إنتخابات شنو ؟
03-22-2013 03:12 PM

ترتيبات ومصاريف وأموال وحصر ناخبين وفتح باب الترشيح وإغلاقه ونثريات للموظفين والعمال ومراقبي المراكز وسيارات للجان الإنتخابات وحبر يدلق للإعلان لها وبعض العقول المسيرة تفكر كيف تمجد هذه الإنتخابات ، حقيقة مشهد في قمة السخرية بهذا الشعب ، في تقديرنا أن عمال وموظفو الإنتخابات هم ذات انفسهم وفي قرارة نفسهم يعلمون أن مايتم وماتم في السابق من عملية إنتخابية هي تحصيل حاصل ، ومن أجل الظهور بمظهر الديمقراطية من قبل المؤتمر الوطني الذي يستغل وسيستغل وإستغل في السابق كل إمكانيات الدولة من أجل البقاء في السلطة بأي ثمن وبأي طريقة وأي وسيلة ، وصدق ذلك القائل القيادي ذو الصيت والمهابة في المؤتمر الوطني حين قال أن المشروع الإسلامي في السودان لن تحميه السياسة والإقتصاد وإنما سيحمي هذا المشروع الدبابون والقوة والسلاح وكتائب البنيان المرصوص ... وصدق هذا الرجل فهو يفكر بطريقة حزبه وهو أبن حزبه وتشكل من لبنة أفكار هذا الحزب نعم القوة هي الوسيلة الوحيدة لحماية مشروعهم الحضاري ، وليس العمل السياسي السلمي وليس الإقتصاد الذي يصل بالبلاد إلى الرفاهية ، نعم لا إقتصاد ولا سياسة هناك فقط الجهاد والقوة والسلاح والإرهاب ، وهنا مربط الفرس ..

فلماذا إذاً هناك مرشحون وهناك أموال تصرف ودعاية وإعلام ، لماذا أساساً إنتخابات لماذا لا يتم تعين الوالي من قبل المؤتمر الوطني وتحويل هذه الأموال تجاه بعض المرافق الحيوية ، وكفى الله شر الإنتخابات ، والحكومة لن تكتفي بإنتخابات ولاية القضارف وإنما ستعيد نفس السيناريو في الولاية الشمالية ، وبنفس التفاصيل والملامح ، والمقصود بهذه الإنتخابات ليس الشعب السوداني وإرادته وإنما المقصود هو المجتمع الدولي لتصدر الحكومة للخارج مظاهر الديمقراطية ، ولكي تقول أن الشعب السوداني هو من يختار حكامه ، وليس غريباً إذا رأينا صناديق الإقتراع يحميها الدبابون وليس مستغرباً أن نرى ضباط مراكز الإنتخابات هم خريجي مليشيات المؤتمر الوطني المتعددة من لدن الدفاع الشعبي والشرطة الشعبية والدبابين وكتائب الجهاد والسائحون والبنيان المرصوص ، وبعد كل هذا هناك إصرار على إجراء إنتخابات ، وهناك إصرار من وسائل إعلام النظام من راديو وتلفزيون وصحف على وصف العملية الإنتخابية ب ( الحرة والنزيهه ) لا والأكثر لعباً بالعقول وصفها بأنها مراقبة دولياً ، بالله شوف ، حقيقة ولله في خلقه شؤون ، وقرأنا جميعاً في الصحف تلك الأخبار التي تتحدث عن نية الرئيس البشير بعدم الترشح مرة اخرى ، مع علمنا أن هناك فرقاً شاسعاً بين مايعرف ( بنيته ) وبين ما سنعرفه مستقبلاً ( بالضغوط ) التي ستمارس عليه من قبل حزبه لكي يترشح ، وحينها سيرضخ للرجاءات المتكررة على الرغم من ( نيته ) عدم الترشح ، وتكرر هذا المشهد وبنفس التفاصيل ، ولكن كما سبق و قلت أن الشعب السودان شعب خرب الذاكرة وقلت أنه ( ود اللحظة ) ولا يرهق نفسه بالتاريخ كثيراً على الرغم من أهمية هذا التاريخ ، هذا التاريخ الذي سيجعل مستقبلاً أمثال نجلا المهدي والميرغني المشاركان في السلطة اليوم قادة على هذا الشعب وليس مستبعداً أن يهتف لهم الشعب دون أهتمام لتاريخهم الذي يتكون الآن أمامنا ..

نعم هذا هو حالنا مع ممارسة السياسة ، وهذا هو حال هذا الشعب ، الذي تفرض عليه القيادة ويفرض عليه الإختيار ويجبر على إتباع من لا يختاره على الرغم من أنفه ولكن على الرغم من كل مايحدث هذا هناك وسط واعي ومثقف سيظل يفضح هذه الممارسات ويبث الخوف والرعب في قلوبهم على الدوام ..

وأخيراً نقول ، لقد وصفت الإنتخابات السابقة بالمضروبة والمخجوجة وبإعترافات وثقت في حينها ، واليوم نقول وللمرة الألف ليس هناك داعي لإجراء مثل هذه الإنتخابات ، ولا داعي لصرف مليارات الجنيهات في الفارغة وهناك من يحتاج إليها وكان الأجدى صرفها في تعليم أو صحة او كهرباء بدلاً من صرفها في مكياج وتجميل وجه النظام خارجياً ، ونقول للمؤتمر الوطني مبروك ولاية القضارف ، ومبروك مقدماً وبالإجماع السكوتي الولاية الشمالية على أن تحول الأموال المخصصة للإنتخابات لتوصيل كهرباء لتلك القرى التي تعيش في ظلام دامس ومرض وبؤس وإنتظار تهجير وإغراق بالإضافة لغزو الجراد ، الذي وصفه بعضكم بالإسرائيلي ، و والشئ بالشئ يذكر ..

ولكم ودي ..

منصات حرة
نورالدين عثمان
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 750

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#616905 [Abo aleel]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2013 12:49 PM
والله ماقلت إلا الحق....... سالت واحد من المرشحين في منطقتنا لماذا شاركتم في الانتخابات وانتم تعلمون أنكم خاسرون؟...فأجابني أصلا القروش من الكيزان بس عشان يشتتو. أصوات المرشحين وهم يحصلو علي أصوات اكتر ...طيب كما قال الكاتب ليه التعلل ..بعدين البشير عمل لينا شنو بالله ؟ في زمناً آخر حاجة بقينا على مقرب من تصدير (البنات) حسنات المظهر ، عرفاؤه دي معناها شنووووووووووو؟


#616668 [المظلوم السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2013 08:12 AM
ما كتبته هو عين الحقيقة .... فمافائدة انتخابات معرفة نتيجتها سلفاً ؟ اللهم الا تجميل للنظام و تكريس للامر الواقع و لا حول و لا قوة الا بالله ... و عن عدم نية الرئيس الترشح مرة اخري .. المشكلة انو النظام كلو فاسد .. و طالما انو المؤتمر الوطني في الحكم فلا فائدة ترجي من تغيير رئيس او وزير ... السودان جاء في المرتبة الثانية في الفساد عالمياً و بعد هذا يحدثوننا عن الاسلام و انجازات المؤتمر الوطني ... حاجة تفقع المرارة و تخلي العاقل حيران ...


نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة