المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
ظلال الحال أو..قصص غير قصيرة ..!ا
ظلال الحال أو..قصص غير قصيرة ..!ا
11-17-2010 12:14 PM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

ظلال الحال أو .. قصص غير قصيرة ..!!

(1)
أعمى ، أصم ، أبكم .. أصدقاء جمعتهم عاهات الدنيا وآهاتها..عندما تضيق بهم سبل الحياة نهارا ، يتسللون إلي قاع الكأس ليلا..لعمري ما رأيت كأساً أرحب من ديارنا، أوهكذا يتهامسون فيما بينهم..تشاجروا ذات مساء حتى سالت دمائهم وما في كأسهم ، فأقتادهم حارس القرية إلي عمدتها ، فحكم عليهم بالجلد والغرامة
الأعمى لم ير شكل السوط ، ومع ذلك تألم و.. صرخ
الأصم لم يسمع وقع الجلد ، ومع ذلك تألم و.. صرخ
أما الأبكم ، فقد رأى شكل السوط وسمع وقعه ثم تألم ، ولكنه عجز عن .. الصراخ
يا لحسن حظ الأعمى والأصم ، لقد تعلما أخيرا درسا مهما فحواه : الصراخ نعمة ..!!
(2)
زارهم أمير المؤمنين ذات شتاء ، فأعدوا له مائدة ثم قائمة هي بعض مفقوداتهم .. مياه ، كهرباء ، مدرسة، مركز صحى ، وقابلة تجنب النساء هناك مخاطر الوضوع قبل إكتمال المولود ..
إستلم قائمتهم وصعد الى منبر الخطابة شاقا هتافاتهم و شرع يحدثهم عن الصبر ساعة وعن الصدق نصفها ، وكذلك نصحهم بأهمية ربط ( أحزمة العزيمة ) على بطونهم حتى تتجاوز أمة الاسلام هذا المنعطف التاريخي الخطير، ثم ترجل عن المنصة وارتمى في بهو فارهته اليابانية ليشد له السائق ( حزام الأمان ) برفق ، وغادر القرية بعد أن قدم درسا قيما لأهل تلك القرية.. نعم، علمهم الفرق بين ( أحزمة العزيمة ) و( حزام الأمان ) ..!!
(3)
رئيس اللجنة العليا جاء في موعده ، ولكن مقرر اللجنة تآخر قليلا ، أما أمين المال فقد غاب يومئذ ، بيد أن المواطن كان أول الحاضرين ..اجتماع هام لمكافحة الملاريا في المحافظة قبل مقدم المحافظ الجديد ، فالملاريا هى التي عجلت برحيل المحافظ السابق، أو كما قال التقرير السري ..
إقترح المواطن بدفن البرك الآسنة، فسقط الاقتراح لعدم رغبة الرئيس في تلويث التراب
ثم إقترح برش البرك الآسنة بالمبيد ، فسقط الاقتراح لحين التشاور مع المشرف أمين المال
فجلس صامتا
وجدتها .. هكذا صاح المقرر ، ثم نهض وسرد مقترحه ، فهلل له الرئيس وأمين المال ..غدا اجتماع آخر، ولكن خاص بالرئيس والمقرر وأمين المال، وذلك لتحديد ميزانية المقترح المجاز بالتهليل الثنائي..حيث كان المقترح : ( إقناع أنثى الانوفيلس بغسل فمها قبل مص دم محافظنا الجديد ) ..!!
(4)
متشرد و لقيط .. أنجبتهما ظلمات مجتمع ما في موسم جفاف الضمائر .. بلغا سن الرشد تحت جنح الدجى .. تجولا ذات نهار في طرقات المدينة وأسواقها بحثا عن شرف العيش أو العيش الشريف ، ولم يجدا غير الحرمان، فناما على رهق .. أحدهما كان مفترشا آلامه ، بيد أن الآخر كان ملتحفا آماله.. حلما سويا قبيل منتصف الليل بساعة بحلم ساده الغذاء والكساء والدواء ثم القلب الرحيم ، فأبتسما ..
شكرا للحلم الذي علمنا كيف نبتسم ، أوهكذا قال أحدهما للآخر ..!!
(5)
جميل .. عطلة رسمية بمناسبة وضع حجر الأساس للجسر الكبير.. فالفريق الهندسي أكمل التصميم، كذلك الإقتصادي أكمل دراسة جدواه ، ولم تفت على فطنة المحافظ جمع الحشد الجماهيري ونصب خيم الهتاف وحجز الفنان والمادح وتأجير بعض الهتيفة .. قبل بداية الحفل بنصف ساعة ، أخبرهم حكيم القرية بأن المكان المستهدف ليس به نهر يستدعي تشييد الجسر..أعتقلوه ، ثم وجهوا له تهمة إعاقة النظام عن آداء واجبه تجاه الرعية .. مسكين حكيم القرية، لم يكن يعلم بأن نهج النظام يبني الجسر أولا ثم يبحث عن النهر لاحقا ..!!


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1618

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة