المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
حتى لا يذهب أمين ومحمد حاتم مع الرئيس ..ماذا فعلا ؟
حتى لا يذهب أمين ومحمد حاتم مع الرئيس ..ماذا فعلا ؟
03-31-2013 12:01 PM


مشاهدة قناة التلفزيون الانقاذية ولا أقول القومية بالنسبة لنا نحن المغتربين ، مثل التناول الاضطراري للدواء المر فلا مفر أبدا منه وان تأذى الواحد منا بمذاقه !
فلابد أن نكون داخل اطار الصورة للأحداث الداخلية وان كانت مقلوبة ، فنسمع نافع للآخر وهو يهزيء بعنجهيتة واستعلائه الأجوف، و نصبر على ترهات قطبي حتى نكاد نفرغ مافي المعدة ، وهو لا يخفي خوفه من ذهاب الرئيس الذي يعني انقشاع الكثيرين عن شاشة الانقاذ المشوشة بالأكاذيب !
محمد حاتم سليمان وهو الصدى الحاكي للمتعالي أمين حسن عمر هما من أولئك الذين أرعبهم تهويش الرئيس بعدم الترشح لولاية جديدة !
وهو لن يفعل بالطبع لان خوفه من أن يبيعه خلفه رخيصا للقاضية فاتو بن سودا التي اقسمت ثلاثا بالطلاق الذي هو ليس كطلاق هيجات الخطب لتثبت أنها أرجل من اوكامبو.. با ت خوفا أكبر من أحساس البشير بالمرض أو حتى هادم اللذات شخصيا !
بالأمس استعرض تلفزيون الحكومة الدائمة والرئيس الخالد استطلاعات يبدو انها رتبت بعناية وتمحيص لمواطنين غلابا من هنا وهناك ، فكال بعضهم مدحا في الرئيس لن يصدقه هو نفسه ، فيما قال البعض أن لا سودان بلا بشير ،وفي استحياء تم عرض افادتين فقط من بين تلك المجموعة قال اصحابها ان سنة الحياة هي التغير وسمة الحكم التداول !
ياترى كم من الافادات قد طالها مقص التقطيع ان كان ذلك الاستطلاع حقيقة هو عشوائي .. وكم هم من قالوا ان الحكم الراشد لابد أن يمضى وفق البرنامج الشامل لمنظومة متكاملة هي الحزب الذي يرشح الرئيس وليس بتبدل الأشخاص في حد ذاته ، ولم تبث أراء أولئك لأنها تقدح في أهلية الرئيس بل و انتهاء صلاحية نظامه بكل مكوناته العقائدية والحزبية وتشكيلته الحكومية وقبل كل شيء تبعيته العسكرية !
كل الخائفين من أن تزيحهم مكانس التغيير من داخل مؤسساتهم الخربة ، من حقهم أن يراهنوا على بقاء البشير ، فهذا شأنهم ..أما أن ..
( يجلطوا )
تلك الفرية المكشوفة في الارادة الشعبية حينما يتراجع الرئيس نزولا عند رغبة الأمة كما سيزعمون لاحقا، استنادا الى مثل ذلك الاستطلاع مكشوف الحال ، فهذا شأن لن يفوت على ذكاء حتى حمار الكارو !

أكرم الله السامعين بعيونهم ..
انه المستعان ..
وهو من وراء القصد..

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1681

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#625364 [ود الريس]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2013 11:32 AM
ما هو عشان المهلكات البتحصل دي نحن بنطالب بقناة فضائية معارضة

لأنه عندها سوف يميز الخبيث من الطيب

ولن يستطيع محمد حاتم أو أمين أو غيره تعلم الحلاقة في رؤوس اليتامي

أرحمونا بقناة فضائية معارضة ومستقلة وذات مصداقية يرحمكم الله

كسرة ثابتة:

أخبار القناة الفضائية المعارضة شنو ووو ووو


#624963 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2013 11:00 PM
تلك الفرية المكشوفة في الارادة الشعبية حينما يتراجع الرئيس نزولا عند رغبة الأمة كما سيزعمون لاحقا،
من يراهن علي تلك المسرحية بتراجع البشير نزولا لرغباتكم ايها الغبش


#624580 [لت وعجن في القديم]
5.00/5 (1 صوت)

03-31-2013 02:32 PM
والله نحن في السودان نتمني ان يخاصنا المولي منه بالموت حتي قرفنا
وزهجنا لا ثورة شعب استمترت ولا جنائية فعلت ولامرض قتل ما>ا نفعل؟
ولم نصدق انه اختار عدم الترشح حتي ولو كانت صفقة من الامير القطري


#624476 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2013 12:48 PM
يا استاذ ناس الانقاذ والكيزان قايلين الناس حمير زيهم
حتي الحمير المنهم فاض بيهم كذبهم وبقوا حمير سائحون
دايرين يسيحوا من الكضب .. والسواحه في عرف الكيزان ماهي الاتغيير للجلد
كماتفعل الحيه مع احتفاظها بسمومها لتبثها في جسد الناس والعباد


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة