إلا فى الجنة...!!
03-28-2013 07:07 PM

اتلقيت بها بعد غيبة فالكل أصبح (جاريا) فى معيشته فعندما تلتقي بأحد وتبادل السؤال عن نفسه كيف أخبارك تمام وين ماظاهر أصبحت الإجابة مكررة ومستنسخة والله (جاري) فوضع البلد الاقتصادي الصعب ومن أجل توفير مستلزمات الحياة أصبحنا مبرمجين (جاري الشحن). سألتها عن الصحة والأخبار والأولاد وبادرتها إن شاء الله عملتي بيت ملك فى البلد دي؟؟ ضحكت وقالت ياريت و(الله يا بكرى تاني بيت ملك إلا فى الجنة بس، لكن في الخرطوم صعبة).
هكذا أصبح حال الحصول على منزل فى العاصمة المثلثة حلما صعب المنال فقد بلغ سعر الأراضي أرقاما خرافية وفلكية لا تصدق فى بلد تبلغ مساحته أقل من مليون ميل بعد انفصال الجنوب. أسعار حيرت الخبراء والمختصين فى السودان كنت قد شاهدت تقريرا جميلا قبل مدة فى النشرة الاقتصادية فى قناة الجزيرة سلطت الضوء على ارتفاع أسعار الأراضى فى السودان وقد أوضح التقرير أن أسعار الأراضي فى الخرطوم تساوي أسعار الأراضي فى لندن (راس براس) وهي أغلى منطقة عالميا يا جماعة انتو جادين نحن مع لندن عدييل. أحد الظرفاء قال: لو عندى القروش دي المقعدني فى الخرطوم شنو لندن طوالي وأظنه صادقا فكيف نقارن بين الخدمات المقدمة فى لندن والخدمات فى الخرطوم (جو بس) تفرق فصيف الخرطوم لا يطاق تذكرت أحدهم وهو يغني في أحد الأفراح وأظنه الفنان سامي المغربي عقب عودته من جولة خارجية (رجعنا للخرطوم للتراب والسموم) وبالرغم من التراب والسموم والسخانة والكتاحة ووو الف سبب وسبب يجعل من الخرطوم غير مشجعة للسكن والإقامة بالرغم من ذلك تتواصل ارتفاع أسعار الأراضي بها ويعجز خبراؤنا عن توضيح أين يكمن الخلل، فسعر قطعة أرض فى منطقة متوسطة لاحظوا معي ليست درجة أولى يشتري لك شقة (جاهزة) فى مدينة نيوجرسي الامريكية. لندع نيوجرسي البعيدة مصر (القريبة دي) بالرغم من كثافة سكانها التى تصل قرابة (80) مليون نسمة سعر الشقق والأراضي فى متناول الجميع وبالأقساط المريحة وبهذه الميزات التفضيلية أصبحت القاهرة وجهة السودانيين لتملك عقارات هنالك وتركوا (خرطوم الكتاحة والسموم) لماذا هذا الارتفاع الجنوني للأراضي بالخرطوم؟. أحد الخبراء كان قد أوضح أن الارتفاع الكبير لأسعار الأراضي كان بسبب ضخ ملايين الدولارات من أموال مصدرها (غسيل أموال) أدت الى هذا الارتفاع الذى لم يزل حتى الآن لكن أعتقد أن ارتفاع الأراضى هو بسبب غياب الاستثمار فى المجال العقاري فالاسثمار فى الأبراج السكنية والشقق مكلف جدا فسعر الاسمنت والسيخ ومدخلات البناء الأخرى تقارب من ستة أضعاف سعرها فى مصر، أضف الى ذلك العوائق الأخرى التى تواجه المستثمرين فى هذا المجال. أيضا تقصير الدولة فى تقديم الخدمات للمناطق الطرفية والمخططات الجديدة بالإضافة الى التدهور الذى أصاب أغلب ولايات السودان مما جعل الهجرة تزداد نحو العاصمة فارتفعت بالتالي أسعار الأراضي لذلك إذا كانت الدولة جادة فى مساعدة المواطن الغلبان على امتلاكه سكنا مريحا وإنعاش قطاع العقارات فى السودان عليها إعفاء مدخلات البناء وتشجيع الاستثمار فى المجال العقاري ففى الدولة المتقدمة السكن فى (الشقق) هو سكن الفقراء لتكلفته القليلة أما هنا فى السودان فالسكن فى الشقق هو سكن الأغنياء ومن استطاع إليه سبيلا.

قواسم مشتركة
بكري خليفة
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 818

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#623250 [مؤمن الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2013 11:56 PM
والله صدقت يا اخوي غايتو الله كريم علينااا .. حتي علي سبيل المثال خليك من المواطن البسيط القابع في الحفره ,نحن علي سبيل المثال المغتربين وانا واحد منهم,والله فكرت انو شرايت البيوت دي زمان خلينهاا بقت ماجايبا حقها خلاص مع ارتفاع الاسعار ال في البلد دي.,وحتي ولو قلنا نشيل سلفيات من البنوك هنا وهو شئ متاح ومتناول في ايدي الناس ,بس السؤال البطرح نفسو هو انو البنوك بترفضو طلبات كثير من المغتربين المكافحين لي لقمه العيش,يعني مثلا انا شخصك الضعيف عشان اشتري لي بيت في امدرمان وخاصه في منطقتي بانت شرق جنب السلاح الطبي وماتنسي معظم البيوت هناك ورثات ساي(جدودنا زمان),بيت ماتامي 150 متر عشان اشتريهو لازم اخد لي سلفيه تعادل بالريال القطري 200 الف ريال قطري,معقوله بس دي لو قعدت ميه سنه اوفراااا مابقدر احصل نصها بس..


غايتو الله غالب ,الله يرحم اجدادنا الي لولاهم لكنا ... غلبني اتم الباقي تمو انت..


بكري خليفة
بكري خليفة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة