أرض السرمدان
03-24-2013 02:00 PM


يحكي ياصديقي انه كان هناك ارض تسمي السرمدان مترامية الاطراف يجري فيها نهر عظيم من شمالها الي جنوبها ويحدها بحر غني من شرقها . كانت هنالك ممالك متجاورة منذ الازل في ارض السرمدان كانت مملكتي القور والمغاوة تقع في اقصي الغرب ذات المراعي والسهول المسطحة والجبال التي تخرج منها ينابيع الماء اما جنوبا فكانت اراضي شعوب الزينكا والداندي ذات الغابات الكثيفة اما شمالا فمملكة الزوبة العريقة وشرقاً علي ساحل البحر ووسط سلسلة جبال ضخمة ممالك الميجا الستة والتي يملكها شعب الميجا المحارب شديد البأس .كانت لكل مملكة من هذه الممالك لغتها وثقافتها الخاصة رغماً عن ذلك فقد تعايشت هذه الممالك في ارض السرمدان لالاف السنين في سلام الي ان جاء اليوم الذي تم فيه غزو ارض السرمدان من الرومان فسقطته هذه الممالك المملكة تلو الاخري ولم يجد الرومان صعوبة في استعمار هذه الممالك سوي في مملكتي القور غرباً ومملكة الميجا شرقاً وخصوصاً من هذه الاخيرة فبعد قتال دام لعشرات السنين تمكن الرومان من فرض كامل سيطرتهم علي ممالك ارض السرمدان . قام الرومان بمحو اسماء هذه الممالك وحولوا اسم كامل الارض الي ما يعرف الان بالسرمدان لكنهم لم يتمكنوا من تغيير هوية هذه الممالك او حتي تغيير لغات وثقافات شعوب هذه الممالك . كانت هناك في ارض السرمدان جيوب من القبائل المتفرقة التي لا يوجد لها كيان مشترك او مملكة تضمهم يسكنون في المنطقة الواقعه وسط ممالك أرض السرمدان تحديداً جنوب مملكة الزوبة وغرب مملكة الميجا وشرق مملكة القور وشمال أراضي شعب الزينكا والداندي . هذه الجيوب القبلية المتفرقة كانت ممالك ارض السرمدان تطلق عليهم اسماء مختلفة بحسب لغة كل مملكة فمثلاً مملكة شعب الزينكا والداندي يطلقون عليهم اسم "مندكورو" اما شعب مملكة القور فيطلقون عليهم اسم "جلابة" اما في مملكة الزوبة فيسمونهم "كوماري" وفي مملكة الميجا فيطلقون عليهم اسم "بلويت" . هذه الجيوب القبلية ارادت استغلال وجود الغازي الروماني حتي تكون لهم مملكتهم وكينوتهم الخاصة مثل باقي الممالك الاخري فأصبحوا يعملون تحت الرومان كجامعي ضرائب وفي المرافق الحكومية التي انشئها الرومان في أرض السرمدان . لكن دون سابق انذار قرر الرومان الخروج من ارض السرمدان وهنا وجدها البلويت "او اي اسم تختاره ان كنت من احد شعوب الممالك الاصلية لأرض السرمدان" وجدوها فرصة لحكم كافة ممالك ارض السرمدان من بعد الرومان الذين قاموا بمحو ودمج ممالك ارض السرمدان . واستطاعوا ان يحكموا أرض السرمدان وبدؤا في اكمال ما بدأه الرومان فقاموا بمحاولة محو لغات وثقافات شعوب ممالك ارض السرمدان . لكن هذه الشعوب رفضت الرضوخ لهذا المستعمر الجديد وبدؤوا في مقاومته بشدة حتي استطاع شعب مملكة الزينكا والداندي اعادة انشاء مملكتهم من جديد اما شعب مملكة القور والمغاوة فهم الان علي وشك اعادة مملكتهم التليدة "مملكة القور" اما شعب مملكة الزوبة فقد وقع شعبها المقسوم علي طرفي وادي النهر العظيم ميثاقاً بينهم ممثلاً في الطرفين "تحرير كوش وكتالة" علي اعادة بناء مملكتهم القديمة من جديد . اما شعب مملكة الميجا فما زال محلك سر فبالرغم من مقاومته المستعمر الروماني بعنف الا انهم رضخوا للمستعمر الجديد !!


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 712

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#617909 [ba3ankhe]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2013 02:46 PM
والله قصه واقعيه لكين ليهم يووووم ان شاء الله


أدروب اوهاج
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة