المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مرحباً بالمحاكم والتعويضات المتواضعة!
مرحباً بالمحاكم والتعويضات المتواضعة!
03-25-2013 09:08 PM

مثُل الأستاذ ادريس الدومة وكاتب هذه السطور والأستاذة ندى رمضان امام نيابة الصحافة والمطبوعات يوم امس فى بلاغين احدهما من وزير الصحة بروف/مامون حميدة وكيلاً عنه ابنه محمدعلى مامون ..تحت المادة (159) ق.ج والمواد 26/24 من قانون الصحافة والمطبوعات .مطالباً بتعويض وقدره (2) مليار جنيه لإشانة سمعته ..والبلاغ الثانى من د.يونس عبدالرحمن مدير مستشفى جعفر بن عوف ..تحت المادة (47) اجراءت اولية ضد بروف جعفر بن عوف وجريدة الجريدة والدومة وندى وكاتب هذه الزاوية مطالباً بمبلغ مليار جنيه تعويضاً لسمعته..
ومايلفت النظر ان البروف الفاضل وزير الصحة فى بلاغه الأول : اصدر مدير عام وزارة الصحة تفويضاً لاحد الأطباء ليقوم بمقاضاة الجريدة لإشانة سمعة الوزير وإحترنا فى تصرف د.صلاح عبدالرازق الذى نؤجل الآن مواجهتنا معه حول قامة مدير عام الصحة..فوجه الحيرة يكمن فى إنهزامه تجاه قرارات الوزير وتوجيهاته..فاذا إفترضنا ان سمعة الوزير قد أُشينت فما دخل الوزارة بذلك ؟! إلا إذا كان الوزير هو الوزارة والوزارة هى قداسة الوزير ..واليوم عندما يلجأ سيادته الى إبنه فهى خطوة نحو عدم إستغلال النفوذ نرجو ان يلحقها بخطوات اهمها ان يعترف بان سياساته ستقود بلادنا الى هاوية مالها من قرار ..ولكن مايؤسف له انهم من داخل البيت لم يتفقوا على مايقاضوننا به..فالأب يقول للصحف وفى الملتقى التفاكرى للأعلاميين انه صاحب المستشفى الأكاديمي و وفى اتهامنا ينفى الإبن فى عريضته ملكية الأب للأكاديمى ..فمن عسانا نصدق ؟! ونسال السيد الوزير ان لم تستطع إقناع اهل بيتك فكيف سيتسنى لك إقناع غيرهم ؟!ونشكر الله الذى هيأ امر هذه الدعوى ليعرف اهل السودان الرسوم التى تُحصَّل باسم التحنيط على موتاهم ..وحقيقة مايجرى فى المشرحة والملفات المسكوت عنها فى هذا الجانب .. ولقد كان يمنعنا الأدب والحياء والأمل فى ان تصحو الضمائر ونتكاتف جميعاً تجاه واقعنا الحياتى والصحى والسياسى حتى نخرج الى بر السلامة ..ولكن محاولات وأد الإعلام وتكبيل الأقلام تجعلنا نقول لهم : كل هذا العنف لن يجد منّا إلا العنفوان..وسنظل نكشف ماتعرضنا له من وسائل الترغيب والترهيب .. وسنكشف الرشاوى التى قابلتنا وقابلت غيرنا..ولن نتوقف عن ملاحقة الذين يحتمون بالوظيفة العامة مستترين بسلطتها وشيكاتهم المرتدة تترك غصة فى نفوس الدائنين وهم يصمتون خشية المتخندقين بالمناصب وهم اخوف من مصير يأتى من وراء هذه الشيكات التى ستُبقي صاحبها لحين السداد او لحين الممات..
إن التعويضات المليارية التى يطالب بها البروف وابنه وسدنته تؤكد لنا بما لايدع مجالاً للشك ان الذى يجرى على شعبنا انما هو مؤامرة ..وكنا حتى اليوم نحسب انها اختلاف فى الرؤى ..وتباين فى المنهج .. لكن ان يبادر وزير كل خلافنا معه انه مستثمر وان سياساته لانتفق معها .. فان كانت القضية عنده مثلما هى عندنا .. لما إحتاج لأن يضع لسمعته سقفاً يتراوح بين المليار والأثنين مليار..وهذا التواضع فى المطلب انما يؤكد ان البروف ينظر للخلاف على انه عملية إستثمارية..فماذا نقول له؟ يفتح الله يابروف ..الأمر اكبر من ذلك بكثير انها بلادنا.. وصحتنا .. واطفالنا.. ومستشفياتنا ..ونؤكد لك على رؤوس الأشهاد ان سمعتك لاتعنينا لنشوِّهها ولامصلحة لنا فى ذلك ولن تكون ..وسنظل نناهض سياساتك مهما كلفنا هذا من عنت..فقضيتنا لله ولهذا الشعب العملاق والذى يخرج من رحم هذه الأمة لن ترهبه المحاكم ..فمرحباً بالمحاكم وبالتعويضات المتواضعة ..
وسلام يااااااااوطن
حيدر احمد خيرالله
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1010

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#619911 [ابو زول]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2013 11:04 AM
اخى حيدر
كنا نظن ان الوزير يتاجر فقط في صحة الناس ولكن اتضح ايضا انه وطبيبه يتاجرون في الاعضاء البشرية حسب حكم المحكمة

(أكدت محكمة الخرطوم شمال المختصة بقضايا الصحافة برئاسة مولانا القاضي أسامة حسن عبدالقادر بـ«وجود مقابل مادي» في عملية نقل كلية السوداني الشاب وليد الغالي، لمواطنة سعودية تدعى «فاطمة البيشي»، مثبتاً بذلك ما ذهبت أليه «الوطن» في أن العملية كانت بيعاً في الأساس، ويعتبر القرار في هذه الجزئية الرئيسية نصراً كبيراً لصحيفة «الوطن» في مقابل القضية المرفوعة من مستشفى الزيتونة، وهيئة اتهامها التي حاولت التنصل عن عملية البيع برمتها، وتصوير الأمر بأنه تبرع لوجه الله.
ولم تستجب المحكمة لطلب الاتهام بالتعويض، بينما قضت بغرامة وقدرها ألف جنيه لكل، تحت بند تكرار اسم المستشفى ومالكه بما يثير شبهة «التشهير».
هذا وستقوم الصحيفة برفع دعوى قضائية مبنية على قرار القاضي بأن هناك «مقابل» جراء موافقة وليد على نقل كليته.. بجانب تحريك الملف مع الشرطة «مباحث الإتجار بالأعضاء» ، لاستكمال حلقات هذه الجريمة).

الوطن


#619848 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2013 10:28 AM
سوف تواجه مصيرك وسف تتم جرجرتك للمحاكم بواسطة محامى مبتدى وليس للبروف ولا أبن البروف وقت لضياعه معك وهنالك رابطه سوف تتكون لملاحقتك . فقط لانك تتطاولة بصورة مؤلمه وبدون أن يكون لك أى مؤهل لذلك سوى عدم الحياه


ردود على ابو محمد
Saudi Arabia [ابو محمد] 03-27-2013 01:01 PM
رد على ابوزول ليست المشكله اننى مأجور أو خلاف ذلك لكنها الحقيقه المره وهو ماسوف يواجه المدعو خير الله وليس اكثر من ذلك حيث لاينفعه دفاعك عنه ولقد اصابة ارعب وبدأ يغير لهجته

Saudi Arabia [ابو زول] 03-26-2013 11:38 AM
استحي ياراجل .لا شك انك من الماجورين38


#619721 [حسن الماحي]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2013 06:59 AM
إن التعويضات المليارية التى يطالب بها البروف وابنه وسدنته تؤكد لنا بما لايدع مجالاً للشك ان الذى يجرى على شعبنا انما هو مؤامرة .... يااخي اخجل علي نفسك ودع العنترية الفارغة .. معقولة بس المؤامرة علي الشعب بس من الاتنين ديل .. يااخي شوف ليك شغلة تانية .. انشاءالله طلبه ..


#619649 [عجبا]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2013 01:17 AM
(فقضيتنا لله ولهذا الشعب العملاق والذى يخرج من رحم هذه الأمة لن ترهبه المحاكم ..فمرحباً بالمحاكم وبالتعويضات المتواضعة ..) تبا لك يا مرتزق يا مدفوع القيمة_ لقد عملت جاهدا(ومعك اخرون من ارزقجية المؤتمر الوطنى) لصرف انظار الشعب العملاق عن مغتصبى السلطة مكممى الافواه وذلك بتناولك لاعراض الدكتاتورية ومظاهرها بصورة فجة وشخصنة الامور معها مما ادى الى توجيه الراى العام نحو الوجه الخطأعلى الاقل فى هذه المرحلة ,كل ماتقوم به المستفيد الاول منه النظام وسيعانى اطفال السودان من معاركك الوهمية والمتوهمة ايما معاناة ,ان كنت صادقا فى دفاعك لتناولت الدكاتور ولو على استحياء ولكنك على النقيض من ذلك تكتب متوودا للوالى والحكومة بصورة لا تقبل جدال ولا تاويل , تكتب فقط ضد مامون حميدة ناسيا ان ما ينفذه هذا الشخص هو سياسات الحكومة وخططها التى فشل من سبقوه فى تنفيذها , نعم سياسات القطاع الصحى مدمرة لكنها ليست الوحيدة .ينبغى ان نسال انفسنا لماذا مامون فى هذا التوقيت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لقد نسى الناس قضيتهم الاساسية !!! المستشفيات لو فى السنتر او الاطراف لن تقدم خدمة الا بزوال النظام الغاشم ولى نعمتك يا حيدر احمد خير الله


ردود على عجبا
[أم نونة] 03-26-2013 09:42 PM
شكراً الأخ عجب. لقد أحسنت القول في وصف المتملق حيدر الذي لا يفقه سوى النفاق والكذب والتطاول على الشرفاء. بالطريقة دي حتروح في داهية يا حويدر

United States [حسن الماحي] 03-26-2013 07:14 AM
انا المحيرني الكاتب ده الاسمو حيدر غير مهم والبجيبو الراكوبة شنو .. حتي كتاباته لا تجد الاهتمام اوالتعليق من متابعي الراكوبة .. لكن معليش نحنا ديمقراطيين ..


#619565 [ايمان]
5.00/5 (1 صوت)

03-25-2013 10:56 PM
ان ينصركم الله فلا غالب لكم ...

جاء الحق و زهق الباطل ان الباطل كان زهوقا ..

و نمدهم في طغيانهم يعمهون ..

انما نملي لهم ليزدادو اثما ..

تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوآ في الارض و لا فسادا و العاقبة للمتقين .



صدق الله العظيم


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة