كلام الناس معدل
03-30-2013 02:10 AM


من كبرماتا إلى س.ع
*هذه ليست المرة الأولى التي يطرح فيها (كلام الناس) السبت في جلسات العلاج الجمعي Group Therapy في منظمة بيرن سايد بكبرماتا في سدني بأستراليا ولكنها المرة الاولى التي يطرح فيها دون أن اشارك فيه.
* أبلغني عباس محمد سعيد الذي استقر به المقام هناك، وهو أحد الاساتذة المشاركين في جلسات العلاج الجمعي انهم طرحوا (كلام الناس) السبت الأسبق الذي كان حول رسالة "س.ع".
* أثارت رسالة "س.ع" نقاشا ايجابيا وسط المشاركين، قالوا انها عبرت عن واقع يعايشونه، وأنه يمكن أن يحدث لاي أسرة في أي مكان في العالم، وقد اخضعت حالة س.ع لتجربة علاجية متبعة في هذه الجلسات.
* تم تقسيم مجموعة الحالات "آباء من مختلف الاجناس المهاجرين في استراليا يعانون من مشكلات أسرية" إلى مجموعتين، وتم توزيع نظارات بألوان مختلفة، وقدم لكل منهم ورقة بيضاء لينظر فيها ويخبر المجموعة عن لون الورقة.
* طبعا كل أب كان يصف الورقة البيضاء حسب لون النظارة التي أعطيت له، وعندما طلبوا منهم خلع النظارات اكتشف الجميع أن الورقة بيضاء وأن كل منهم كان ينظر للورقة من خلال لون نظارته.
* تم تبديل النظارات فيما بينهم فاختلفت الوان الورقة بين كل منهم عن لونها السابق ، رغم انها ذات الورقة البيضاء، وهكذا تأكد للجميع أن الورقة بيضاء ولكن كل انسان ينظر للورقة من خلال منظاره الذي يلون له الاشياء التي أمامه.
* هكذا خلصت جلسة العلاج الجمعي بكبرماتا إلى أن الخلل ليس في الواقع وانما في نظرتنا لهذا الواقع، ووجهوا رسالة من استراليا إلى صاحبنا س.ع طالبوه فيها بأن يخلع النظارة السوداء التي ينظر بها إلى شريكة حياته والا يستسلم للواقع المرير مهما كانت مرارته وليس من العدل أن يحكم على الحياة الأسرية من خلال النظارة السوداء التي ينظر بها الى العالم من حوله.
* ذات الرسالة وجهوها لشريكة حياته بأن تخلع النظارة السوداء التي تنظر بها للحياة الزوجية وأن يعيدا سويا التعامل مع حياتها الزوجية كصفحة بيضاء يمكن تجديدها والتعايش معها ومع الواقع المحيط بهما.
* الدعوة مفتوحة لكل الأزواج لكي يخلعوا نظاراتهم السوداء وأن يتعاملوا مع حياتهم الأسرية وكأنها صفحة بيضاء خالية من الشوائب والمنغصات.


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 623

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة