المقالات
السياسية
أرجوك أرسل هذا الدواء
أرجوك أرسل هذا الدواء
04-03-2013 12:46 AM

نمريات

كشف دكتور ابو قردة وزير الصحة الاتحادى عن اجراءات اتخذتها وزارته لاحتواء اثار الغلاء المتزايد للادوية بالبلاد ضمن توجيه لوزراء الصحة بولايات دارفور والسلطة الاقليمية لوضع تصور عاجل حول احتياجات التنمية الصحية بدارفور لرفعه لمؤتمر المانحين بالدوحة فى ابريل الجاري.
الدواء والعقار والسلع الاستهلاكية كلها اصبحت الان فى مرمى بعيد عن سنارة المواطن الذى نفد من يده الطعم لاجتذاب مايمكن الحصول اليه عبر الجنيهات«الثابتة» المقبوضة اخر الشهر فى مواجهة السلع ذات الاسعار «الصاعدة المتحركة » دائما الى الاعلى بلا توقف مع وجود حديث فى هذه الايام يدور فى ولاية النيل الابيض عن أزمة دقيق طاحنة لتفاصيلها امر فى طى الكتمان.
اخذ سعر الدواء يتصاعد وبدأ بزيادات طفيفة على مر الايام والشهور لم ينتبه لها المواطن المنكوب لكنها ما ان لامست الزيادة الحد «الممكن» الى المستحيل حتى فغر محمد أحمد فاهه بدهشة فاقت حد المعقول ليجد ان ابنه يتناول «اموكلان» بسعر تضاعف تلات مرات قبل ان يشفى تماما من الزكام والسعال والالتهاب .
وزارة الصحة حينها لم نسمع لها «رنين ولا طنين» فقط هى الوزارة التى تطل على النيل ومشروعاته الترفيهية المسائية وبعض النهارية والتى تضج بالحراك وسيارات ودخول وخروج وهناك حمى تضرب دارفور« الموجوعة» ودرن ينتشر فى السودان ويتفرق مرضاه بالترحيل من منطقة لاخرى فيتوه بينهم ومعهم التواصل الطبى واحصائية المرضى والذين تعافوا تماما ومن ينتظر المتابعة وتسقط سجلاتهم التى اصبحت الان عصية على المتابعة بعد «الشتات»الذى اصدرته الولاية.
اصبحت الضربات تتوالى على رأس الوزارة التى لم تنهض لتحقيق عافية رعاياها بالسعى نحو نيل نصيبها من المالية التى اتخذت من وزارة الصحة وموقفها «المتراخي» فى حسم المشكلات والعوائق الصحية داخل المستشفيات واروقة الوزارة اضافة لقفز اسعار الدواء على زانة الارتفاع المتواصل ثغرة لترمى لها ب«فتات»مال على عتبتها لايسد الحاجة ولايوفر البنادول لتسكين الالم والذى هو الاخر اصبح يباع على الطبالى وعند ستات الشاى ليكتمل التسكين بالشاى« الاحمر».
الدواء الان هو القضية الاساسية وهو لب المشكلة الجاثمة فى وطن لايخلو من امراض ومرضى وهو غال السعر اصبح بموجب حيثياته يعتمد المواطن فى الوطن على معارفه فى الخارج لمده بالدواء تحت بند «ارجوك ارسل لى هذا الدواء» وفى ذلك عقبة اخرى اذ كادت ان تقود المواطن السودانى الذى ينتظر عبر الارصفة والمطارات الى المقصلة فاصبح يداخله الشك والخوف من حمل الادوية بعد ان برع احدهم فى اخفاء المخدرات والحبوب داخل تجاويف اعواد« حطب الطلح».
اذاً اننا الان ليس بصدد توجيه او لجنة حصر او اجراء للاستهلاك والتصريح عند «الحصار والزنقة» اذ ان الاجراء هو ان نلمس الانخفاض الحقيقى والعاجل «المرض لاينتظر» لسعر الدواء والذى بدأ قبل فترة ليست بالقصيرة فى الاختفاء من ارفف الصيدليات اثر تبريرات مقبولة مفادها ان البنك المركزى ووزارة الصحة والامدادات الطبية وكل جهات الاختصاص هى العثرة الحقيقية فى طريق انسياب الدواء باسعار يمكن للمواطن الوصول اليها ليتداوى ويكمل عافيته . فالاجراء ليس حديثا يتم تداوله علنا او سرا انما هو فعل يقترن بملامسة الواقع المعاناة المستمرة حتى اللحظة والتى قررت عندها الشركات التوقف عن البيع لحين الفراغ من تعديل الاسعار والسؤال الى متى؟ وحتى تلك اللحظة وتحويل الاجراء الى اداء سيواصل المواطن الاستدانة الف مرة ليتداوى مرة واحدة فقط وان عاودته الالام فالصبر هو الحل !!!
همسة
بينما وجهك يمنحني الفال الجميل . . .
أسرد معاناتي مساء . . . . .
وعند الصبح أجدها في انتظاري . . . وليل
طويل على بابي يعلن الفشل الأخير. . . . .

الصحافة




تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 686


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#627132 [shah]
5.00/5 (1 صوت)

04-03-2013 07:34 AM
من الأسباب العديدة الموثقة فى الأدبيات الطبية عن أسباب حدوث المناعة الباكتييرية ضد المضادات الحيوية ... ينفرد السودان بسبب إضافى وهو إستعمال الناس لمضادات حيوية غير مكتملة الجرعة وذلك لعدم مقدرتهم على شراء "الكورس" كاملا ولعدم توفير دولة المشروع الحضارى للدواء.


#627124 [عاصم]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2013 07:13 AM
هذا واقع تجار الدين ووصل حليفهم وزير الصحة درجة سمسار مبروك .


اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية

تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة