفصل أم اختار الوحده، اقرب من جميع هذه الدول.
اللهم الا اذا كان النظام سوف يتبع اساليبه غير المنطقيه والتى لا علاقة لها يقانون وطنى أو دولى.
نقول هذا الكلام من أجل الحق ونحن وندرك تماما بأن الجنوبيين سوف لن يكونوا فى حاجه الى جنسية دولة الشمال التى لن تستقر مطلقا طالما بقى نظام الأنقاذ جاثما على صدرها وسوف تسير جهات اخرى فى نفس طريق الجنوب، على عكس ما يرى (الخبراء) بزعمهم بأن المشاكل سوف تظهر فى الجنوب بعد الأنفصال، فهذا مجرد وهم وأمنيات خائبه، فمشاكل هذا العصر مشاكل اقتصاديه وتنمويه وتوزيع عادل للثروه ومشاركه فى السلطه أكثر منها قبليه أو دينيه الا فى دولة (بنى أميه) الأسلامويه الفاجره، والواضح تماما أن الجنوب سوف يكون قوه اقتصاديه لما يتمتع به من موارد عديده من ضمنها بترول (ابيى)!
وأخيرا:-
كل العشم ان يزلزل الشعب السودانى العظيم عرش الطغاة وأن ينضم بكامله الى ركب الشرفاء فى (الجبهة الوطنيه العريضه) التى اصبحت املا لحل مشاكل السودان بمواجهتها للأمور بصدق وشفافيه لأول مره فى تاريخ السودان، والدليل على ذلك انها نادت بالدوله المدنيه وبرفض اقحام الدين فى السياسه، وبالديمقراطيه والفدراليه التى تمكن اهل كل اقليم فى السودان أن يحكموا نفسهم بأنفسهم لا بالوكاله عنهم أو باستخدام (الأرزقيه) من بنيهم الذين يتنكروا لقضايا اهلهم ومطالبهم المشروعه من أجل مصالحهم الذاتيه.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2112

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#54973 [محمد يوسف ازيرق]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2010 11:00 AM
السودان جميل فقط فى الوحدة وقوى فى ترابطه فشل كل الصحاب المصالح فى تمريرها عبر الخرطوم فيحاولون الان ادخالها عبر جوبا واسكانها هناك وتصويلها الى الخرطوم واخشى ان يفعلوز


#46397 [أبو مؤيد]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2010 08:32 PM
يا أخوانا ما شايف لى مظاهره فى السوق العربى ولا شايف لى راجل يقول بغم انتو بتتفلسفو فوق شنو وين الشعب البتتكلمو عنو دا ..... ده كلام وهم ساكت كل شئ أنتهى .... السودان راح فى حق الله خلاص لا جبهه عريضه ولا جبهه ضيقه .......
تصبحو على وطن


#46156 [ابو كوج]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2010 09:36 AM
قال نافع على نافع فى خطابه بحدائق الشعب بالخرطوم: (لا أجد لأي وطني حر 100% سبباً في الدعوة للإنفصال) ..///قال نافع وهو قول حق اريد به حقا اخي اخوتنا في جنوب البلاد لازمتهم (فوبيا ) النقص منذ ان اراد لهم الاستعمار ذلك بقفلهم جنوب حدود 1956 لامر كانوا يخططون له //فضرب الجهل اطنابه في تلك المنطقة المعزولة لم يفقه ساستنا ذلك لان مكر الاعداء كان اكبر من سني ممارستهم (مقاصد الاعداء ) فقد تخرج معظم مثقفينا في بدايات الستينات من القرن الماضي وحتى الذين نالوا درجات من العلم قبل هذا كانت توجيهاتهم لطلب الوظائف المرموقة حيث ان اباءنا كانت غاية ما يتمنون ان يروا ابنائهم افندية فقط في اي موقع لذا حينما نلنا الاستقلال لم نكن مهيائين من كوادر مدربه لقيادة وطن عريض ومتخلف في كل اوجه الحياة بل كانوا معظمهم ابناء ذوات وخريجين ذو همم عالية صحيح كانوا يحلمون ببلد مستقل فيه م التقدم والتطور كما شهدوا في بلاد ا نهلوا العلوم فيها حالهم وحال النخب من ابناء الجنوب الذين ينادون بالانفصال ايا كان الامر كانلابد من قيادة ذات افق ان تلبي هذا المطلب اختيار الوحدة او الانفصال لا الاختيار لابد ان يكون بين شيئين او اكثر لكن كان شرط هذا الاختيار ان يكون عدم الانفصال هو ما يسعى له الطرفين وبشروط طبعا هو انفاذ شروط الاتفاقية وقد كان ذلك جيث استطاع الشريكان رغم العثرات با ن يصلا الي تنفيذ اكثر من 85% من شروط الاتفاقية // وهنا جاء دور المكر من الاعداء لتغير مسار الشريك الضعيف الذي استغل العدو االمتربص لضعفهم وبدا يدق لهم طبول الانفصال كمخرج لهم من سجن السجانين وقد اتاهم الامر في طبق من الفضة عليهم استقلالها لذا مال ميزان الحكمة وقد يهوي بالسودان كله الي مالا يحمد عقبا وقد يظفر العدو بفريسته دون عناء فهم لا يهمهم الضغط علي الضعيف هزيمة لما لا يقول خبير الجينات قولته ليس منا من يدعو الانفصال نهجا او كما قال


#46017 [kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2010 06:26 PM
لقد اوفيت يالأخ تاج السر......عبر آلة الأعلامية والضجيج يريدون تزيف تاريخ السودان المعاصر...تهجمهم وتعطيلهم لشهور طويلة اقرار اتفاقية الميرغني _ قرنق في1988 بالبرلمان عبر الصادق المهدي واذنابهم المندسين في الحزبين الكبيرين (الأمة والإتحادي) كان بغرض اكمال ترتيبات الانقلاب المشؤم......كانوا ينعتون اتفاق المرغني_ قرنق باتفاق الذل والهوان فبالله راجعوا الاتفاقان وشوفوا الذل والهوان والانكسار وين.!!!!...لعنة الله على المنافقين الكذوبين آكلي السحت وهادمي الوطن والمجد والخلود لشهداء الوطن في كل اركانه الذين قاوموا ووقفوا امام هذا النظام الغاشم اللعين


تاج السر حسين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة