المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
شمال كردفان بين الوالي والجنرال .!!
شمال كردفان بين الوالي والجنرال .!!
03-29-2013 01:10 PM


بعد زيارة علي عثمان محمد طه إلي حقل بريصاية بولاية شمال كردفان الجزء الغربي من الولاية واعلانة بعودة ولاية غرب كردفان وما تبعها من جدل كثيف وبالأخص من أهل المحليات الغربية لشمال كردفان وبروز تيار مطالبا بولاية وعاصمتها النهود وتيار مع عودة ولاية غرب كردفان السابقة وتيار أخر مع البقاء في شمال كردفان ولم يقتصر الجدل علي أهل المحليات الغربية فحسب بل مكونات ولاية شمال كردفان قبل ضم المحليات الغربية لها وأصبحوا هم الأكثر جدلا وبالأخص أعضاء وكوادر حزب المؤتمر الحاكم وبالتحديد القياديين وفاقدي مايسمي بالوظائف الدستورية (الفاقد الدستوري والسياسي) ومنهم من يتطلع إلي وظيفة اعلي بالولاية فاشتعلت الحرب بين عضوية حزبهم واستخدموا كل الأساليب المتاحة الممكن منها والغير الممكن.
وكل يمني نفسه بوظيفة يرهق بها الشعب السوداني ويواصل مسلسل فشل برنامجهم الذي أذاقوا منة أهل السودان مرارة طعم الحنظل ووضعوا سعادة أهل كردفان .بإعادة ولاية غرب كردفان او قيام ولاية جديدة قوامها المحليات الغربية وهنا اقصد عضوية الحزب الذي أفقر الوطن وأشعل الفتن وفصل ثلث البلاد.
وأصبحت المنتديات والأحاديث والصحافة تتحدث عن حل ولاية شمال كردفان في الغريب العاجل وانقسم أهل الحزب السلطوي إلي شيعة وطوائف وهناك .برز اسم الفريق محمد بشير سليمان علي أنة رجل المرحلة المقبلة وكتب عنه كثير وكأنة المنقذ المنتظر لشمال كردفان .قناعاتي بان كل مشكلة السودان هي حكومة المؤتمر الوطني والوالي معتصم ميرغني حسين زاكي الدين او الفريق محمد بشير سليمان هم من تلك المنظومة التي تمثل المؤتمر الوطني.والتي يجب ان يسقط بهبا شعبية والوالي معتصم ميرغني قد لحقنا منة الضرر منذ ان شقي عصا الطاعة وانضم إلي الاسلامين وأصبح أمين الجبهة الهلامية ثم المؤتمر اللاوطني وطاعة إل المركز الذي يتعامل مع ولايتنا درجة رابعة.وأنصار الجنرال والطائفة والذين يمجدونه لم يحتكوا بة أكثر منا ورجل تجمعنا معه صداقة واحترام ولكن لابد إن شهادة للتاريخ وكل شهودها إحياء عدا واحد انتقل إلي دار البقاء نسال له الرحمة والمغفرة
أول مرة التقيت بالفريق محمد بشير سليمان بعد اتفاقية ابوجا وعودتنا إلي الخرطوم كنت وقتها رئيس إعلام غرفة هيئة القيادة العسكرية لحركة جيش تحرير السودان الإرادة الحرة وكانت معي الرفيقة أماني بشير أمين شئون المراءة والأسرة بالحركة وهي من أم روابة والأبيض وكانت مع زوجها في ميادين القتال وخاضت معارك.وجولات التفاوض بابوجا. وهندسة هذا اللقاء القيادي الشاب عبدالله محمد علي بلال وكان بمنزل الفريق بام درمان واللقاء كان بغرض تكوين تنظيم باسم كردفان (القوي الشبابية المتحدة لكردفان)واختصارا(مشبك) وقد تطابق وجهات نظرنا علي تهميش كردفان وتلاعب المركز بها واحتفظ لنفسي بالاليات والخيارات التي طرحت في الاجتماع وأصبح التواصل بيننا وقد اتفقنا علي ان هذه الحكومة هي سبب المعاناة والتهميش في كردفان ولابد من العمل والتحرك ضد سياسات المركز .
وتلت هذه الجلسة جلسات أخري في شهر رمضان في منزل الفريق ذهبنا إلي العزاء في الوالد الكريم بشير سليمان نسال له الرحمة والجنة وكان معي الرفيق عيسي بآسي الأمين العام لحركة الإرادة الحرة وألان هو معتمد بجنوب دارفور ومعنا الرفيق الشهيد علي محمد المعروف(ديناري) رئيس الأركان للحركة والرفيق عامر حسن الأمين السياسي للحركة وبعد العزاء وعندما همينا بالمغادرة اخزنا ركن قصي وتناقشنا في أمور بالغة الحساسية عن كردفان ودارفور وادلا الجنرال محمد بشير بدلوه وكذلك احتفظ بة لاهميتة ولن اتناولة في هذا الاجتماع والاهم من كل ذلك الاجتماع المنعقد بمدينة الابيض بحي الربع الثاني وكل الحضور موجودين وقد حضرت لذلك الاجتماع من شرق دارفور وكل وجلسة بمدينة بارا وكان حضورها هم حضور اجتماع الابيض فقد أصبنا بخيبة أمل كبيرة لان الجنرال كان معنا في خط النضال ضد ما كان يسميهم الجلابة وحزبهم ومع إيجاد وسائل فاعلة لقضية كردفان فوجدنا الجنرال تحول مائة وثمانون درجة ولدية مطبقات تعريفية لخوض الانتخابات من حزب المؤتمر الوطني ولدية ثقة كبيرة بان المركز الكان غاضبا منة سوف يقدمه إن اجتاز شوري الولاية علي حسب برنامج ولوائح الكيزان والمدهش حقا في تحول الرجل الانطباعي لدية عن الجلابة قد تغير مجرد وعد منهم بانة مرشحهم في الانتخابات فأصبح الجميع في حالة ذهول واستعجاب فكيف لشخص تحدث في المؤتمر وظلمة البين لكردفان حديث لم ينطق بة الإمام مالك في الخمر وكان ذلك في الربع الثاني ويأتي اليوم مرشحا لهم
بماذا يسمي هذا ؟إذا كان في سلطة هي من أفضل الحكومات.وان كان خارج السلطة يجب إزالة التهميش. دي( غلوطية) محيرة ولغز صعب
وليس غاضبا من الرجل لكن هي حقائق لابد من سردها وإجلاءها من اجل كردفان وقيمتها وحتى تحفظ في التاريخ
نواصل



[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1203

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#624110 [الكردفانى الاصيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2013 11:32 PM
شكرا عمر لقد حددت اين مشكله كردفان خاصه ومشكله السودان عامه .. انه حزب النفاق والدغمسه والعصابه والحراميه .. وشمال كردفان اكثر ولايه تضررت من هذه العصابه وتدمرت بشكل كامل فلم يبقي فيها الا الاسم .... واولادهايتسابقون من اجل بواقي موائد المركز .. واكترهم دناءه معتصم ....... شكرا عمر لانك لم تكن كبعض الاقلام المعروضة للبيع تكتب وتبجل لمن يدفع اكتر.......


#623930 [omer gamal]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2013 06:59 PM
كلام خطير جداً،وطبعاً لابد أن تكون هذه القصة معروفة لدي الأجهزة الأمنية ، مساكين أهل كردفان


#623041 [كردفان بلدي]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2013 04:28 PM
ود ابو كر النفر المضر.... الزول دا كان مغبون من الجلابه عشان شالو من الجيش ...والآن دبيب في خشمو جراداي .... ما تقطع عيش الرجل ..... يقطع عيشتك


عمر محمد عمر ود ابو كر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة