المقالات
منوعات
تتعدد الطُرُق و الزواج واحد!
تتعدد الطُرُق و الزواج واحد!
04-02-2013 03:20 PM

أصبح الإنترنت بما فيه من مواقع للتواصل الإجتماعي من أكثر الوسائل فعالية فى حياة الشباب والجيل الحالي فهو الذي يحتوى تجمعاتهم ويستوعب ثوراتهم وأفكارهم و يوفر لهم مِنبراً ومُتنفساً للتعبير عن آراءهم وعواطفهم بحرية تامة، إذاً فمن البديهي أن يكون بيئة مُناسبة لإختيار شريك الحياة، فالبعض قد يعرفون بعضهم معرفة طفيفة (على أرض الواقع) و يتيح لهم التواصل الأثيري التعمق فى تلك المعرفة بقراءة أفكار بعضهم من خلال كتاباتهم العفوية (بإستثناء المتصنعون أو المتزيفون) مما قد يخلق تقارباً يدعو و يشجع على الإرتباط، بل إن التعارف على مواقع التواصل الإنساني يتيح الفرصة لمعرفة الشخص على حقيقته فى حال وضعنا الشريك تحت الإختبار الأثيري بتتبع منشوراته وتغريداته وتعليقاته وأنواع الصفحات التي يزورها والمجموعات التى ينتمى إليها فنستطيع قراءة شخصيته بوضوع ومعرفة إنتماءاته السياسية والدينية و هواياته وميوله ومن ثم يكملها التعارف الشخصي فيما بعد.

أثار زواج الإنترنت أو إختيار الشريك عبر مواقع التواصل الإجتماعي لغطاً وجدلاً كبيراً لما فيه من غرابة وحداثة لم يعهدها مجتمعنا قبلاً، حتى أن البعض يرى بقطعية فشله الذريع بينما يرى آخرون أنه طريقة إختيار مثله مثل غيره (ويجب التفريق هُنا بين مواقع الزواج التى تُصمم خصيصاً لطلبات الزواج وبين مواقع التواصل التي يعثر عليها الشريك على شريكة ويرى فيه مايدعوه لبدء حوار ومشروع إرتباط) فالعديد من الزيجات الناجحة أكدت على أن الإنترنت كوسيلة إختيار لشريك الحياة فرضت نفسها وأصبحت واقعاً قامت عليه العديد من البيوت السعيدة.

من يستنكرون الإرتباط عبر الإنترنت ينسون أو يتناسون أنه في حقبةٍ قريبة وقريبةُ جداً كان الشباب في المهجر يلجأون الى الصور وشرايط فيديو المُناسبات ليختارو زوجاتهمثُم تأتي مرحلة السؤال والتقصي عن أسرتها ومن ثم التعارف بينهم في مرحلة لاحقة بحيث يكون أساس الإختيار صورة أو شريط فيديو، ربما يشبه الزواج عبر الفيسبوك أو المنتديات إلى حدٍ ما هذه الطريقة، وهو أبعد ما يكون عن زواج الخاطبة لأن الإختيار هُنا يتم دون وسيط بشري بل عن طريق تتبع الكتابات والمعلومات الشخصية وربما بعض الصور!

الزواج توفيقُ رباني ويقوم على أُسس ومعايير للتوافق وكل فرد لديه مواصفات ومتطلبات وإحتياجات تختلف عن غيره وقد تأتي المشاعر لتنسف بكل قوائم (المواصفات) وتذوبها في كون الإحساس فيغضُ الشريك الطرف عنما كان يتمناه من مواصفات موضوعه بدقة ليرتبط بشخصية قد لا تمتلك جميع المواصفات ولا حتى نصفها مما يدلُ على أن الزواج قدر ونصيب مهما حرصنا على وضعه تحت بند الإختيار الطوعي الكامل فكثير من العوامل تتدخل لتحد أو لتدفعنا على إختيار أحد ما، إذاً فليس هو إختيار فردى حر تماماً!

همسات- عبير زين- صحيفة القرار
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1898



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#627639 [حمد مفرح]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2013 02:46 PM
هاناذا أتقدم اليك انترنيتا يا عبير أن لم تكونو متزوجة , وواثق من اخلاقك , رايك شنو ؟


#627237 [عادل احمد بليلة محمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2013 09:38 AM
ان الزواج له غاية ربانية عظيمة وحكيمة ذات رسالة انسانية نبيلة.وهى تحقيق عبودية الله وحده.باقامة الاسرة ذات صفات ربانية(مكارم الاخلاق).والاسرة المسلمة الصالحة هى لبنة المجتمعات الانسانية التى يسودها الاستقرار والمودة والرحمة والسكون والسلام والانتاج والرخاء والعدالة.ام الزواج (نت) الاشباع الغريزى هو لبنة المجتمات التى تصفق للدعاة الاباحية والشمولية والوان العريقة والعنصرية والجهوية والتبعية المطلقة.فى تقديرى البحث فى الزواج يحتاج الى دراسة تحليلة مناخية(وانبتكم من الارض نباتا...الخ)


#626868 [الطيب مانشستر]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2013 06:50 PM
شكرا علي هذا الطرح أستاذة عبير.
.. الزواج بطبيعته مؤسسة قائمة علي التوافق وشى من التنازلات تستمر في التفاعل ...........

لا اجد اختلاف كبير بين الزواج التقليدي سؤاء كان باختيار احد الاقارب او الخاطبة او اى اسلوب في في الجميع نجد رابط مشترك الا وهو بداية العلاقة علي اساس انها علاقة زواج ....

اعتقد ان الانترنت وسيلة للتعارف ليس لها مصداقة فهي كان ترتدى قناع وتتجمل في وجه الاخر لكي تظهر في مظهر جيد .. وفي نفس الوقت نجد فاعليتها في التواصل والوصول الى علاقات قد تكون جيدة في المستقبل فعند شتارك الطرفين في موضيع ثقافية اوجتماعية علي الانترنت هذا يعنى ان هناك توافق بينهم...
وياريت ترجع ايام الحب الطاهر العفوي من دون اي تكلف او تملق.....


أمر على الديار ديار ليلى ... أقبل ذا الجدار وذا الجدارا
وما حب الديار شغفن قلبي ... ولكن حب من سكن الديارا


#626848 [Ashraf]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2013 06:21 PM
tamam


#626835 [قلق]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2013 05:58 PM
بس تانى مين المغفل الحايتزوج من السودان بعد ما يشوف المرأة التى ( اذا نظر اليه سرته )..من الدول الاخرى ؟؟


ردود على قلق
United Kingdom [عاشق أنيتا البولندية] 04-03-2013 10:02 AM
أنا معاك يا قلق
حقيقي الأجنبيات عسسسسسسسسسل
والسود نيات كلامين كثير

United States [Mickey] 04-02-2013 11:57 PM
بنحب من بلدنا
ما برا البلد
سودانية تهوى عاشق ود بلد
بعيون المفاتن شي ما ليهو حد..
التوب المهبهب فوق أم الضفاير
والخد المعطر زي أحلى الأزاهر
والخطوة الأنيقة ترنيمة مشاعر
أنا بي كلو عمري بمشيلا وبسافر
مين في الدنيا دية أجمل من بناتنا
الليهن قلوبنا والفيهن صفاتنا
الكامنات في روحنا والعايشات في زاتنا..
في حلفا البداية أحلامي وهنايا
أنا عايش لحبي المخضر برايا
النافرة الأليفة بجروحي وهنايا
أنا لي في كريمة شايقية بشلوخا
نعتز بصفاتا ما نجهل تاريخا
ماها المابية ريدتي ومو ياها المسيخة..
في شندي العظيمة تلقى بنات جعل
وحدات في المتمة زي لون العسل
النايرات خدودن زي فجرا أطل
في سنكات بنعشق بت سمرة وأبية
ترتاح في الضريرة خصلاتا الغنية..
عاشت في شعوري أحلى هدندوية
الواردات جدودن في الجود والشجاعة
البظهر جمالن من زمن الرضاعة
سودانية مية المية في زوقا وطباعة
يا ناس أرحموني أنا قلبي فرطاعة ..
لو تلقطنا اليانعة السمحة ونضيرة
تستنى الحليوة في مشية أميرة
أجمل حب عندي في قلب الجزيرة
لي في الغرب أغيد في دار حمر والبقارة
نحميها بسيوفنا تفاحنا ونضارة
تسكرنا الليالي وتطربنا النقارة
لي في جوبا الساحر تسلم لي خدودو
يمرح في غاباتو يسرح في ورودو
حبي الغالي ليهو ما بعرف حدودو



للشاعر ابو آمنه حامد لحن وغناء الفنان محمد وردي

Saudi Arabia [أبوبكر سرالختم] 04-02-2013 08:50 PM
خليك في قلقك وفق من السُبات العميق... وقد تأتي المشاعر لتنسف بكل قوائم (المواصفات) وتذوبها في كون الإحساس.


#626816 [Mickey]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2013 05:35 PM
هو وسيلة تعارف لذا لا مانع ولكن لابد من المعرفة على الواقع اكثر واكثر فالزواج قرار مصيري للكثيرين والكثيرات غير قابل للتجربة والتهور ليس كاعتماد الصداقة والموافقة عليها !حتى الفيس بوك اصبح يسالك ويقول ليك هل تعرف فلان خارج مجتمع الفيس !؟ كثيرون وكثيرات يرتدون عدد من الاقنعة المزيفة ويحملون عددا من الاسماء المستعارة وربما عدد من الصور الرمزية واللمحة الذاتية وربما عدد ليس بالقليل يتجمل ظاهريا وحرفيا ومن الداخل يحتاج لعدة عمليات تجميل كتكبير القلب وشفط الحقد والحسد منه وتكسير خلايا الشر في نفوسهم مع نفخ ضمائرهم الهزيلة او الميتة ..وفي النهاية القسمة والنصيب والسعد


عبير زين
عبير زين

مساحة اعلانية

تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة