المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
يا وزير المالية أمسك هذا العطاء
يا وزير المالية أمسك هذا العطاء
11-15-2010 12:33 PM

يا وزير المالية أمسك هذا العطاء

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

ليس هذا يوم لت وعجن ومناكفات واستفهامات هذا يوم عرفه وغداً العيد هذا يوم مبارك. للحجاج هو يوم سيغادرون عرفات مغفور لهم ولغير الحجاج من صامه سيكفر ذنوب سنة سابقة وسنة لاحقة. تقبل الله من الجميع. والعبادة أنواع وعبادة الصحفيين الكتابة النافعة لذا أريد أن أتعبد في هذا اليوم بهذا العطاء لوزارة المعادن يا سيدي وزير المالية.
في مؤتمر صحفي مشهود لوزير المالية كان عن الموازنة الجديدة ،صرح سيادته أن الأثاثات المستوردة بلغت فاتورتها في سنة 2009م أكثر من 280 مليون دولار واتبعها بأنه أصدر قرارا بأن لا تشتري أي وحدة حكومية أثاثاً مستورداً حفاظاً على موارد البلاد وتشجيعاً للمنتج المحلي.
في هذا اليوم الرابع عشر من نوفمبر لسنة 2010 في عدد من الصحف أن وزارة المعادن تطرح عطاء رقم ( 2 ) تطلب فيه أثاثاً جديداً وبسؤالنا عبر الهاتف هل تريدون أثاثاً مستورداً ام محلي أجاب الطرف الآخر نريد أثاثاً مستورداً.
وبعد هل كانت حدود قرار وزير المالية تلك القاعة التي ضمت الصحفيين؟
هل نشر الوزير قراره وعممه على جميع المصالح الحكومية بما فيها وزارة المعادن؟
هل ينتظر الوزير فرز العطاء وعندما يعلن الفائز يشترط عليه شرطا جديدا ان يكون الأثاث محلياً وليس مستوردا.
هل تفلتت وزارة المعادن من قرار الوزير ولم يعجبها المحلي وهي لا تريد منه مليما ولا قرشاً فقد جنبت عددا من كيلوجرامات الذهب وأطنانا من الكروم؟
لنذهب أكثر بأن قرار الوزير كان قطع أخضر ولم يدرسه ولم يخرج بعد دراسة استوفت كل الشروط وعندما رجع من المؤتمر لمكتبه الكبير وأراد أن يطبق القرار جاءته مبررات كثيرة باستخدام الاثاث المستورد وأن المحلي ما زال بدائياً جداً وتفوح منه رائحة ( اللالوب ) وعندما يضع ضيف يده عليه ستخرب بدلدته بذلك ( البولش ) غير المتقن.
سأكون في حيرة إلى أن تنقضي إجازة العيد وكل لحظة أتخيل كيف صدر هذا الإعلان بعد جزم وزير المالية ( الذي اسأل الله له أن يكون حاجا في هذا الأثناء) وعند عودته يجيب عن أسئلة الصحافة بخصوص هذا الخرق السافر لقراره.
احسب واتمنى ان أكون مخطئاً ما لم يضع الوزير وزير المالية الضوابط الكاملة للمال العام ويكفيه حكاية التجنيب وحكاية عدم الخضوع للمراجع العام فلا يتحدث عن قرارات منع وعقوبات وليقنع بدور العجوز التي تصرف على عيال أولادها وأحفادها كل ينال من المال حسب استلطافها له.
لا أريد ان أكدر يوم عرفة على وزارة المعادن ولا وزارة المالية ولكن هنا خرق واضح حسب علمنا المتواضع لقرار وزير. نريد أن نعرف أين الخلل في القرار أم في التطبيق؟ أم في الاثنين معاً ونحن أمة لا تجيد إلا ( الطربقة واللعلعة وطق الحنك).


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2324

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#47280 [ايمان]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2010 09:07 PM
iهذا القرار كغيره من القرارات والتي لايعمل بها البته لان وزير المالية نفسه فاش بيته من المستورد


#46926 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2010 04:18 PM
قرار وزير المالية - مثل كل قرارات الانقاذ - هي دجل و ضحك علي الذقون و يفتقر الي الجدية و المصداقية . و هو مثل كل شعارات الانقاذ و المنتسبين للحركة الاسلاموية في السودان كلها اكاذيب كشعار ناكل مما نزرع و نلبس مما نصنع و الحركات الغريبة التي كان ياتيها وزراء الانقلاب و مسئوليه من ارتداء لباس البدل السفاري التي ادعوا انها من قماش محلي و فرضوها علي المسئولين \" لفترة مؤقتة\" و صاروا يشبهون رجال امن النميري - و فعلا كان كل من ينتمي للتنظيم الاسلاموي امنجي و لهم رتب و حوافز ضخمة-
منع الاستيراد هو كشعار ناكا مما نزرع .. دجل و كذب


#46896 [ودالبلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2010 02:17 PM
خرق لايكون المسؤول مسؤولاحتى يكون اْخرق واطرق


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة