المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هذا الاعلان والانتباه للأخطاء
هذا الاعلان والانتباه للأخطاء
03-27-2013 09:28 AM

نشرت الصحيفة "الاولى في التوزيع والاعلان" اعلاناً منسوباً لإدارة الاستخدام بالخارج، بالإدارة العامة للاستخدام في وزارة تنمية الموارد البشرية، بالتعاون مع إحدى الوكالات الخاصة الناشطة في هذا المجال تحت مسمي أعمال (أبوجمال للاستخدام الخارجي)! فقد ورد في صدر الصفحة الثانية من الصحيفة المذكورة نداءٌ إلى الجنس اللطيف فقط لتقديم طلبات للعمل لدى بعض الجهات بدولة عربية اسلامية، والاعلان موجه لفتيات بمواصفات اشترطتها الجهات التي طلبت الفتيات منها جمال الشكل على أن تكون البشرة غير داكنة"! وغير داكنة هذه لا يمكن ان تكون سمراء فهي اما بيضاء او صفراء لونها تسر الناظرين وأن ترفق مع الطلب "ثلاث صور ملونة تبيِّن الشكل من الرأس إلى القدم"، أي تبرز مفاتن الجسم وكان يمكن ان يقال ان تكون كاعب او... او... ألخ.

لان الاعلان حدد (معلومات عن الطول والوزن والأمراض والعمليات الجراحية إن وجدت)! ولا ندري هل العمليات الجراحية مقصود بها عمليات التجميل ام أي عمليات حتى ولو كانت عملية زائدة؟
ويوجد في الاعلان تنويه بأن المعاينات ستبدأ بعد فحص الطلبات بتلك الدولة العربية الاسلامية.
الغريب في الموضوع ان الاعلان من دولة عربية اسلامية! وموجه الى دولة عربية اسلامية
كنت حين ادرس العلاقات العامة لطلاب الجامعة اقول لهم لابد من مراعاة اخلاق المجتمع فما يجوز في دولة اوربية لا يقبل في السودان بل يعد جريمة.

ثم اتحدث عن الاعلان واقول لهم انجح الطالب من يدرسون في جامعات بلدانهم فالذي يدرس خارج السودان ويتدرب خارج السودان لا يستطيع التعامل مع الجمهور واضرب لهم مثلاً بالطبيب الشاطر والذي تربطني به علاقة وكيف انه اتصل بي ليسألني عن شهر الوحيد لان المريضة التي امامه قالت له عندما سأله عن معلومة انها حدثت في شهر الوحيد! وهو برغم دراسته لا يعرف شهر الوحيد!
هذا لا يقدح في كفاءته او شهاداته ولكن كيف يعالج هذه المريضة السودانية؟
ان مراعاة عادات وتقاليد واخلاقيات المجتمع خط احمر كما يقولون أي لا يسمح بتجاوزه.
ان الاعلان الذي نشر قد وجد الرفض والاستهجان وقد يكون حدث بحسن نية وبغير سوء قصد فالأخطاء واردة وليس هناك شخص مبرأ او له عصمة ضد الاخطاء ويكفي ان باب التوبة فاتح، وانه كان بداية للتنبيه لاخطاء حدثت حتى لا تتكرر.
فقد تبرأت وزارة تنمية الموارد البشرية والعمل من الإعلان الذي نشرته إحدى الصحف مؤخراً والخاص بوجود فرص عمل للجنس «اللطيف» بمواصفات محددة بإحدى الدول العربية الأمر الذي أثار ضجة كبيرة وسط فئات المجتمع
ورغم ذلك مثلت أمام البرلمان الاخت وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل إشراقة سيد محمود لمساءلتها حول الإعلان الذي نشرته وكالة أبوجمال للاستخدام الخارجي بإحدى الصحف. وكشفت إشراقة في تصريحات صحفية عقب مثولها أمام المجلس واجتماعها بلجنة السوق الاجتماعية والصحية وشؤون الأسرة والطفل عن سحب تراخيص 50% من مكاتب الاستخدام الخارجي التي يبلغ عددها (300) وكالة عاملة بالبلاد بسبب مخالفتها للضوابط والقوانين لإعلانها عن وظائف وعقودات عمل وهمية
سؤال هل تقدمت فتاة لهذه الوظائف؟
والله من وراء القصد


د. عبداللطيف محمد سعيد
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1236

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#622343 [مجرد رأي]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2013 03:59 PM
ما علاقة ايقاف 50 في المئة من وكالات الاستخدام الخارجي بمااقترفته تلك الوكالة المشئومة؟ ليس ذلك حل لهذه المشكلة او مشاكل مشابهة يمكن ان تقع في المستقبل ، المطلوب في المقام الاول وقبل كل شيء محاسبة من قصر في هذه القضية ومن ثم سن القوانين الرادعة ومتابعتها دون محاباة او مجاملة على الكل ليكون عقاب من وقع في اي خطأ عبرة لغيره وتطبيق هذا على كل مرافق الدولة لأن ما بها من مصائب يشيب له الولدا!!!


#621551 [سوداني متابع]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2013 07:36 PM
د. عبد اللطيف نحنا خوفنا ان يكون ما يحدث في دول الخليج من سودانيات كنا نظنه نهجاً و ممارسات فردية .و صرنا الان نخشي ان يكون شيئ منظم من جهات معينة تنظم لهجرة هذه النوعية , و يمكن ان تسأل من في دبي حسب ما ذكر لنا اخوة هناك .
متعك الله بالصحة و العافية .
ويبقي السودان و اهله حراً و احراراص بحرائره .


#621454 [ابو الجود السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2013 05:31 PM
لا شك في ان جريدة الانتباهة جريدة ساقطة اخلاقيا وانسانيا وفكريا وادبيا لانها تبث سموم العنصرية والحرب والتطرف الديني والحط من الكرامة الانسانية ليس بسبب هذا الاعلان وانما للمرتكزات الفكرية لما تحتويه من مقالات ومواضيع وخط استراتيجي لها!!!
ونحن نعتقد بان الاعلان لا يستحق هذه الضجة التي اتخذت بعدا انفجاري نسبة للقهر الفكري والسياسي والاخلاقي الذي يعيش فيه السودان الان وعبر عنه كتاب المقالات بهجوم في غير موضعه وانما هم يترصدون اي شئ حقيقي او ملتبس كي يفشوا غلهم من الوضع المتردي لاحوالنا. ولا اعتقد ان هزيمة الاعلام العنصري اللا انساني اللا اخلاقي الذي تقدح به وتمثله صحيفة الانتباهة يتاتي بهذه الطريقة الترصدية في غير موضع موفق وانما يتم بالنقد المحكم الرصين نقد القيم بسلاح الفكر الدقيق والمعلومة الموثقة والقيم الاخلاقية الانسانية العالية باقلام نظيفة صادقة حكيمة لا ترتكز علي كلمات السذاجة والبعد عن الواقع الاليم.
وثانيا من الافضل لكل معلن ولكل انسان يدير عمل ان يكون واضح في مقصده ومطلبه . فلننظر الي شركاتنا في السودان وفي سكرتيرات مدراء البنوك والجامعات وشركات الاتصال ومذيعات التلفزيون والقنوات الفضائية السودانية وخطوط الطيران ووكالات الحجز الجوي وحتي في الفن هل صعدت للقمة فنانة ليست جميلة وممشوقة القوام من مدرسة استاذ بابكر نجم (نجوم الغد) !!! في الخفاء وداخل الضمير يختارون الجميلات ببياض البشرة وجمال الجسم و الانوثة يا حبذا ان وجدت !!! صحيح لا يعلنوا عنها صراحة في الاعلانات والصحف ولكن في حقيقة الامر يتم تعيينهم بمواصفات شركة جمال الكويتية من صميم ضمائرهم !!! وما يفعله اصحاب المال والجاه والسلطة سوي في القطاع الخاص او العام في السودان في التعينات ومواصفاتها اردا مما اعلنته شركة جمال ويحمد عليه صراحته ووضوحه في ما يريد!!! والعيب كل العيب في نفوسنا وذهنيتنا المريضة وممارساتنا وسلوكنا الخفي !! وادعاءنا باننا اطهر البشر!!!


#621229 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2013 01:43 PM
اخونا عبداللطيف المحترم...

الاكيد انه قد تقدمت آلاف الفتيات لتلك الوظائف المشبوهة طالما ان الفرز سيتم في الدولة مكان الوظائف والتقديم عن بعد بعدة وسائل منها الانترنت وهي لا رقابة عليها ولا اظن ان البنات سيرسلن السيرة الذتية عن طريق البريد لأن موظفي البريد سيقومون بتمزيق المظاريف بمجرد ان يجدوا فيها عنوان الجهة المعلنة......

اما "كيف يعالج الدكتور المريضة السودانية التي ذكرت له حادثة معينة وقعت لها في شهر "الوحيد" وهذه يقودنا الى ثقافة النسائية خاصة اختصت بها النساء في السودان دون الرجال اذ كنا نسمع امهاتنا يحسبن الشهور بتقويمهن الخاص ولا اعرف ترتيب الشهور ولكن يبدأ بالوحيد والتوم ورضان الفطر الاول والفطر الثاني والضحية والضحيتين وسايق ورجب الخ. للأسف لم احفظ الشهور من الوالدة بتربيها الذي تعرفه جيدا هي تحسب به بكل ثقة مما يدل على انه تقويم متكامل للنساء عندنا ظلت مراجعه مجهولة ولم يكلف الباحثون انفسهم بالتنقيب والبحث فيه بل اخذوا الموضوع موضوع نساء وتركوه على كما هو عليه مثل ختان البنات وقد تحاشى الرجال الخوض فيه طيلة القرون الماضية لأنه شأن نسائي خاص رغم علم البعض انه ليس من الدين في شئ......

اما موضوع الاعلان وفي اعتقادي انه لم يتم التفاعل معه بالصورة اللائقة خاصة من اتحاد نساء السودان والذي كان يتوقع منه حرق مقر الصحيفة ومطاردة مالكها باغطية الحلل و"المفاريك" وبكل شئ ولكن المؤسف انهن سكتن عليه سكوت الضان كأن الامر لا يعنيهن وربما كان الاعلان السبب المباشر في تكالب وانكباب الكثيرات موتاً في البحث عن مواد تبييض البشرة حتى ولو بلبن العشر. كنا نتوقع مسيرات هادرة من نساء السودان احتجاجا على امتهان آدميتهن وشق صفهن بالمتمييز اللوني ولكن كما ذكرت سكتن سكوت الضأن مما يدل على ان المجتمع النسائي لدينا مريض وحالته متردية لذلك لم يحس بوخذ ومرارة الاعلان المؤلمة......

الشعب السوداني كله في حالة مرض مجهول حيث اصبح لا يتحرك مهما اسئ اليه وكم مرة اسئ اليه وظل ساكت بداية بسوق ابنائه كالخراف للموت في حرب الجنوب وقد ابيد منهم الملايين ثم توقيع اتفاقية نيفاشا على جثث الموتى ولم يتحرك الشعب رغم علمه علم اليقين انها ستؤدي الى فصل الجنوب ثم تصريحات الرئيس المسيئة بخصوص ضحايا الاقتصاب في دارفور ثم اهانات واهانات متلاحقة على مستوى الجماعات والافراد ولكن لم يحرك الشعب ساكنا مما يدل على انه حالة موت دماغي.....


ردود على SESE
Italy [Ali Taha] 03-27-2013 05:08 PM
والله ردك افيد من المفال


#621219 [زهجان]
5.00/5 (1 صوت)

03-27-2013 01:35 PM
بالمناسبه العمليات الجراحية هى تعبير مهذب للختان الفرعونى و السنه، الله يجازى الكان السبب فى مرمطة سمعة بناتنا.


د. عبداللطيف محمد سعيد
د. عبداللطيف محمد سعيد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة