عطاء حوار وطني
04-06-2013 04:02 AM



تعلن جمهورية العتود الديمقراطية الشعبية عن عطاء لإدارة حوار وطني بين الحكومة والمعارضة من أجل تسهيل الهبوط الناعم للنظام السياسي(الواقع ) بالشروط التالية .أن يجري الحوار داخل الغرف المغلقة والمظلمة حتى لا يعرف ممثلو المعارضة على أي نوع من الوثائق هم يوقعون .أن يضع الحزب الحاكم أجندة الحوار مصحوبة بشروطه، ويمكن تجهيز بعض الشيكات المعتمدة لزوم ما يلزم .
أجندة الحوار والشروط غير قابلة للنقاش وعلى ممثلي المعارضة التوقيع أو البصم على الأوراق في أسرع وقت .
يحق لممثلات المعارضة الحضور بالزي الذي يرغبن فيه إبداءاً لحسن نوايا الحزب الحاكم .

لا يسمح لممثلي المعارضة بالجلوس في الصفوف الأمامية المخصصة أساساً للضيوف وعلى رأسهم الوفد الأمريكي .

توجد ملاحق لأجندة الحوار يمكن الإطلاع عليها بعد دفع ألف جنيه غير قابلة للإسترداد .

الملاحق تشمل الوظائف السيادية التي يمكن للمعارضة الحصول عليها بعد الاتفاق النهائي وهي من درجة معتمد فما تحت

لا يحق لممثلي المعارضة الحديث عن القوانين القمعية ولا الاعتقالات داخل طاولة الحوار ، فالحيطان لها آذان وقد يتعرضون للإعتقال حال خروجهم من الفندق الفاخر الذي تجري فيه المفاوضات.

لا يحق لممثلي المعارضة استعمال الكلمات غير اللائقة في معرض الحوار على شاكلة لحس الكوع وغيرها من الإساءات

يمنع منعاً باتاً إيراد سيرة المفصولين أو المقتولين في بيوت الأشباح، كما لا يجب الحديث عن الفساد فهي من محظورات الحوار .

يحق للحزب الحاكم طرد أي ممثل من المعارضة إلى خارج القاعة متى ما كان حديثه خارج سياق الهبوط الناعم

لعلم الجميع فإن القاعة مجهزة بكاميرات المراقبة وبجهاز بث عبر الأقمار الصناعية متصل بإدارة المعلومات بالبيت الأبيض، وعليه تحظر المصطلحات المستفزة كالإمبريالية، والصراع الطبقي أو ديكتاتورية البروليتاريا على ممثلي المعارضة التأكد من عدم وجود مندسين وشيوعيين داخل صفوفهم حتى لا ينسف الإتفاق، كما أن من شروط الحوار استبعاد أي شخص وقع علي وثيقة الفجر الجديد أو سافر لكمبالا بالطيارة والسكة حديد.

تعرض نتائج الحوار على البرلمان الذي يتبع للحزب الحاكم من أجل التأكد من أن مصالح السدنة والتنابلة في الحفظ والصون .

يضمن الدستور القادم قسمة الثروة والسلطة بما يتيح للحزب الحاكم الإستيلاء على(90) في المية من الوزارات و مية في المية من عائدات رسوم العبور.

الحزب الحاكم غير مقيد بقبول أي اقتراح ضد المشروع الحضاري الذي يرعاه(التمساح ) العشاري
“العاجبو عاجبو والما عاجبو يحلق حاجبو ”

صدر تحت توقيعي بقصر الشعب في المكتب البيضاوي بجمهورية العتود، في يوم كذا الساعة كذا ولا عزاء للصينيين والهنود.

الميدان


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 689

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#629640 [زمن]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2013 07:07 AM
ياحليل العتود وزمن العتان . كان لو جاك ضيف ومااكثر ضيوف زمان
ماكنا بنتلفت ولا بنتحير من اقرب زريبه او امرأة عجوز وربما كان مجانا
الآن العتان اصبحت تيوس تحكم البلد الجميل . شكرا كرار


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة