المقالات
السياسية
بائعة الشاي الوطنية بديلاً للاجنبية!
بائعة الشاي الوطنية بديلاً للاجنبية!
04-02-2013 03:32 AM


قلنا في مرات سابقة ان اكثر المعتمدين نشاطاً هو اللواء(م) عمر نمر معتمد محلية الخرطوم فكل يوم نسمع عن قرار يصدره الرجل ولكن اين التطبيق؟ قبل ان نجيب على السؤال نقف في مقام اخر قرار او اخر تصريح صدر على حسب ما توفر لدينا من معلومات او كما جاء في الاخبار... يقول:
أعلنت محلية الخرطوم عن حزمة من الإجراءات والقرارات الجديدة المتعلقة بعمل بائعات المأكولات والمشروبات اللائي يعملن بصورة غير منظمة في الشوارع والأسواق بالمحلية، فيما كشفت عن اتجاه لمنع ممارسة عملهن في الشوارع الرئيسية والسيادية والاكتفاء بالسماح لهن بمزاولة العمل في الشوارع الداخلية لحين توفيق أوضاعهن من قبل المحلية عبر إنشاء مقاهي ثابتة لتلك الشرائح بصورة منظمة على غرار تجربة توطين الباعة المتجولين في أسواق مخصصة لهم.
وقطع اللواء(م) عمر نمر معتمد محلية الخرطوم في تصريح لـ(smc) أن المحلية لا تستهدف عمل بائعات المأكولات والمشروبات ولكن تترصد الفوضى والمظاهر السالبة حولهن بالتنظيم، مشيراً أن المرحلة المقبلة ستشهد قيام حملات لإزالة تلك المظاهر وتشمل منع مزاولة العمل لبائعات الشاي الأجنبيات حال أن يتم تقنين عمل البائعات الوطنيات وتطوير وسائل تقديمهن للخدمة عبر أواني غير مرتجعة ضماناً لإنفاذ الموجهات الصادرة في الصدد.
وأكد المعتمد أن الدفعة الأولى من الأواني غير المرتجعة ستتولى المحلية توزيعها للبائعات مجاناً تحفيزاً لهن للعمل وفق الاشتراطات الجديدة لحين توطينهن في المقاهي الثابتة، إضافة إلى إلزامهن بإستعمال مواقد الغاز.
هذا ليست المرة الاولى التي يتحدث فيها اللواء(م) عمر نمر معتمد محلية الخرطوم عن بائعات الشاي او عن الاجنبيات وهذه المرة الجديد هو الحديث عن شوارع رئيسية واخرى داخلية ولا ندري ما الفرق بين بيع الشاي والمأكولات والمشروبات في شوارع رئيسية او شوارع فرعية؟
يوم 11 أكتوبر كتبت: ولفت معتمد محلية الخرطوم اللواء(م) عمر نمر رئيس لجنة تنسيق شؤون أمن المحلية أن الأجهزة العدلية والشرطية وإدارة المخالفات ستباشر ضبط المخالفين وتقديمهم للعدالة، إلي ذلك اطلعت لجنة تنسيق شؤون أمن المحلية على الموقف الأمني وعمليات حصر الأجانب والإجراءات المتبعة حيالهم فيما يتعلق بمخالفتهم لقوانين الهجرة والجنسية وفقاً لمؤشرات الجريمة المتعلقة بتواجدهم غير الشرعي والبلاغات المسجلة ضدهم.
يوم 28 سبتمبر العام الماضي وقفت في ذات هذا المكان وكتبت: طالعت في الصحف وجه معتمد محلية الخرطوم اللواء عمر ابراهيم نمر شرطة امن المجتمع وإدارة المخلفات بدء حملات ضد بائعات الشاي الاجنبيات في الشوارع والأسواق.
اما حكاية(إلزامهن باستعمال مواقد الغاز) فأقول للأخ معتمد محلية الخرطوم اللواء عمر ابراهيم نمر اننا نعاني من الغاز ونشتري الانبوبة بأسعار تفوق ما تعلنه الولاية ولا نجد تسعيرة توضح سعر الانبوبة في اماكن البيع.
ثم تساءلت: فإذا كان عدد الاجانب في السودان حسب تصريحات المسؤولين اربعة ملايين فكم تبلغ نسبة الثلاثين في المائة التي تبيع الشاي؟ انها تمثل ثلث الاربعة ملايين تقريباً فهل يستطيع معتمد محلية الخرطوم منع هذا العدد من بيع الشاي؟ ثم ماذا بعد ذلك؟
الاخ المعتمد هل كل المشاكل تتركز في بائعات الشاي الاجنبيات؟
والله من وراء القصد

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1175



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#626991 [حسان]
4.00/5 (1 صوت)

04-02-2013 10:33 PM
الدنيا كلها بتعمل كنترول علي الاجنبي بحيث لايمارس اعمال تخل بسلامة ونظافة البلد الا نحنه!!!كانو محتاجين نستورد ستات شاي!!! ولو سالت اي ست شاي تمارس عملها بشرف ستخبرك ان الاجنبيات طغوا عليهن بتقديم عروض اضافية!!! وقد شهدت بام عيني تجمع في الحي لشبابنا وانا عائد ذات امسيه فكرته تجمهر كروي او متابعة برامج تلفزيونية لافاجاء بست شاي اجنبية يؤم مجلسها العشرات وتتمتع بجمال وترتدي ملابس لولا ام العيال لجلست في الطابور احتسي الشاي واشاهد العرض الحي!!!! ولاتستطيع ان تنبس ببنت شفة في هذا الزمن الاغبر!!! فالعيال كبرت والاباء يريدون لهم السمر حتي لو في شلة فرجة!!


#626917 [العالما]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2013 08:14 PM
قبل عقدين من الزمان كانت ثلاث *قهاوي كافية لتغطية سوق امدرمان اما اليوم فحدث ولا حرج عن الاطنان المترية لمدخلات هذه الصناعة والامتار المربعة للمياه . فهل تعزي هذه الطفرة في الطلب الفعال لنسبة نمو طبيعي ؟
* ان التكاليف الثابتة *والمتغيرة للمدخلات لا تجاوز 6٪ من قيمة المبيعات في حالة بيع كوب الشاي بجنيه وقد يباع في اماكن اخري بثلاثة اضعاف هذا السعر كما تباع القهوة بعشرين جنيها في مقاهي ديم القنا
* *تتجاوز ارباح هذه الصناعة المئة جنيه في اليوم في الاحوال العادية.*
* المحدد الاساسي للارباح ليس هو بالقطع جمال وحلاوة المنتج بقدر ما هو حلاوة الساقي ومهارته في التغنج والتقصع *الذي يجيده الاجانب وهذا متعارف عليه في كل الحانات حيث تحسب للساقية نسبة من الفتح.*
* يحتاج الناس في امسياتهم الي اندية ترفيه تقدم مثل تلك الخدمة (المؤانسة )ولما كانت ممنوعة تفتق ذهن الناس عن وسيلة للالتفاف حولها.*
* السيد الوالي يعتقد ان الحل لملايين الخرمانيين هو في تقديم الاكواب الغير مرتجعة مجانا وحصر ال (بنة بيت التي وردتنا من اثيوبيا )داخل الاحياء الضيقة فقط حفاظاً علي مظهرالمدينة. فهل نجحت اكشاك لبتون في سوق جاكسن.*
* *الامر فى حاجة الي دراسة وافية فإن الانزواء داخل الاحياء الضيقة سوف يؤدى الي عواقب وخيمة


#626344 [إبن السودان البار ***]
5.00/5 (1 صوت)

04-02-2013 10:19 AM
بائعة الشاي الأجنبية تحول العملة المحلية الي عملة صعبة( دولارات ) وترسلها الي بلدها التي تحاج الي هذه العملة في التنمية ؟؟؟ ونحن الحمد لله عندنا عملات صعبة وفيرة في السوق الأسود وكتر الله خير المغتربين الذين يضخون سنوياً حوالي 15 مليار دولار كاش الي السوق السودة ؟؟؟ ونحن لا نحتاج الي عملات صعبة ولا تنمية ولا يحزنون وكفاية علينا العملناه من كباري وشوارع توصل لبيوت البكاء والأعراس بكل إنسيابية ومولات عالمية بها أرقي الماركات المشهورة ومسجد رئاسي بأسم والد ريسنا وحارسنا الأسد النتر ورقص ؟؟؟ والثورة في الطريق ؟؟؟


#626287 [مريود]
5.00/5 (1 صوت)

04-02-2013 09:36 AM
نعمل وحدة مع الحبش ونلخبط العدة بدل الجنوب الطار.


#626141 [العزابــــــــــــــــــــــــــــى]
4.00/5 (1 صوت)

04-02-2013 06:58 AM
اتمنى من الله ان لايكون اللواء عمر نمر له صله بالكاتبه الشجاعه اخلاص نمر . صاحبة نمريات
لواء عديل كده ياحسره عليك ياوطن الجدود . لواءات تطارد الستات . ياراجل استحى واخجل وارجع
البصر كرتين . المطاهر السالبة والنتانة والعفانة داخل المكاتب الحكومية والمظاهر السالبه داخل
النفوس الاماره بالسوء .. نساء غلبانه بتفتش على اللقمه الحلال بسبب الظروف الصعبه التى يعيشها
اكثر من 95 فى المئه من الشعب .. شعللتوا البلد من حدها لى حدها حروب . دمرتوا البلد من حدها لى
حدها .. اصبحتوا فى حيره من امركم لافيكم حكيم لا عاقل كلكم مرضى .. جائى تفتش ليها فى الستات
ياسعادتك .. قال لواء قال .. إلولو اضنيك الكبار ديل ..


د.عبداللطيف محمد سعيد
د.عبداللطيف محمد سعيد

مساحة اعلانية

تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة