المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
السوريون في السودان.. مسمار (جحا) المشير عند حمد..
السوريون في السودان.. مسمار (جحا) المشير عند حمد..
03-29-2013 02:59 PM

تقول الطرفة أن جحا كان يملك داراً
وأراد أن يبيعها دون أن يفرط فيها تماماً
فإشترط على المشتري أن يترك المسمار الموجود في الحائط داخل الدار ولاينزعه
فوافق المشتري دون أن يلحظ الغرض الخفي لجحا من وراء هذا الشرط
وبعد أيام ذهب جحا لجاره و دق عليه الباب
فلما سأله جاره عن سبب الزيارة أجاب جحا
جئت لأطمئن على مسماري
فرحب به الرجل، وأجلسه، وأطعمه
وظل جحا يذهب يوميا للرجل بحجة مسماره العزيز
..!! وحتى نهاية الطرفة عندما ترك المشتري الدار بما فيها وهرب
والمشير عمر يجد مسمارا في دار ليست ملكه ويوافق على استقبال اخوتنا متضرري الحرب من سوريا وهو يعلم أنه ليس بمقدور السودان توفير أدنى مقومات الحياة لهم..وهو يضحك..
لكن سعادة المشير لم تكن لها علاقة باستضافة الخرطوم لإخوتنا للاجئين من سوريا، بقدر ماهي فرح باختبار جديد وضعهم فيه حمد بعد نجاهم في دعم ثوار سوريا بالسلاح السوداني الذي يحتاج أطفال السودان ثمنه للعلاج في مستشفيات لم تعد حتى موجودة..
ولأن المشير يعرف قرب حمد عند امريكا وطمعا في إلغاء مذكرة الإعتقال الصادرة بحقه من المحكمة الدولية يوافق على استضافة السوريين في السودان الذي كان وطنا كريما قبل أن تضيق يده ولا يجد مواطنوه ما يملأ بطون البيت، وهو ما جعل استقبال السوريين هنا أفضل منه تركهم يقاتلون ضد بشار أويفرون إلى أرض عادل حاكمها..
والسوريون يعانون هنا، وأكثر منهم الشعب السوداني، لكن لا احد يولي الأمر إلتفاتة..
ولكن نوايا المشير كانت أكثر من طمع في قرب أمريكا ورضا حمد، وعلاج في مستشفياته، بل تعداه إلى اموال حمد
والملياري دولار التي أعلنت قطر دفعها للسودان قبل شهور لم يسمع بعد ذلك عنها أحد..
وحكومة المشير تعلن منحها ميزات تفضيلية للاجئين السورين دون تفصيل وتكفلها بتعليمهم دون تمويل مع حرية الإقامة والعمل
وكل هذا بعد قمة الجامعة العربية الأخيرة في قطر..
ونحن نتساءل إن كانت هذه الأمور تحتاج لأمر من حمد أو الجامعة العربية؟
ولكن كان على المشير أن يكون أكثر خجلا من ترك امر التصريح لوزير خاجيته على كرتي وأن يعلن هو بنفسه ان قطر تكفلت بكل شيء وأي شيء، رغم انهم قبضوا ثمن وقفتهم مع حمد ضد أصدقاء الأمس الذين أطاحهم الربيع العربي..
ويوم بعد يوم نتاكد ان قادة حكومتنا هؤلاء ليسوا تجار دين فقط..بل يتاجرون بالبشر وهذا غير مسامير (حجا) المشير في ومن قطر التي لم نعلم بها بعد..

محمد العمري
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3812

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#627925 [اسلام محمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2013 09:56 PM
حال السوريين مسؤول منها كل انسان وليس الحكام فقط اعتقد اننا صرنا نبالغ بكل شي ونظن فيه المؤامرة والشر (النوايا لايعلمها الا الله)


#623560 [منير سعد]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2013 11:35 AM
يا جماعة الخير ما تنزعجوا ساكت, السودان دا أهلوا كان فتحوا ليهم الباب ما بفضل فيهم زول. سوريين شنو اللي يجوا؟ , السوريين ديل عارفين كويس جدا حال السودان . فأطمئنوا....... كلام البشير يقرأ في ( ظروفه)التي قيلت فيه.


#623309 [أبو قبوره]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2013 02:42 AM
الضيف مرحب بيه دائماً وخاصة في ظروف الاخوه السوريين


#623145 [الازهرى]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2013 08:48 PM
ههههه اطفال السودان بطلعوا من المدارس بسبب الجوع والعطش ويتشردوا فى الاسواق كيف الرئيس يقول يستضيف طلاب لاجئين على نفقة الدوله؟ والله حاجه غريبه- وين مجانية التعليم ومجانية الصحه يا رئيس حتى تستضيف طلاب اجانب على نفقة الدوله؟


#623063 [سامي عيسي]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2013 05:12 PM
من المعروف ان قطر هيةالمحرك للاجندةوالسياسة الامريكية في الشرق الاوسط وذلك بتدخلها في كل المشاكل الحاصلة في الدول العربية وعرض الحلول الامريكية بلسان قطري .


#623001 [abumohanad]
5.00/5 (1 صوت)

03-29-2013 03:37 PM
Sudan is for sale


ردود على abumohanad
[الساكن جوبا] 03-29-2013 06:39 PM
Ooooooooooh Abumohanad , Sudan has been sold out long time back and the price being transfered far away ( to the far east ). god save the remainder sudanese


محمد العمري
محمد العمري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة