المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حزب الرئيس .. والشاويش عتريس !
حزب الرئيس .. والشاويش عتريس !
03-23-2013 02:04 PM

بفضل تصريحات ساستنا ومسؤولينا المحيرة والمربكة .. تعلمت فضيلة الصبر .. وكلما قرأت حديثا غريبا .. قلت لنفسى لأصبر قليلا .. ربما تصدى أحد المعنيين بالرد أو بالنفى أو بالتصحيح .. فإن لم يحدث .. توكلنا على الله وعزمنا .. وأقدمنا على الأمر نعمل فيه تفسيرا وتحليلا ما وسعنا الفهم وواتتنا الحيلة .. وعلى خلفية ما نسب الى رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الوطنى عن عزمه عدم الترشح لدورة إنتخابية جديدة نضع بين يدى القارىء الكريم تصريحين منسوبين لكادرين من كوادر ذلك الحزب .. فأقرأ .. يا هداك الله النص الأول ( كشف فضيلة الشيخ " عبد الجليل النذير الكاروري " عن تفسيرهم لحادثة الإعتداء بالسلاح الأبيض على أحد أفراد التأمين بالقصر الجمهورى أمس الأول ، وقال إنه من وجهة نظر أمنية فإن الإعتداء يحمل رسالة سالبة إلى الرئيس المصري د. محمد مرسي الذي سيزور البلاد مطلع أبريل القادم ، مفادها أن القصر الرئاسي غير آمن) . .وتضيف الصحيفة التى نشرت التصريح (ولم يستبعد الكاروري أن تكون هناك جهات أجنبية أو أيدي خفية وراء هذا الإعتداء الذي يريد إيصال رسالة كاذبة وزائفة وسالبة عن الأوضاع الامنية في مقر أعلى سلطة حاكمة بالبلاد ، وإستبعد في ذات الوقت ان يؤثر هذا الإعتداء على زيارة الرئيس المصري للسودان ، لانه – وعلى حد قوله – لم تؤثر فيه " موقعة الجمل " ولذلك لن تؤثر فيه هجمة السيف رغم تقليدية الحدثين ) .. !! ايعقل هذا ؟ .. حتى غلاة المعارضين لم يقفوا عند الحدث ولم يروجوا له .. وأى جهات أجنبية هذى التى لم تجد غير السيف للهجوم على القصر الرئاسى يا شيخنا ..؟ ثم .. ما هى الصفة التى يتحدث بها الرجل حين يتحدث عن " تفسيرهم " وأى جهة يمثل ..؟ علماء الدين أم أئمة المساجد أم له صلة خفية .. لا نعلمها .. بأجهزة أمنية ..؟ ولماذا افصح عنها الآن ..؟ لو إكتفى الشيخ بعبارة من شاكلة حادثة القصر جات "سليمة " لكان مفهوما ...! .. يبدو أن الشيخ الكارورى قد أحب أن يشرك قراءه فى إكتشافه الخطير .. الربط بين ما عرفت بموقعة الجمل أبان الثورة المصرية وبين السيف فى واقعة القصر .. وهذا حقه فى إطار إجتهاداته الشخصية أما أن يحول الأمر أو يتحول هو للعب دور مؤسسات أخرى فهذا غير المفهوم ..!
وعلى ذكر تقمص الأدوار هذا فأقرأ ايضا .. ( توعد حزب «المؤتمر الوطني» الحاكم بالسودان، بهزيمة أي مخططات للحركات والجماعات المتمردة للهجوم على الخرطوم، مشيرا إلى أن محاولات المتمردين لن تتوقف وقد تأخذ أشكالا وألوانا مختلفة في كل مرحلة، لكنه أكد أن القوات المسلحة والأجهزة النظامية الأخرى ستكون لها بالمرصاد.) وتمضى الصحيفة التى أوردت هذا النبأ العاجل قائلة (وطالب القيادي بالحزب الحاكم الدكتور ربيع عبد العاطي، بأخذ الحيطة والحذر وتشديد الرقابة والإجراءات الأمنية على مداخل العاصمة لتفويت الفرصة على من أسماهم بأعداء الوطن.وشدد عبد العاطي، على ضرورة ملاحقة الجهات المختصة لجيوب المتمردين “في جحورهم” وأماكنهم وإحباط مخططاتهم في مهدها قبل أن تخطو خطوة واحدة، رافضا مبدأ الوقوف عند تشديد الرقابة الأمنية على مداخل العاصمة فقط، لافتا النظر إلى أهمية تنفيذ هجمات استباقية على مواقع المتمردين وأوكارهم والقضاء عليهم، بجانب تشديد الحراسة على مواقع التعدين وحماية المواطنين من أي هجمات محتملة من قبل المتمردين )
ربيع عبد العاطى يبدو مرعوبا فيطالب بمراقبة مداخل العاصمة .. ولكن يبدو انه ينتبه سريعا الى أن حكاية مراقبة مداخل العاصمة هذه غير كافية فيغير رأيه على بعد سطرين فقط فى ذات تصريحه ويطالب بضرورة توجيه ضربات إستباقية للقضاء على المتمردين .. وحتى يزداد ( رعب) السيد ربيع نقول له .. إن هؤلاء المتمردين الذين تتحدث عنهم هم فى الواقع يعيشون داخل العاصمة نفسها .. وهم يا سيد ربيع جزء من نسيج هذا الوطن الإجتماعى والإثنى والثقافى .. ولسبب من هذا فإن المسئولين فى حزبك والدولة قد قبلوا بمبدأ الحوار لحل قضايا الوطن .. لا إنتهاج الحل العسكرى الذى لم يحقق شيئا .. فإن كنت تريد السلام والأمان فأطلب هذا السلام والأمان للآخرين ايضا .. اليس عيبا أيها القيادى بالحزب الحاكم .. كما تصفك الصحف .. أن يكون مبلغ همك تأمين العاصمة .. وتنسى بقية الوطن ..؟؟!!
وأخيرا .. أنا اتساءل ولا املك إجابة .. ما هى العلاقة بين مجرد إعلان رغبة الرئيس فى التنحى .. وهذه الفوضى الأمنية التى ضربت حزبه ..؟

m.latiif@gmail.com


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2438

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#617844 [قشاش دموع الببكن]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2013 01:54 PM
يا المغبون في سوق الخرطوم ما تلخبط الكيمان انت قاصد السجمان الرمتالي راشد عبدالرحيم الذي عمره الصحفي لم يقف موقف يحسب لمهنيته او رجو لته تجده دوما منبطح ويلون الاشياء باللون الذي يشتهيه الحاكم. وهو من صحفي الغفله الذين اتت بهم الجبهه بعدما باخت وافرخت في ارض السودان لن يستطيع المرء منهم ان يخرج من جلبابه ودوره المرسوم له ولو لثانيه لذا تجد المرء منهم يكابر ويكابر ليداريئ سؤته.


#617480 [ياسر قطيه]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2013 05:27 AM
محترم فى كتاباتك ، منطقى ، سلس العباره والإسلوب ومتمكن .. هذه فى رأيئ الخاص هى قمة المهنيه أنت رجل جدير بنيل وسام الجمهور للكتابات الهادفه لأنك ببساطه تكتب ما لقيصر لقيصر وما لله لله . متعك الله بالصحه والعافيه ولا حرمنا من قلمك الجرىء فى قول الحق والمنحاز للفضيله . شخصياً أجد نفسى فى الكثير من كتاباتك . شكراً أستاذ لطيف .


#617425 [سوداني أصيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2013 01:41 AM
يا استاذ محمد لطيف انت معلق رياضى ولا سياسى ما عفناك مع البطل ولا الخيانة عموما مقال جميل


#617239 [Khowgaly]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2013 07:42 PM
ممتاز محمد لطيف دائما تاتي مقالاتك في الصميم


#617198 [قلام]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2013 06:31 PM
الاستاذ محمد لطيف شكرا لانك لم تسمح لنسابتك للبشير ان تكون عائقا امام الرأي الشجاع

انت رائع


#617104 [مشتهى السودان]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2013 04:28 PM
ياخ والله العظيم انت زول لماح بطريقة غير عادية.
العلاقة بين التصريحين تمهيدا لحكم البشير الابدى وغدا تخرج المظاهرات مطالبة بحكم البشير الى مالا نهاية . ونستاهل نحنا.


ردود على مشتهى السودان
Netherlands [المغبون فى سوق الخرطوم] 03-23-2013 09:53 PM
ما هو معرس من آل البيت وبتكلموا المرة بالحاصل!!!!!!!!


محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة