المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الرئيس لن يترشح و قال كفاية
الرئيس لن يترشح و قال كفاية
03-23-2013 11:59 AM

أهمية الموضوع وحساسيته وخطورته ربما دفعت السيد رئيس الجمهورية ليختص جريدة الشرق القطرية بحديثه وقراره حول عدم نيته فى أن يترشح للرئاسة ، وقد يبدو فى ذلك تجاوزآ و أنتقاصآ من صحفنا المحلية ولكن أختيار الصحيفة القطرية ربما يعكس رغبة فى اعطاء الموضوع بعدآ و اقليميآ و دوليآ و ان كان القصد هو ذلك فهى ستكون ضربة معلم من الرئيس يودع بها الحكم بعد سنوات طويلة ، و لعله أراد أن يرسل رسالة اخرى حول منهج عدم الترشيح ، و كونه اختص به الصحفى القطرى و صحيفة الشرق فمن الممكن انه ارد ان يقول ان هذا قراره هو شخصيآ و لا دخل لاحد فيه وعلى الارجح أراد أن يكون الخبر من صحيفة قطرية تقديرا لدور قطر المساند لحكومته اقتصاديأ و سياسيآ قال البشير (كم وعشرين سنة فى الحكم كفاية ) بعضآ من صحفنا اوردت العنوان (لن أترشح ... كفاية ) ، وبعضها نشرته (كفاية ...لن أترشح للرئاسة مرة اخرى )، واخريات اوردته ( كفاية و لن اترشح للرئاسة ) وصحيفتين اوردتا الخبر من نسختين الصفحة الاولى ( كفاية ... لن اترشح للرئاسة ) و فى الصفحة الخامسة ( لن اترشح للرئاسة مجددآ .. و هذا موقف ثابت ) ،نسخة صحيفة الشرق جاءت ( لن اترشح للرئاسة .. وظروف السودان تجعلنى اقول كفاية ) ، اجتهادات صاحبت النشر تعكس من ناحية قدرآ من الاضطراب فى التعاطى مع الموضوع ، ومن الناحية الاخرى فهو تآتى دليلآ على ان البعض هكذا اراد قراءة النص ، تاتى هذه المقابلة فى اعقاب الاتفاق مع حكومة الجنوب و بداية تحسن سعر الصرف للجنيه السودانى و قبيل القمة العربية فى الدوحة ، و لهذا فأن اهميتها تتعدى مجرد الاعلان عن اخبار هامة للتمهيد لرسم ملامح مرحلة اخرى قد تكون محاولة اصلاح علاقات السودان بالاطراف الدولية حجر الزاوية فيها ، بحكم ان المقابلة ومن ضمن ثلاثة و عشرون سؤالآ كان نصيب الاطراف الخارجية منها ستة عشر سوالآ ، شملت العلاقة مع الجنوب ومصر و قطر و الدول العربية و امريكا بالاضافة الى اسرائيل ، وقد يكون انطوى على قدرمن التقديم و التأخير فى بعض العبارات ،، و لكن الامر ليس خبط عشواء او اجتهادات( يؤجر فيها من اصاب و لا تثريب على من لم يحالفه الصواب ) فكل قرأ كما يريد أن يقرأ ، والصحف اكتفت بنشر اللقاء متزامنآ من غير تعليق الا ان اللافت اننى و بعد اطلاعى على مضابط الحوار كما نشرها موقع جريدة الشرق الالكترونى و بعد التدقيق فى النص الذى نشرته معظم الصحف السودانية لم اعثر على كلمة ( مجددآ) التى وردت كخطوط فى اغلب الصحف ، كما ان الوجدان السليم و العقل و المنطق لا تفترض ان هناك نسختان ( واحدة قطرية و الاخرى سودانية ) ، الرئيس ذهب بعيدآ فى التأكيد على موقفه رافضآ حتى فرضية اصرار حزبه على ترشيحة فقال ( لا .. كفاية .. نحن امضينا اكثر من كم وعشرين سنة و هى اكثر من كافية فى ظروف السودان و الناس يريدون دماء جديدة و دفعة جديدة كى تواصل المسيرة ان شاء الله ) ، الرئيس اكد موضوع تأجيل المؤتمر العام للحزب للعام القادم ليسمى المؤتمر رئيسآ للحزب و مسمى رئيس المؤتمر الوطنى(و القول للرئيس ) قطعآ سيكون مرشحه للرئاسة ، و هكذا و بوضوح افاد الرئيس انه لن يكون رئيسآ للمؤتمر الوطنى ، الا انه لم يفصح عن استمراره عضوآ فى الحزب ام انه سيعتزل العمل السياسى ، بهذا التصريح فان السيد رئيس الجمهورية يكون قد فسر المادة (57) من الدستور الانتقالى لسنة 2005 م بما يتفق مع ما وصل اليه خبراء القانون الدستورى و ذلك ان المادة تقرأ( يكون اجل ولاية رئيس الجمهورية خمس سنوات تبدأ من يوم توليه لمنصبه ، و يجوز اعادة انتخابه لولاية ثانية فحسب ) ، وبما ان الدستور قد حدد الولاية الاولى حسب منطوق الفقرة 1 المادة (69) 1 (اذا جاءت نتيجة الاستفتاء حول تقرير المصير مؤيدة للوحدة، يكمل رئيس الجمهورية و النائب الاول اجل ولايتهما وفقآ لنص المادة (57) من الدستور، اما الفقرة 2 ( فى حالة اختيار مواطنى جنوب السودان الانفصال ، يستمر رئيس الجمهورية فى منصبه ان كان من الشمال ، ... الخ ) ، اما اذا اراد الرئيس اخلاء المنصب قبل نهاية ولايته وهو امر قد يكون واردآ ، فى ظل الظروف التى تحدث عنها الرئيس ، فيجب اعمال المادة (67) من الدستور بحيث يتكون مجلس رئاسى من نائبى الرئيس و رئيس المجلس الوطنى ، يراسه النائب الاول و يكون القائد الاعلى للقوات المسلحة السودانية ، ويتعين حينئذ اجراء الانتخابات الرئاسية خلال (60) يومآ وفقآ للمادة (52) من الدستور الانتقالى لسنة 2005م ، هذا من الناحية القانونية و الدستورية ، اما سياسيآ ووفقآ للظروف التى قال بها الرئيس فمن الممكن الذهاب الى سيناريو الحكومة الانتقالية التى تقوم بترتيب اوضاع البلاد و اعادة هيكلة الدولة و اقرار السلام ووضع دستور دائم بالتوافق ، بهذا السيناريو يتفادى المؤتمر الوطنى المشكلات القائمة فى البحث عمن يخلف الرئس البشير ،،

ساخن ... بارد
محمد وداعة
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 810

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#617777 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2013 12:56 PM
الرئيس العبد دا

كل ما يمشي قطر يجي يقول انا مادير اترشح

بياخذ اوامره من سيده القطري محرك الفتن وراعي الارهاب

والاخوان المجرمين

رئيس ما عنده غيره على بنات بلده ولا على

رئيس بخت راسه وراس شعبه تحت جزمة المصريين

رئيس ما قادر على حماية البلد بل يقدم التنازلات خوفاً وحمرة عين (حلايب نخليها منطقة تكامل) جايبها من بيت ابوك حلايب دي عشان تخليها منطقة تكامل ؟

الفشقة قاطعة قرضة في مصارينو ما قادر يعمل اي شي

رئيس عدو شبعه

سرق لصوص المؤتمر العفني مشروع الجزيرة والاقطان واوقاف جده وممتلكات البلد في لندن وغيرها وهو ساكت زي رئيس العصابة واقف بعيد وجماعته يسرقوا وهو ساكت

رئيس عارف تماما انه العمله دا يدخلوا النار من اوسع ابوابها ورضيان انه يبيع اخرته مقابل اغتناء المنافقين في حزبه الجهنمي

لا تخف يا رئيس الغفلة فانت ومن سرقت ومن حميت ستكونون من الخالدين في جهنم بحول الله وربنا لا ينظر الى صوركم ولكن ينظر الى اعمالكم

واعمالك واعمال عصابتك كلها لا تقرها لا يهودية ولا مسيحية ولا هندوسية ولا بوذية ولا غيرها

انتم فقتم ابن سلول في النفاق مع انه ابن سلول اشرف منك لانه لم يسرق ولم يحارب واذا ذكرتم عند ابن سلول سوف يستعيذ بالله منكم ومن اعمالكم

ابليس نفسه بيزوغ منكم لانه طلع تلميذ بالنسبة ليكم انتوا

يا منحطين يا سفلة يا كذابين يا دجالين


#616884 [برعي حسن برعي]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2013 12:28 PM
في ستين ولاهاي بانتظارك


محمد وداعة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة