ثغرة تلفزيونية2
03-26-2013 06:29 AM


لم أرَ في حياتي تدليساً وغشَّاً وخديعةً بصرية مثل ذلك الذي رأيته الأسبوع الماضي في تلفزيون السودان، وهو ينقل صورة مرئية من الجزيرة يعكس آراء بعض المزارعين بعد اجتماعهم باللجنة التي شَكَّلها السيد النائب الأول لرئيس الجمهورية لمراجعة الاداء بمشروع الجزيرة، برئاسة الدكتور تاج السر مصطفى؛ ففي تلك الصورة قال أحد المزارعين، وبعبارات واضحة لا لبس فيها: نحن المزارعين ديل قانون 2005م أعطانا الحرية ومَلَّكنا الأرض، ولكننا فشلنا في إدارة أنفسنا عشان كدا القانون دا ما دايرِنّه تَب!. هل يعقل أن يكون هذا الإنسان صادقاً فيما يقول؟ قانون أعطاك الحرية ومَلَّكَك الأرض وبرضو ما دايرو نهااااائي؟ الأرض التي يموت الناس من أجل حيازتها، ناهيك عن ملكيتها، هل يمكن لعاقلٍ أن يرفضها؟ في ذات الصورة ظَهَر مزارعون آخرون يضعون كلّ أسباب تراجع الأداء على قانون 2005م، ولم يشذّ أي واحد منهم، لا بل أن أحدهم قال: أَكَان قانون 2005م في نحن ما في.
السيد رئيس اللجنة الدكتور تاج السر أكمل اللقطة وهو يُخَاطب جمهرة المزارعين، مؤكداً لهم بأنهم كلجنة سوف يَنقلون كل الذي رأوه وسمعوه لمتخذ القرار، وسيقولون له هذه توصياتنا ولن تجد خيراً منها (انتهى). وسَّعتها يا دكتور، والكلام دا أوفر شوية بلغة أولاد الزمن دا، طبيعي أن يكون رأي اللجنة في توصياتها التي سوف ترفعها إيجابيا، ولكن القول بأن متخذ القرار لن يجد خيراً منها، وهذه التوصيات لم توضع ساعة كلام الدكتور، ذلك يضع علامات استفهام كثيرة وعلامات تعجب أكثر!
المشاهد لمجمل اللقطة سوف يخرج بانطباع واحد، وهو أن قانون مشروع الجزيرة لعام 2005م هو سبب البلاوي المتلتلة في كل الجزيرة، وأنه في حالة إلغائه سوف تَنحَل كل مشاكل الجزيرة وتعود، وهي تمشي الهوينا، لعهدها الذهبي أو سيرتها الأولى بلغة متحذلقي الزمن دا. قانون 2005م تم صكه في 2005م، وبدأ تطبيقه في عام 2007م، وحتى الآن لم يكتمل التطبيق، لا بل ما تم من تطبيق كان انتقائياً ومدمراً لأنه قفز فوق بعض المطلوبات، لا بل تم خَرقه بعد عام من تطبيقه بأيلولة الري كاملاً لإدارة المشروع، ولكن هذا ليس موضوعنا اليوم، بل سؤالنا كيف حالة المشروع قبل 2005؟ بلغة الحساب وَلَد أن أسوأ سنوات شهدها المشروع في تاريخه كانت في الفترة (1990 – 2006)م أي قبل تطبيق القانون بسنة، فهذه السنوات لم تشهد تدنٍ في الإنتاج فحسب، إنما شَهِدَت، ولأول مرة في تاريخ المشروع، دخول المزارعين السجون والبطش والجبروت والمطاردة، وهذه هي السنوات التي خَرَج فيها القطن من الجزيرة.
ثم ثانياً، إذا تم إلغاء مشروع الجزيرة لعام 2005م اليوم قبل الغد، فهل سوف تنصلح الحال في مشروع الجزيرة، وفي رمشة عين، كما ظهر من التفزيون؟ خلونا نشوف, لكن الأهم بالنسبة لنا هنا هل كانت للمشروع سيرة أولى يعود لها؟ هل في تاريخ المشروع فترة كان فيها المزارع في حالة نغنغة وبحبحة ورَغَد من العيش، وكانت الأسرة مكتفية من الحواشة، وزارع الجزيرة الذي يملك أربعين فدان مثل رصيفه المصري الذي يملك فدانين أو الباكستاني أو حتى البنغلاديشي ناهيك عن زارع القطن الأمريكي؟ أحسن تفضُّوها سيرة أولى، وبلاش تلاعب بعقول الناس عن طريق الثغرات التلفزيونية التي تقوم على الخداع البصري والسمعي، فقد أَضحَت قديمة أحسن تلعبوا غيرها.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1947

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#620509 [hajabbakar]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2013 08:10 PM
(أسوأ سنوات شهدها المشروع في تاريخه كانت في الفترة (1990 – 2006)م)
ونحن نلحن كلماتك ونقول من الانقاد دى درفون وحتى شاخت تم التدمير الممنهج
والبترول اشبه بطائر المسطول الدى دخل من شباك وخرج بآخر
وعصبة الاقطان التى لحقت بخط الفاتح جبرا هم اعضاء اللجنة اياها
المال ثم المال ثم المال ادا اردنا ان ينصلح الحال وفكونا من اللجان


#620463 [سودانى مكتئب بالغ الغايه]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2013 07:04 PM
يا دكتور يا بونى .. هل ممكن المويه دى تانى "ترجع لمجاريها" انسيابا كما كانت ايام قيتسكل وريبى ومستشار الرى موريسون .. هل ممكن ترجع دورة القطن والأراضى البور.. هل ممكن برجع ال G.L.R ' الجزيره لآيت ريلويز" وقاطراتها اللى اتباعت حرده ..هل ممكن ترجع المين كنال والعشرينات والستات .. وين الصرايات وسكانها يا ود البونى,, رحمة الله على مفتشين الغيط ألأوائل ال F. B. G. I's (اكيد ما تغباهم) اللى شالو الشيله .. وين ادارة الخدمات ألآجتماعيه من لدن مكى عباس ورحمة الله عبدالله واحمد صلاح بخارى .. وين ناس زى ناس عمك عمر الكارب ومحمود محمد على وعوض الكريم سناده وعبد الرحيم محمود وعبد الرجيم عبد المجيد فى محالج مارنجان .. واين هى المحالج ذات نفسها .. .. يقينى انت لك من مثل هذه الذكريات ما يملأ المجلدات وتنوء بحملها النوق العصافير..
ذلك زمان مضى هل يعود؟ وليه ما يعود؟ ولازم يعود .. ألأنكليز اهل العلم والرايه بيقولو صادقين
If There is a WiLL ; There is a WAY


#620144 [ود المك]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2013 01:58 PM
يا سيف الدين اطلع منها انت ما عارف حاجه ، ويا البوني عليك الله ما تخليهم سمح؟


#620037 [زول ساى]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2013 12:30 PM
صاححححححححححححححححححححححححح


#619975 [مظاليم الشعب]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2013 11:49 AM
النايب الاول حمار وتاج السر جحش هم دمروا المشروع وعايزين يشلو المزارع الله يدمر دورم وعقولم وقلوبم ويدخل ليهم مرض بسماعاتم ودماعاتم ومايتهنو بي اي جنية سلبيهو ونهبوهو من السودان سال الله يركبوا التونسية ةينوموا في المستشفي وياكلوا من الكوشة


#619827 [ود شريف]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2013 10:06 AM
لك التحية الاستاذ البونى المشكلة في المشروع انه تم تفريغه من الخبرات التى كانت تديره ومزق المشروع وانتهت صلاحية كل الاليات المشروع يحتاج لادارة تفهم الوضع وتعى اهمية المشروع ولها كافة الصلاحيات والمال اللازم لصيانة الترع وازالة كافة المعوقات وده ما اظن يحدث في عهد الانقاذ لانه ديل مشروعهم تدميرى لا اصلاحي والامر اصبح جلى وانظر الى كل المشاريع الوطنية وين مصيرها السكة حديد خراب الغزل والنسيج دمار المدبغة الحكومية دمار ووووو كلو دمار في دمار ده صدفة ساااى ولا يدل انه المشروع بتاعهم تدميرى ما نلف وندور ونغش نفسنا لن ياتى الخير منهم لا لمشروع الجزيرة ولا غيره الدولة السودلنية تحتاج لاعادة صياغة


#619762 [سيف الدين]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2013 08:55 AM
ما احلاك يابروف وانت تكتب عن الجزيرة فالكتابة عن الجزيرة بالنسبة لك فرض عين اما الكتابة في تخصصك السياسي فهي فرض كفاية وانت سيد العارفين


د.عبد اللطيف البوني
د.عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة