من لا يرحم..!!!
04-05-2013 09:47 AM


بالمنطق

* ونحن في طريقنا إلى الكويت- قبل سنوات- (حوَّدنا) على مصر ليوم واحد..
* وعند استلامي مفتاح الغرفة- بالفندق- سألني موظف الاستقبال مبتسماً: (حضرتك تحب تفرفش؟)..
* ولأنني فهمت (الفرفشة) هذه شيئاً (معيناً!!)- لحظتذاك- فقد اعتذرت قائلاً باقتضاب: (لا، شكراً)..
* وما أن ولجت الغرفة حتى سمعت طرقاً على الباب لأجد عاملاً واقفاً عنده يقول: (بسِّ عندنا «حاجة» في التلاجة عاوزين ناخدها لو سمحت)..
* فإذا بـ(الحاجة) هذه زجاجات خمر من مختلف الألوان والأحجام تزاحمها في الثلاجة شرائح جبن وبطاطس وزيتون و (مقرمشات)..
* وبعد أن فهمت- (يا دوبك)- المقصود من مفردة موظف الاستقبال تلك قلت في سري: (يبدو أن الذي أقام قبلي في هذه الغرفة كان «يحب الفرفشة أوي»)..
* وعندما وصلنا الكويت حدث شيء هو نقيض للفعل هذا تماماً..
* فما أن فتح كل واحد منا الباب للطارق حتى دخل يسبقه (تروللّي) محمّل بكل ما لذ وطاب دون (مُفرفِشات!!)..
* ثم أُخطرنا- بعد ذلك- بأن المأكولات والمشروبات كافة داخل الفندق الفخيم على حساب الحكومة مُمثلةً في وزارة الإعلام..
* ويصرُّ صديقي الحاج وراق أن يسأل إن كان (الكرم) هذا يشمل القهوة كذلك- وهو ينافس في عشقه لها أهلنا الهدندوة- فيأتيه الرد سريعاً (أن نعم)..
* ونعلم بعد يومين من إقامتنا هناك أن (الكرم!!) هذا غير مقتصر على ضيوف البلاد وحسب وإنما هو (نزوع حكومي) تجاه المقيمين على أرض الكويت أجمعين..
* ونسمع- في السياق هذا- من يقول لنا إن ثمة حديثاً نبوياً تضعه الحكومة هذه نصب أعين وزرائها (اللهم من ولي أمراً من أمر أمتي شيئاً فشقَّ عليهم فأشقق عليه، ومن ولي من أمر أمتي شيئاً فرفق بهم فارفق به)..
* وللسبب هذا لم نُفاجأ بالقرار الحكومي القاضي بـ(مجانية!!) المياه للمواطنين كافة..
* ثم بالقرار القاضي بتخفيض تعرفة (الكهرباء)..
* ثم بالقرار القاضي بالغاء كثير من (الرسوم الخدمية!!)..
* ثم بالقرار القاضي برفع الأجور لمواجهة متطلبات المعيشة..
* ويوم الأول من أمس صدر قرار قضى باسقاط كثير من المديونيات المصرفية على المواطنين على أن (تتحمّل!!) الحكومة تكلفتها..
* وما لا يشمله القرار هذا من مديونيات يتم جدولتها بشكل ميسَّر كيما يدفعها المواطن (على أقل من مهله!!)..
* ولأن حكومة الكويت (ترفق!!) بشعبها فهي لا تواجه ما تسميه حكومات أخرى (تحدّيات) أو (ابتلاءات) أو (استهدافات)..
* فأمورها كلها تسير بـ(رفق!!) و(يسر) و(سلاسة)..
* وحديثٌ نبويٌّ آخر يسير في اتجاه الذي أشرنا إليه آنفاً هذا نفسه..
* إنه القائل: (من لا يرحم لا يُرحم)!!!!!

آخر لحظة

[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3320

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#629447 [um amed]
2.00/5 (1 صوت)

04-05-2013 10:07 PM
والله يا شاه انا زيك اول افتكرت القرارات دى صدرت فى السودان . لكن كل شيىء جائز امكن تصدر عندنا بفضل رب العالمين اهو نعيش على امل. اديكم العافيه انتا وعووضه


#629365 [هميم جابر]
5.00/5 (1 صوت)

04-05-2013 07:30 PM
ذكر أحدهم هذا الحديث عدة مرات لحكومة المنافقين هذه قبل أن ترفع الدعم عن المحروقات ولم تكترث به وهاقد رفعت الدعم ولم تنصلح أحوالها بل زادت سوءاً. ومثل هذا الحديث لا يحفل به من يخشى محكمة الجنايات الدولية وأمريكا أكثر من الله! ولا يهتم به زير مالية عديم الكفاءة حاقد على طائفة من الغلابى ولا تهتم به حكومة جعلت شعارها معاناة المواطن الذي لا ينتمي لحزبها سياسة للدولة! على البشير أن يرفق بالرعية كلها وليس بالمؤتمرجية فقط! وأن يوقن بأن الله قادر على تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية وأن الجنائية لا يمكن أن تمنع عنه أمر الله وأن (نية المرء خير من عمله) وأن الوقت قد ضاق عليه (أي على البشير) فلو وطد نيته على الإصلاح بدءاً بالتخفيف على الرعية وبمحاسبة الفاسدين بدءاً بإخوته وأقاربه، أعانه الله ورفق به! وإلا فإن استمر على ما هو عليه ساء حاضره وساءت عاقبته!


#629242 [أبو قبوره]
4.00/5 (1 صوت)

04-05-2013 04:14 PM
الرحمه خلق المومن الصادق.......وليس خلق بلطجية الإنقاذ الذين يعتنقون اسلام أمريكا ويخضعون لربهم الأعلي أمريكا والقواده قطر والتي تملي لهم من طرفي خفي


#629233 [الكيزان من بغايا الأندلس]
3.00/5 (1 صوت)

04-05-2013 03:53 PM
قال شيخ الإسلام إبن تيمية رحمه الله: (إن الله ينصر الدولة العادلة وإن كانت كافرة ، ويخزي الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة)...

ومن كلام شيخ الإسلام إبن تيمية رحمه الله إستقى الفقهاء القاعدة الفقهية الذهبية التي يقوم عليها فقهة السياسة الشرعية: (العدل أساس الحكم)... العدل وليس الدين يا من لا تعون...


#629191 [انا سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

04-05-2013 02:42 PM
استاذنا لا أجد الا ان أقول ( لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها ) هذا والله حالهم وللاسف هم يظنون انهم المهتدون ولكنهم الظالمون ويخدعهم شيطانهم ويزين لهم افعالهم..اللهم فرج عنا الكرب الذي أصابنا


#629125 [lwlawa]
5.00/5 (2 صوت)

04-05-2013 12:23 PM
عندما كان السودان دولة (كافرة)..؟؟..كان ياتيها رزقها رغداً..؟؟..واليوم اصبحت نكدا وبدات تنقص من اطرافها ..؟؟
لم تكن هنالك اتاوات، وجبايات ماانزل الله بها من سلطان، ولم نسمع بها من قبل. كان المسلم يزكي عن قناعة، وهو يشعر بقيمة هذه الشعيرة، حين يعطيها لمستحفيها، اليوم يلتهما وتتلقفها بقرات (سُمان)...؟؟


#629104 [جنوبي]
3.00/5 (2 صوت)

04-05-2013 11:41 AM
بما انو الناس ديل الايام دي ما عندهم ناطق رسمي ( رسمي ) حيقومو ينتدبوا ليك وزير الداخليه يجي يقول ليك : الحديس ده دعييييييييف ( شان هو من المؤلفه لغتهم ) زي بتاع بارك الله في طعام كثرت فيه الايادي ..


#629056 [Shah]
2.00/5 (1 صوت)

04-05-2013 10:07 AM
يا استاذ ... انا فكرت انو القرارات المجانية دى صدرت فى السودان تجى تحبطنى فى الاخر كده؟ ... ليك يوم يا تارك الصلاة.


ردود على Shah
Sudan [الكوشى] 04-06-2013 01:32 AM
و انا برضو يعنى تغشنا يا عووضه يخسى عليك


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة