كفاية .. وكمان كفاية !!
03-30-2013 07:13 PM

عندما اعلن الرئيس الراحل جمال عبدالناصر تنحيه عن الرئاسة فى اعقاب هزيمة يونيو1967، خرج الوطن العربى باكياً ومطالباً له بالتراجع عن القرار .. وتراجع ليواصل القائد المهزوم مسيرته من جديد .. ونفس الدور قد قام بتمثيله الرئيس الراحل جعفر نميرى .. واخرج الإتحاد الإشتراكى مسيراته ليعود نميرى وقد كان .. والرئيس البشير اليوم يعلن انه لن يترشح فى الإنتخابات القادمة قائلاً : كفاية ..وهذه الكفاية لانعتقد انها من باب افانين السياسة ، فالرجل بعد ربع قرن من الحكم المطلق عندما يقول كفاية فقد صدق .. وهنا تبرز قضايا الحزب .. فالمؤتمر الوطنى طيلة الفترة الماضية كان حزباً بإمكانات الدولة وحكوماته ظلت هى نفس الوجوه إستوزروا وهم شباب مرد يقطعون السلالم درجتين درجتين قفزاً واليوم يتوقفون فى الدرجة الواحدة هوناً من الزمن .. شاخوا وشاخ حزبهم وشاخ الوطن لجفاف معين الإبداع والإنتاج وقيادة الدولة..وهانحن اليوم فى مفترق الطرق نتوقف .. فالحزب الحاكم تعلو فيه الأصوات المطالبة بالإصلاح .. والأصوات المطالبة بان يبقى الوضع على ماهو عليه .. والأصوات الواقفة على رصيف الحيرة .. فى هذا الخضم المتلاطمة امواجه يبرز السؤال الكبير هل مشكلتنا كشعب تكمن فى من يحكم ؟! ام كيف يحكم ؟! وحتى فى المؤتمر الوطنى هل القضية فى من يخلف الرئيس ؟! ام المشكلة هى مشكلة منهج وبرامج وفلسفة حكم ؟! واليوم عندما يبدأ سوق المبادرات للخروج من الأزمة ..فهل الموضوع هو حبر على ورق .. وبدل انيقة..ورحابة فى الحلقوم ؟! ام ان قوانا السياسية جميعها ترقص على السلم ؟! واين موقع هذا الشعب من كل هذه المتاهة .. بل حتى فشل الإنقاذ اليس هو نتيجة لتراكمات من الأسباب ؟! وماهى الضمانات التى تقدمها الإنقاذ او خصومها مما يعصمهم عن الفشل من جديد.. حتى لانعيد نفس التجارب المكرورة ؟! وتأتى النغمة القديمة ..الدستور الإسلامى والحاكمية لله وابدية الحكم .. وكلما يصورنا على اننا فئران تجارب لاشعب يستحق الرجوع اليه ..ليتمكن من تحديد خياراته .. المطلوب الآن من الرئيس البشير ان يكون فى الفترة المتبقية من ولايته رئيسا لكل السودانيين لا المؤتمر الوطنى وحده .. وان يمهِّد المشهد السياسى لممارسة سياسية لاتستثنى احداً ..على ان تقود المرحلة القادمة حكومة تكنوقراط .. ويُشاع مناخ الحريات العامة .. وتوضع لبنة دولة مؤسسات .. ويصاغ دستور يتوافق عليه شعبنا بكل إثنياته واعراقه وتبايناته ..فالجراحات الناكئه فى جسدنا الإجتماعي والسياسي والإقتصادى تحتاج لحوار الشجعان .. وحوار الشجعان له قمة وقاعدة ..اما قاعدته فتبدأ بالتسامح السياسى ، وقمته الإتفاق على مستوى الحد الأعلى .. ومستوى الحد الأعلى دستوره إنسانى ..والدستور الإنسانى يقوم على اصول القرآن واصول القرآن يُلتمس فيها إسلام ديمقراطي إشتراكى .. ووقتها سنقدم الأنموزج الذى يخاطب حاجة اهل السودان وحاجة اهل الكوكب البشرى .. ويتحقق على الأرض محتوى شعار الإسلام ..السلام عليكم.. لبعض هذا جاء طلبنا من الرئيس ان يكون فيما تبقى له رئيساً لكل السودان .. ونحن مع مقولته .. كفاية ..وكمان كفاية

وسلام ياااااااوطن
حيدر احمد خيرالله
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1256

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#624481 [ابو الليل]
2.00/5 (1 صوت)

03-31-2013 12:56 PM
سلمت يداك يا استاذ... اذكر في الانتخابات الفاتت سالت رجال ونسوان قلت ليهم ماشين ترشحو منو قالو لي البشير, قلت ليهم لي قال لي البشير كويس بس التحتو كعبين .. قلت ليهم طيب معناها هو زاااتو كعب , لانو بسمع كلام التحتو .. لكن يا استاذ انا اقول ليك . استقالة وزيرة داخلية النرويج في يوم كان سايقة العربية وجات الطلمبة ولقت القروش مافي .. المهم كبت بنزين ودفعت القروش لاحقا" .. النرواجة قالو ليها استقليتي نفوزك واخرتي الدفع.. قدمت اسنقالتها وقبلت لها.. شوفو الفرق وحالتها دفعت بس متاخرة ... تقول لي بششششششششششششششة ..


#624276 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2013 09:38 AM
كنت اتوقع منك أن تقول يجب محاكمة الرئيس اليوم قبل الغد وليس حكومة انتقاليه وكنت اتوقع منك أن تقول يجب أن تكون هنالك مظاهرات وثورة شعبيه عارمه ونصب الخيم والسرداق أمام القصر ولكن أنه الجن والعار


ردود على ابو محمد
Sudan [غير منحاز] 03-31-2013 01:55 PM
يا ابو محمد الناس محبطة من الانقاذ والقادم المجهول سواء كان عن طريق فوضي خلاقة لا تبقي ولا تذر او انقلاب مجهول الهوية .. والحل الامثل في يد البشير بعد اعلانه بالزهد في الترشح ( مع استحالته ) الي جانب تهافت المنتفعين من بطانته علي بقائه و مزيد من التمكين للازمة .. وليت البشير يعود الي رشده و يهدم المعبد علي من فيه و يعيد السلطة للشعب في شكل حكومة تكنوقراط ( غير حزبية ) تعمل لاعداد دستور انتقالي لاجراء انتخابات رئاسية و برلمانية .. ومن ثم يكفينا هوس المتأسلمين و دانات قوي الفجر الجديد .


#624108 [مهموم]
5.00/5 (2 صوت)

03-30-2013 11:27 PM
ليت الرئيس البشير يطلع علي مقالك .. ويخرجنا من المأزق الذي اوقعونا فيه و ذلك بتشكيل حكومة تكنوقراط وليس حكومة قومية متشاكسة كما يريد ديناصورات المعارضة لارجاعنا للمربع الاول و التهافت علي كيكة السلطة و من ثم اللهث وراء مصالحهم الضيقة .. اذهي نفس الورطة التي ادخلتنا فيها المعارضة بعد سرقة انتفاضتي اكتوبر و ابريل .. و بذلك يدخل البشير التاريخ باعادة السلطة للشعب في شكل حكومة انتقالية لا فيها شق و لا طق ..


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة