المقالات
السياسية
العقاب الهرم يقتاد من تاريخنا الدكتور/ التجاني سيسي "نموذجاً (2)
العقاب الهرم يقتاد من تاريخنا الدكتور/ التجاني سيسي "نموذجاً (2)
03-29-2013 06:39 PM

في نهاية العام الماضي وبتاريخ 14 اغسطس 2012 م تم نشر العدد الأول من هذا المقال وبذات العنوان في الرابط الالكتروني الآتي :
http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-24199.htm
علي موقع الراكوبة (الظليلة) وبعض المواقع الاخرى وكان ملخصه أن هذا الرجل المعجزة الذي صعد على جمام المناضلين ونصب نفسه بطلاً للسلام في القضية الطويلة الشائكة رغم أنه ليس طرفاً مباشراً في الصراع فالكل سمع خطبته الصماء المعتمة حد الفراغ الموضوعي في مسرح الدوحة "التراجيدي" قبل عامين وبشر أهل الإقليم بالرفاه وحتى الآن لا شيء يذكر سوى بسماته أمام أمير المؤمنين "البشير" فكانت أشبه بالبكاء لانها ليست من صميم فؤاده الناعس بعدم الاحساس وتظل ملاحقاً بما فعلت ذميماً المواقف , وعندما سأله أحد المحترمين في ملتقى الفعاليات الاجتماعية والسياسية الأولى لابناء دارفور في العام 2005 في مدينة طرابلس بدولة ليبيا ابان مفاوضات (ابوجا) وفي الجولة السادسة تحديداً والعقاب "الهرم" في طريقه إلى المطار فقالوا له أهلك يحتاجونك في أن تفعل شيء لهم في محنتهم فقال ناعساً أنا رجل في الحياد وأتبع لمؤسسة محايدة، لأن يعمل في هامش مؤسسات "UN" قالوا له لا نريدك أن تدعم الثورة بل أبحث لأهلك بصفتك المحايدة هذه عن شيء يسدون به رمقهم من الجوع اللعين والبرد القارس والشمس الحارقة فابتسم ذات بسمته المكروهة فاظهر فاترة المهدم من مص الدماء وفر صاعداً إلى طائرة وفده بلونها "السكري" وهرب للمرة الثانية وكانت الأولى عندما كان حاكماً في ثمانينات القرن الماضى عندما هرب من قضايا أهله الأساسية التي تخص الحياة مباشرة.
فأنا لست مستغرباً لحيادك الأعمى لأني أعلم صلتك العميقة منذ القدم بمن صنعوك ولا أريد أن أتحدث عن زياراتك السرية قبل ثلاثة أعوام قبل منبر الدوحة إلى الخرطوم.
وإذا لديك مبررات فاشرحه لأهلك فأنا لا أريد شرحا لذلك لأنك حكمتهم سابقاً في الواقع والآن تحكمهم بخيالك الأعزل بعد "الهرم" وأعلم ان حبك السرمدي للكرسي والصولجان ولا تعلم بأن هذا الكرسي الذي تجلس عليه به رجلين أثنين (فقط) وتحتك هاوية شعب الإقليم.
الذي وقفت أمامهم عارياً وصببت (البنزين) علي نفسك بدعوتك لمؤتمر العودة الطوعية للنازحين واللاجئين فهل سألت نفسك إلى أين تريد أن تعيدهم وهل جهزت القرى النموذجية التي تحدثت عنها وجدولت التعويض المجزي ورصفت الطرق ووفرت الحماية لهم في مناطقهم حتى تعود بهم فهم أوعى منك بقضاياهم ومطالبهم بتذوق نارهم بعد صبك الزيت في النار ووقوفك عارياً وإصرارك على الزج بهم في محارق جديدة ولقلم زغبرتك الغريزية لتعود بالاقليم للوراء لأنك لا تريد تطويرهم وبعده فتذكر لقد اختلفت الأدوات والرؤى والوعي عن السابق علي كل الأصعدة وهذا نهاية لبداية الحسم الجزري أن قرأت تقرير مؤسستك المحايدة التي كنت تنتمي اليها في السابق عن أحوال أهلك .
وأجزم بالتأكيد فالعقاب الهرم وجليس نديمه رئيس لجنة الاتصال (الفكي) صديق ودعة لا ينال منكم الإقليم وأهله إلا الأسي وأنا مسؤلاً من ذلك أمام التاريخ والأجيال.
مشهد خاص جداً داخل "العقاب الهرم":
لرفاقي واساتذتي الذين ينتمون لمؤسسة الدكتور ولا أريد أن أحدد أفقكم السياسي ولا أملي عليكم بما أتصور ولست تحجباً لوجهة نظركم في الانتماء.
فانا أعلم لكم تاريخ عميق بالثورة وتواثقكم الأبدي مع رفاقكم بمختلف مسمياتهم في المشروع العريض الذي يجمعنا بمختلف توجهاتهم الفكرية والايدلوجية والسياسية في أن نحافظ باستمرارية وسلامة "الأرض والانسان" أولاً وتعزيز وجودهم الانساني والثقافي وتساويهم ببقية المواطنين في الدولة التي ننتمي لها وتضمنها في الدستور لنفصل قوانين ونحدد لهم نوع الحكم حتى لا نكرر أخطائنا فهذا يجمعنا قبل نزواتنا الشخصية وتعلمون بأن الشخصيات العامة تضحي بامانيها وذاتها للجميع هذا هو سبب احترامهم من العامة والتقدير من الآخرين لأن الوصول للقيادة الحقيقية ليست بالتمني أو القبلية أو انتهاز أو الأبواب الخلفية والشبابيك فهذا ليس تحريض ولا استخفاف لخياركم بالانتماء عودوا لقضايا أهلكم الأساسية والمفصلية فما نرى هذا وجهة نظري فقط حتى لا تستجيبوا لنزوات الدكتور الشاذة الناتجة من تلمذته في مدرسة الإمام الصادق المهدي فانظروا عصارة سوءها في هذا الرجل في أخريات عمره وعندما افرزت لكم مشهداً خاص ليس تكهناً بكم ً يارفاق ابتداءاً من نائب الوالي في أحد الولايات الجديدة بنضاله الطويل فادخله.
فهل أدركت المأزق الذي زجاك فيه العقاب الهرم وأيضاً رفيقنا العزيز ذو الاسم الذى يقترن بالقداسة فكيف افترقك الابليس حتى وجهك مساعداً للإدارة هل إدارته مثل الذي درستها في النيلين أم ناتجة عن مراهقة مستمرة حتى "الهرم" وجشع "الجزلان" الأسود الحزين وعنصريته النتنة بعد وصوله أعلى الدرجات العلمية فهل يعلم بأن القائد والزعيم الحقيقي يكون ذا مواصفات وملكات وكارزمة خاصة فيا "عقاب" أين يكمن حكمتكم هل في الفرار الدائم من قضايا أهلك ومجتمعك بالتأمر ضده؟
ففشل مؤتمرك للعودة الطوعية للمظلومين ليرجعوا بخفي حنين بعد الحرق والذل والاغتصاب والتشريد فهو الدرس الأول والدرس الثاني فشل مؤتمر المانحين الذي يمثل له حلماً بالكسب والغنى باسم المظلومين (حليلك).
ففى العدد القادم سنكشف مخططاتك لعودة النازحين واللاجئين لأحداث مرحقة جديدة كما في العام 2004م ونضعك وارء التاريخ في سلة البيض الفاسد واخشى ان يثور البيض ضدك خوفاً لأن تمتصاه بشفاك المعوجة أصمت حتى نواصل.

حاتم أيوب حسين ابو الحسن
[email protected]
29/مارس/2013م


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 787



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#623268 [أورانوس]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2013 11:31 PM
التجاني السيسي ( قالب فاضي ).


حاتم أيوب حسين ابو الحسن
مساحة اعلانية

تقييم
7.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة