المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
شمال كردفان ... سيرة ولايه ومسيرة والى 2
شمال كردفان ... سيرة ولايه ومسيرة والى 2
03-26-2013 06:24 AM

(اللهم إنا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه) !! ما من رجل كان ، أو إمرأه . كاتباً صحفياً أو هاوياً أمسك بيراعه ليسطر ما يجيش فى دواخله وما يحتويه من الهموم العامه وقضايا المجتمع وحفزه ضمير المهنه لقول كلمات حق قلائل مستحسناً ومشيداً بإنجاز مسؤول أياً كان موقعه إلا وإنهالت عليه سهام النقد المسمومه وإنطلقت العبارات المسيئه التى لا تخلوا من بذاءه ترميه بحجارةٍ من سجيل لتجعله كعصف مأكول .! سنوات طويله مرت ونحن ندبج فى المقالات وننشر على الملأ فى المستندات المؤيده لمزاعمنا نلهب بها ظهر الحكومه والمسؤولين ونسلقهم بألسنة حداد وعبارات حاده كالسيوف ونلطم ذات اليمين وذات اليسار منافحين فى سبيل تعرية الفاسدين ورد الحقوق الى أصحابها ومنحازين تماماً لصف الشعب وجماهيرنا المغلوبه على أمرها وقلنا فى ذلك مالم يقله مالك فى الخمر ضميرنا هذا والذى يملى علينا الأن أن نقول للمحسن أحسنت كما ظللنا على الدوام نعرى المخطئين هو ما يملى علينا ذلك وكذلك شرف هذه المهنه المقدسه ، ولم نكن بالمقابل ننتظر أن يمنحنا القراء أنواط الجداره ولا أوسمة الشرف أو حتى نطمع فى نيل إستحسانهم ولو بمجرد إشاره طفيفه يؤازرونك بها لسبب إن فاقد الشيىء لا يعطيه ، نعمل فى صمت ونكتب فى صمت ويلف الصمت أيضاً أفئدة وعقول أؤلئك الذين ينبرون لأقل كلمه حق ترد ، أو إشاده صغيره متواضعه يمنحها قلمنا المتواضع لوزير أو خفير إلا ويتنمر أولئك القطط ويحاكون صولة الأسود وهم يرتعدون هلعاً ومختبئين خلف أصابعهم يرتدون الشفاف والأملس من غلالات الأسماء المستعاره والمكنيه لينهالوا علينا بسياط الشتم والتجريح والبذاءه وفاحش القول ولكأن من يتكبد عناء ومشقة السهر والكتابه وكشف الحال يعمل عندهم أجيراً بالساعه ليكتب وفق أهواءهم أو خيالاتهم المريضه . عادة ما يترك أنصاف المتعلمين هؤلاء والجهلاء والمتخندقين خلف مراقد أمهاتهم والمشرئبين أعناقهم من وراء ظهور إخواتهم ويحسبون كل طرقة باب أو صيحه عليهم غالباً ما ينزعون دسم المقال ويلقون بمتنه تحت أقدامهم التى تجيد الهروله ومن ثم ينبرون فى الإسترسال فى الفروع تاركين لب الموضوع وخائضين غمار وحل هوامشه ، لم يسلم شرف كاتب مهما أبدع وعلا شأنه وخاض غمار معترك قضايا الشعب والجماهير من بذاءة ألسنتهم وتهيؤاتهم السقيمه ودواخلهم التى بُليت وحقاً لقد نجحت هذه الحكومه التى تزعمون إسقاطها بالشتائم فى خلق جيل شائه وتنشة أٌمه خواء تعانى من كل عقد النقص ومصابه بداء تبكيت الذات لهذا ستعمر حكومة الإنقاذ هذه لألف سنه قادمه ! أين أنتم عندما كان الصحفيين يُعذبون ويٌساؤون ويُشتمون فى أقبية الأجهزه الأمنيه ؟ أين كانت عنترياتكم المزعومه هذه عندما إنهالت سياط شرطة النظام العام تلهب ظهر فتاة بريئه وكان أنينها وصراخها يدمى الأفئده ويفتت القلوب ؟ أين كنتم يا من تجيدون الإختباء تحت الأسره عندما جرت وقائع مأساة سميه هندوسه ؟ لماذا لم ينبرى نفر منكم للكتابه عن كل تلك الفظائع التى تطال بنات السودان إخواتكم وبناتكم وزوجاتكم لم نسمع ولو من باب التمنى إن فكرتم أيها الأشاوس من أسرتهم وأيها الإبطال من حُجر أمهاتكم بكتابة مذكره ، أو إصدار بيان ولو بأسماءكم الخجوله المستعارة هذه تستنكرون فيه هذا الذى يجرى على حرائركم ؟ نحن فعلنا ! نحن وقفنا وإعتصمنا ! نحن فى قبيلة الإعلام نقلنا كل ذلك بالصوت والصوره والقلم وتصدرنا المواجهة علناً وبأسماءنا الحقيقيه وصورنا الشخصيه وعناويننا المعروفه وأماكن سكننا المحدده ، كم كاتب صحفى وكم إعلامى وكم كاتبه صحفيه وإعلاميه دفعت غالياً ثمن وقوفها فى وجه الظلم والإستبداد والذى تذيقكم إياه حكومة الإنقاذ هذه مع شروق وغروب شمس كل يوم حتى تدجنتم ! هويدا سر الختم ، أباذر الأمين ، وعثمان ميرغنى ، الأستاذ حيدر المكاشفى ، صلاح الدين عووضه ، محاكم النفايات للفاتح جبرا والكاتب الصحفى صعب المراس وقوى الشكيمه الأستاذ عثمان شبونه . هل تساءل واحداً منكم عن مصير أياً من هؤلاء وأين هم الأن وإن كانوا على قيد الحياة كيف يتدبرون أمورهم ويلبون إحتياجات أًسرهم ؟ هل سمعتم بواحد من هؤلاء النشامى والماجدات من قبيلة الصحافه والتى ما أوردها موارد التهلكه هذه إلا الدفاع عن قضاياكم وهمومكم أن إستغاث بكم يوماً أو طلب منكم المؤازره أو حتى مجرد السؤال عن حاله ؟ لم يحدث ولن يحدث لأن هذه هى المبادىء التى تربت عليها الصحافه وهذه هى التضحيه التى تقدمها وسائل الإعلام وهذا هو الواجب الذى يمليه علينا الضمير الصاحى والنفس المطمئنه وكذلك القناعه التى هى كنز لا يفنى . هذا هو الطريق الذى مشيناه بمحض إرادتنا وهذه هى المهنه التى نمتهنها بشرف الكلمه وعفاف النفس وقول الحق وإيصال صوت الهامش وقرع أجراس الحريه وضرب طبول العز والحرب والمفخره لأجل لفت أنظار القابضين على زمام الأمور والماسكين بتلابيبكم لنحرركم من أسرهم ومن أنفسكم ولكى نيقظكم من ثباتكم العميق هذا كأهل الكهف . ياسر قطيه ياأيها الذين تخندقوا يحمل من المبادئ والقيم ومن القناعه وعزة النفس ما يجعل قلمه عصياً على الشراء ، إسكات صوت الحق الذى نجهر به صبح مساء لا نخشى فى ذلك لومة لائم ثمنه فادح ، ياسر قطيه يلتحف المروءة والشهامة ويدمن نكران الذات ويعيش لأجل الأخرين ، ثمة أرامل ويتامى ومحرومين ومغبونين ومنهوبين وغارمين وأبناء سبيل ومنتزعه حقوقهم ومصادره أملاكهم ومستباحه عروضهم نكتب عنهم ونحمل همهم ونتبنى قضاياهم العادله ولا نكتفى بعرضها ههنا بل نحملها فى ظلمات الليالى وتحت هجير الشمس نقرع الأجراس للمسؤولين وندخل لهم عنوه لتمليكهم الحقائق ونتابع التوصيات والنتائج وندس أنوفنا فى كل بؤره نشتم منها رائحة الظلم أو القهر والتسلط والفساد ، نحن حراس الفضيله والشرف وأُمناء على حقوق مواطنينا ولأولئك الشجعان إخوان أبو دلامه والذين مهروا بتعليقاتهم البذيئه هذه مقالنا الموسوم بـ(شمال كردفان وهذا الوالى) نوجه هذا الخطاب أعلاه ، أما إتهاماتهم الظنيه السيئه والنابعه من نفوسهم المريضه فهى مجرد هراء لا يعنينا فى شيء ، وللذين تحسروا على ما وصفوه بدناءة أقلامنا وبيعها رخيصه ( بقطعة أرض إستثمار) وهم يقولون ويدعون إنهم من كردفان وكردفان لا تنجب مثل هؤلاء أتحداهم عن بكرة أبيهم أن يجدوا أسمى مدوناً حتى فى سجل الأراضى ناهيك عن إمتلاكى لواحده منها ولو وددت ذلك لإشتريت بحر مالى ولكننى ولقناعه راسخه فى داخلى وبعد ستة عشر عاماً قضيتها مغترباً وعدت لتراب وطنى وموطن أسلافى فأنا أعتبر وأفتخر بأن كل بيت وكل شبر وكل رقعه من أرض هذه الولايه المعطاءه هى بيتى ! أنا أملك بعاطفتى وبحسى الوطنى وشعورى الصادق بالإنتماء لهذا التراب كل هذه الأرض فلماذا أجهد نفسى وأختزل حريتى وأحد من تحليقى فى سماء وطنى وأعلب ذاتى الفانيه فى 400 متر هى مساحة هذا الجيتو الذى تتوهمونه وتحلمون به وتبوسون الإقدام فى سبيل الحصول عليه ، أنتم تتسولون حقوقكم المشروعه لذلك إمتطاكم دهاقنة العمل العام وبتم عبيداً للحاجه وأذلاء فى دواويين الدوله وأروقة الوزارات ! ومن ثم ينبغى القول بإن زاكى الدين والى ولاية شمال كردفان المنتخب شئتم أم أبيتم هو ذلك الرجل الذى وصفت فى مقالى السابق لهذا والذى أثار حفيظتكم ، زاكى الدين الذى ترمونه بكل هذا البهتان والزيف والحقد العنصرى الذى يطفح من تعليقاتكم البذيئه تلك هو أشرف منكم وأكثر منكم أمانة ونزاهة وهو عفيف اليد واللسان ، زاكى الدين الذى لا تعرفونه هو ذلك الرجل الذى يقود ركب هذه الولايه الموبوءه بأمثالكم ، وزاكى الدين كوالى ليس من إختصاصه ولا من مهامه أن يسلم كل رمتالى منكم مصاريف يومه أو كيس خضاره ، الحال الذى تصفون به هذه الولايه تسببتم فيه أنتم بخوفكم وجبنكم وتواريكم خلف أخواتكم ولم يتسبب فيه زاكى الدين ، الرجل وجدكم على هذا الحال المزرى وهو ينافح عنكم ويحاول رِفعتكم ولكن مرمى الله ما بترفع ، و لما كان هذا الوالى بهذا السوء الذى ترمونه به لم تصمتون عن الحق تماماً كالشياطين الخرساء ؟ لم لا تنبرون وتبرزون علناً وتواجهون الرجل بما يعتمل فى نفوسكم من سوء ظن وفساد طويه ؟ تفلحون فقط فى التنظير وقلة الأدب وفاحش القول وسوف تظلون هكذا الى أن يرث الله الأرض وما عليها ، الإنقاذ لم تتفرعن ، وجدت أناسٌ منحنين فركبت فوق ظهوركم ، هل يلومها أحد ؟ وجدت فيكم ما قاله الفيلسوف مالك بن نبى فى سفره الضخم ( القابليه للإستعمار ) فلماذ لا تطبق فيكم كل المناهج المذله عبر تاريخ البشريه ؟ إن ياسر قطيه هذا لن يكون على الإطلاق من الأن فصاعداً ذلك المغفل النافع ! . ياسر قطيه لن يكون بوقاً لجبناء يرتعدون هلعاً كالنعام تجفلون عند صفير الصافر ، من حق زاكى أن يبيع ملابسكم وليس أراضى الولايه فقط طالما كنتم بهذا الخنوع والجبن ، أنا سأواصل الكتابه عن إنجازات الرجل وبالصور والمستندات والأرقام ومن كان منكم أو أي إبن مقنعه أخر يمتلك من البراهين والوثائق ما يثبت به العكس عليه أن ينشره على العلن كما درجنا أن نفعل .... ولأبناء الجاليه السودانيه المقيمين فى أراضى المملكه العربيه السعوديه ، والذين كان من المفترض أن أتناول اليوم فحوى محادثاتكم الهاتفيه معى ليوم أمس وأمس الأول أقدم إعتذارى وللقراء الأفاضل (أولاد الناس) من مرتادى هذا الموقع الرائد موقع صحيفة الراكوبه الغرا أقدم إسفى وإعتذارى ، ولأسرة التحرير الموقره ولصديقى الرائع وجمل الشيل حمال الأسيه أبا خالد وللدكتور البشرى مكى أقدم إعتذارى ، ولكل أبناءنا الشرفاء الذين يتحلقون الأن وفى هذه اللحظات حول أبن الولايه وضيفهم الكبير معالى الأخ الوالى محتفين به أيما إحتفاء ومقدرين منزلته الكبيره فى نفوسهم عليهم أن يمدوا له يد العون ويدفعون معه عجلة التنميه ويساهمون بما يملكون لتوفير بعض الحاجيات الأساسيه لمواطنينا فى ولاية شمال كردفان وأن لا يبخلوا أيضاً فى الذفع بعلاقاتهم الوطيده مع أشقاءنا السعوديين ليستثمروا أموالهم فى هذه الولايه والمضى قدماً فى الشراكات التجاريه معهم لكى تستوعب هذه المشاريع على الأقل أولئك الرمتاله والذين لا يجيدون شيئاً فى هذه الدنيا غير الجلوس تحت الشجر ومد ألسنتهم للماره .... وفى الوقت الذى أختتم فيه مقالى هذا فإن إلتماسى عذراً من كل الرجال الشرفاء والنساء الماجدات من أبناء بلادى فى الداخل والخارج هو مطمحى الوحيد لهبوطى بهم كقراء لمثل هذا المستوى من الإسفاف والذى أجبرنى عليه كبرياء المهنه كى لا يتطاول علينا كل جبانٍ رعديد ويرمينا بما ليس فينا ولا نامت أعين الجبناء .... وكتاباتنا تتواصل .

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1774

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#627847 [كردفانى]
1.00/5 (1 صوت)

04-03-2013 07:51 PM
اخى ياسر لك التحيه
تتفق معى او لا تتفق كردفان فى التنمية صفر كبييييير بين الولايات الاخرى فى كل المجالات تعليم صحه بنية تحتية اذا قلت الصحة فالمستشفى حدث ولا حرج والتعليم فى داخل عاصمة الولاية عدد كبير جدآ من المدارس القشية وانت تعلم ذلك واذا سألنا عن المويه ابدا من بيتكم احتمال كبير اسبوعين او ثلاثه لم تصله المياه واحتمال كبير بتشترى برميل المويه 12 ج سودانى وهذه كلمة حق فيك اقول وانا برتاح جدآ لكتاباتك واسئلتك لمسؤلين كنا فى المؤتمرات التى تعقد بالولاية انا بنتظر بشفق سؤالى لانو بكون فى محلو
ساعة تمسك المايك وتقول (ياسر قطية صحيفة كدا. انت فخم هذا الاسم ) بتهتز جميع اركان القاعه ولكن شايفك بقيت تلمع فى المسؤلين حبتين
ياخى انت امشى اطراف المدينة وشوف الحاصل شنو
الان الولاية محتاجه الى
1- تعليم
2- صحة
3- مياه مياه مياه مياه
4- خطة اسكانية مش استثمارية
5- اسكان شعبى
الولاية محتاجه لتنمية وخدمات وبنية تحتية ما تتعامل بالعاطفه وانت تعلم تمامآ واجلس لوحدك وبينك وبين نفسك ماذا محتاجه كردفان وماذا تريد ان تكتب فية المره القادمه بدون مجامله وتلميع

كل الولاه الذين تعاقبوا على كردفان لم ولن يقدموا لها شئ -السنوسى - عثمان الهادى - غلام الدين - فيصل - ابو كلابيش - معتصم لم يقدموا اى حاجه فقط ابو كلابيش شيد كم سد فى ابو زعيمه .


#621000 [كردفاني مغبون]
3.00/5 (2 صوت)

03-27-2013 10:52 AM
"زاكى الدين الذى ترمونه بكل هذا البهتان والزيف والحقد العنصرى الذى يطفح من تعليقاتكم البذيئه تلك هو أشرف منكم وأكثر منكم أمانة ونزاهة وهو عفيف اليد واللسان ، زاكى الدين الذى لا تعرفونه هو ذلك الرجل الذى يقود ركب هذه الولايه الموبوءه بأمثالكم ، وزاكى الدين كوالى ليس من إختصاصه ولا من مهامه أن يسلم كل رمتالى منكم مصاريف يومه أو كيس خضاره ، الحال الذى تصفون به هذه الولايه تسببتم فيه أنتم بخوفكم وجبنكم وتواريكم خلف أخواتكم ولم يتسبب فيه زاكى الدين ، الرجل وجدكم على هذا الحال المزرى وهو ينافح عنكم ويحاول رِفعتكم ولكن مرمى الله ما بترفع"


نحن لم نطلب منك ولا من واليك أن يعطينا قطعة خبز ولا هو ممن عرف بالكرم بالرغم من أنه سليل أسرة مشهود لها ولكنه ولد غير صالح ولم يقدم لكردفان شيء فأين مياه الأبيض وأين أمن الأطراف الغربية وأين طريق أم درمان جبرة بارا وأين الكسب السياسي الذي حققه ولي نعمتك الذي تتحدث عنه وكأنه عمر بن عبد العزيز رحمه الله.


يا قطية لا تحاول التطبيل بهذه الطريقة السخيفة فنحن نعرف عنك وعن الوالي كل ما تحاول أن تخفيه أو يخيفه هو عن طريق تسخير أمثالك؟

لا تنكر أنك تملك مؤسسة مقاولات وتحاول الحصول على عقود لرسمية وها أنت تمسح الجخ مقدما في سبيل الحصول على ما تريد.أمثالك هم الذين زينزا للسيد الوالي فشله فتوهم أنه يسير في الطريق والاتجاه الصحيح ولكنه رجل مسكين لا يمكن أن يقارن بذلك الزعيم الفذ عمنا ميرغني زاكي الدين أرجو أن تقول الحق أو لتصمت فقد أذيتنا بهذا الهراء الغث.


ردود على كردفاني مغبون
[كردفانى] 04-04-2013 04:45 PM
يا مغبون انت مغبون على ماذا ؟
انت والى ؟الناس تطالب وعود الوالى التى وعد بها فى فترة الانتخابات انت تخرم بموضوع تعملوا قبلى
ياخى يا مغبون خليك مغبون الى يوم الدين الوالى لم يقدم شئ لا تعليم لا صحه ولا ولا ولا ولا
انظر الى الولاية من كل النواحى ماذا فيها
ازكرى لى مشروع واحد بس واتحداك اذا قلت الى الولاية بها مشاريع
انت بتطبل لحكومه واحتمال كبير عندك منصب فيها
وانا بقول لك وبتحداك مرارآ وتكرارآ اذا زكرت لى خدمة واحده قدمتها الولاية للمواطن
الموووووووووووووية حبيبتى المويه
خافوا الله تجيبوا ليكم مواسير يا مواسر تغشوا بها المواطن البسيط الله يسألكم يوم الحق
نحن ما عندنا راى فى معتصم شخيصآ او فى القبيله ونعم نعلم هو امير وود امير وهذا لا شك فيه ولكن عندما استلم مقاليد الولاية لا نرحمه حتى تنتهى فترته اذا لم يقدم شئ نقول الحق مش تطبيل يا مغبوووون على الفاضى وىحتمال كبير انت تكون مشيت لوالى وحدثته بانك رديك على قراء صحيفة الراكوبه لا يا شاطر برضو حنقول فى حكم معتصم والبجى بعد معتصم اذا لم يقدم الخدمات الضرورية نكتب فيه و(نحن بنقول للاعور انت اعور فى عينوا )

United States [ياسر قطيه] 03-27-2013 07:41 PM
والله يا مغبون أضحكتنى اليوم كما لم أضحك من فبل ياسيدى من خشمك لرب السماء أن يهبنى شركة مقاولات هههههههههههههه والله أنا مبسوط منك شديد يا كردفانى شركه مين ومقاولات مين إنت قاصد ياسر العميرى يازول انا ياسر قطيه لا غير قلمى هذا وعملى كأستاذ مشارك فى معهد دراسات السلام والتنميه التابع لجامعة كردفان ولعلمك عملت فى المكتب الصحفى الخاص التابع للوالى لمدة عشرين شهر وشرطى الأساسى كان أن أعمل بلا مرتب أو حوافز أو أي شيء تقديراً لحال الولايه المنهوبه وتقديراً لزاكى الدين لأنه أستاذى فى المرحله الثانويه ولأمانته وحرصه على المال العام ورفضت أن أعمل فى المكتب الإستشارى التابع لوزارة الإعلام والثقافه وكان العرض مغرى لكن لى نظره فى مرتبات الولايه وأعرف من أين تُجبى .... يا كردفانى أدعوا ربك يدينى شركة مقاولات وتحياتى لياسر العميرى بكره تعال قول لى عندك مصنع جٍبنه كمان هههههههه أعرف من هسى داك ياسر عبد السلام .... شكراَ يا أصيل وتقصير زاكى الدين فى النواحى الذكرتها كتبنا فيهوا زماااااااان بس أنتو كنتوا نايميييييييييين .


#620597 [ساهر ود الحاجة]
3.00/5 (3 صوت)

03-26-2013 10:42 PM
quote(وبتم عبيداً للحاجه وأذلاء فى دواويين الدوله وأروقة الوزارات ! ومن ثم ينبغى القول بإن زاكى الدين والى ولاية شمال كردفان المنتخب شئتم أم أبيتم هو ذلك الرجل الذى وصفت فى مقالى السابق لهذا والذى أثار حفيظتكم ، زاكى الدين الذى ترمونه بكل هذا البهتان والزيف والحقد العنصرى الذى يطفح من تعليقاتكم البذيئه تلك هو أشرف منكم وأكثر منكم أمانة ونزاهة وهو عفيف اليد واللسان ، زاكى الدين الذى لا تعرفونه هو ذلك الرجل الذى يقود ركب هذه الولايه الموبوءه بأمثالكم ،)
--------------------------------------------------



الاخ ياسر قطية

تحية طيبة

اولا الاستاذ معتصم ميرغني زاكي الدين من اصل وفصل ومن بيت كريم ومشهود له بالنزاهة ولا يحتاج لاحد لاثبات ذلك ...وكونه اصبح واليا لشمال كردفان يعني انه محل سؤال وبيان عن كل مقدرات الولاية حيث انه اصبح راعيا ومسؤول عن رعيته

اعتقد انك جانبت الصواب وانت تكتب عن اخواننا في كردفان بهذه اللغة الفجة

اخي ياسر هذا الاسلوب هو الذي باعد بين الحاكم والمحكوم لانك بهذا الاسلوب تسئ للوالي نفسة ولماذا هذا الحماس الزائد !!!!

ماذا في كردفان قل لي بربك اين التنمية اين التعليم اين الطرق اين المستشفي المرجعي !!!كيف حال مستشفي الابيض واهلنا يغادروا للعلاج بالخرطوم والخارج بلا انقطاع ....اين برنامج الوالي الانتخابي وماذا تم فيه ...انظر حولك كمثال لتري كيف هي البحر الاحمر كيف نهر النيل وكيف يحكم الناس هناك وكيف ولاتهم مثل ايلا والفريق الهادي خصوصا عند تفقدهم لابناء الولاية بالخارج !!!!

ابسط شئ مر والي شمال كردفان علي السعودية في زيارة للترفية والاستجمام لاجل مقابلة شركة فقط ولم يقابل ابناء الولاية الا بعض من الحاشية وقليل من غاضبين لا يعترفوا حتي بانتخابه !!!
اين الباب المفتوح لمقابلة الوالي وهو يضع حواجز بينه وبين الناس ولا يقابل الا من يواليه !!!!

اخي ياسر اربأ بك ان كنت اعلامي ان تمجد الحاكم بل كان عليك ان تناصحهه ..الذي اضاع اموال طريق بارا امدرمان وجعلها سخرة للمركز لاجل الحكم وجعلت النائب اكرد يبكي في البرلمان ....وجاء الوالي يبحث في المملكة عن بضع فدادين للاستثمار وترك اهلنا المنقطعين في الفيافي والوديان بلا ماء ولا كهرباء ولا تعليم ولا صحة وتاكد اخي ياسر ان ما حدث في دار فور باعتراف المركز كان نتيجة الغفلة في معالجة المشكل في بداياته واذا واصلت في حديثك بهذه الطريقة فاعلم ان العدل قادم لا محالة وان الشرفاء من ابناء الولاية سيطهروها من امثالك 00

لذلك اخي ياسر بدلا ان تكلمنا عن المدينة الفاضلة .. نقول لا تشكر لينا الراكوبة في الخريف


ردود على ساهر ود الحاجة
United States [ياسر قطيه] 03-27-2013 03:41 AM
أخى ود الحاجه ، أولاً أتقدم إليك بجزيل شكرى وتقديرى لهذه النصائح الغاليه التى تفضلت بها علينا وهى محل أحترام خاص فى داخلى لما حوته من لين فى القول وتهذيب فى الإسلوب ووقفت عندها كثيراً والله أراجع مواقفى ووجدت إن كلامك هذا هو عين العقل بكل أمانه والإعتراف بالخطأ شجاعه ومن حقى أن أنقل إليك تأثير كلامك هذا على أشياء كثيره نحن أصلاً لسنا مختلفين حولها ولو رجعت لمقالى الأول وقرأت تعليقات الشباب وإساءاتهم الشخصيه فى حقى وفى حق الوالى لما قبلت ذلك وللغرابه إقرأ مقالى الأول وقل لى بصراحه يا ود الحاجه هل كان مدح أم ذم أم تطبيل ؟ كل شيىء كان تمام فى رسالتك التى أجدها عاقله ومهذبه ولكن ختمتها بقول غريب أضاع من بريقها الكثير كيف أن العدل القادم لا محاله وإن أبناء الولاية الشرفاء سيطهرونها من أمثالى ؟؟!! أنا كردفانى يا ود الحاجه أنا من هنا ومن أل قطيه المعروفين فى البترول وحبوبتى لأبوى الحاجه السره بت الناظر !! بت زاكى الدين !! وجدى لأمى العمده الزين ، الزين عبيد !! تطهروا الولايه من أمثالى والله إلا كان تنفونى لديار الكبابيش ... يازول كلنا عيال بلد وكلمنا فى هم واحد مشترك وأكرر لك شكرى وراجع كل مقالاتى فى الراكوبه ومن ثم أحكم ونلتقى يا ود الحاجه


#619961 [عجبا]
3.00/5 (2 صوت)

03-26-2013 11:39 AM
ما كنت انوى التعليق على كتابات هذا المسخ المشوه رخيص الثمن فى زمن الغفلة , زمن يستأسد فيه الهر ليلوى عنق الحقيقة فى رابعة النهار يتقيأ بزاءة على تعليقات قراء الراكوبة . عجبا لهذا المطبل وتبا له يمتدح رموز الدكتاتورية ويقول انه يملك وثائق تثبت انجازاتهم ,انه الخطل وفساد الذمم يعلم القاصى والدانى برداءة الاحوال وسوء المعيشة بشمال كردفان كاسوء ولاية فى السودان فى الخدمات من مياه وصحة وتعليم.... كيف لك يا ايها القطية ان تتحدث عن كردفان ولا تذكر معاناة اهل الابيض فى مياه الشرب والاسفلت والصحة والتعليم ...............تطول القائمة اما الارياف فهو ينساها تماما ولا ترد فى خياله المريض بالغرض والجرى وراء رضى المسئولين , ولو كانت لك كرامة لما اتى مقالك على طريقة مدح النساء للرجال (نرجو منك ان تبتعد عن اسلوب النساء فى المدح عندما تريد ان تمتدح شخصا). ايضا يبدو من خلال السطور انك تعانى من مشكلة كبيرة هى مشكلة حب الظهور والبطولات الزائفة وذلك بوضع نفسك فى خانة المصادم لهذا النظام مع الكرام من الصحفيين (قوم لف مجرد ماجور ومرتزق). اطلعت على تعليقات القراء فى المقال السابق وجدت انها تعليقات تتناول القضايا الرئيسية التى تهم انسان الولاية وفى قمة المسئولية لكن نفسك المريضة اخرجت كل ما تحتويه من سوء ونبذ تجاه ناس غيورين على وطنهم فى وجه كاتب ماجور يمتدح متسلط على رقاب العباد فى سبيل هدف ما المهم انه غير شريف البته تعلمه انت جيدا حينما لويت عنق الحقيقة مدحا لرجل يعترف هو بنفسه انه لم ينجز شى يذكر وان اهل حزبه مشغولون بالصراعات القبلية وووووو من اين اتيت بانجازاتك ايها القطية ؟؟؟؟؟ هل تحوى طريق بارا امدر , خط المياه من كوستى , ابار مياه فى فيافى كردفان ,اصلاح حال التعليم الصحة......مشاريع وقضايا الساعة فى كردفان اما منتزهات وملاعب ووو... فهذه كريمات لا تعجب الا من كانت نفسه مريضة ان
كانت لك قائمة غير هذه فاعلم انك مأجور وارزقجى قح تشترى رضا غاصبى السلطة بالاساليب الملتوية . اخيرا نرجو منك ان تتحلى بقبول الرائ الاخر فى الشان العام وان تقارع الحجة بالحجة ان كنت تملك الشجاعة وقوة المنطق لا ان تدبج مقالا كاملا للشتم بطريقة الحكامات فى الزمن الغابر .


#619939 [reehElhg]
5.00/5 (1 صوت)

03-26-2013 11:24 AM
أشكر لك قولك فى حق الرجل كشخص رغم اختلافنا الكبير مع سياسات حزبة التى اوردت البلاد والعباد الى مهاوى الردى فالرجل بدا العمل مع الانقاذ منذ ميلادهاوزيرا وبرلمانيا ومسئولا سياسيا ورغم ذلك لم تظهر علية علل الفساد التى ماتركت احدا من اهل الانقاذ .ولكن الرجل ايضااكتسب عيبا يظهر فى ادءه العام حين لا يحسن اختيار معاونية الذين ينفعلون بما يؤمن به فمعتصم عادة يختار الرجل الصالح فى نفسه والبلاد تريد الرجل الصالح المصلح وان شئت ان تتحقق فدونك وزراءه الذين يعملون معه باستثناءواحد او اثنين


ردود على reehElhg
United States [ياسر قطيه] 03-27-2013 03:53 AM
والله أنا الذى أدين إليك بالشكر لردك الجميل ، المفيد والمهذب وهذه هى المناصحه والمناقشه التى نريد لها أن تثرى الساحه لكى نجد مخرجاً لكل مشاكلنا وعلل هذه الولايه المزمنه وأنا أؤيد تماماً كل حرف خطاه يراعك وأتفق معك فى ذلك لكن ولا أذيعك سراً إن قلت لك إن الدافع الأساسى لكتابتى لذلك المقال هو ترامى أنباء قويه تفيد بقيام ولاية غرب كردفان والأعلان عنها فى يوم 5/4/2013م القادم وسوف يتم إستبدال الوالى الحالى بخص كان وزيراً هنا وطرده دكتور فيصل من منصبه الوزارى لأن وقود سيارته فقط فى 3 شهور كان 450 مليون !! والقصه معروفه وزير حرامى على عينك يا تاجر يحاول المركز الأن تجريبه فينا مره أخرى فهل نحن لعبه فى يد المركز ورهائن فى يد الخرطوم تولى علينا من تشاء ؟ لذلك ولأمانة زاكى الدين كتبت عنه وقبل أن أكمل سلسلة مقالاتى وقبل أن يعرف الناس أي حاجه والى ماذا كنت أرمى هاجمونى يا سيدى على بالطلاق ما كتبته فى زاكى الدين لم يكتبه صحفى من قبل فى هذه الولايه ودونك قوقل وأجراس الحريه التى ما زلت أعتبر نفسى مديراً لمكتيها فى الولايه ونلتقى وأكرر شكرى


#619883 [كردفانى]
5.00/5 (1 صوت)

03-26-2013 10:50 AM
سلمت أخى قطية
كم نحتاج أن نرمى بسلبيتنا وراء ظهورنا..ديننا علمنا أن نقول للمحسن أحسنت..ويكفى هذا الوالى أنه عفيف اليد واللسان فى وقت فيه الكل حرامية وظبرتيه
سر ولا تلتفت..فما كتبت آلم الكثيرين من أعداء النجاح


ردود على كردفانى
United States [ياسر قطيه] 03-27-2013 04:04 AM
أشكر لك دعمك وموؤازرتك يا كردفانى يا أصيل وفعلاً ديننا لا يدعونا لأن نبخس الناس أشياءهم والله لو رجعت للمقال ما حتلقى غير أنى قلت زاكى الدين عفيف اليد واللسان ورجل فى غاية التسامح والتهذيب وكلها صفات شخصيه بحته ويا أخى ده رأيي الشخصى فى الرجل يعنى عشان والى لازم أنا أركب الموجه وأشتم فى الراجل الذى درسنى فى إسماعيل الولى ؟ كردفان تحتاج لجهودنا جميعاً ومعتصم زول أمين أنا أركز على هذه النقطه بالذات لأنو الولايه دى كانت ملطشه ومقصد لكل حرامى وأبن كلب أثروا على حساب أهلنا الفقراء وعملوها عمارات وفلل فى الخرطوم وحاجه تغيظ والله وأنا كتير ما قعدته مع الوالى فى مواضيع النهب هذه ودائماً كنا بنتكلم بصراحه شديده وهو كان شفاف معانا وحسم قدامنا بالتلفون فوراً حاجات كتيره كانت تتم من وراء ظهره فهل يعقل من بعد ذلك أن نعود لنشتم الرجل ؟ ده منطق ده فى ذمتك يا الكردفانى ؟ يا أخى أنا والله أشكرك بشده وأتمنى أن تواصل دعمى المعنوى لكى ننير الطريق لأهلنا ويعرفوا منو القاعد يسرق حقوقهم .

Sudan [اعداء النجاح] 03-26-2013 03:27 PM
طلب منا زيارة مدرسة غبيش الثانوية(النموذجية) الخنساء بنات مع التركيز على مسمى نموذجية هذا كان الطلب من مدير المدرسة ومجلس الأباء، تحركت برفقة وفد حزب المؤتمر السوداني برئاسة إبراهيم الشيخ إلى مقر المدرسة، توقف الموكب في وسط فناء كبير تناثرت فيه غرف من القش يطلق عليها(الكرانك) حتى تلك اللحظة وأنا أتساءل عن مكان المدرسة بحيث لم يخطر على بالي أن ذلك (الخلاء) الموحش الذي يقع على طرف المدينة هو المدرسة النموذجية، اول ما وقع ناظري عليه بجهة اليمين كان غرفة قش يجلس بداخلها معلمي المدرسة يطرحون (كراسات) التلميذات على أقدامهم يتوسدون كراسي متهرئة آيلة للسقوط في أي لحظة، دلفت إلى المكتب وقد إنتابتني حالة من الحنق جراء ذلك الوضع المزري الذي يعمل فيه معلمو المدرسة النموذجية، في غرفة القش المجاورة للمكتب كان الصف الثالث(أحياء) خرمت جدرانه به حوالي الـ60 طالبة يتقاسمن عدة كراسي ومناضد صدئه يقف امامهم معلم شاب قد أعيته المعاناة فلم يصرف راتبه لعدة شهور مضت ويعمل تحت مظلة وزارة التربية والتعليم يؤدي واجبه بتفاني، فمدرسة غبيش على حد رواية مديرها علم الدين صالح يجلس بها لإمتحان الشهادة الثانوية طالبات من المدينة والريف المجاور حوالي 265 طالبة في الصف الثالث في ثلاث فصول معظمها من القش، تعاني من نقص حاد في الكادر بحيث لا يوجد سوى عدد قليل من المعلمين يقضون حوجة تدريس المواد الأساسية فقط ومادة الأحياء بحيث يغيب عنها تماما مادتي العلوم الهندسية وعلوم الحاسوب أي أنه إذا راود أي طالبة حلم دخول كلية الهندسة والتخرج كمهندسة ليس عليها إلا أن تدفن ذلك الحلم في وجدانها ويصبح مجرد حلم بعيد المنال فمدرسته تحرمها من تحقيق ذلك الحلم جراء قلة الحيلة، والجدير بالذكر أن المدرسة تضم طالبات من نازحي حرب دارفور خارج إطار القبول العام أي ان المدرسة قبلت هؤلاء الطالبات بلا علم وزارة التربية التي غالبا ما ستمانع.

يفترشون الأرض:

عند وصولنا إلى منطقة التوير ريفي محلية ودبندة فوجئنا بعدد كبير من الأطفال متهرئ الملابس شاحبي الأوجه ملامحهم تعكس مدى شقائهم ومعاناتهم، أصر هؤلاء الصغار على زيارة مدرستهم، ولكن الحقيقة أنه لم تكن هنالك مدرسة بل أطياف مدرسة، فالصف الأول الأساسي مقره تحت الشجرة الكبيرة وارفة الظلال في فناء المدرسة يفترش فيها هؤلاء الصبية الأرض وقد علقت السبورة على جذع الشجرة ويتلقون دروسهم وغالبا لا يتجاوزون مرحلة الأساس فالمدرسة الثانوية في المدينة وأكثر عوزا منها، طاقم المعلمين لا يتجاوز الأربعة، يشغلون تدريس 8 فصول مختلطة بنات وأولاد، وعلى حسب رواية المعلمة(الكشكول) خالدة الطاهر التي تقيم أسرتها في منطقة أخرى بعيدة وتدرس هي في تلك المدرسة أنها تقوم بتدريس كل المواد لنصف الفصول حتى الصف الثامن، وترجع إلى منزل ذويها في قرية دردوق التي تبعد حوالي نصف ساعة بالسيارة، شاركتها الهم مدرسة قرية غبش حماد ريفي محلية غبيش التي تعد أفضل حالا من مدرسة التوير بأنها تحتوي على فصول قش ولكن يفترش طلابها الأرض في كل الفصول، فلم تحظى المدرسة بزيارة لهيئة توجيه ولا معتمد المحلية ولا ممثل لوزارة التربية ولا إدارة مرحلة الأساس منذ إنشائها، ولم تقدم لها الوزارة حتى طبشورة واحدة تعين المعلمين على اداء واجبهم بل تسير المدرسة بالعون الذاتي من دماء هؤلاء الطلاب الذي أشقتهم المعاناة رغم ظروفهم الصعبة التي يعيشون فيها إلا أنهم يدفعون مبلغ محدد كل شهر لكي تسير منه غدارة المدرسة شئونها، اما قضية الكتاب المدرسي فتعد رفاهية لا يتحدث عنها المعلمون لأنه لم يخطر على بالهم يوما أن ترتقي أحلامهم وأحلام تلاميذهم ليحصلوا على كتاب مدرسي يدرسون ويذاكرون منه دروسهم فهذا حلم بعيد المنال، وبالطبع لم يتقدم تلميذ واحد من تلك المدرسة إلى المرحلة الثانوية طيلة سنوات.

رفاهية:

المدرسة الوحيدة التي سنح لها القدر أن تجد حظا يسيرا من التقدم هي مدرسة الإتحاد الثانوية رغم انها تقبع منفردة في الطرف الآخر لمدينة غبيش ولكنها تحظى بنعمة بأن سيجلس لها طلاب ولأول مرة في تاريخها لإمتحان الشهادة السودانية وهذه تعد رفاهية منقطعة النظير، فمديرها حسن النذير تحدث عن مدرسته بزهو وقال: لقد كانت مدرسة مختلطة وتم فصلها مراعاة لخصوصية البنات، كما انها تحظى بدعم من بعض المنظمات كبرنامج العمل مقابل الغذاء وبعض المواطنين الخيرين واللجنة الشعبية لدعم القطاع الغربي، وأكد أنها قامت على الجهد الشعبي من المواطنين، وقد قبلت هذا العام 4 فصول إضافية بنيت حديثا، ويجلس طلابها عام للإمتحان ويتعثرون عام فهي متأرجحة في تقديمها لخدمة التعليم لنها تعاني من ذات الضنك الذي تعاني بقية مدارس الولاية في القرى والمدن الطرفية، هذا العام سيجلس طلابها لإمتحان الشهادة الثانوية برفقة بعض الطلاب من القرى المجاورة بحيث يتعذر إنشاء مراكز إمتحانات في مدارسهم لأنهم لا يصلون الحد الأدني المفروض عليه إقامة مركز وفقا للوائح وزارة التربية، ويضيف المدير بأن قبولها قبول جغرافي في 6 فصول من القش والمواد الثابتة ولكنها تفتقر لسور خاصة وأنها مدرسة في طرف المدينة، وعندما أنشأت كان بها معلم واحد فقط والآن زاد العدد ولكنه لم يكتمل بعد.

ثقوب:

تحدث مدير المدرسة وهو يقدم مرافعته عن إنجازات مدرسته بأن تحوي داخلية بنات للطالبات القادمات من الريف، شجعتني تلك الفكرة وبعثت بداخلي الامل بأن توفر المدرسة سكن لفتيات يناضلن من اجل نيل حقهن في التعليم ويقدمن الريف النائي في ذلك المجتمع المحافظ جدا ويسمح لهن ذويهن بالعيش في داخلية المدرسة، فكرت في زيارة تلك الداخلية والإستمتاع برؤية اليافعات اللائي إنتزعن حق التعليم فهو امر يدعم أرائي الجندرية، تسربت من بين يدي الحضور وطلبت من إحدى الطالبات التي صادفتني عند خروجي من مكتب المدير خلسة أن تشير إلى مكان الداخلية حتى اراها، أشارت اليافعة الجميلة عن مكان الداخلية وخلفي زميل كاد ان يقتله الفضول لرؤية الداخلية التي تعتبر رافاهية حظيت بها تلك المدرسة المحظوظة، دخلت إلى فناء الداخلية وكادت عيناي ان تفيض من الدمع وإعتصر قلبي الألم، فأول منظر صادفني في مقدمة فناء الداخلية حوالي عشرة فتيات منهمكات في تخاطف لقيمات بشراهة وكأنهن يذقن الطعام لأول مرة، وصلت عندهن وكدت ابكي عندما وجدتهن يلتهمن لقيمات خبز مغمس في طبيخ عدس، لم اتمالك نفسي وقمت بردة فعل عبرت عن حنقي، إلتفتن إلي وهن يحملن لقيمات الطعام في أيديهن وقدمن لي دعوة لمشاركتهن لقيماتهن، قدمت نفسي وسألت عن الغرف التي يقمن فيها، فلم تكن تلك الغرف سوى مباني قش زينت جدرانها بثقوب كبيرة تسع عبور شخص منها، لا تستطيع دخولها إلا بعد ان تنحني، رصت بداخلها(عناقريب) متلاصقة لا تترك مجالا للمشي، بحيث إنك إذا أردت أن تصل (العنقريب) في نهاية الغرفة لن تتمكن من الوصول على قدميك بل وانت مستلقي تقفز على بقية(العناقريب)، تكفي تلك الثقوب على جذب كل البرد والحر في الخارج إلى داخل (الكرنك)، مع العلم بأن تلك المنطقة تعد صحراوية ذات برد قارص في الشتاء وحر حارقة في الصيف، فكيف يمكن لأولئك الفتيات من التحصيل الدراسي وهن يرتجفن من برد الشتاء ويحترقن من حر الصيف ومياه امطار الخريف تبلل دفاترهن ورؤوسهن.











25 | 0 | 2605

[عجبا] 03-26-2013 12:07 PM
(((((ولم نكن بالمقابل ننتظر أن يمنحنا القراء أنواط الجداره ولا أوسمة الشرف أو حتى نطمع فى نيل إستحسانهم ولو بمجرد إشاره طفيفه يؤازرونك بها لسبب إن فاقد الشيىء لا يعطيه)))) يبدو انها كويسة معاك يا كرفانى ,


#619735 [الطاهر كمبور]
5.00/5 (2 صوت)

03-26-2013 07:40 AM
تاسفت على التعليق فى مقالك الاول وتاسفت اكثر لضياع زمنى فى قراءة كتاباتك.ويا ادارة الموقع رفقا باخلاق ومبادىء الصحافة والقراء.واتساءل مادام دا حالنا ليه الناس زعلانة من اعلان ابو جمال؟


ردود على الطاهر كمبور
[عجبا] 03-26-2013 12:16 PM
قديما قيل يا الطاهر (اذا لم تستحى فاصنع ما تشاء) (وكل اناء بما فيه ينضح) هؤلاء ليست لديهم اخلاق ولا مبادئ انهم يلهثون خلف السلطان ولا يعرفون الغث من الطيب ولا تهمهم تطلعات الجماهير ولا قضاياهم, يكتبون لاغراض دنيئة يجب على الحادبين على المصلحة العامة تعريتهم وفضحهم


ياسرقطيه
ياسرقطيه

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة